ندوة أدبية بعنوانروايات مرئية في الشارقة الدولي للكتاب
آخر تحديث GMT 01:12:02
المغرب اليوم -

ندوة أدبية بعنوان"روايات مرئية" في "الشارقة الدولي للكتاب"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ندوة أدبية بعنوان

ندوة أدبية
الشارقة ـ المغرب اليوم

احتضن "ملتقى الكتاب" ضمن فعاليات الدورة السابعة والثلاثين لمعرض الشارقة الدولي للكتاب، ندوة أدبية بعنوان"روايات مرئية"، شارك فيها كل من  المؤلف والمخرج السينمائي الأمريكي، ترافيس هنتر، والمؤلف المصري سعيد سالم. تناول المتحدثون خلال الندوة التي أدارتها لمياء توفيق، الفرق بين الرواية المكتوبة، والسيناريو السينمائي، حيث أوضحت ترافيس هنتر أن "الرواية المكتوبة تختلف عن السيناريو، باعتبارها مساحة مفتوحة وقادرة على استيعاب مختلف التفاصيل، في حين أن السيناريو السينمائي، أو ما يعرف بالرواية المرئية، تلجأ إلى اختصار العمل الأدبي، ليتناسب مع نافذة الفيلم".
 
ووصف هنتر عملية اختصار الرواية الأدبية المراد تحويلها إلى فيلم، بعملية تشذيب الحقائق بما لا يؤثر على الفكرة الأساسية  في الرواية، مع إضافة عناصر التشويق إلى الشخوص وعناصر المكان والزمان، وتوظيفها لخدمة العمل السينمائي، دون المساس بثوابت الرواية.
 
وبدوره اتفق الروائي المصري سعيد سالم مع هنتر، في مرونة الرواية الأدبية وقدرتها على استيعاب مختلف الأصناف الأدبية، التي تتيح  للكاتب الحرية المطلقة بالانتقال والقفز بين الأزمنة، والانتقال من مكان إلى آخر، وتضمين الرواية مختلف المشاهد والتفاصيل، إلى جانب الإسهاب في التوصيف ، والحوار، وغيرها من عناصر الرواية.
 
وتطرق سالم إلى بعض المحاذير في الروائية الأدبية، آخذاً الأعمال السينمائية كنموذج في هذا الجانب، حيث حذر من الإفراط في استخدام الكثير من الشخصيات والأسماء في مطلع الرواية المكتوبة، لأنها قد تلتبس على القارئ وبالتالي يهجر قراءة الرواية، كما أوصى بضرورة إيصال الحقائق والرسائل بأسلوب غير مباشر لأنه الأسلوب الذي ينفذ إلى الوجدان من خلال العقل وفق سالم.
 
وحول الفرق بين الرواية المكتوبة والسيناريو السينمائي، أوضح سالم أن النص السينمائي يخصص مساحة تصل إلى ثلثي السيناريو من أجل المشهد، وثلثاً واحداً للحوار، مشيراً إلى أن السينما تعتمد على العين بالدرجة الأولى ثم الأذن، موضحاً أن المتابعين يشاهدون أولاً ثم يستمعون.
 
وأختتم سالم مداخلته بالتأكيد على أن أهمية الروايات الأدبية المكتوبة تكمن في الشكل والمضمون، الذي يستند بالدرجة الأولى إلى الصدق الفني باعتباره الركيزة الأساس لنجاح الأعمال الأدبية، والجسر الأسرع إلى قلوب وعقول القراء.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ندوة أدبية بعنوانروايات مرئية في الشارقة الدولي للكتاب ندوة أدبية بعنوانروايات مرئية في الشارقة الدولي للكتاب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ندوة أدبية بعنوانروايات مرئية في الشارقة الدولي للكتاب ندوة أدبية بعنوانروايات مرئية في الشارقة الدولي للكتاب



أشاد بالغلاف العديد مِن المُعجبين عبر وسائل التواصل الاجتماعي

بلانت تظهر على غلاف "فوغ" مرتدية ملابس مُربية

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت الممثلة البريطانية إميلي بلانت، على غلاف مجلة "فوغ" الأميركية في ديسمبر/ كانون الأول، مرتدية ملابس ماري بوبينز، شخصية المربية الشهيرة، وارتدت الممثلة البريطانية زيا من اللون الأحمر بأكمله من تصميم ديور، وهو عبارة عن تنورة كاملة من التول وسترة ضيقة ومظلة مفتوحة من تصميم لندن أوندرركوفر. صوّر الغلاف آني ليبوفيتز وأشاد به العديد من المعجبين عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إذ ينتظر العديد للفيلم الجديد الذي سيصدر في المملكة المتحدة في 19 ديسمبر/ كانون الأول، وقال أحد المتابعين المتحمسين: "هل يمكننا أن نحصل على تصوير لإحدى شخصيات ديزني لكل أغلفة المجلات؟"، وكتب آخر "هذا مذهل، مثلما هي إميلي بلانت، (وجميع الأشياء تبدو مرتبطة بماري بوبينز)"، وكتب شخص آخر مازحا: "حسنا هذا هو مزيج غير مريح بين إعجابات طفولتي ومراهقتي". تمثّل صورة الغلاف تحركًا بعيدًا عن التصوير التقليدي للبورتريهات والذي تفضّله عادةً معظم مجلات الموضة، بما في ذلك مجلة

GMT 06:11 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل طُرق في سانتا كروز للباحثين عن الانسجام
المغرب اليوم - أجمل طُرق في سانتا كروز للباحثين عن الانسجام

GMT 00:48 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات تُضيف الدفء لزوايا المنزل في شتاء 2018
المغرب اليوم - ديكورات تُضيف الدفء لزوايا المنزل في شتاء 2018

GMT 04:16 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"الديمقراطيون" يكشفون اسخدام ترامب الدولة لاستهداف الصحافة
المغرب اليوم -

GMT 00:35 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

اعتراض روسيا على التحقيق مع صحافي في مطار أميركي
المغرب اليوم - اعتراض روسيا على التحقيق مع صحافي في مطار أميركي

GMT 03:28 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل مجوهرات الأميرة فيكتوريا وليّة عهد السويد
المغرب اليوم - أجمل مجوهرات الأميرة فيكتوريا وليّة عهد السويد

GMT 02:12 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

15مدينة سمعة الطعام فيها تضاهي شهرة المعالم
المغرب اليوم - 15مدينة سمعة الطعام فيها تضاهي شهرة المعالم

GMT 08:32 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 10 قِطع مِن السجاد المرسوم يُمكن شراؤها لفصل الخريف
المغرب اليوم - أفضل 10 قِطع مِن السجاد المرسوم يُمكن شراؤها لفصل الخريف

GMT 22:44 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

الجزائر ترفض المبادرة المغربية و تعلن شروطها لفتح الحدود

GMT 15:36 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تشييع جثمان الجنرال دوكور دارمي عبد الحق القادري

GMT 22:17 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

تنصيب هيئة رجال السلطة الجُدد في إقليم الصويرة

GMT 19:51 2018 الخميس ,14 حزيران / يونيو

راموس يؤكّد أن إصابة صلاح لم تسبب له أي معاناة

GMT 06:33 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

المحكمة تؤجل النظر في قضية ''الزفزافي'' ورفاقه للجمعة المقبل

GMT 22:41 2018 الثلاثاء ,27 آذار/ مارس

رونار يعرب عن رضاه أداء المنتخب المغربي

GMT 22:33 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

مواصفات المرأة العقرب وأبرز الأحداث الفلكية التي ستقابلها

GMT 03:51 2018 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بن بشير يكشف أسباب انفصال الإعلامية مريم سعيد عن خطيبها

GMT 22:27 2018 الأربعاء ,13 حزيران / يونيو

الرشوة تطيح بـ3 موظفين جماعيين في مراكش

GMT 03:49 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شيرين الرماحي تعلن أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا

GMT 13:23 2015 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار ومواصفات آيفون 5S بتقنية 4G في المغرب
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib