20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل
آخر تحديث GMT 02:02:38
المغرب اليوم -

20 آذار / مارس - 19 نيسان / أبريل

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - 20 آذار / مارس - 19 نيسان / أبريل

برج الحمل
لندن - المغرب اليوم

أبرز أحداث الأسبوع الرابع عن شهر آب/أغسطس 2015:
مهنياً: إنها بالتأكيد بداية  اسبوع  دقيق ومتطلب قد تواجه أعمالاً كثيرة تتراكم، وهموماً ومستجدات وطلبات تتأخر، ومراجعة لبعض الحسابات أو المشاريع.   فلا تحرق المراحل واستعد لعراقيل قد تطرأ في الآونة الأخيرة، ومعاكسات صغيرة تتطلب منك جهداً لمحاصرتها، أو يترجم الأمر بمهمة جديدة تزداد على مسؤولياتك الاعتيادية. لحسن الحظ أنك تتمتع بكفاءة عالية لضبط الأوضاع، والانتصار على هذه المشاغل الجمة التي قد تجعل غيرك مرتبكاً، في حين تشكل بالنسبة إليك تحديات مشوقة .

عاطفياً:  تعرف فترة مزدهرة مليئة بالمفاجآت والدعوات والمناسبات والأسفار المفاجئة. تترك، أينما حللت، انطباعاً هائلاً وتلفت الأنظار، وقد توظف هذه الإيجابيات لإنجاح أعمالك أواستثماراتك.  فإذا كانت الأوضاع المادية تتعزز أكثر بالعمل، إلا أن نجوميتك تبدو الوسيلة الأوفر لإنجاح مخططاتك إذا كنت عازباً فقد تتاح لك فرص كثيرة للتقرب من شخص مميز أو من أشخاص عديدين يكون الخيار بينهم صعباً.  تمارس هواية الإغواء وتغزو القلوب.  تلبي دعوات كثيرة، وقد تقدم على خطبة أو ارتباط .

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر آب/ أغسطس 2015:
شهر الحظ
تتفاءل كثيراً بهذا الشهر لأنه افضل الاشهر واوفره حظًا على الاقل حتى تاريخ 22، يعود السبب لوجود الشمس في برج الاسد، أي البيت الخامس، بالنسبة الى برجك بيت الحب والنجاح والازدهار والتسلية. تتسلّط الاضواء على صفاتك الجميلة والجذابة فتكون ملهمًا وساحرًا، يلتف حولك الكثيرون ويطلبون منك النصيحة والرأي.

هو شهر رائع بالفعل وتسير امورك بانسياب سهل يفاجئك احيانًا، فبعد ضغوط الاسابيع الماضية يرافقك الحظ ويساعدك على تخطي العراقيل. تستوعب دروسك بسرعة وتتفاهم مع الاخرين بسهولة حتى المنافسين والخصوم، بل قد تعالج مسألة خصومة ما ليحل السلام والوئام بين الطرفين. تنعكس الايجابيات على الوضع المهني ايضًا، إذ يفشل الخصوم في تحديد اخطائك، فتمر مرور الكرام.

تنشط حياتك الاجتماعية في الاسابيع الثلاثة الاولى، وتلبّي أكثر من دعوة مهمة، تلتقي وجوهًا تثير اهتمامك وربما تقع في الحب اذا كانت حياتك العاطفية فارغة، تجذبك الحياة الصاخبة وتعكس تصرفاتك حبًا وشغفًا بالحياة.

تكون الاسابيع الثلاثة الاولى مناسبة تمامًا لتصحيح العلاقة بشريك حياتك وبأولادك، فلا تعاند ولا تكابر، هذه هي الفرصة الثمينة لتدارك الامور، واذا كانت لا تزال قابلة للتصحيح. قد تفرح بولادة طفل، او بتطور علاقة سطحية الى صداقة او الى حب، ومهما تكن نوعية التطورات فهي تكون مفرحة وايجابية جدًا. كثف تحركاتك في الاسابيع المذكورة ولن تندم. إحذر فقط قلة صبرك وتسرعك في توجيه اللوم الى الاحباء. اما بالنسبة الى الفترة الممتدة بين 23 و31 فهي حافلة بالأعباء وتدعوك الى تركيز الطاقات مجددًا والتزام المواعيد وجدول الاعمال.

مهنيًا: لا تتخل عن الجرأة ايها الحمل ولا تتأخر في الدفاع عن مصالحك. كن شجاعًا وحدّد اولوياتك، يتحدث الفلك عن مصالحات وتسويات ولقاءات ايجابية، لذلك لا تتراجع ولا تضعف، بل كثّف تحركاتك ولا تقبل بما لا يعجبك. اختر يومًا جيدًا لاتخاذ خطوات جريئة. لن يخذلك الحظ شرط التحلي بالموضوعية والوعي الكامل لسير الأمور. تخطط لمستقبل قريب، ولن تمانع في القيام بنشاطات ترفيهية  او المشاركة فيها من اجل تلطيف الاجواء في محيطك. تكون ظروف العمل لطيفة نوعًا ما وسهلة مقارنة بالأسابيع السابقة، وخذ في عين الاعتبار ان الاسبوع الاخير من الشهر قد يكون حافلاً بالانشغالات الجديدة والروتينية والمسؤوليات الصعبة.

عاطفيًا: يعدك هذا الشهر بانشراح وبارتياح وبأجواء سعيدة، فالشمس في برج السرطان تشجع على المسامحة والتواصل الايجابي مع الجنس الاخر. تبدو جذابًا وصاحب شخصية لافتة، لن يصعب عليك لفت الانظار، لذلك لا تبق وحيدًا ولا تنعزل، بل شارك في مختلف النشاطات وحافظ على رصانتك. قد يحمل الشهر لقاءً عاطفيًا او رومانسيًا مميزًا وربما خبرًا يتعلق بالشريك او بالاولاد. النجوم داعمة وتفتح لك فرصة جديدة لتعزيز الروابط، فلا تخذل نفسك ولا الحبيب. ينسجم العازب حاليًا مع مواليد برج الاسد والحمل والقوس والعذراء.

أبرز الأحداث اليومية عن شهر آب/ أغسطس 2015:
1-مهنياً: ربما تحل مكان أحد المسؤولين، وتستقطب الإعجاب والاحترام، تقدم أفكاراً براقة وتتواصل مع المحيط المهني بنجاح.
عاطفياً: تسير الأمور مع الحبيب بشكل رائع وذلك يعود بشكل رئيسي إلى مزاجك الرصين وطباعك المرنة.
صحياً: تتقبل النصائح الغذائية بكل طيبة خاطر وتعمل على تنفيذها بحذافيرها.

2-مهنياً: أدعوك الى إعادة النظر في بعض القرارات السابقة إذا كنت تجد قراراً أفضل وأسرع حاليّاً.
عاطفياً: تتقبل أفكار الشريك وملاحظاته حتى لو كانت هذه الأخيرة قاسية أحياناً وتأخذ بها.
صحياً: هذا الشهر رائع لممارسة السباحة التي تخلصك من قسم كبير من الاوجاع.

3-مهنياً: هذا اليوم هو الأنسب لتسوية قضية عالقة أو للمصالحة أو لكسب تأييد معيّن.
عاطفياً: لا تؤثر فيك الضغوط فأنت تتمتع حاليّاً بحماية تعزّز الثقة بالنفس وتقوّي المعنويات، وتكون أنت مصدر الدّعم والثبات في هذه العلاقة.
صحياً: قد تنقلب الأمور رأساً على عقب، بسبب إهمالك القيام بما يلزم للحفاظ على صحتك.

4-مهنياً: الطريق خالٍ تماماً من الحواجز وكأنّ الخصم غائب كليّاً عن الساحة، فتستفيد من هذا الوضع لتحسين مركزك المهني.
عاطفياً: يلجأ اليك الحبيب ويتّكل عليك لايجاد حلّ لمشكلة عابرة، فتقف إلى جانبه وتساعد بكل إمكاناتك.
صحياً: إذا وجدت نفسك متعباً عليك أن تبحث عن الراحة، ويستحسن عدم القيام بالعمل المطلوب كونه واجباً عليك.

5-مهنياً: تستقطب اهتمام الجميع، وتبدو نجم الأماكن والساحات والحفلات.
عاطفياً: المطلوب إليك البناء على أسس ثابتة وإشاعة التفاؤل لدى الشريك وإضفاء الفرح على المحيط الذي يتأثر بك جداً.
صحياً: إذا كنت تستيقظ وتشعر بأنك متعب نم وقتاً إضافياً ولا تطل السهرات.

6-مهنياً: أعد النظر في بعض قراراتك السابقة إذا كنت تجد قراراً أفضل وأسرع حاليًّا، تحرّك!.
عاطفياً: فكّر وحلّل، حان الوقت لتجسيد أمنياتك وتحقيق رغبة المحيطين بك بالارتباط رسمياً.
صحياً: وفر على نفسك القيام بمهام الآخرين واكتف بالمطلوب منك فقط لترتاح بعض الشيء.

7-مهنياً: تتحسن الأحوال ويكون الجو غير مقلق وتتخلص من التوتّر والانفعالات والتشنجات.
عاطفياً: قد تعيش مشاكسة ما أو تعالج خطأً مفاجئاً أو تواجه ببعض الأخبار المربكة عاطفياً.
صحياً: تستعين بخبرة أحد المقربين منك في كيفية القيام بالتمارين الرياضية المناسبة لآلام الظهر.

8-مهنياً: لا تتردّد في أخذ المبادرة ولا تتوقّف طويلاً عند محطة متعثّرة إلاّ إذا كانت تعني لك كثيراً.
عاطفياً: تصمد في وجه الأيام التي ستتآمر معك وستحالفك، وتكون عواطفك جيّاشة وسحرك طاغٍياً بدون أدنى شك.
صحياً: تحاول الترفيه عن نفسك بالقيام بأي نشاط يلهيك عن التفكير في مشاغل العمل وهموم الحياة.
    
9-مهنياً: تشعر بالقوّة على مواجهة الظروف الطارئة وتتمتّع بإرادة قويّة حيوية عظيمة تؤهّلك للمنافسة والنجاح والتفوّق.
عاطفياً: بالإمكان حماية استقرار العلاقة شرط التعاطي مع الظروف والمستجدّات بتعقل ورويّة.
صحياً: تحاول قدر الإمكان التخفيف من المشروبات الروحية والتدخين وزيادة ممارسة الرياضة.

10-مهنياً: يجعل هذا اليوم أفكارك لامعة ومتفائلاً أكثر من العادة ومتحمساً جداً، فتسعى جاهداً لتقديم الأفضل.
عاطفياً: على الرغم من ظهور غيمة رمادية لن يكون الجو عاصفاً، وأنت على موعد مع أجواء رائعة.
صحياً: تبتعد قدر الإمكان عن الأجواء المتوترة المحيطة بك وتستعيض عنها بمرافقة الأصدقاء في نشاطات ترفيهية.

11-مهنياً: تراكم العمل وتأجيله ليسا في مصلحتك، فهناك أولويات واضحة عليك أن تبدأ بها لتصل الى النتائج المرجوّة.
عاطفياً: أعتقد أنك تعيش يوماً رومانسيّاً جميلاً يحاول خلاله الحبيب اسعادك بكل الوسائل.
صحياً: تتأقلم بسرعة مع النظام الغذائي الجديد وتشعر أنك أصبحت شخصاً آخر.

12-مهنياً: يلاحظ الكثيرون اليوم الجهد الكبير الذي تبذله في العمل وتفانيك وإخلاصك، وهو بالطبع  لن يضيع سدىً.
عاطفياً: قد يفاجئك الحبيب بمواقف مميّزة ويلاطفك ليكسب رضاك، وبما انّك مطمئن البال وخفيف الظلّ تبادله الاهتمام .
صحياً: تقرر أن الاهتمام بالصحة يجب أن يحتل المرتبة الاولى في اهتماماتك لتتمكن من البقاء سليماً معافى.

13-مهنياً: تبرع إذا كنت تعمل في مجال الكتابة والتأليف والصحافة والنشر، عليك بالحذر الدائم والدرس المتأني لكل خطوة.
عاطفياً: حذار الخلافات الطارئة والكلمات الحادّة وإذا كنت عازبًا فهذا اليوم رائع لتلبية الدعوات فلا تكن متحفّظًا.
صحياً: تدرك جيداً أن إهمال وضعك الصحي ستترتب عليه نتائج سلبية، فتحاول تغيير نمطك الغذائي.

14-مهنياً: حافظ على أسرار العمل ولا تبح بها للغرباء، يوم مليء بالمفاجآت فكن مستعداً لكل متغيرات جديدة.
عاطفياً: واجه الحبيب بما تعرف ولا تكن متكتماً، وعليك أن تفكر في مصلحته قبل أن تتخذ أي قرار يخص علاقتكما.
صحياً: تستفيد من عطلتك السنوية للقيام برحلة للسير في أحضان الطبيعة وتسلق الجبال.

15-مهنياً: تعقد هذا اليوم صفقات كبيرة وتعقد اتفاقات جديدة تحصل من خلالها على أرباح جيدة.
عاطفياً: لا تبقَ صامتاً وحاول أن تناقش الحبيب في أمور متعددة لتتعرف إليه أكثر فأكثر.
صحياً: خفف من تناول ثمار البحر وخصوصاً المقلي منها، وحاول التنويع في مأكولاتك.

16-مهنياً: حاول دراسة مجالات جديدة ومشاريع جديدة تستطيع أن تنافس من خلالها.
عاطفياً: يعزّز هذا اليوم الرومانسية ويجعلك اكثر جاذبية وبهاءً، لكن لا تمزج بين الحب والعمل في هذه الاثناء.
صحياً: كثرة المطالعة في وضع جلوس غير مريح يسبب لك آلاماً في الرقبة والعنق ويرهق نظرك.

17-مهنياً: تؤدي دوراً إيجابياً وتتلقى معلومات جيدة، حاول أن تصغي الى حاجات الآخرين، وانفتح على تغيير واحتمالات جديدة.
عاطفياً: ظروفك الشخصية والعائلية تبعدك عن الحبيب هذا اليوم لكنها لا تنسيك واجباتك تجاهه.
صحياً: من الضروري مراجعة طبيبك في حال شعرت أن دقات قلبك غير منتظمة.

18-مهنياً: تهتم اليوم بمعالجة المسائل القانونية والأوراق و الملفات الرسمية المطلوبة منك من قبل أرباب العمل.
عاطفياً: إذا كنت أعزب فإن فرصة تجمعك بشخص مميز تشعر أنه شريك العمر قد تأتيك اليوم فاستغلها.
صحياً: خفف من تناول المنبهات وتدخين النارجيلة والإكثار من المشروبات الغازية.

19-مهنياً: موقع جيد يحقق الاحلام، ربما تستفيد من بعض الانتماءات الاجتماعية والفكرية والثقافية او من بعض المؤسسات التي تعمل واياها.
عاطفياً: تسمع أخباراً سارة من الحبيب اليوم تدخل السرور إلى قلبك وتقربك منه أكثر.
صحياً: لا تقدم على خطوة متهورة قد تدهور وضعك الصحي وتبقيك في حالة تراجع دائم.

20-مهنياً: تنجح في مهمة أو في دراسة، أو تحقق ربحًا عن طريق فرصة مؤاتية، وربما تدعمك جهات نافذة.
عاطفياً: تشعر بالحماسه والفرح اليوم للقاء الحبيب و مصارحته بحقيقة مشاعرك تجاهه، فيبادلك بالمثل.
صحياً: أنت قوي الإرادة وكلمتك كلمة في حال أقدمت على اتخاذ قرار يتعلق بوضعك الصحي.

21-مهنياً: كل شيء يسير بصورة أصحّ وأفضل في العمل، كما في حياتك الشخصية.
عاطفياً: إحذر اليوم من حدوث المشاكل الزوجية، لا تكن منعزلاً وافتح قلبك للحبيب من جديد.
صحياً: قد يطرأ أمر ما ينذر وضعك الصحي بالخطر ويبقيك في حال من القلق المستديم.

22-مهنياً: لا تستبعد تعاوناً مع فئات جديدة وتبدّلاً لبعض الأوضاع بحيث تضع حدّاً لشراكة أو لتعاون قديم.
عاطفياً: تتجاوز الصعوبات برفقة الحبيب وتتقرب منه أكثر، ولا تؤجل مشاريعك  المقررة معه.
صحياً: تتخطى مرحلة من الصعوبات تركت فيك أثراً سلبياً انعكس على وضعك الصحي.

23-مهنياً: قد تضطر الى السفر فجأة اليوم لإنهاء مشروع أو صفقة مهمة وربما تقبل على العمل بنشاط وترغب في البدء بتنفيذ أفكارك الجديدة.
عاطفياً:عليك أن تعيد حساباتك مع الشريك كي لا تحدث أخطاء مجدداً لا يمكن تصحيحها لاحقاً.
صحياً: الأعمال تبدو كثيرة جداً ومرهقة، تهدّد في بعض الأحيان أعصابك.

24-مهنياً: حاول أن تنجز أعمالك بوقتها المناسب كي لا تقع في فخ التقصير وتلام على ذلك.
عاطفياً: علاقتك بالشريك مستقرة فلا تجازف وتذهب في خيالك إلى البعيد فقد تشعر بالندم لاحقاً.
صحياً: حاذر الأزمات، وقد تكون أزمات مشتركة بين الوضع المالي والعاطفي.

25-مهنياً: يحمل إليك هذا اليوم بشرى سارّة وهدية من القدر، وتطلق عملية خلاّقة جداً أو مشروعاً مميزاً.
عاطفياً: تناقش الكثير من القضايا المهمة التي تتعلق بمستقبل علاقتك بالحبيب وتحاول إيجاد الحلول المناسبة لها.
صحياً: لا تجازف بوضعك الصحي من أجل البرهنة أنك قادر على العمل ساعات طويلة بدون استراحة.

26-مهنياً: تقابل شخصية مهمة في العمل اليوم حاول أن تشرح لها أفكارك وآراءك.
عاطفياً: تفهم مشاعر الحبيب ولا تضغط عليه أكثر، فهو يمر بوضع مقلق ومضطرب بعض الشيء.
صحياً: قد يصادفك اليوم ما يزعجك ويثير أعصابك ويبقيك في حال من الاضطراب.

27-مهنياً: تسمع بحدوث بعض التغيرات في العمل تشعرك بالقلق، انتظر حتى تتأكد من الحقائق.
عاطفياً: الحبيب يبذل الكثير من الجهود لإرضائك وتنفيذ رغباتك، فاستجب له وعبر عن تقديرك لما يقوم به.
صحياً: تستعيد بعضاً من عافيتك بعد تطبيقك إرشادات طبيبك، فتابع على هذا النحو لكي تستعيد عافيتك كاملة.

28-مهنياً: يريحك هذا اليوم من ضغوط ويزوّدك الشجاعة والجرأة والحيوية لتسوية المشاكل السابقة.
عاطفياً: كن دقيقاً في كلامك مع الحبيب وتوخَّ الحذر في طريقة نقاشك معه فهو حساس جداً.
صحياً: تستجيب لطلب أفراد العائلة بضرورة اتباع حمية لأنهم خائفون عليك كثيراً.

29-مهنياً: توقّع فرصاً وعروضاً، قد تستعذب حضوراً يحدّثك عن اشخاص غابوا من حياتك، أو ربما تتذكر ما كان بسبب بعض الاحداث والظروف المحيطة.
عاطفياً: عليك أن تكون أكثر تعاوناً مع الحبيب لتنجح في التقدم بالعلاقة والسير بها نحو الهدف المنشود.
صحياً: تقاوم شهيتك وشرهك نحو الأطعمة المضرّة بصحتك وتبتعد عنها.

30-مهنياً: حاول أن تقوي علاقتك بزملاء العمل فأنت بحاجة الى دعمهم خلال هذا اليوم.
عاطفياً: أجواء مستقره اليوم عاطفياً والأوضاع هادئة بفضل الأجواء المريحة التي تحيط بك وبالشريك.
صحياً: لا تكثر من الفواكه مساء بل تناول الكمية الضرورية التي حددها لك أخصائي التغذية.

31-مهنياً: يوم مناسب لشراء عقار جديد فالحظ يحالفك في الأمور التي تتعلق بالشراء اليوم.
عاطفياً: انبّهك من التكبّر على الحبيب، بل بادر إلى الاعتذار، فهو سهل لحظة ارتكاب الخطأ وليس مُذِلاًّ.
صحياً: حاول قدر الإمكان التخفيف من انفعالاتك وخذ الأمور ببساط وبأعصاب هادئة.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل 20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل 20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل



خلال مشاركتها في "MatchesFashion" في لندن

كيت موس تلفت الأنظار إلى فستانها الأسود القصير

لندن ـ ماريا طبراني
جذبت كيت موس، الأنظار خلال مشاركتها في حدث "MatchesFashion" الأبرز في الموضة، المقام في كارلوس بليس، مايفير، في لندن. وبدت أسطورة عالم الموضة، ذات الـ44 عامًا ، أنيقة وجذابة في فستان قصير باللونين الأبيض والأسود، وانتعلت زوجًا من الأحذية السوداء ذات كعبًا عاليًا، بالإضافة إلى مجموعة من المجوهرات الماسية وحملت حقيبة يد ذهبية اللون. كيت موس تخطف الأنظار بفستانها الأسود القصير وأكملت موس إطلالتها بالمكياج الناعم ولمسة من أحمر الشفاة النيوود، وصففت شعرها الأشقر لينسدل بطبيعته أسفل ظهرها وكتفيها. وظهرت عارضة الأزياء الشهيرة في حالة معنوية جيدة أثناء خروجها من كارلوس بلاس ، حاملة صندوقًا أبيض كبيرًا. ويأتي ظهور كيت بعد أن تراجعت عن انتقادها الشهير لعالم الأزياء والذي يستهدف النساء ذوات الجسد النحيف، في وقت سابق من هذا الشهر. وكانت قد تسببت عارضة الأزياء الشهيرة، التي اعتبرت الوجه الأصلي لحركة "Heroin chic" ، في إثارة الجدل الشديد

GMT 11:55 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

مصمم أزياء ينضمّ إلى Moncler لتصميم معطف الأحلام
المغرب اليوم - مصمم أزياء ينضمّ إلى Moncler لتصميم معطف الأحلام

GMT 10:17 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

" La Reserva Club " الشاطئ الخاص الوحيد في إسبانيا
المغرب اليوم -

GMT 06:30 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

فيكتوريا بيكهام تطلق أول مجموعتها لربيع وصيف 2019
المغرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تطلق أول مجموعتها لربيع وصيف 2019

GMT 19:54 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

المغرب يشرع في تعويم الدرهم الاثنين المقبل

GMT 15:30 2014 الجمعة ,08 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 15:34 2014 الجمعة ,08 آب / أغسطس

دنيا عجيبة غريبة

GMT 15:35 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

البرد يقتل المغاربة مع تجاهل الحكومة للمشردين بلا مأوى
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib