الشيخ خليل يُبدي تخوفه من اندلاع أزمة كهرباء في غزة
آخر تحديث GMT 22:28:30
المغرب اليوم -

كشف لـ"المغرب اليوم" وضع الطاقة في القطاع

الشيخ خليل يُبدي تخوفه من اندلاع أزمة كهرباء في غزة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الشيخ خليل يُبدي تخوفه من اندلاع أزمة كهرباء في غزة

نائب رئيس سلطة الطاقة في غزة فتحي الشيخ خليل
غزة – محمد حبيب

أكد نائب رئيس سلطة الطاقة في غزة فتحي الشيخ خليل، أن القطاع مقبل على أزمة جديدة في الكهرباء في غزة، بسبب قرب انتهاء المنحتين القطرية والتركية، وأن سلطته لن تستطيع شراء الوقود بالسعر، الذي تفرضه هيئة البترول في سلطة رام الله، بعد إضافة ضريبة "البلو"، موضحًا أن وقود المنحتين القطرية والتركية سينتهي منتصف شهر أبريل/نيسان الجاري، مما يعني الحاجة إلى شراء كميات أخرى، مشيرًا إلى أن السلطة أبلغتهم بعدم وجود أي معلومات أي خصم على الضرائب حتى الآن.

وطالب فتحي الشيخ خليل في حوار مع "المغرب اليوم"، السلطة الفلسطينية، بأن تستمر في بيع الوقود إلى غزة بدون ضرائب، لافتاً إلى أن سلطته كانت تشتري وقود المنحة بسعر (2شيكل) للتر الواحد، في حين سعر اللتر مع الضرائب يصل إلى (5) شيكل، وأكد أن أزمة الكهرباء في القطاع تطورت خلال الشهور الأخيرة لموضع غير محتمل، مرجعةً السبب للتعطل المتكرر في الخطوط المُغذية من الخارج، وارتفاع أسعار الوقود عالمياً، واستمرار فرض الضرائب عليه من الحكومة.

وقال خليل إن أسعار الوقود ارتفعت بمقدار شيكل، لكل لتر ما بين عامي 2016-2017، "وبالتالي شركة الكهرباء باتت تحتاج لمبلغ 45 مليون شيكل لتشغيل ثلاثة مولدات في ذات الوقت"، موضحاً أن هذا الرقم "يصعب توفيره"، وأشار إلى أنه تم تحسين نسبة الجباية من المواطنين، بناءً على طلب من السلطة الفلسطينية، حيث كانت 30% ووصلت لـ65%، موضحاً أنه يتم في الوقت الحاضر دفع ثمن الوقود بما عليه من ضرائب من خلال الجباية.

وفي السياق ذاته، فند الشيخ خليل، صحة ما صدر عن رئيس الوزراء رامي الحمد الله، حول دعم الحكومة لقطاع الكهرباء في غزة بمبلغ مليار شيكل سنوياً، مضيفاً : "لا أدري كيف الحسابات عنده، وما تقدمه لهم وزارة المال، أو من يدفع الفاتورة لسلطات الاحتلال، ونحن نعلم أن ما يدخل من الكهرباء الإسرائيلية لغزة هو 120 ميغا واط، وتنقص لحوالي 90 ميغا بسبب تعطل الخطوط أو انقطاعها"، مبيناً أن تكلفة كل هذه الكهرباء لا تتجاوز 30 -32 مليون شيكل شهريا "أي خلال العام لا  تتجاوز 300 – 400 مليون شيكل".

ونوه إلى أن السلطات الإسرائيلية تُرجع ضريبة البلو للسلطة بالكامل باستثناء 3% "كنوعٍ من المصاريف". وأردف الشيخ خليل قائلاً : "رئيس الوزراء ذكر أن هذه الضريبة تساوي 20 مليون شيكل شهريًا، لذلك نحن نوضح أن ما يدفعه قطاع غزة من الضرائب باعتراف الحمد الله معظم الأموال التي تدفع للوقود تدفع ضرائب"، وفي حديثه عن الخط 161، أوضح الشيخ خليل إلى أن سلطة الطاقة وجهت رسائل وتعهدات مكتوبة إلى مجلس الوزراء باستعداد الطاقة وشركة الكهرباء بتسديد كامل فاتورة الكهرباء عن الخطوط الإضافية، وأولها خط 161  الإسرائيلي.

وأكد أن هذا الخط متوقف على قرار من الحكومة في رام الله، متابعًا: "الحكومة لا تصدر موافقة عليه، خوفا من أن يقوموا هم بدفع الفاتورة أو تقوم إسرائيل بخصمها من المقاصة، كما يقولون"، وفقا له وأضاف أن هناك استعداد من البنك الدولي والبنك الإسلامي للتنمية، لدفع هذه التكاليف، مبيناً أن هناك 25 مليون دولار تم رصدها للبدء في هذا المشروع، مؤكداً وجود موافقة صريحة من الاحتلال على هذا الخط. وتابع الشيخ خليل: "كان هناك تواصل مع كل الجهات المانحة، وبشكل مكثف مع تركيا، وتم اكتمال الخطة التركية لتحسين الكهرباء في قطاع غزة"، وكشف أن الطاقة تعمل على مشروع لتركيب ألواح طاقة شمسية على 10 آلاف منزل بقطاع غزة كمرحلة أولى.

وقال الشيخ إن هذا المشروع سيوفر 10 ميغا وات من الكهرباء وسيطبق قريبًا، وأشار إلى أن الاستفادة من المشروع ستكون عن طريق قرض يسدد بصورة مريحة للملتزمين بدفع الفاتورة بنظام التقسيط، وأكد أن سبب أزمة الكهرباء ليست سلطة الطاقة، وإنما عدم توفر مصادر الكهرباء بصورة كافية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشيخ خليل يُبدي تخوفه من اندلاع أزمة كهرباء في غزة الشيخ خليل يُبدي تخوفه من اندلاع أزمة كهرباء في غزة



استوحي من الفنانة بشرى أجمل الإطلالات بفساتين السهرات

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 13:08 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

البناطيل الجينز التي يجب أن تكون في خزانة ملابسك
المغرب اليوم - البناطيل الجينز التي يجب أن تكون في خزانة ملابسك

GMT 13:59 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

المغرب يأذن لهولندا بتنظيم رحلات جوية استثنائية
المغرب اليوم - المغرب يأذن لهولندا بتنظيم رحلات جوية استثنائية

GMT 14:04 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنسيق الرفوف الخشبيّة الفخمة في ديكورات المنزل
المغرب اليوم - تنسيق الرفوف الخشبيّة الفخمة في ديكورات المنزل

GMT 20:34 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

رحيل عميد الصحافة الفرانكفونية في طنجة محمد المريني
المغرب اليوم - رحيل عميد الصحافة الفرانكفونية في طنجة محمد المريني

GMT 13:55 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

طرق اختيار وتنسيق حقائب الظهر مع ملابسك لأطلالة مميزة
المغرب اليوم - طرق اختيار وتنسيق حقائب الظهر مع ملابسك لأطلالة مميزة

GMT 13:20 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الحرف اليدوية تحتفي بعودة السياحة في فاس المغربية
المغرب اليوم - الحرف اليدوية تحتفي بعودة السياحة في فاس المغربية

GMT 14:16 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

اساليب اختيار الإضاءة لغرف المنزل لديكور عصري
المغرب اليوم - اساليب اختيار الإضاءة لغرف المنزل لديكور عصري

GMT 13:05 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الأمن المغربي يفرض جواز التلقيح في مباريات الشرطة
المغرب اليوم - الأمن المغربي يفرض جواز التلقيح في مباريات الشرطة

GMT 12:50 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

قناة "دوزيم" المغربية ترفع نسب المشاهدة في "عام كورونا"
المغرب اليوم - قناة

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 22:27 2021 الأحد ,19 أيلول / سبتمبر

بوادر أزمة في باريس ميسي يرفض مصافحة بوكيتينو

GMT 16:46 2021 الأحد ,03 تشرين الأول / أكتوبر

ميسي يشهد أول هزيمة له مع باريس سان جيرمان

GMT 00:48 2021 الإثنين ,04 تشرين الأول / أكتوبر

إسبانيول يفاجئ ريال مدريد بخسارة مؤلمة

GMT 18:35 2021 الأحد ,26 أيلول / سبتمبر

برشلونة يصالح جماهيره بثلاثية في شباك ليفانتي

GMT 14:36 2021 الأحد ,19 أيلول / سبتمبر

رونالدو يرد على مفاجأة بن رحمة

GMT 18:55 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 21:08 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

الأحداث المشجعة تدفعك?إلى?الأمام?وتنسيك?الماضي

GMT 05:48 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

النصائح الضرورية عند اختيار الستائر في المنازل

GMT 12:15 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

فوائد اللوز للتهابات المعدة

GMT 02:39 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

ليلة خاصة لأعمال كوكب الشرق تقدّمها "أوبرا إسكندرية"

GMT 11:55 2016 الأحد ,16 تشرين الأول / أكتوبر

فنّانات فخورات بكونهن جدّات وأخريات يهربن من الاعتراف

GMT 02:14 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"مهندسو الموت" أبرز 4 كتب أصدرتها الدار العربية أخيرًا
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib