تفاصيل انهيار سكن عسكري في وجدة
آخر تحديث GMT 05:53:20
المغرب اليوم -

تفاصيل انهيار سكن عسكري في وجدة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تفاصيل انهيار سكن عسكري في وجدة

انهيار سكن عسكري في وجدة
وجدة – هناء امهني

شهدت الثكنة العسكرية الشهيد النقيب محمد بالميلودي في وجدة، حوالي الساعة الثانية بعد الزوال، حادثة مأساوية، راح ضحيتها طفلان على الفور (جبوري أنس 11 سنة - هشام خرامز 10 سنوات)، بينما الطفل الثالث (الضاوي) في حالة حرجة بعد إصابته بكسور متفاوتة الخطورة، ّإثر سقوط بناية عسكرية متقادمة داخل الثكنة تسمى عند الساكنة "ميس" أو نادي الجنود، فيما لا زالت عناصر الوقاية المدنية تبحث في عين المكان عن ضحايا محتملين.

هذا، وتأتي هذه النازلة بعدما دقت الساكنة ناقوس الخطر منذ سنة 2011 والتي يتعدى عدد سكانها 780 أسرة تقطن داخل سكنات الثكنة، منددة بإشكالية الدور المتقادمة والآيلة للسقوط عبر مجموعة من الإجراءات والتدابير والاتصالات المباشرة مع المسؤولين المحليين ، لإيجاد حلول ممكنة للساكنة المهددة في أمنها وسلامتها من الدور الآيل للسقوط وتعويضها.

واتضحت الأمور بخصوص هذه الإشكالية في سنة 2014، حيث تدخلت على الخط كل من: وكالة المساكن والتجهيزات العسكرية وولاية جهة الشرق والحامية العسكرية ومجموعة الضحى حاملة المشروع في إطار مشترك لأجل إيجاد حلول ممكنة ومقنعة للطرفين، واتفق الجميع في الأخير بتعويض الساكنة بمبالغ مالية أو منحها مساكن تعوضها عن المساكن القديمة داخل الثكنة، حيث استفادت بالفعل 22 أسرة من هذا المشروع ، لكن بعد تعنت البعض المستغلين للسكن العسكري بخصوص الزيادة في التعويضات، توقفت العملية حسب تصريحات المجتمع المدني داخل الثكنة.

وأكد عبد القادر معاصي رئيس جمعية حي الشهيد النقيب بن الميلودي، ل "المغرب اليوم" أن الساكنة تعاني الأمرين إثر هذا المشكل (الدور المهددة بالانهيار)، مشيرا، أن الجمعية راسلت الجهات المسؤولة في أكثر من مرة للحيلولة دون استفادة ساكنة أخرى من المشروع، وبخصوص الحادث كشف المتحدث أن هؤلاء الأطفال الضحايا كانوا يترددون على المنزل في أوقات فراغهم، وفي نفس الوقت يتخذونه شباب الثكنة للجلوس والتسامر أحيانا ، و يتخذونه البعض الآخر في استغلال الآجور المتقادم الذي يستخدم في بناء الأفران والحمامات التقليدية بالمدينة.

وللتذكير،  لا زالت الأبحاث جارية لانتشال باقي الضحايا المحتملين.  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تفاصيل انهيار سكن عسكري في وجدة تفاصيل انهيار سكن عسكري في وجدة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تفاصيل انهيار سكن عسكري في وجدة تفاصيل انهيار سكن عسكري في وجدة



ارتدت فستانًا ماكسيًّا منقوشًا بطبعة "البولكا دوت"

إطلالة ساحرة لـ"مارغوت روبي" خلال افتتاح فيلمها

لندن - العرب اليوم
ركّزت أخبار الموضة على إطلالات النجمات في حفلة توزيع جوائز الموضة البريطانية والإطلالة المفاجئة لدوقة ساسكس ميغان ماركل، لكن في الليلة نفسها أقيم العرض الافتتاحي لفيلم "ماري ملكة أسكتلندا"، وظهرت نجمة الفيلم مارغوت روبي على السجادة الحمراء بإطلالة مميزة خطفت اهتمامنا. ارتدت الممثلة فستانا ماكسيا منقوشا بطبعة "البولكا دوت"، من توقيع "رودارتيه" في العرض الأوّلي لفيلم "ماري ملكة أسكتلندا" في بريطانيا، مزيّنا بوردة مطرزة عند الخصر، ويأتي خط العنق مقلما بقماش شفاف رقيق، فبدت إطلالتها رومانسية وحديثة. وشهدت ساحة الموضة عودة طبعة "البولكا دوت" بثبات على مدار الموسم الماضي، إذ ارتدت كيت موس فستانا بطبعة البولكا وسترة أنيقة إلى حفلة الزفاف الملكية للأميرة يوجيني وجاك بروكسبانك في أكتوبر/ تشرين الأوَّل الماضي، واختارت داكوتا جونسون فستانا أسود اللون قصيرا، جاء مُطبعًا بالبولكا دوت الأبيض للظهور على السجادة الحمراء مؤخرا، كما قدّمت علامة توب شوب فستانا بنيا منقطا بالأبيض وكان

GMT 02:35 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

لوتي تكشّف عن جسدها في"بيكيني"باللونين الأبيض والوردي
المغرب اليوم - لوتي تكشّف عن جسدها في

GMT 12:00 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

18 واجهة سياحية لقضاء عطلة مميّزة في البحر الكاريبي
المغرب اليوم - 18 واجهة سياحية لقضاء عطلة مميّزة في البحر الكاريبي

GMT 00:47 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض
المغرب اليوم - رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض

GMT 13:40 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال
المغرب اليوم - سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال

GMT 05:55 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

منتجع "ليه مينوير" الفرنسي ينافس في سياحة التزلّج
المغرب اليوم - منتجع

GMT 04:43 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"
المغرب اليوم - تعرف على فندق

GMT 01:55 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

هناء حمزة تفتخر بأنها أول عربية ترأس تحرير قناة إقتصادية
المغرب اليوم - هناء حمزة تفتخر بأنها أول عربية ترأس تحرير قناة إقتصادية

GMT 09:14 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

شاب يعتدي على راقٍ شرعي في مدينة برشيد بعد فضيحة "بركان"

GMT 20:31 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

فيديو يوثّق لحظة استقبال "راقي بركان" لضحاياه

GMT 03:14 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

الصين وأستراليا تتحولان بعيدًا عن الوقود الأحفوري والفحم

GMT 03:42 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيرة الهند بالمغرب تحل في مدينة الناظور

GMT 08:51 2016 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

فؤائد واضرار حبوب الكولاجين

GMT 22:30 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرّب الدنمارك يحدّد موقف كيير ويورجنسن من لقاء أيرلندا

GMT 18:48 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

هزة أرضية بقوة 2٫8 درجة تضرب مدينة تطوان

GMT 09:20 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

وزارة الداخلية البلجيكية ترفض استقبال المنتخب المغربي

GMT 04:14 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

كلما زاد عمر الأب أنجب أطفالًا أكثر ذكاء وتركيزًا
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib