الفوسفاط تجهز 27 مركزا للأقسام التحضيرية المغربية
آخر تحديث GMT 09:16:43
المغرب اليوم -

"الفوسفاط" تجهز 27 مركزا للأقسام التحضيرية المغربية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

المجمع الشريف للفوسفاط
الرباط -المغرب اليوم

أعلنت مؤسسة المجمع الشريف للفوسفاط شروعها في تجهيز 27 مركزا للأقسام التحضيرية للمدارس العليا العمومية ب الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين الاثنتي عشرة بالعتاد الديداكتيكي الخاص بالعلوم الفيزيائية.ووفق بلاغ للمؤسسة، فإن هذه المبادرة تأتي في إطار دعمها لأوراش إصلاح منظومة التربية والتكوين، وتفعيلا لاتفاقية الشراكة الموقعة مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، بتاريخ 21 فبراير 2020، “التي يمتد العمل بها على مدى خمس سنوات بهدف تعزيز التعليم بالمغرب وجعله منفتحا على العالم”.كما تهدف هذه المبادرة “إلى مواكبة الأقسام التحضيرية للمدارس العليا العمومية باعتبارها نظاما وطنيا للتميز وبنية أساسية بمنظومة التربية والتكوين بالمغرب، وجعلها بيئة تعليمية بمواصفات ومعايير التميز والبحث والابتكار”.

وأضاف البلاغ ذاته أن الشطر الأول من هذه العملية يستهدف تسعة آلاف طالبة وطالب بالأقسام التحضيرية للمدارس العليا العمومية بجميع التراب الوطني، ستوفر لهم ولهيئة التدريس بيئة عمل ملائمة وإطار عمل أكثر تحفيزًا.ومن شأن هذا العتاد الديداكتيكي، يضيف المصدر ذاته، “أن يساعد طالبات وطلبة هذه المراكز على اجتياز مباريات المدارس العليا للمهندسين الوطنية والدولية بتفوق ونجاح، وتعزيز تفوقهم الأكاديمي وتحصيلهم الدراسي، فضلا عن تجويد بحوثهم ودراساتهم الأكاديمية في أفضل الظروف الممكنة”.

وزاد البلاغ الصادر عن مؤسسة المجمع الشريف للفوسفاط أن هذه الأخيرة “تساهم في نشر المعرفة باعتبارها فاعلا ملتزما في مجال التنمية البشرية المستدامة على الصعيد الوطني والدولي، وترتكز مبادراتها على المصلحة العامة من خلال مساهمتها في التقدم الاجتماعي والاقتصادي وفي تنمية المهارات ونشر المعرفة؛ من خلال تبنيها لنموذج عمل دينامي وحيوي، يقوم على نهج الذكاء والابتكار الجماعي ذي التأثير الاجتماعي، لدعم البحث والابتكار بهدف المساهمة في الارتقاء بالبنية التربوية كرافعة للتميز، وذلك عبر مشاريع تدمج أولويات السكان ومجالات العمل، ساعية، بذلك، إلى تعزيز قدرات الفاعلين لتحفيزهم واستدامة خلق القيمة المشتركة”.وختم البلاغ ذاته بأنه، بالإضافة إلى مبادراتها الخاصة، “تفتخر مؤسسة المجمع الشريف للفوسفاط أيضًا بدعم العديد من المؤسسات؛ مثل جامعة محمد السادس متعددة التخصصات، وثانوية التميز ببنجرير”.

قد يهمك أيضاً : 

توقيع اتفاقية بين المجمع الشريف للفوسفاط وشبكة "مقاولة المغرب"

أرباح المجمع الشريف للفوسفاط تتراجع بـ23.2%

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفوسفاط تجهز 27 مركزا للأقسام التحضيرية المغربية الفوسفاط تجهز 27 مركزا للأقسام التحضيرية المغربية



سيرين عبد النور تعيد ارتداء فستان ظهرت به وفاء الكيلاني

بيروت- المغرب اليوم

GMT 04:01 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

وزير التعليم يوضح حيثيات اتهامات النصب والاحتيال

GMT 15:25 2021 الإثنين ,15 آذار/ مارس

احتراق سيارة للنقل المدرسي في أزيلال

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

اتيكيت" قيادة السيارة والأصول التي يجب اتباعها

GMT 10:02 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

الكورتيزون يؤثر في جودة الحيوانات المنوية

GMT 03:58 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

السيتي ينجز المهمة الأولى بنجاح أمام دورتموند

GMT 04:32 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

كلوب يكشف سبب الهزيمة "المحزنة" أمام ريال مدريد

GMT 16:45 2021 الثلاثاء ,06 إبريل / نيسان

فالنسيا يساند نجمه بعد تعرضه لإهانات عنصرية

GMT 17:57 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 12:22 2012 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

رحلة إلى العصور الوسطى في بروغ البلجيكية

GMT 20:28 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

انجذاب الرجل لصدر المرأة له أسباب عصبية ونفسية

GMT 06:36 2018 الأربعاء ,31 كانون الثاني / يناير

الفنان محمد عبد الحافظ بطل مسرحية "الثانية في الغرام"

GMT 01:43 2019 الأحد ,27 تشرين الأول / أكتوبر

محمد رمضان يكشف سبب ظهور نور ستارز بدور السلطانة
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib