مهدي جمعة يستبعد التحالف مع “النهضة” حال نجاحه
آخر تحديث GMT 08:57:37
المغرب اليوم -

أوضح أنه يدخل المنافسة “بثقة كبيرة” في ارتفاع حظوظه للفوز بالمنصب

مهدي جمعة يستبعد التحالف مع “النهضة” حال نجاحه

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مهدي جمعة يستبعد التحالف مع “النهضة” حال نجاحه

مهدي جمعة رئيس حزب البديل
تونس - المغرب اليوم

أكّد مهدي جمعة، رئيس حزب “البديل التونسي” المرشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، إنه يحمل مشروعًا سياسيًا سيدافع عنه خلال الحملة الانتخابية الرئاسية ومن خلال الانتخابات البرلمانية المقبلة. واستبعد أي إمكانية للتحالف السياسي مع حركة “النهضة” الإسلامية المشاركة في السلطة.

وأضاف جمعة أنه يدخل السباق الرئاسي “مدعومًا بتجربة في الحكم (هو رئيس سابق للحكومة) وعلاقات ممتدة مع عدد من رؤساء الدول والحكومات، بما يسهل على تونس اندماجها الاقتصادي ويدفع نحو الاعتماد على دبلوماسية اقتصادية نشيطة توفر استثمارات تغيّر الواقع الاقتصادي والاجتماعي في تونس”.

وبشأن حظوظه في الانتخابات الرئاسية المقررة منتصف سبتمبر (أيلول) الحالي، قال جمعة إنه يدخل الاستحقاق الانتخابي الرئاسي “بثقة كبيرة” في المشروع الذي يحمله لتونس، مشيرًا إلى أنه قضى أربع سنوات في إعداد مشروعه مع مجموعة من الكفاءات التونسية في القطاعات الاقتصادية والاجتماعية. واعتبر أن له من القدرة والتجربة الدولية والعلاقات مع قادة دول العالم والحكومات والمؤسسات والهيئات المالية والدولية ما يمكنه من إعطاء دفعة للنهوض الاقتصادي في تونس. وأضاف أنه يرغب في توظيف علاقاته لخدمة صورة تونس وجلب الاستثمارات وفتح آفاق أوسع للبلاد وشعبها وفئاتها الشبابية على وجه الخصوص.

وبشأن من يعتبره منافسه المباشر في هذه الانتخابات، أكد مهدي جمعة أنه يحترم كل المرشحين والمتنافسين ويحترم حقهم ورغبتهم في الترشح. وتابع: “أعتبر نفسي البديل عن منظومة الفشل والرداءة، وأعتبر أنني أحمل مشروعًا سياسيًا واقتصاديًا واجتماعيًا بديلًا وسأطرحه على الناخبين ولهم سلطة التقييم والاختيار”.

وحول كيفية تعامله مع ظاهرة الإسلام السياسي في تونس وممثلته حركة “النهضة”، قال جمعة إن الإسلام السياسي ليس له مستقبل في تونس، مضيفًا: “إننا لا نلتقي معها (حركة النهضة) في المشروع والتوجه والخيارات نفسها، وليس هناك أي إمكانية للتحالف معها... نحن نطرح الحكم في المنظومة الوسطية الحداثية نفسها لاستكمال بناء المشروع الوطني الديمقراطي، ونرغب في صفة جدية في كسب ثقة التونسيين، وسنحترم كل ما سيفرزه الصندوق وإرادة الشعب، باعتباره صاحب السيادة الأصلية”.

وحول تجربة الحكم التي خاضها على رأس الحكومة سنة 2014، أكد جمعة أنه استفاد من تجربة إدارة “حكومة الكفاءات” في ذلك العام، مضيفًا أنه “كان في مستوى تعهداته، إذ وفر المناخ السياسي الملائم لإجراء انتخابات نزيهة وشفافة”، كما سلم السلطة لمن أفرزتهم صناديق الاقتراع و”حققنا خلال تلك الفترة استقرارًا اجتماعيًا وسياسيا رغم صعوبة الظروف”.

وأشار جمعة إلى أنه يطرح على الناخبين التونسيين مشروعًا سياسيا واقتصاديا واجتماعيًا يمتد على السنوات الخمس المقبلة ويعتمد على تصور مختلف للحكم أساسه الاعتماد على الإمكانيات المحلية. وبشأن دعوات انسحاب بعض المرشحين (من المستقلين والمعارضة) لفائدة مرشح أو اثنين فقط يكونان قادرين على ترجيح الكفة أمام مرشح حركة “النهضة” على وجه الخصوص، قال مهدي جمعة إنه “يحترم كل الآراء والمواقف كما يحترم حق كل مواطن تونسي في الترشح”، ويرى أن دعوات الانسحاب “لا تعنيني البتة”. واعتبر أن ترشحه “اعتمد على تكليف وثقة من مناضلي حزب البديل التونسي وبمصادقة من هياكل الحزب... سنتقدم لهذا الاستحقاق الانتخابي بكل ثقة بالفوز”

قد يهمك أيضا:

مهدي جمعة يؤكّد أنّ حزب البديل التونسي بدأ الاستعداد إلى الانتخابات البلدية

مهدي جمعة يعلن عن تأسيس حزبه الجديد "تونس البدائل"

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مهدي جمعة يستبعد التحالف مع “النهضة” حال نجاحه مهدي جمعة يستبعد التحالف مع “النهضة” حال نجاحه



تبدو أنها خضعت لعملية "تكميم معدة" أو اتبعت "حمية غذائية"

أحلام تُفاجئ جمهورها بجلسة تصوير بـ"الرمادي والأبيض"

دبي-المغرب اليوم

GMT 06:05 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

تعرَّف إلى أطول رحلة بحرية حول العالم عمرها 245 يومًا
المغرب اليوم - تعرَّف إلى أطول رحلة بحرية حول العالم عمرها 245 يومًا
المغرب اليوم - فيفي عبده تطُل من جديد على شاشة

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 12:57 2012 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تكليف المهندس حسين زكريا بأعمال رئيس هيئة السكة الحديد

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية

GMT 16:11 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

صاحبة الفيديو الجنسي مع "راقي بركان" تكشف الحقيقة

GMT 14:18 2018 الخميس ,19 إبريل / نيسان

تونس تتصدر مجموعتها بكأس الاتحاد للسيدات

GMT 14:01 2015 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

نصائح للحصول على وجه لامع ومتألق

GMT 19:55 2015 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

انجذاب الرجل لصدر المرأة له أسباب عصبية ونفسية

GMT 06:29 2013 الأربعاء ,05 حزيران / يونيو

آمال صقر: لم أندم على رفضي لأدوار الإغراء

GMT 03:46 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

" مريومة " من أفخم المطاعم التقليدية في الجزائر
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib