الخلفي يؤكّد تحمل مسؤولية التصدي للهجرة غير الشرعية
آخر تحديث GMT 00:33:04
المغرب اليوم -

أوضَح لـ "المغرب اليوم" أن اختلاف مكونات الأغلبية أمر طبيعي

الخلفي يؤكّد تحمل مسؤولية التصدي للهجرة غير الشرعية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الخلفي يؤكّد تحمل مسؤولية التصدي للهجرة غير الشرعية

مصطفى الخلفي، الناطق باسم الحكومة
الدار البيضاء – رضى عبد المجيد

أكّد مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة والوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، أن موقف المغرب لن يتغير تجاه إحداث مراكز لاستقبال المهاجرين داخل المملكة، مشيرًا إلى أن ذلك لن يحل مشكل تدفق المهاجرين وأن فكرة تشييد مراكز استقبال للمهاجرين هو بمثابة تصدير للمشاكل.

وأوضح الخلفي في مقابلة مع "المغرب اليوم"، أن المغرب يتحمل مسؤولياته في التصدي إلى شبكات الهجرة، وأنه نجح إلى غاية متم شهر أغسطس/آب الماضي في تفكيك 80 شبكة للهجرة غير الشرعية، مبرزًا أن المملكة ترفض في المقابل لعب دور الدركي في مواجهة موجة المهاجرين.

وأشار الخلفي إلى أن البحرية الملكية، عملت على إنقاذ ما يفوق 900 شخص خلال أول أسبوعين من شهر أكتوبر/تشرين الأول الجاري، من بينهم 600 مغربي يومي 6 و7 أكتوبر/تشرين الأول، مضيفًا أن المغرب يرجح المقاربة الإنسانية في تعاطيه مع ملف الهجرة، وأن السياسة التي تنتهجها المملكة تقوم على الإدماج، على اعتبار أنها بلد استقبال وليس بلد عبور فحسب.

أما بخصوص مستجدات الحوار الاجتماعي مع المركزيات النقابية، أوضح الناطق الرسمي باسم الحكومة أن الحوار مع النقابات لم يسفر بعد عن أي نتيجة، مشيرًا إلى أن الحكومة حسّنت من العرض الذي قدمته في أبريل/نيسان الماضي، وأنها تعتبر أن النقابات شريكا أساسيا لدعم الطبقة العاملة، وأن أي اتفاق نهائي سيتم التوصل إليه مع النقابات ستعمل الحكومة على الوفاء به وتنزيله على أرض الواقع.

ونفى الخلفي أن تكون الحكومة تعيش على إيقاع الأزمة بين مكونات الأغلبية، موضحًا أن الاختلافات أمر طبيعي إذا كانت لا تمس بتنفيذ البرامج الحكومية، وأضاف، "الحكومة تعمل بطريقة طبيعية، وعقدت اجتماعها هذا الأسبوع بشأن مشروع قانون المالية، ولا يمكن الحديث عن أزمة داخل الحكومة،  لأن الاختلافات داخل الأغلبية الحكومية تدبر في إطار الأغلبية، أما الحكومة فهي معبأة لتنفيذ الأوراش الاجتماعية، وخاصة فيما يتعلق بالتعليم والصحة والتشغيل ومحاربة الفوارق المجالية".

وقال الخلفي إن الاتفاق بشأن جميع الأمور بين مكونات الأغلبية ليس أمرًا ضروريًا، وأن الأهم هو مصلحة البلد ووضع اليد في اليد والانخراط بشكل جماعي في تنفيذ البرامج والأوراش التي ستعود بالنفع على المواطنين.

أما بخصوص فاجعة قطار بوقنادل، ومطالبة المواطنين بمحاسبة المتورطين في هذا الحادث، أكد الخلفي أن الحديث عن المحاسبة أو الإقالة يبقى أمرًا سابقًا لأوانه، مشيرًا إلى أن التحقيقات جارية، وعندما تظهر نتائجها سيتم ترتيب المسؤوليات ومحاسبة من يثبت في حقه أي تقصير في أداء واجباته.

وأكد الخلفي أن التحقيقات الهدف منه هو تحديد ملابسات وظروف الحادث، وإجراء بحث تقني معمق، ثم ترتيب المسؤوليات فيما بعد، مشيرًا إلى أنه بعد إعلان النيابة العامة لنتائج التحقيقات، يمكن توقع قرارات صارمة في حق كل من ثبت التقصير في حقه.

أما بخصوص الاتهامات التي وجهت لإدارة المكتب الوطني للسكك الحديدية، بخصوص إهمال صيانة القطارات والتجهيزات، أبرز الخلفي أن الأبحاث التقنية الجارية، وأن أي حديث عن وجود إقالات في صفوف المسؤولين يبقى سابقا لأوانه.

وكشف الخلفي أن الحكومة تراجعت عن تفعيل الزيادة في الضريبة على السيارات بعدما أدرجتها في النسخة الأولية لمشروع قانون المالية الخاص بالسنة المقبلة، حيث كانت الحكومة تتجه نحو تطبيق زيادات تتراوح ما بين 50 و500 درهم. وأشار الخلفي في هذا الباب، إلى أن الحكومة قامت بمراجعة للنسخة الأولية لمشروع القانون وقررت عدم تطبيق أي زيادات خلال سنة 2019.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخلفي يؤكّد تحمل مسؤولية التصدي للهجرة غير الشرعية الخلفي يؤكّد تحمل مسؤولية التصدي للهجرة غير الشرعية



GMT 09:37 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

المسماري يطالب لبنان بالاعتذار عن حادث العلم الليبي

GMT 05:10 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

الحريري يؤكد أن المنطقة الآمنة على تركيا أمر إيجابي

GMT 09:48 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أشتية يؤكّد أهمية تجسيد الدولة الفلسطينية على الأرض

GMT 01:37 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

عقيل يعلن مشهد السيسي وبن سلمان رد على المؤامرات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخلفي يؤكّد تحمل مسؤولية التصدي للهجرة غير الشرعية الخلفي يؤكّد تحمل مسؤولية التصدي للهجرة غير الشرعية



ارتدت بنطالًا أسود وأبرزت ملامحها بالمكياج البسيط

حايك تتألق برفقة زوجها في حفل "كوكتيل بوشيرون"

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت سلمى حايك، وزوجها فرانسوا هنري، وكأنهما زوجان جديدان، أثناء حضورهما حفل "كوكتيل بوشيرون"، في العاصمة الفرنسية باريس، الأحد الماضي. وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن الممثلة البالغة من العمر 52 عامًا، بدت مُثيرة وأنيقة، وهي ترتدي بنطالًا أسود، وأضافت بعض من السحر بقلادة من الفضة المبهرة، وسوار وخاتم متطابقان. وأكملت سلمى إطلالتها بإمساكها بحقيبة صغيرة سوداء مرصعة باللون الفضي، حيث وقفت ووضعت ذراعها حول زوجها، واعتمدت مكياجًا رائعًا تميز بأحمر الشفاه الوردي الناعم، وأبرزت ملامحها الجميلة من خلال المكياج البسيط. وتألق فرانسوا، 56 عامًا، وهو يرتدي بدلة سوداء أنيقة، وربطة عنق سوداء "بيبيون"، وقميص باللون الأبيض.  وبدأت سلمى وهنري بالتواعد في عام 2006، وبعد 11 شهرًا فقط تزوجا، قبل الترحيب بابنتهما فالنتينا في سبتمبر/ أيلول 2007، والتي ولدت في لوس أنجلوس، وهما يعيشان الآن في العاصمة البريطانية لندن، وعقدا القران رسميًا في عام 2009 في باريس، قبل

GMT 05:12 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

إياكونتي بالبكيني خلال جلسة تصوير شاطئية في المكسيك
المغرب اليوم - إياكونتي بالبكيني خلال جلسة تصوير شاطئية في المكسيك

GMT 21:54 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مُحرر يكشف تفاصيل لحظات الإثارة داخل شلالات فيكتوريا
المغرب اليوم - مُحرر يكشف تفاصيل لحظات الإثارة داخل شلالات فيكتوريا

GMT 09:36 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين
المغرب اليوم - جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين

GMT 06:09 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

ترامب يواجه عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة
المغرب اليوم - ترامب يواجه عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة

GMT 05:24 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مشرعون أميركيون ينفون ما جاء في تقرير موقع "بزفيد نيوز"
المغرب اليوم - مشرعون أميركيون ينفون ما جاء في تقرير موقع

GMT 07:47 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا
المغرب اليوم - أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا

GMT 03:18 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

مُنتجعات"شانغريلا"في عُمان للتنعّم بإقامة مُفعمة بالرّاحة
المغرب اليوم - مُنتجعات

GMT 05:50 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

ترامب يطالب "سيول" بتحمل جزء أكبر من تكاليف قواته
المغرب اليوم - ترامب يطالب
المغرب اليوم - تاغوري مستاءة بعد خلط مجلة

GMT 21:08 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

ننشر تطورات مُثيرة في إصابة "حاتم إيدار" في حادثة سير

GMT 19:56 2018 الإثنين ,08 تشرين الأول / أكتوبر

الملاكم محمد ربيعي متهم بإقامة علاقة جنسية مع سيدة

GMT 21:55 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

الشكوك تحوم بشأن مستقبل مدرّب "برشلونة" فالفيردي

GMT 20:07 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

مانشستر سيتي يستعد لمواجهة ليفربول على ملعب الاتحاد الخميس

GMT 14:18 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

غياني انفانتينو يُرجّح زيادة منتخبات كأس العالم 2022

GMT 12:43 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

إيمريك أوباميانغ مهدد بفقد صدارة هدافي الدوري الإنجليزي

GMT 14:18 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

غياني انفانتينو يُرجّح زيادة منتخبات كأس العالم 2022

GMT 01:26 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

منة شلبي تكشف تفاصيل مشاركتها في "حرب كرموز"

GMT 02:08 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

4 ​نصائح جديدة لتصميم ديكور غرفة معيشة العائلة

GMT 07:41 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

حسناء سيف الدين تعلن شخصيتها في "أبناء العلقة"

GMT 11:18 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

خاميس رودريغيز يتلق ضربة قوية على ملعب مونشنجلادباخ

GMT 21:36 2018 الثلاثاء ,15 أيار / مايو

ميسي يخشى "ضربة نيمار" ويتألم من خيبة الأمل

GMT 04:57 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

غرة الشعر الأمامية من أحدث التسريحات لعام 2018

GMT 12:49 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"الرسم الحر" ورشة عمل بجامعة نجران
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib