عصفور زيبرا يُغني خلال نومه نتيجة أحلامه
آخر تحديث GMT 07:58:49
المغرب اليوم -

يحرك عضلاته الصوتية وهو في سُبات عميق

عصفور زيبرا يُغني خلال نومه نتيجة أحلامه

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - عصفور زيبرا يُغني خلال نومه نتيجة أحلامه

عصفور زيبرا
بيونس آيرس ـ عادل سلامه

تؤدي الممارسة إلى الإتقان في عالم الموسيقى، وينطبق الشيء نفسه على العصفور زيبرا الذي يغني أثناء نومه كما وجدت بحوث جديدة, وقد عرف الخبراء منذ ما يقرب من 20 عاما أن أنماط الدماغ التي تتحكم في الغناء في الطيور موجودة بينما هم يحلمون, ووجدت دراسة سابقة أن عصفور زيبرا النائم يستمع إلى الأغاني من الطيور الأخرى، بينما هم مستيقظين ويقوم بتقليد الإيقاعات بصمت في أدمغته بينما هو في سبات عميق.

الآن، للمرة الأولى، اكتشف الباحثون أن المخلوقات تحرك فعلا عضلاتها الصوتية استجابة لهذه العملية, وتم التوصل إلى النتيجة من قبل فريق من الفيزيائيين من جامعة بوينس آيرس، الذي ربط أقطاب كهربائية بالعضلات الصوتية لعشر من عصافير زيبرا، وفقا لتقارير في  New Scientist, ووجدوا أن العضلات أظهرت رعشة عفوية بينما كان الطائر نائمًا، الذي يقابل حركات غنائهم خلال النهار.

عصفور زيبرا يُغني خلال نومه نتيجة أحلامه

وتختلف أنماط حركات العضلات، مما يشير إلى أن الطيور تمارس إصدارات مختلفة لنفس الأغنية, ومن خلال تشغيل الأغاني للعصافير أثناء نومهم، وجد الخبراء أنها يمكن أن تتسبب في هذه العملية الليلية, واستخدموا كلا من تسجيلات أغاني الطيور ونسختها الرقمية من الإيقاعات، على الرغم من أن الأخيرة كانت أقل نجاحًا.

كتب مؤلفو الدراسة في ورقة بحثية نشرت على أرشيف  bioRxiv: "في هذا العمل، وجدنا أن التشغيل الليلي للأغنية الخاصة بالطيور، أو النسخ التركيبية لتلك الأغنية، يستحضر أنماط نشاط مشابهة بشكل مذهل لتلك المسجلة أثناء تشغيل الأغنية". وقال فريق البحث إن الشيء الوحيد الذي يوقف حركات العضلات المنتجة لأغنية المسموعة هو نقص الهواء, وقال ريتشارد هانلوسر في جامعة زيورخ بسويسرا، الذي لم يشارك في الدراسة، ل "نيو ساينتست": "إذا قمت بنفخ الهواء في مقابل الجهاز الصوتي بينما يكون الطائر نائم، ربما تسمع بعض هذه الألحان".

وفي تشرين الأول / أكتوبر 2000، نشر العلماء اكتشافهم لتقليد الطيور المغردة ليلا, واستخدموا أجهزة تسجيل صغيرة لتحليل نشاط الدماغ، ووجدوا أنه إذا كان نوم الطيور غير متقطع، فإنه يستمر في  التدريب على الأغاني، في محاولة للتنويع مثل تغيير اللحن أو الإيقاع.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عصفور زيبرا يُغني خلال نومه نتيجة أحلامه عصفور زيبرا يُغني خلال نومه نتيجة أحلامه



قدمن مقاطع فيديو مميزة نجحت في تحقيق الملايين من المشاهدات حول العالم

تانا مونجو تخطف الأنظار في حفل "يوتيوب" ببدلة رياضية أنيقة باللون الأخضر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 06:37 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
المغرب اليوم - بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 12:11 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

فان دايك يعتذر عن إهانة رونالدو فى حفل الكرة الذهبية

GMT 11:56 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سيميوني "حزين" لتقدّم إشبيلية على أتلتيكو مدريد بـ5 نقاط

GMT 12:05 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أوباميانغ يحرم نوريتش من نقاط أرسنال

GMT 23:43 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

جوارديولا يؤكد غياب أجويرو عن ديربي مانشستر

GMT 22:47 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

تقرير يكشف بلجيكا تتحدى السيناريو الصعب في «يورو 2020»

GMT 22:32 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سانتوس ينفرد بالمركز الثاني في الدوري البرازيلي

GMT 23:18 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سانتوس لاجونا يهدر نقطتين أمام مونتيري في الدوري المكسيكي

GMT 12:18 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أكثر 5 مُدرّبين إنفاقًا للأموال في سوق انتقالات اللاعبين

GMT 14:44 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

منتخب البرازيل يستعين بظهير يوفنتوس بديلاً لمارسيلو

GMT 13:52 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سليم أملاح يستعرض العضلات بهدف وتمريرة حاسمة

GMT 13:35 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

لقاء أولمبياكوس وباوك سالونيك ينتهي بالتعادل

GMT 00:06 2016 الخميس ,25 آب / أغسطس

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 12:39 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أسوأ 10 أسماء لأندية كرة القدم فى التاريخ
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib