صخر عرب يطلق كتابه الجديد أوراق كاتب عدل
آخر تحديث GMT 14:07:29
المغرب اليوم -

صخر عرب يطلق كتابه الجديد "أوراق كاتب عدل"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - صخر عرب يطلق كتابه الجديد

صخر عرب يطلق كتابه الجديد
الدار البيضاء - المغرب اليوم

أطلق صخر عرب، كتابه الجديد "أوراق كاتب عدل"، عبر شكل من أشكال المحاورة مع القارئ، تلك التي تنجز السيرة بأسلوب مختلف يجعل من الكتابة لحظة استثنائية في البوح، وفي رسم هوية كاتب عدل،  بما هي قيمة تكتنز بتآويل وانطباعات مهنية تقود القارئ إلى فهم "كتابة العدل" بما هي تجربة حياة مرتبطة بالآخرين ومن ثم إعادة صوغها من خلال مقياس إبداعي. إذ أبدع الكاتب في سرد الحكاية بصورتها الواقعية "حقائق ذاتية حياتية معيشة"، وأخضعها لمتطلبات اللغة والآليات الفنية التي تمد المادة القصصية بخيوط أشبه بالشرايين التي تغذي العمل فأثبت بذلك قدرته على خلق نص حداثي يشي بنوع من التوازي المستمر بين الأدب والحياة.

وعبر صفحات الكتاب تبدو للقارئ رسالة المهنة وأخلاقياتها التي يتحلى بها كتّاب العدل في خدمة الناس وفهم ظروفهم المعيشية حيث يتناول الكاتب بأسلوب قصصي خبايا المهنة وخفاياها، وعلاقات المراجعين وأصحاب المعاملات بالآخر وبعض المعاملات القانونية وغيرها. ويتألف الكتاب من إحدى وأربعين حكاية (قصص المهنة) تبدأ في العام 1980 وتنتهي في العام 2014. مع تنويه الكاتب أن أسماء بعض الشخصيات لا تتطابق والواقع، إلا أن أحداث الحكايات قد جرت فعلاً.

قدم للكتاب بمقدمة أولى "جوزف بشارة" رئيس مجلس الكتّاب العدل في لبنان ومما جاء فيها: "... قلم إحيائي، يعيد إلينا شخصيات مرّت ورحلت، فلا يكتفي هذا الضابط العمومي بضبط إقراراتهم وحفظ مستنداتهم، بل يعمد إلى حفر أثرهم، وذكراهم ولو بلمحة خطّافة يدونها على صفحات كتابه وكأنه سجل الخلود، هو الذي اعتاد أن يمسك سجلات دائرته الرسمية. لا يكتفي الكاتب بقصّ وإيراد الأخبار بل يضمِّن أقصوصاته خلاصات فلسفية، ومواقف أخلاقية تتناول قضايا وإشكاليات ذات بعد إنساني عام ..." ويختتم بشارة تقديمه بعبارة جميلة "ليت الناس يحبون الكتّاب العدل مثلما أهل صور يحبون صخر عرب".

بينما جاءت المقدمة الثانية بقلم "عماد الدين رائف" كاتب صحافي وناقد أدبي ومترجم. ومما جاء فيها: "... القصص خيطت واحدة تلو الأخرى بعناية، وجمعها الترتيب بعضها ببعض فغدت سلسلة هي أقرب إلى الرواية منها إلى قصص متنافرة. فضاء المكان في هذه الرواية دائرة كاتب عدل، يتسع ليصل إلى مدن وقرى وبلدان بعيدة، يسكبها القاصّ بأسلوب سلس هادئ بعيد عن التكلّف. والجديد في هذه القصص يتمثّل بزاوية الضوء الملقى على الشخصيات والأحداث عبر بؤرة المهنة ومصاعبها، لذلك يمكننا أن نقف على القصص من ثلاث نواحٍ مختلفة، لكل ناحية منها ما يميّزها..."

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صخر عرب يطلق كتابه الجديد أوراق كاتب عدل صخر عرب يطلق كتابه الجديد أوراق كاتب عدل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صخر عرب يطلق كتابه الجديد أوراق كاتب عدل صخر عرب يطلق كتابه الجديد أوراق كاتب عدل



ارتدت فستانًا ماكسيًّا منقوشًا بطبعة "البولكا دوت"

إطلالة ساحرة لـ"مارغوت روبي" خلال افتتاح فيلمها

لندن - العرب اليوم
ركّزت أخبار الموضة على إطلالات النجمات في حفلة توزيع جوائز الموضة البريطانية والإطلالة المفاجئة لدوقة ساسكس ميغان ماركل، لكن في الليلة نفسها أقيم العرض الافتتاحي لفيلم "ماري ملكة أسكتلندا"، وظهرت نجمة الفيلم مارغوت روبي على السجادة الحمراء بإطلالة مميزة خطفت اهتمامنا. ارتدت الممثلة فستانا ماكسيا منقوشا بطبعة "البولكا دوت"، من توقيع "رودارتيه" في العرض الأوّلي لفيلم "ماري ملكة أسكتلندا" في بريطانيا، مزيّنا بوردة مطرزة عند الخصر، ويأتي خط العنق مقلما بقماش شفاف رقيق، فبدت إطلالتها رومانسية وحديثة. وشهدت ساحة الموضة عودة طبعة "البولكا دوت" بثبات على مدار الموسم الماضي، إذ ارتدت كيت موس فستانا بطبعة البولكا وسترة أنيقة إلى حفلة الزفاف الملكية للأميرة يوجيني وجاك بروكسبانك في أكتوبر/ تشرين الأوَّل الماضي، واختارت داكوتا جونسون فستانا أسود اللون قصيرا، جاء مُطبعًا بالبولكا دوت الأبيض للظهور على السجادة الحمراء مؤخرا، كما قدّمت علامة توب شوب فستانا بنيا منقطا بالأبيض وكان

GMT 02:35 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

لوتي تكشّف عن جسدها في"بيكيني"باللونين الأبيض والوردي
المغرب اليوم - لوتي تكشّف عن جسدها في

GMT 08:47 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

"لايدن" الهولندية ضمن أفضل مناطق التسوق في العالم
المغرب اليوم -

GMT 13:24 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

مجلة "نيويورك" تحذف مقالًا عن بريانكا شوبرا ونيك جوناس
المغرب اليوم - مجلة

GMT 13:40 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال
المغرب اليوم - سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال

GMT 12:00 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

18 واجهة سياحية لقضاء عطلة مميّزة في البحر الكاريبي
المغرب اليوم - 18 واجهة سياحية لقضاء عطلة مميّزة في البحر الكاريبي

GMT 09:14 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

شاب يعتدي على راقٍ شرعي في مدينة برشيد بعد فضيحة "بركان"

GMT 20:31 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

فيديو يوثّق لحظة استقبال "راقي بركان" لضحاياه

GMT 03:14 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

الصين وأستراليا تتحولان بعيدًا عن الوقود الأحفوري والفحم

GMT 03:42 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيرة الهند بالمغرب تحل في مدينة الناظور
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib