ضبع يضحك بهستيريا في جنوب أفريقيا
آخر تحديث GMT 08:31:12
المغرب اليوم -

هزَّ أرجاء الحديقة في أعياد الميلاد

ضبع يضحك بهستيريا في جنوب أفريقيا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ضبع يضحك بهستيريا في جنوب أفريقيا

ضبع يضحك بهستيرية
كيب تاون ـ أحمد حليمة

ساد الهدوء متنزه كجالاجادي ترانسفرونتير الوطني في جنوب أفريقيا باستثناء صوت واحد ملأ أرجاء المكان في أعياد الميلاد، هو صوت ضحك هستيري تردد صداه طوال الوقت. ولم يكن هذا الصوت صوت إنسان، بل صوت  الضباع التي بدت وكأنها تضحك، وبدا صوتها كما لو كان صوت ضحك هستيري متقطع. ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، إذ بدت ملامح وعضلات وجه الضبع الذي يصدر صوت الضحك وكأنه يضحك بالفعل. ولقد التقطت هذه المجموعة من الصور، المصورة الفوتوغرافية المحترفة، بردجينا بارنارد التي علقت قائلة إن "الضبع بدا كما ولو كان يضحك من مشاهدتنا، وكأننا مهرجون من ذوي الأشكال الغريبة يتحركون أمامه، وكان الضبع يتخذ وضعًا مختلفًا كلما أطلقت الكاميرا أضواءها، مما يعكس أنه كان يستمتع بالتصوير ويستعرض إمكاناته أمام العدسات، وكان فمه مفتوحًا على مصراعيه وكأنه نجم سينما يتخذ أوضاعًا مخططًا لها ويضحك ضحكات مميزة". ضبع يضحك بهستيريا في جنوب أفريقيا ومن المعروف أن الضباع تصدر مجموعة متنوعة من الأصوات، منها ما يشبه الصراخ، ومنها أصوات النباح والعواء والصوت المميز الذي تشتهر به هذه الحيوانات وهو الصوت الذي يشبه الضحك الهستيري، وتستخدم الضباع هذا الصوت الذي يسري لمسافة ثلاثة أميال، لتنبيه أقرانها إلى مصادر الطعام. ومن واقع صوت الضبع، يمكن التعرف على سن الأنثى، وكذلك مكانة الحيوان في القطيع سواءً كان زعيمًا أو مجرد ضبع عادي من القطيع. فالأنثى العادية تصدر صوتًا يشبه الضحك إلى حدٍ كبيرٍ، بينما الأنثى القيادية فتصدر صوتًا أجش بعض الشيء. وفي بعض الأحيان تصدر الضباع أصواتًا منخفضة تشبه الثرثرة عندما تتجمع على الطعام، وهي الأصوات التي يعتبرها العلماء معبرة عن الإحباط عندما لا يتمكن الضبع من الحصول على وجبة مشبعة. ويؤكد العلماء أن "الضباع تصدر مجموعة من الأصوات تحدد مكانتها في القطيع، وأن ذلك يساعدها على توزيع حصص الطعام، كلٍ حسب مكانته، إضافةً إلى أهمية الأصوات في تنظيم القطيع والدعوة إلى تناول الطعام. كما تسعد هذه الأصوات الضباع في التغلب على خصومها في الغابة، إذ تستخدمها في الحشد والتجمع عندما يتعرض أحدها لخطر ما. فعلى سبيل المثال، من الممكن أن يتعرض أحد الضباع لهجوم من أسد أو اثنين أثناء إحضاره الطعام لباقي المجموعة، وهو ما يدعوه إلى استخدام الأصوات لجمع الأقران، وغالبًا ما تنجح هذه الإستراتيجية ويتجمع عدد من الضباع لينجحوا في طرد الأسد أو الأسدين واسترداد طعام المجموعة". وغالبًا ما تعيش الضباع في قطعان تصل إلى 80 ضبعًا في المجموعة الواحدة التي تقودها أنثى واحدة فقط. وتعيش الضباع حياة صاخبة حافلة بالضوضاء التي تتمثل في صراخ وعواء ونباح وثرثرة، وأحيانًا أصوات تشبه الضحك. ومن المعروف أن الضباع صيادون مهرة تتبع الحمر الوحشية والجاموس والغزلان. ويحتاج الضبع إلى 30 رطلًا من اللحوم يوميًا، وهو ما يعني أن جماعة ضباع واحدة يمكنها التهام حمار وحشي في نصف ساعة فقط. ومن أكثر الميزات الفريدة في الضباع، هي ذلك الفك الخارق الذي يستطيع تحمل ضغط 1000 رطل في كل بوصة، وهي القوة الكافية لتكسير عظام زرافة.  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ضبع يضحك بهستيريا في جنوب أفريقيا ضبع يضحك بهستيريا في جنوب أفريقيا



GMT 06:41 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

الشرطة تنقذ بطريقين تعرّضا للخطف من حديقة حيوان

GMT 04:33 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

تنزانيا تُخصِّص غابات على حافة الدمار كمحمية طبيعية

GMT 05:22 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

قطتان تعيشان في شقة بإيجار شهري 1500 دولار في أميركا

GMT 06:48 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

دراسة علمية تثبت كيفية الحد من الاحترار العالمي

GMT 05:12 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

طائر يقتحم رحلة طيران مُتجهة من سنغافورة إلى لندن

GMT 05:10 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

مخلوقات تشبه قنديل البحر تغزو المتوسط لغياب أسماك التونة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ضبع يضحك بهستيريا في جنوب أفريقيا ضبع يضحك بهستيريا في جنوب أفريقيا



عززت طولها بزوج من الصنادل العالية باللون البيج

صوفيا فيغارا تُظهر بطنها المسطّح بارتداء كنزه صوفية أنيقة

كاليفورنيا ـ رولا عيسى
بدت النجمة صوفيا فيغارا ,مذهلة عندما وصلت في موعد لتناول العشاء في لاسكالا ، في بيفرلي هيلز ، كاليفورنيا يوم الجمعة.و أعطت النجمة البالغة من العمر 46 عامًا ، لمحة عن بطنها المسطح بارتداء كنزه صوفية قصيرة مع سروال من الدينم الممزق. وبدت نجمة هوليود ، بمظهر مثالي حيث صففت شعرها بشكل انسيابي، ووضعت القليل من المكياج الناعم .كما عززت صوفيا طولها بزوج من الصنادل العالية باللون البيج الفاتح وحملت حقيبة بنفس اللون . وكان موعد العشاء مع زوجها  المحبوب جو مانجانييلو ،والتي تزوجته في العام 2015،وظهرت صوفيا مؤخرًا في إطلالات رائعة عدة مع زوجها في ، ويذكر أن صوفيا قد أثنت على زوجها  وعلى شكله وعلى قوامة وأكدت أنها تعشقه كل يوم أكثر. حيث أخبرت مجلة هيلث في أيلول / سبتمبر من العام الماضي: "إنه لايزال لائقًا ولديه مظهر جميل ، لكنه لا يعرف هذا ، كما

GMT 07:50 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

السنغال ضمن أفضل الوجهات السياحية لعام 2019
المغرب اليوم - السنغال ضمن أفضل الوجهات السياحية لعام 2019

GMT 05:30 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

تعرف على أسرار "جزيرة البالغين" في المالديف
المغرب اليوم - تعرف على أسرار

GMT 04:23 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

إليكِ أجمل الأرضيات الرخامية لمنزل يتّسم بالفخامة
المغرب اليوم - إليكِ أجمل الأرضيات الرخامية لمنزل يتّسم بالفخامة

GMT 00:50 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

اليماني يؤكّد أن لجنة" تفاهمات تعز" ستبدأ عملها قريبًا
المغرب اليوم - اليماني يؤكّد أن لجنة

GMT 07:31 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

أغرب الأزياء الرجالية في عروض أسبوع باريس للموضة
المغرب اليوم - أغرب الأزياء الرجالية في عروض أسبوع باريس للموضة

GMT 07:55 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

مواصفات سفينة "سكارليت ليدي" من "فيرجن فوياغز"
المغرب اليوم - مواصفات سفينة

GMT 03:08 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

عرض المنزل الأغلى بالعالم للبيع بمليار يورو في فرنسا
المغرب اليوم - عرض المنزل الأغلى بالعالم للبيع بمليار يورو في فرنسا

GMT 15:00 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

رهف القنون تواصل استفزاز عائلتها بصور جديدة على "تويتر"

GMT 20:31 2018 الأحد ,30 كانون الأول / ديسمبر

كومباني يعلن جاهزية مانشستر سيتي لمواجهة ليفربول

GMT 21:32 2018 الأحد ,30 كانون الأول / ديسمبر

نيس يحاول الاستفادة من "بالوتيلي" قبل بيعه لريال مدريد

GMT 22:18 2018 الأحد ,30 كانون الأول / ديسمبر

بايرن ميونخ يلتقي فورتونا دوسلدورف 13 كانون الثاني

GMT 21:37 2018 الأحد ,30 كانون الأول / ديسمبر

برشلونة يكشف حقيقة توقيعه مع "أدريان رابيو"

GMT 23:27 2018 الأحد ,30 كانون الأول / ديسمبر

"هانوفر" يستعير كيفين اكبوجوما من صفوف "هوفنهايم"

GMT 14:51 2018 الأحد ,30 كانون الأول / ديسمبر

غوارديولا يكشف تشكيلة "مانشستر سيتي" أمام "ساوثهامبتون"

GMT 18:41 2018 الأحد ,30 كانون الأول / ديسمبر

مدير المنتخب البلجيكي يشيد بالثنائي "كورتوا" و"هازارد"

GMT 21:58 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

انخفاض في أسعار المحروقات في المغرب نهاية الشهر الجاري
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib