تونس تطرح مشروعات شراكة كُبرى الأسبوع المقبل
آخر تحديث GMT 08:50:31
المغرب اليوم -

لإنعاش الاقتصاد وتوفير فرص العمل

تونس تطرح مشروعات شراكة كُبرى الأسبوع المقبل

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تونس تطرح مشروعات شراكة كُبرى الأسبوع المقبل

وزير الاستثمار التونسي زياد العذاري
تونس - المغرب اليوم

كشف وزير الاستثمار التونسي زياد العذاري أمس الخميس، أن تونس ستطرح مشروعات شراكة بين القطاعين العام والخاص في مجالات الطاقة والنقل وغيرهما بقيمة 13 مليار دينار "4.7 مليار دولار" لإنعاش الاقتصاد وتوفير فرص العمل.

وأعلن الوزير ذلك خلال تصريحات صحافية، حيث من المقرر الكشف عن تفاصيل ‭‭‭33‬‬‬ مشروعًا كبيرا في الأسبوع المقبل، خلال مؤتمر دولي سيشارك فيه مستثمرون أجانب ومقرضون دوليون.

تفاصيل عمليات الشراكة
وأوضح الوزير في تصريحاته أن عمليات الشراكة تتضمن ميناء في المياه العميقة بمدينة النفيضة ومشروع مترو في مدينة صفاقس، إلى جانب مشروعات خاصة بالمياه والبيئة والخدمات اللوجيستية والتكنولوجيا.

وقال العذاري في مؤتمر صحافي أمس "إن المؤتمر هدفه الرفع من نسق النمو عبر اعتماد آليات جديدة، وفتح آفاق أوسع للشراكة بين القطاعين العام والخاص على المستوى الوطني والدولي في إنجاز المشاريع الكبرى، والتخفيف من الأعباء على المالية العمومية، وتطوير البنية التحتية وتحسين جودة الخدمات المسداة للمواطن".

ركود سبعة أعوام
وشهدت الاستثمارات الخارجية منذ 2011 ركودا، وغادرت نحو 500 شركة البلاد، لكن تونس تهدف إلى إعادة جذب المستثمرين الأجانب في ظل استقرار الأوضاع الأمنية في العامين الأخيرين وإقرار قانون جديد للاستثمارات يتضمن حوافز للمستثمرين.

وقال العذاري "سنعرض في الأسبوع المقبل في مؤتمر دولي مشاريع كبرى تهدف إلى إعادة جذب استثمارات جديدة بهدف خلق فرص عمل ورفع عائدات تونس من العملات الأجنبية وإنعاش النمو".

جذب المستثمرين 
وأضاف "نريد أن يدرك المستثمرون اليوم أن تونس هي وجهة تنافسية تتمتع بالعديد من الامتيازات... ونحن نهدف إلى جذب المستثمرين من أوروبا وأميركا والخليج".

ويدعم المؤتمر البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، والمؤسسات الدولية التابعة للبنك الدولي، كما سيحضر ألف مشارك، منهم نحو 250 من ممثلي المجموعات والشركات الدولية الكبرى والبنوك والصناديق الاستثمارية العالمية، إلى جانب عدد من كبار المستثمرين التونسيين والدوليين، وممثلين عن الإدارة التونسية والمنظمات الوطنية والمجتمع المدني.

تمويلات خارجية
وقال مسؤول حكومي كبير في تصريحات صحافية "إن تونس تحتاج تمويلات بعشرة مليارات دينار العام المقبل، منها سبعة مليارات (2.53 مليار دولار) تمويلات خارجية، وإنها تعتزم إصدار سندات بمليار دولار مطلع أكتوبر /تشرين الأول المقبل، بعد أشهر من التأجيل للمساعدة في سد عجز 2018.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه أن حجم الاقتراض في العام المقبل سيكون قريبا من مستويات العام الحالي.

وتعمل الحكومة الحالية منذ تسلمها لمهامها قبل عامين على هدف أساسي لإنعاش الاقتصاد التونسي المتعثر والقيام بإصلاحات قطاعية وهيكلية تشمل المؤسسات العمومية والبنوك والضرائب.

نسبة النمو بالأرقام
وعلى مدار السنوات الست الأولى التي أعقبت الثورة عام 2011 لم تتجاوز نسبة النمو الاقتصادي في تونس 1 في المائة، لكنها بلغت خلال الربع الأول من هذا العام 2.5 في المائة، في وقت تخطت فيه نسبة البطالة 15 في المائة، علما بأن أكثر من ثلث العاطلين هم من حاملي الشهادات العليا.

وشدد صندوق النقد الدولي في مايو /أيار الماضي، على ضرورة أن تتخذ تونس إجراء حاسما هذا العام، لمكافحة التضخم وتقليص العجز في المالية العمومية وحماية الفقراء، كشروط أساسية لتوفير مزيد من الفرص الاقتصادية أمام التونسيين وحماية الشباب من تحمّل عبء الدين المفرط في المستقبل.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تونس تطرح مشروعات شراكة كُبرى الأسبوع المقبل تونس تطرح مشروعات شراكة كُبرى الأسبوع المقبل



GMT 03:11 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مؤسسة جورج سوروس تُعلن أنها ستطالب بتصفية أعمالها

GMT 04:49 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مستثمرون يأملون في وقف الحرب التجارية بين واشنطن والصين

GMT 01:37 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

نابيولينا تكشف عن 3 سيناريوهات لمُستقبل الاقتصاد

GMT 01:59 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لورانس بون يحذِّر من مخاطر الهبوط التدريجي للنمو

GMT 07:05 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

بيرول يؤكّد أن النفط يتجه نحو ضبابية غير مسبوقة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تونس تطرح مشروعات شراكة كُبرى الأسبوع المقبل تونس تطرح مشروعات شراكة كُبرى الأسبوع المقبل



ارتدت بلوزة باللون الكريمي وتنورة مخملية رائعة

ليتيزيا في إطلالة أنيقة خلال حفل السلك الدبلوماسي السنوي

مدريد ـ لينا العاصي
تشتهر الملكة ليتيزيا ملكة إسبانيا ، البالغة من العمر 46 عامًا ، بإطلالتها المميزة ، إذ وصلت إلى حفل استقبال السلك الدبلوماسي الثلاثاء في إطلالة رائعة ،ووصلت الملكة الأنيقة إلى غرفة ثرون لاستقبال الضيوف المميزين. و انضمت الملكة إلى زوجها الملك فيليبي السادس ملك إسبانيا البالغ 50 عامًا في الحدث السنوي في القصر الملكي ، وارتدت الملكة  بلوزة باللون الكريمي برقبة عالية وتنورة رائعة. واحتوت التنورة المخملية ذات اللون العنابي ، على أزرار من الجانب مع فتحة ملتفة طولية، مما سمح للملكة بالمشي والحركة بحرية ،وارتدت مع التنورة زوجًا من الأحذية المخملية العالية , والتي جاءت مطابقة للون التنورة . وصففت الملكة شعرها في كعكة أنيقة، و أضافت زوجًا من الأقراط المرصعة بالماس إلى إطلالتها مع أحمر شفاة بلون التوت الأحمر وظل جفون عنابي والتقت الملكة ليتيزيا وزوجها الملك فيليب في حفل الاستقبال مع رئيس الوزراء الإسباني بيدرو

GMT 06:04 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية
المغرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية

GMT 05:55 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فنادق شاطئية مميزة يمكنك زيارتها خلال عطلتك في دبي
المغرب اليوم - فنادق شاطئية مميزة يمكنك زيارتها خلال عطلتك في دبي

GMT 09:36 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين
المغرب اليوم - جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين

GMT 04:58 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

بوتين يحاول التوصل إلى معاهدة سلام مع اليابان
المغرب اليوم - بوتين يحاول التوصل إلى معاهدة سلام مع اليابان

GMT 02:47 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة
المغرب اليوم - خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة

GMT 05:12 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

إياكونتي بالبكيني خلال جلسة تصوير شاطئية في المكسيك
المغرب اليوم - إياكونتي بالبكيني خلال جلسة تصوير شاطئية في المكسيك

GMT 21:54 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مُحرر يكشف تفاصيل لحظات الإثارة داخل شلالات فيكتوريا
المغرب اليوم - مُحرر يكشف تفاصيل لحظات الإثارة داخل شلالات فيكتوريا

GMT 06:09 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

ترامب يواجه عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة
المغرب اليوم - ترامب يواجه عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة

GMT 05:24 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مشرعون أميركيون ينفون ما جاء في تقرير موقع "بزفيد نيوز"
المغرب اليوم - مشرعون أميركيون ينفون ما جاء في تقرير موقع

GMT 21:08 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

ننشر تطورات مُثيرة في إصابة "حاتم إيدار" في حادثة سير

GMT 19:56 2018 الإثنين ,08 تشرين الأول / أكتوبر

الملاكم محمد ربيعي متهم بإقامة علاقة جنسية مع سيدة

GMT 21:55 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

الشكوك تحوم بشأن مستقبل مدرّب "برشلونة" فالفيردي

GMT 20:07 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

مانشستر سيتي يستعد لمواجهة ليفربول على ملعب الاتحاد الخميس

GMT 14:18 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

غياني انفانتينو يُرجّح زيادة منتخبات كأس العالم 2022

GMT 12:43 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

إيمريك أوباميانغ مهدد بفقد صدارة هدافي الدوري الإنجليزي

GMT 14:18 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

غياني انفانتينو يُرجّح زيادة منتخبات كأس العالم 2022

GMT 01:26 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

منة شلبي تكشف تفاصيل مشاركتها في "حرب كرموز"

GMT 02:08 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

4 ​نصائح جديدة لتصميم ديكور غرفة معيشة العائلة

GMT 07:41 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

حسناء سيف الدين تعلن شخصيتها في "أبناء العلقة"

GMT 11:18 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

خاميس رودريغيز يتلق ضربة قوية على ملعب مونشنجلادباخ

GMT 21:36 2018 الثلاثاء ,15 أيار / مايو

ميسي يخشى "ضربة نيمار" ويتألم من خيبة الأمل

GMT 04:57 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

غرة الشعر الأمامية من أحدث التسريحات لعام 2018

GMT 12:49 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"الرسم الحر" ورشة عمل بجامعة نجران
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib