محمد العلمي لزرق يؤكد أن التراجع في مجموعته ظرفيٌ
آخر تحديث GMT 23:27:25
المغرب اليوم -

أكّد لـ"المغرب اليوم" أنه أعاد هيكلة "أليانس"

محمد العلمي لزرق يؤكد أن التراجع في مجموعته "ظرفيٌ"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - محمد العلمي لزرق يؤكد أن التراجع في مجموعته

رئيس مجموعة "أليانس" محمد العلمي لزرق
الدار البيضاء - ناديا احمد

 أوضح رئيس مجموعة "أليانس" ومديرها العام محمد العلمي لزرق أن التراجع المرتقب في نتائج مجموعته  مرتبط بالظرفية التي يمر منها القطاع العقاري بشكل عام على المستوى الوطني.

وأكد العلمي، في حوار  مع "المغرب اليوم"، أن المجموعة عمدت إلى إعادة الهيكلة وتغيير كل المسؤولين السابقين، واستبدالهم بأخرين من أصحاب الكفاءات العالية، متوقعًا أن تحقق المجموعة نتائج إيجابية خلال السنوات المقبلة.

كما أضاف أنه "عندما يتبين أن نتائج الشركة المدرجة بالبورصة لن تكون في المستوى  المطلوب، وعندما يكون هناك فارق بين التوقعات والإنجازات، خاصة فيما يتعلق بمستوى تداول أسهم الشركة في البورصة، فإنه يتعين بشكل تلقائي الإخبار بذلك عاجلا، إذ أن مجلس القيم يلزم الشركات في هذه الحالة، بإصدار إنذار بتراجع الأرباح عما كان مرتقبًا، وهذا ما قمنا بهم مند بداية العام الجديد".

وبخصوص إجراءات الشركة  من أجل تجاوز الأزمة، أضاف العلمي  أنه "باعتبار الربح بقطاع البناء محدود جدًا حاليًا بالمغرب نظرًا للأزمة، فإن التأخير في إنجاز مشروع ما لمدة ستة أشهر، يمكن أن تكون له انعكاسات سلبية على الأرباح. ويتعين أن نعترف أن الصعوبات التي تواجهها شركتنا ، تعيشها مختلف مقاولات القطاع، الفرق بينها وبين هذه المقاولات هو أننا  ننتمي إلى مجموعة مدرجة ببورصة القيم، ما يجعل الأضواء مسلطة عليها، وتفرض عليها التزامات في ما يتعلق بالإخبار بكل الأحداث التي نعيشها. وبالموازاة مع ذلك، فإن قطاع البناء والأشغال العمومية يعرف منافسة قوية بوجود العديد من المقاولات الأجنبية سواء الإسبانية أو التركية أو الصينية، ما يجعل هامش الربح يتقلص إلى أدنى مستوياته."

وأوضح أن "ذلك لا يمنعنا  من الجزم بأننا بصدد إنجاز ثلاث سدود، إضافة إلى ميناءين، وننجز محطة، أيضا، بمطار فاس. كما أن الورشات الأخرى ستسير بشكل طبيعي. ونعتزم أيضا الاستثمار في بلدان إفريقية أخرى، إذ وقعنا على اتفاقية بياوندي لإقامة مشاريع بقيمة 3 مليارات و 200 مليون درهم، ولن تتعدى مدة الإنجاز ثلاث سنوات، حتى وإن امتدت مدة الانجاز بستة أشهر إضافية، بالنظر إلى أن هناك فترة للدراسات، فإن ذلك يعني ضمان حوالي مليار درهم في السنة، ما يؤكد فتح آفاق مستقبلية واعدة بإفريقيا و في مناطق أخرى من العالم، إذ تلقينا طلبات في الشرق الأوسط، سواء بالمملكة العربية السعودية، أو بمملكة البحرين، وذلك من أجل إنجاز مشاريع ضخمة هناك، ونحن الآن بصدد دراستها."

وخلص إلى القول إنه" يتعين إعادة التركيز على جانب النفقات من أجل ترشيدها والعمل على معالجة كل الجوانب التي لها ارتباط مباشر بالتكاليف بهدف تحسين المردودية، إذ بدون ذلك لا يمكن تحقيق الأرباح المتوخاة. وقد اكتشفنا العديد من التجاوزات سواء في ما يتعلق باستهلاك الإسمنت أو المحروقات. لكن كل ذلك أصبح من الماضي، إذ اشتغلت على هذا الملف، شخصيًا لأكثر من ستة أشهر، وعمدنا إلى تغيير كل المسؤولين عن هذه التجاوزات".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد العلمي لزرق يؤكد أن التراجع في مجموعته ظرفيٌ محمد العلمي لزرق يؤكد أن التراجع في مجموعته ظرفيٌ



GMT 12:45 2021 الأربعاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

محسن الجزولي يبرز تدابير إنعاش الاقتصاد المغربي

GMT 20:18 2021 الثلاثاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

وضع السلطة الفلسطينية المالي يقترب من الانهيار

GMT 11:22 2021 الثلاثاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع اسعار المحروقات ينذر بزيادة الفاتورة الطاقية للمغرب

GMT 13:55 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

شركة اسرائيلية تنقب عن النفط والغاز الطبيعي في الداخلة

GMT 16:20 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

سعر "بيتكوين" يقفز فوق 60 ألف دولار

النجمة نانسي عجرم تتألق بإطلاله ساحرة في تونس

تونس- المغرب اليوم

GMT 13:55 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

طرق اختيار وتنسيق حقائب الظهر مع ملابسك لأطلالة مميزة
المغرب اليوم - طرق اختيار وتنسيق حقائب الظهر مع ملابسك لأطلالة مميزة

GMT 16:20 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

افتتاح "عين دبي" العجلة الأعلى في العالم بفعاليات مبهرة
المغرب اليوم - افتتاح

GMT 14:16 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

اساليب اختيار الإضاءة لغرف المنزل لديكور عصري
المغرب اليوم - اساليب اختيار الإضاءة لغرف المنزل لديكور عصري

GMT 13:05 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الأمن المغربي يفرض جواز التلقيح في مباريات الشرطة
المغرب اليوم - الأمن المغربي يفرض جواز التلقيح في مباريات الشرطة

GMT 13:30 2021 الأربعاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات الثنائيات من المشاهير تخطف الأنظار في مهرجان الجونة
المغرب اليوم - إطلالات الثنائيات من المشاهير تخطف الأنظار في مهرجان الجونة

GMT 13:22 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

مدينة ليفربول تعد من أهم المزارات السياحية في بريطانيا
المغرب اليوم - مدينة ليفربول تعد من أهم المزارات السياحية في بريطانيا

GMT 14:32 2021 الأربعاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار لتنسيق المكتب مع غرفة الجلوس بطريقة جذابة
المغرب اليوم - أفكار لتنسيق المكتب مع غرفة الجلوس بطريقة جذابة

GMT 23:03 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علماء الأرض داخل "نفق عملاق" يصل إلى "نهاية الكون

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 12:38 2020 الجمعة ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

تركز الأضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 20:59 2020 الأحد ,21 حزيران / يونيو

أجمل موديلات فساتين ناعمة دانتيل للخطوبة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib