جائزة محمد بن زايد توفد 18 معلمًا خليجيًا من دول مجلس التعاون إلى سنغافورة
آخر تحديث GMT 07:54:05
المغرب اليوم -

للمشاركة في البرنامج التدريبي بالتنسيق مع المعهد الوطني للتعليم

جائزة محمد بن زايد" توفد 18 معلمًا خليجيًا من دول مجلس التعاون إلى سنغافورة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - جائزة محمد بن زايد

محمد بن زايد افضل معلِّم خليجيّ
دبي-المغرب اليوم

أوفدت جائزة محمد بن زايد لأفضل معلِّم خليجيّ 18 معلّماً من مختلف دول مجلس التعاون الخليجي المشاركة في الجائزة إلى سنغافورة للمشاركة في البرنامج التدريبي بالتنسيق مع المعهد الوطني للتعليم في سنغافورة، ويهدف هذا البرنامج إلى تعزيز الدافعية لدى نخبة من المعلمين الخليجيين وتطوير قدراتهم الوظيفية وإكسابهم المهارات المتطورة التي تمكِّنهم من الإبداع والابتكار في التعليم، وقد تم تصميم برنامج خاص للمشاركين يمتد على مدار أسبوعين بعنوان «طرق التدريس المُبتكرة»، حيث سيتعرف المشاركون إلى المبادئ التربويّة المُستخدمة في سنغافورة لتحفيز التفكير النقديّ والمهارات البحثيّة لدى الطلبة، وتمكينهم من نقل المعرفة التي اكتسبوها لمدارسهم وتضمينها في أساليبهم التدريسية، كما سيمكنهم البرنامج من تطوير مشروعات واستراتيجيات تعليميّة ابتكاريّة والاطلاع على أحدث المنهجيات والتقنيّات المواكبة للتغيُّرات السريعة في القرن الحادي والعشرين وتوفير تدريب عمليٍّ على تصميم النماذج التعليميّة باستخدام تقنيّات الرسم ثلاثية الأبعاد، وتنفيذ مشاريع عملية لاستخدام نماذج المحاكاة في تصميم الحلول التعليميّة.

أفضل الممارسات
ويتضمن البرنامج استعراضاً لأفضل الممارسات المُطبَّقة في سنغافورة في مجال تخطيط الدروس وبيان وسائل التّطبيق الفعَّال لمنهجيات التدريس القائمة على الاستقصاء، ومناقشة أمثلة مُتنوعة من الدروس النموذجيَّة والاستراتيجيات الداعمة للتعلُّم، إضافةً إلى تزويد المشاركين بالأسس النظرية التي ستُمكِّنهم من فهم عمليات التغيير في المنظومة التعليمية وكيفية اختيار وتطبيق الاستراتيجيات المناسبة لتقييم البيئة المدرسية.
كما سيتعرَّف المشاركون إلى الجوانب النظرية والعملية التي تتعلّق بمنهجية تدريس المجموعات الصغيرة من خلال تسهيل مشاركة مجموعات الطلبة في الأنشطة والتركيز على استخدام المهارات البحثيَّة وأساليب حل المُشكلات لغايات تهيّئة بيئة داعمة للتعلُّم النَّشِط لدى الطلبة.

اقرا ايضا:

محمد أمهيدية يُوجِّه بضرورة إنهاء إنجاز 35 مؤسسة تعليمية في طنجة

وفي هذا الصدد أشار معالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم والمشرف العام على الجائزة - إلى أن جائزة «محمد بن زايد لأفضل معلّم خليجيّ» تعكس فلسفة تربويَّة خاصة تدل على الاهتمام المُتزايد لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة للاستثمار في التعليم وإكساب الزخم المطلوب لتطوير المنظومة التعليمية في دول مجلس التعاون الخليجي، بما يحقق تطلعات تلك الدول في إثرائها، مؤكداً إيمانه بأن هذه الجائزة إلى جانب غيرها من المبادرات التعليمية الرائدة في الدولة ستثمر جيلاً واعداً من قيادات المستقبل وستدعم جهود المنطقة في بناء اقتصاد مُستدام قائم على المعرفة والابتكار.

استراتيجيات

وقالت الشيخة خلود القاسمي - نائب رئيس اللجنة الفنية للجائزة - بأن البرنامج يهدف إلى الاطِّلاع على استراتيجيات وأدوات التدريس المُبتكرة ضمن برنامج نظريّ وعمليّ مُصممٍ خصيصاً لجائزة محمد بن زايد لأفضل معلّم خليجيّ، والذي تتخلله زيارات ميدانية لعدد من أبرز مدارس ومعاهد التعليم في سنغافورة، مشيرةً إلى أن هذا البرنامج سيكون منطلقاً لمزيد من المبادرات التي ستطلقها الجائزة خلال السنوات القادمة لدعم مجهودات الدولة في إيجاد بيئة تعليميّة جاذبة تدعم الطلبة والمعلّمين وتُحفِّزهم على الإبداع والابتكار ليكونوا قادرين على صناعة المستقبل.

كما أشار الدكتور حمد أحمد الدرمكي أمين عام الجائزة إلى أن الجائزة قد أتاحت استكشاف كفاءات تربويّة تميزت في تطبيق معايير الجائزة ضمن المنظومة التعليميّة لدول مجلس التعاون الخليجي، مضيفاً بأن إيفاد المعلمين إلى سنغافورة قد جاء تحقيقاً لأهداف الجائزة في الارتقاء بالمنظومة التعليميّة في دول مجلس التعاون الخليجي ومُواءمتها مع أفضل الممارسات التعليميّة، وتوفير فرصة للمشاركين في البرنامج لاستشراف مستقبل أنظمة التعليم والذي من شأنه تطوير مُخرجاتها، وإعداد كوادرَ تدريسيةٍ واثقة بذاتها، ومتسلّحة بأفضل وأحدث المعارف والمهارات والعلوم المتعلقة بالمهارات القيادية التربوية، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن الجائزة قد وفَّرت فرصاً حقيقية لدعم مسيرة التميُّز التعليميّ في دول مجلس التعاون الخليجيّ عبر تأسيسها للتنافس البنَّاء وتعزيز ثقافة التميُّز والإبداع لتكون تلك الثقافة داعماً لتحقيق المزيد من الإنجازات.

قد يهمك ايضا:

أمانة حزب المصباح تسعى لإقناع إدريس الأزمي بالتراجع عن الاستقالة

العاهل المغربي يفتح الباب أمام تشجيع وتطوير "التعليم التقني" بدعوة ملكية

المصدر :

واس / spa

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جائزة محمد بن زايد توفد 18 معلمًا خليجيًا من دول مجلس التعاون إلى سنغافورة جائزة محمد بن زايد توفد 18 معلمًا خليجيًا من دول مجلس التعاون إلى سنغافورة



GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج

GMT 10:21 2015 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

محمد اوزال يهاجم بودريقة ويحمله مسؤولية أزمة فريق "الرجاء"

GMT 04:28 2017 الإثنين ,30 كانون الثاني / يناير

نصائح وأسرار مهمة لـ"إتيكيت" استقبال أهل العريس

GMT 03:39 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

خالد السكاح يحتج أمام مقر الاتحاد المغربي لألعاب القوى

GMT 02:02 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

عبد الرحيم الحمراوي يبدي غضبه من ناصر لارغيت

GMT 21:06 2015 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

الجزائرية سهيلة بن لشهب تطلق هاشتاج "لم الشمل"

GMT 01:23 2017 الإثنين ,23 كانون الثاني / يناير

مفيدة شيحة تعلن أن "الستات مايعرفوش يكدبوا" يتمتع بمذاق خاص
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib