الرسائل الصوتية ميزة سهلت التواصل بين الأفراد
آخر تحديث GMT 20:41:36
المغرب اليوم -

يستخدمها المليارات من الناس بشكل يومي

الرسائل الصوتية ميزة سهلت التواصل بين الأفراد

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الرسائل الصوتية ميزة سهلت التواصل بين الأفراد

خدمة الرسائل الصوتية
لندن ـ كاتيا حداد

تعد الرسائل الصوتية وهي خدمة متوفرة على مواقع التواصل الاجتماعي اتجاه مبكر من اتجاهات التكنولوجيا وشكل محبب من التواصل بين الأفراد .

ولكنها ليست تطبيقًا جديدًا , بل ماهي ، إلا ارتداد إلى حقبة الثمانينات من آلات الرد الآلي , "المراسلة الصوتية" وفيها يتم إرسال رسائل صوتية مسجلة إلى المستلمين الذين يستخدمون تطبيقات مثل "واتس آب" و "فيسبوك ماسنجر" و"تلغرام" , ولكنها على عكس خدمة البريد الصوتي التليفونية ، لا توجد فرصة للمستلم أن يلتقط الهاتف ويتحدث،  حيث يمكنك خلط الرسائل الصوتية في رسائل الدردشة العادية , وفي التالي كل ما يجب أن تعرفه عنها .

أولًا : المليارات يستخدمونها بشكل يومي

يقول الدكتور بنجامين كوان من كلية الدراسات الإعلامية والاتصالات في جامعة دبلن "إنها ظاهرة جديدة ضربت المجتمعات ، ولكنها كانت ظاهرة ضخمة في الصين على مر السنين" , ويضيف أليكس هارت ، الذي يعمل في شركة صينية مع عملاء في الولايات المتحدة وأوروبا "معظم اتصالاتنا الداخلية تتم عبر WeChat" , وهو تطبيق صينى يعادل "واتس آب" , ووفقا للشركة ، تم إرسال 6.1 بليون رسالة في العام الماضي على منصتها.

ثانيًا : إنها أكثر ملاءمة (بالنسبة إلى المرسل)

وعندما سأل أليكس هارت زميله لماذا اعتمدت على الرسائل الصوتية , قال  "عند الاتصال ، تصبح مشغول بالكامل أنت وهاتفك , لكن  إذا أرسلت رسالة صوتية ، فلا يزال بإمكانك الاستمرار في استخدام هاتفك في أكثر من شئ  أو القيام بأشياء أخرى. "

وتساعد الرسائل الصوتية على نقل نغمة الصوت والمشاعر والانفعالات بشكل  أفضل من النص المجرد والمكتوب , يقول كوان "إنها تعطي انطباعًا صادقًا عما تريد قوله في ذلك الوقت ويمكنك أن تكون أكثر عاطفية وأكثر تلقائية معها من الاتصال النصي" .

ثالثا : لن تعد في حاجة إلي الاتصال تلفونيًا مرة أخرى

قضى البريطانيون 148.6 مليار دقيقة لإجراء مكالمات على هواتفهم المحمولة العام الماضي ، وفقًا لهيئة أوفكوم للاتصالات  ، لكن ذلك كان أقل بـ 2.5 مليار دقيقة عن عام 2016,  كما يعتبر البعض أن التحدث عبر الهاتف نوع من أنواع  التطفل مما يجبر الناس على التحدث إليك عندما لا يكونوا جاهزين , أو على استعداد.

وتشير بعض الأدلة إلى أننا نشعر بالخوف من التقاط الهاتف , وهي ظاهرة واضحة بشكل خاص بين جيل الألفية , كما تمكنا الرسائل الصوتية من تخصيص صورتنا العامة بشكل أكثر دقة  بفضل وسائل الإعلام الاجتماعية وتطبيقات الهواتف الذكية التي تزيل كل عيوبنا ،كما يمكن للرسائل الصوتية أن تزيح خجل التلعثم اللغوي وهذا هو السبب في أن عدد النصوص المرسلة من قبل المستخدمين الأميركيين قد تجاوز عدد المكالمات الهاتفية التي تم إجراؤها قبل 10 سنوات.

رابعا :لا تعارض شركات التطبيقات الكبيرة استخدام هذه الميزة

وفقًا لـ "فيسبوك" ، فإن الرسائل التذكيرية الصوتية هي ثاني أكثر شكل من أشكال الملفات المشتركة في برنامج ماسنجر، بعد الصور , على الرغم من أن كل من "واتس آب" و "فيسبوك ماسنجر" لايدفعوا مستخدميهم إلى استخدام الرسائل النصية لسهولة معالجتها ولإنها تمثل عبئ تخزيني أقل من الرسائل الصوتية فجميع الخيارات متاحة .

خامسًا : اتبع الآداب العامة الثابتة

وفي حالة اختيارك استخدام ميزة الرسائل الصوتية  بدلًا من الرسائل النصية يجب عليك اتباع بعض الآداب  العامة لإنها رسائل صوتية قد يسمها الجميع , وهي أن لا تستخدم هذة الميزة وأنت فى الحمام علي سبيل المثال أو وأنت تأكل أو بجوار شخص يتشاجر مع آخر وأنت تتحدث إلي شخص آخر .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرسائل الصوتية ميزة سهلت التواصل بين الأفراد الرسائل الصوتية ميزة سهلت التواصل بين الأفراد



GMT 03:48 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

"آبل" تستعدُّ لأطلاق نظام الشحن اللاسلكي قريباً

GMT 08:21 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

آبل تطور جهاز لضُعاف السمع يمكنه التنصت على غرفة مجاورة

GMT 02:15 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

أفضل 4 كاميرات عالية الدقة لتأمين المنازل مِن السرقة

GMT 03:12 2019 الأحد ,13 كانون الثاني / يناير

طرح أجهزة كمبيوتر محمولة بشاشات "OLED" قريبًا

GMT 04:36 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

"ناسا" تطلب مِن روسيا تصميم نسخة حديثة مِن مركبة "سويوز"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرسائل الصوتية ميزة سهلت التواصل بين الأفراد الرسائل الصوتية ميزة سهلت التواصل بين الأفراد



ارتدت فستانًا أرجوانيًا من العلامة التجارية "أرتيزيا باباتون"

ميغان تظهر بإطلالة غير متوقعة خلال زيارة برفقة هاري

لندن - المغرب اليوم
منذ انضمام ميغان ماركل إلى العائلة الملكية البريطانية، وتوليها مهامّ ملكية كدوقة ساسكس، تعرفنا على أسلوبها في اختيار أزيائها ولوحة الألوان المفضلة لديها. فعادة ما تختار الدوقة، ظلال النيلي، والأزرق الداكن، والكريمي، والأخضر والبرغندي، كما تميل إلى اختيار ظلال مُحايدة وداكنة قابلة للارتداء، ولهذا السبب تفاجأ مُتابعو ستايل الدوقة، برؤيتها وهي ترتدي لونين مختلفين بظلال مشرقة في زي واحد. خلال زيارتها إلى قرية بيركينهيد في ميدان هاملتون برفقة الأمير هاري، ارتدت ميغان فستانًا أرجوانيًا من "أرتيزيا باباتون"، والذي أتى بأكمام كاملة وخط عنق دائري. وارتدت ميغان فوقه معطفًا باللون الأحمر الكرزي، من علامة "Sentaler"، والذي تملكه أيضًا بظل بني الإبل، ونسقت زيها مع كعب "Leigh" من ستيوارت ويتزمان بلون الأحمر المطابق، وحقيبة "nina" من غابرييلا هيست باللون البني، والتي حملتها في مناسبات سابقة. أما بالنسبة لـ"المجوهرات"، ارتدت الدوقة زوجًا من الأقراط الذهبية من "Pippa Small"، وزينت معصمها بسوار

GMT 05:04 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

مجموعة جريئة للرجال من وحي مصممة الأزياء دوناتيلا فيرساتشي
المغرب اليوم - مجموعة جريئة للرجال من وحي مصممة الأزياء دوناتيلا فيرساتشي

GMT 03:25 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

نظرة خاطفة على أهمّ وأفضل رحلات الطعام في روما
المغرب اليوم - نظرة خاطفة على أهمّ وأفضل رحلات الطعام في روما

GMT 04:55 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

طرح منزل بسيط في ملبورن للبيع مقابل 2 مليون دولار
المغرب اليوم - طرح منزل بسيط في ملبورن للبيع مقابل 2 مليون دولار

GMT 09:16 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

الخارجية الأميركية تُفصح عن نواياها تجاه الشرق الأوسط
المغرب اليوم - الخارجية الأميركية تُفصح عن نواياها تجاه الشرق الأوسط

GMT 06:16 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

ثغرة في "واتسآب" تسمح بنشر الرسائل الخاصة بالمستخدمين
المغرب اليوم - ثغرة في

GMT 00:19 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

إميلي بلانت في المُقدِّمة لأفضل فستان لامع من "برادا"
المغرب اليوم - إميلي بلانت في المُقدِّمة لأفضل فستان لامع من

GMT 03:29 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

مصر تدعو بريطانيا لاستئناف رحلاتها إلى شرم الشيخ
المغرب اليوم - مصر تدعو بريطانيا لاستئناف رحلاتها إلى شرم الشيخ

GMT 07:28 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

"هوم ديزاين" يسوق لكِ 5 أفكار جديدة لتزيين وترتيب مطبخكِ
المغرب اليوم -

GMT 04:41 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

إردوغان يتفاهم مع ترامب حول إقامة منطقة أمنية
المغرب اليوم - إردوغان يتفاهم مع ترامب حول إقامة منطقة أمنية

GMT 08:41 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

شركة إعلامية تعتزم شراء مؤسسة Gannett
المغرب اليوم - شركة إعلامية تعتزم شراء مؤسسة Gannett

GMT 09:03 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

قمة نارية بين فريقي "إنتر ميلان" و" نابولي" الأربعاء

GMT 13:57 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

ماتيو كوفاسيتش يؤكد أن الانتقال لتشيلسي أهم خطوة في مشواره

GMT 21:21 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

تسريب فيديو جنسي جديد لـ "راقي بركان " برفقة فتاة جديدة

GMT 02:11 2018 الأربعاء ,16 أيار / مايو

انقسام داخل قيادة "البيجيدي" بسبب المقاطعة

GMT 00:37 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مجدي بدران يبيّن دور الزنك في الحساسية والمناعة

GMT 08:12 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

وداعاً لخدمة التراسل الفوري "AIM"

GMT 21:54 2018 الثلاثاء ,15 أيار / مايو

بوروسيا دورتموند يرفض التعاقد مع بالوتيلي

GMT 22:00 2018 السبت ,12 أيار / مايو

أودي تطرح سيارة ذاتية القيادة مطلع 2021

GMT 02:25 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

يعيش يوضح سبب هزيمة فريقه أمام اتحاد طنجة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib