سعيد أولباشا يكشف عن مؤتمر لإقالة رموز الحركة الشعبية
آخر تحديث GMT 03:51:03
المغرب اليوم -

صرَّح لـ"المغرب اليوم" بأنَّ ما يجري فيها منكر وجب تغييره

سعيد أولباشا يكشف عن مؤتمر لإقالة رموز "الحركة الشعبية"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - سعيد أولباشا يكشف عن مؤتمر لإقالة رموز

زعيم الحركة التصحيحية لحزب "الحركة الشعبية" سعيد أولباشا
الدار البيضاء ـ حكيمة أحاجو

نفى زعيم الحركة التصحيحية لحزب "الحركة الشعبية" سعيد أولباشا، أن يكون مصير الحركة التي يقودها شبيه بمصير التيارات المناهضة للأمين العام للحزب امحند العنصر والتي عاشها منذ اندماج أحزاب الحركة الثلاثة فيه.

وأوضح أولباشا في مقابلة مع "المغرب اليوم" أن الحركة التصحيحية داخل الحركة الشعبية تتواجد على الخط المباشر لتنظيم مؤتمر استثنائي لإقالة الأمين العام امحند العنصر ويده اليمنى محمد أوزين وحماته حليمة العسالي.

وأكد أنه "لا مجال اليوم للعودة إلى الوراء ولا مجال للتفاوض مع الثلاثي المذكور، ونحن في المرحلة النهائية لعقد المؤتمر نظرًا إلى التجاوب الكبير الذي أبداه الحركيون والحركيات مع مطالب الحركة التصحيحية".

وأبرز الوزير السابق للتكوين المهني أن أعضاء الحركة التصحيحية بصدد جمع توقيعات جميع الحركيين والحركيات للمطالبة بعقد مؤتمر استثنائي، وأن عددهم يتجاوز عشرات الآلاف، نافيا تصريحات القيادية حليمة العسالي التي أكدت في تصريحات إعلامية أن عدد أعضاء الحركة التصحيحية لا يتجاوز خمسة.

ورد أولباشا على من يقول إن عدد أعضاء الحركة التصحيحية لا يتجاوز عدد أصابع اليد بالتساؤل: "لماذا لم يستطع حزب الحركة الشعبية أن يغطي أكثر من ثلت الدوائر الانتخابية التي بلغ عدد ها 32 ألف مقعد، ولم يرشح الحزب أزيد من 10 آلاف ترشيح ؟ ليجيب أن معظم الحركيين تراجعوا بسبب الفضائح التي عرفتها الحركة الشعبية أخيرًا".

وأضاف أن "حليمة العسالي وصهرها محمد أوزين إلى جانب العنصر هم السبب في الخسائر الكبرى التي حققها الحزب في الانتخابات الجماعية والجهوية التي عرفتها بلادنا يوم 4 أيلول/ سبتمبر الجاري، والتي كانت كارثية بجميع المعايير بعد أن فقد الحزب تواجده في البوادي والمدن الكبرى التي كان يسيرها".

وبيَّن أن الحركة التصحيحية قادت تعبئة شاملة بجميع الأقاليم والجهات، وهذا ما جعلها تتوفر على جميع الشروط القانونية للمطالبة بعقد مؤتمر استثنائي، على الرغم من أن المجلس الوطني لحزب الحركة الشعبية لم ينتخب في ظروف قانونية وإنما تم وضعه بناء على الولاءات الشخصية والقبلية".

واعترف أولباشا بأنَّ "أول ما قام به أعضاء الحركة التصحيحية عند تأسيسها هو الاتصال بالعنصر من أجل فتح باب الحوار معه ولكنه رفض الحوار ووضع أوزين وحماته في كفة وباقي الحركيين في كفة، على الرغم من أن أوزين مسخوط الملك والشعب لسبه الذات الإلهية والنساء المغربيات، ومع ذلك استقدمه وعينه نائبا له برئاسة جهة فاس مكناس رغم رسوبه بدائرته الانتخابية وحصوله على 150 صوتًا فقط". 

وأشار إلى أنه وزملاءه في الحركة التصحيحية "يودون تصحيح كل ما يتعلق بالتدبير داخل الحزب، بحيث يصبح ديمقراطيا وشفافا، وبإشراك جميع الفعاليات الحركية دون استثناء، لأن الحزب يتوفر على العديد من الطاقات والكفاءات التي تم تهميشها رغم أنها ناضلت وأعطت الكثير للحزب وأبانت عن كفاءتها ومع هذا لا يتم استوزارها في الوقت الذي حطم فيه الأمين العام للحزب الرقم القياسي في الانتقال من وزارة إلى أخرى دون إشراك باقي الحركيين والحركيات بالرجوع إلى المجلس الوطني".

وشدد أولباشا على أن الحركة التصحيحية "مفتوحة في وجه جميع أعضاء الحزب المؤمنين بالإصلاح والذين يقولون اللهم إن هذا منكر بعدما أخد الحزب مسارا نكوصي في ما يتعلق بالتسيير والتدبير، والدليل هو النتائج الانتخابية الكارثية التي حصدها في الانتخابات الأخيرة".


 

 

 

 

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سعيد أولباشا يكشف عن مؤتمر لإقالة رموز الحركة الشعبية سعيد أولباشا يكشف عن مؤتمر لإقالة رموز الحركة الشعبية



GMT 01:53 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

رئيسي يؤكد أنه يعمل على رفع العقوبات المفروضة على إيران

أزياء برّاقة من وحي بلقيس فتحي لأطلالة مميزة

دبي - المغرب اليوم

GMT 13:40 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

خطوات تنسيق إطلالاتك الشتوية بطرق مبتكرة لأطلالة مميزة
المغرب اليوم - خطوات تنسيق إطلالاتك الشتوية بطرق مبتكرة لأطلالة مميزة

GMT 00:13 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

دبي ثاني أفضل الوجهات السياحية العالمية لعام 2021
المغرب اليوم - دبي ثاني أفضل الوجهات السياحية العالمية لعام 2021

GMT 13:33 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

ديكورات غرف المعيشة المودرن في 2022
المغرب اليوم - ديكورات غرف المعيشة المودرن في 2022

GMT 14:43 2021 السبت ,04 كانون الأول / ديسمبر

6 نصائح موضة اتبعيها عند ارتداء الملابس الجينز
المغرب اليوم - 6 نصائح موضة اتبعيها عند ارتداء الملابس الجينز

GMT 13:58 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

مراكش تحتضن مكتباً جهوياً لمنظمة السياحة العالمية
المغرب اليوم - مراكش تحتضن مكتباً جهوياً لمنظمة السياحة العالمية

GMT 14:39 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

طرق تنسيق لوحات الحائط بغرف الجلوس
المغرب اليوم - طرق تنسيق لوحات الحائط بغرف الجلوس

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 15:42 2021 الخميس ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل صغيرة تفصل بوغبا عن ريال مدريد

GMT 14:23 2021 الخميس ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

رئيس برشلونة لا يستبعد عودة ميسي وانييستا

GMT 09:37 2021 السبت ,23 تشرين الأول / أكتوبر

يورغون كلوب يرفض الانسياق وراء تصريحات سكولز

GMT 14:56 2021 الجمعة ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

أول تعليق لمدرب السنغال على أنباء تعرض ماني لإصابة خطيرة

GMT 06:01 2021 السبت ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أرسنال يقسو على أستون فيلا بثلاثية في "البريميرليغ"

GMT 18:37 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور وتجنب الأخطار

GMT 19:03 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تشعر بالإرهاق وتدرك أن الحلول يجب أن تأتي من داخلك
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib