مجموعة أوبك  تدرس تخفيف قيود إنتاج النفط
آخر تحديث GMT 22:10:01
المغرب اليوم -

مجموعة "أوبك +" تدرس تخفيف قيود إنتاج النفط

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مجموعة

مجموعة "أوبك +"
الرياض-المغرب اليوم

تدرس مجموعة "أوبك +" لمنتجي النفط، تخفيفا متواضعا لقيود الإنتاج في أبريل/ نيسان، بعد تعافي الأسعار، وإن كان البعض يقترح الانتظار في ضوء مخاطر حدوث انتكاسات جديدة في معركة الجائحة.وقالت مصادر في "أوبك +" ، إن زيادة الإنتاج 500 ألف برميل يوميا من أبريل/ نيسان تبدو ممكنة دون التسبب في زيادة بالمخزونات، لكن قرار الوزراء عندما يجتمعون في الرابع من مارس/ آذار سيتوقف على أحدث بيانات العرض والطلب حينئذ.وجاء على لسان أحد المصادر: "سعر النفط أعلى بلا ريب، والسوق بحاجة إلى مزيد منه لتهدئة الأسعار.. زيادة 500 ألف برميل يوميا من أبريل أحد الخيارات، يبدو خيارا جيدا".حثت السعودية، المنتجين على "توخي الحذر" عند رفع القيود، ويخشى بعض أعضاء "أوبك" من تجدد انتكاسات الطلب في ظل عدم اليقين بشأن تداعيات الجائحة الاقتصادية وسرعة تأثير اللقاحات.

وقال مصدر بدولة من دول "أوبك" للوكالة إن عودة الإمدادات السعودية كاملة في أبريل ستعني ألا تضخ بقية "أوبك +" المزيد، مضيفا: "كميات الخفض الطوعي السعودي ستعود إلى السوق.. شخصيا، لا أؤيد مزيدا من التخفيف، ليس قبل يونيو/ حزيران".خفضت منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاؤها، فيما يعرف بمجموعة "أوبك +"، الإنتاج خفضا غير مسبوق بلغ 9.7 مليون برميل يوميا العام الماضي، عندما انهار الطلب بسبب الجائحة. وفي فبراير شباط، بلغ الخفض 7.125 مليون برميل يوميا، بما يقارب 7% من الطلب العالمي.تعهدت السعودية بتخفيض طوعي إضافي لشهري فبراير/ شباط ومارس، قدره مليون برميل يوميا، وينتهي هذا الخفض الشهر القادم، وفي حين لم تكشف الرياض عن خططها لما بعد مارس أشارت تقارير إلى أنها تنوي إنهاء هذا الخفض أحادي الطرف.

قد يهمك أيضا:

وزير النفط العراقي يؤكّد ملتزمون بقرار "أوبك+" خفض الإنتاج

انطلاق أشغال البنية التحتية للخطين الثالث والرابع لطرامواي الدار البيضاء

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجموعة أوبك  تدرس تخفيف قيود إنتاج النفط مجموعة أوبك  تدرس تخفيف قيود إنتاج النفط



GMT 12:38 2021 الإثنين ,25 تشرين الأول / أكتوبر

6 نصائح مهمة لاختيار وتنسيق المجوهرات مع الملابس
المغرب اليوم - 6 نصائح مهمة لاختيار وتنسيق المجوهرات مع الملابس

GMT 13:33 2021 الإثنين ,25 تشرين الأول / أكتوبر

منطقة حتا في الإمارات وجهة سياحية بمواصفات عالمية
المغرب اليوم - منطقة حتا في الإمارات وجهة سياحية بمواصفات عالمية

GMT 06:33 2021 الأحد ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تصميمات عصرية لغرف نوم الأطفال
المغرب اليوم - تصميمات عصرية لغرف نوم الأطفال

GMT 12:01 2021 الإثنين ,25 تشرين الأول / أكتوبر

المجلس الحكومي المغربي يناقش الحالة الوبائية في المملكة
المغرب اليوم - المجلس الحكومي المغربي يناقش الحالة الوبائية في المملكة

GMT 19:26 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"شاومي" تكشف مميزات هواتف جديدة في المغرب

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 05:57 2021 الخميس ,07 تشرين الأول / أكتوبر

بنزيما يحصل على جائزة جديدة في ريال مدريد

GMT 05:52 2021 الخميس ,07 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن الوضع المالي لبرشلونة الإسباني

GMT 01:03 2021 الجمعة ,08 تشرين الأول / أكتوبر

صندوق الاستثمارات السعودي يستحوذ على نادي نيوكاسل

GMT 03:25 2021 الجمعة ,17 أيلول / سبتمبر

حملة من الفيفا لتنظيم كأس العالم كل عامين

GMT 19:11 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 19:53 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

توقيف الفنانة الشعبية الشيخة الطراكس في مراكش

GMT 09:23 2021 الجمعة ,01 تشرين الأول / أكتوبر

فندق إقامة حكيمي وميسي في باريس يتعرض للسرقة

GMT 19:48 2016 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

اليقطين لتنشيط الكبد و إزالة الصداع

GMT 18:18 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 14:05 2020 السبت ,11 كانون الثاني / يناير

زكرياء حذراف في المغرب للتوقيع مع فريق نهضة بركان

GMT 15:04 2014 السبت ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

البرتقال يفيد في علاج أمراض القلب و إرتفاع ضغط الدم

GMT 11:54 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

كيف أعالج مشاكل السلوك الجنسي لدى طفلي
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib