أحمد حسن لـأردوغان كنت أحبك ولكني لا أقبل تصرفك بمهاجمة الأزهر
آخر تحديث GMT 18:29:21
المغرب اليوم -

أحمد حسن لـ"أردوغان": كنت أحبك ولكني لا أقبل تصرفك بمهاجمة الأزهر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أحمد حسن لـ

القاهرة - حسام السيد

شن لاعب خط الوسط المصري أحمد حسن هجومًا قويًّا على رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، بسبب قيام الأخير بالتدخل في شؤون مصر الداخلية، ومهاجمة مؤسسة الأزهر، وشيخها الدكتور أحمد الطيب، وهي التصريحات التي أدت إلى ثورة غضب ضد أردوغان في مصر، نظرًا إلى ما تحمله المؤسسة الدينية من قداسة لدى المصريين. ووجه قائد المنتخب المصري السابق رسالة إلى رئيس الوزراء التركي، نشرها عبر موقعه الرسمي، وجاء فيها: "السيد رجب طيب أردوغان، على الرغم إنني كنت أحبك، لكنني لا أدري سببًا لتحريضك، واهتمامك الزائد، وتدخلاتك السافرة في شؤون مصر الداخلية أكثر من شؤون تركيا.. على الرغم إنني عشت أجمل فترات حياتي في تركيا، وبين أهلها واعتبرها من أقرب البلاد إلى قلبي، كما أعلم أنك لا تمثل الشعب التركي بأكمله، ولكن بعد تعديك السافر على الأزهر الشريف وأئمته، هذا التعدي الذي يعتبر تعديًا على كل مسلم ومصري شريف، يحب ويخاف على دينه ووطنه، لأن الأزهر لا يمثل مصر فقط، بل هو مرجعية لجميع المسلمين؛ لتعليمهم الدين الوسطى الحنيف، واسأل من أتى وتعلم هنا في الأزهر من بلدك ليخبروك عن قيمة وقامة الأزهر الشريف". واختتم اللاعب رسالته: "لن نقبل بأي تعدى من أحد أيًّا كان حجمه، فمثل هذه التصرفات الحمقاء تخلف عداءات بين شعبين، يربطهما دين واحد، وبينهما علاقة وطيدة من قديم الأزل، وأستغرب.. لِمَا كل هذا؟! ولحساب وصالح مَنْ؟! أرجو أن تكف عن هذه التصرفات غير المسئولة؛ فبلدنا بها رجال شرفاء وطنيون يحبونها ويخافون عليها". ومن المعروف أن اللاعب أحمد حسن، خاض فترة احتراف ناجحة للغاية في الدوري التركي بدأها في العام 1998 في نادي "كوجالي"، ثم لعب في "دينزلي سبور" قبل أن ينتقل إلى "جينشلر برليجي"، ويحقق معه مسيرة طيبة للغاية، ثم كانت الخطوة الأبرز بالانتقال إلى صفوف فريق "بيشكتاش"، والذي حقق معه إنجازات قوية، كانت سببًا في تربعه على قلوب الجمهور التركي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحمد حسن لـأردوغان كنت أحبك ولكني لا أقبل تصرفك بمهاجمة الأزهر أحمد حسن لـأردوغان كنت أحبك ولكني لا أقبل تصرفك بمهاجمة الأزهر



GMT 08:32 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يفقد مجددا خدمات داني كارفاخال بسبب الإصابة

تميّزت بالشكل الأنيق والتصاميم الساحرة خلال الحفل

تعرّفي على أبرز إطلالات النجمات في "ضيافة" لعام 2020

دبي _المغرب اليوم

GMT 01:12 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تحدث ضجّة أمام "هرم زوسر" والأمن يتدخّل
المغرب اليوم - عارضة مصرية تحدث ضجّة أمام

GMT 04:04 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
المغرب اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 04:30 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها
المغرب اليوم - أبرز النصائح لتجديد

GMT 04:41 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
المغرب اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 21:20 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن روبوت عملاق وسط آمال تنشيط قطاع السياحة في اليابان
المغرب اليوم - الكشف عن روبوت عملاق وسط آمال تنشيط قطاع السياحة في اليابان

GMT 22:36 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل مجموعة عطور مميزة من ماركات عالمية تثقين بها

GMT 14:26 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملف شامل عن أفضل الألعاب الأون لاين لعام 2020 الجاري

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 10:02 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

الكورتيزون يؤثر في جودة الحيوانات المنوية

GMT 22:56 2020 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

رونالدو يخيب آمال الجماهير البرتغالية

GMT 22:43 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات عامة عن الأجهزة المنزلية

GMT 21:28 2020 السبت ,10 تشرين الأول / أكتوبر

10 نصائح لـ«تكثيف شعر اللحية»

GMT 13:58 2020 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

خبير يكشف دور القفل التفاضلي في السيارة وأهميته بالمنعطفات

GMT 11:02 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

مسعود أوزيل يدافع عن الإسلام بعد أحداث فرنسا
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib