تعيش شهرا متعبًا نظرًا لصعوبة التعاطي مع محيطك
آخر تحديث GMT 15:20:48
المغرب اليوم -

23 آب/أغسطس - 21 أيلول/سبتمبر

تعيش شهرا متعبًا نظرًا لصعوبة التعاطي مع محيطك

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تعيش شهرا متعبًا نظرًا لصعوبة التعاطي مع محيطك

برج العذراء
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر آذار/مارس 2018:
تألق وفرص
مهنيًا: أسبوع واعد مهنيًا بقدرات جديدة تألق فرص جدارة تحقيق للامنيات يحالفك المريخ من الجدي ويزيد من تالقك مدة 3 اشهر ويقدم لك ارباح فجائية عروض ومفاوضات واتفاقات مميزة ان مواقع الكواكب في الجدي داعمة وتصب لمصلحتك كما ان وجود القمر في العرب في يومي 3و4 يحمل إليك آمالًا كثيرة وتطورات وترقيات. إنه الوقت المناسب لكي تتخذ مبادرات على صعيد مهنتك،فتنتقل من فترة اضطررت خلالها إلى التأقلم وقبول التسويات إلى فترة تستطيع خلالها أن تفرض شروطك بارتياح.لكن يبقى عليك التنبه من القمر في برج القوس في عطلة الاسبوع عليك بالاعصاب الباردة والمتينة ومضاعفة الجهود لا تجازف ولا تغامر.

عاطفيًا: الوضع العاطفي ممتاز وواعدا جدا افراح تسلية هوايات جديدة اشراق اعجاب واستقرار  يبتسم لك الزهرة في الثور الصديق وتستعيد ثقتك بالنفس وتمارس سحرك وتستقطب الاعجاب كما تتوفر ظروف جيدة للعازبين لكي يعرفوا أوقاتًا من الرومنسية وفرصًا للمصالحات والمصارحة وللارتباط اما المتزوجون من برج العذراء فيعرفون افاقا جديدة وانتقالا الى مرحلة جديدة .

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر آذار/مارس 2018:
تعاود السيطرة على الامور
مهنيًا: تتواجد الشمس حاليًا في برج الحوت المقابل لبرجك مما قد يسبب لك بعض التوتر أو قد يسلب منك راحة البال والطمأنينة عزيزي العذراء. ما يعني انك سوف تعيش شهرا متعبًا نظرًا لصعوبة التعاطي مع ربّ عملٍ مستاء أو مع زميل غيور. قد تؤثر مزاجيتك على حكمتك وبصيرتك مما قد يعرّض قراراتك وأعمالك للخطر. بالتالي، من المستحسن أن تسيطر على مزاجك بشكلٍ مستدام وأن تحافظ على الهدوء، إضافةً إلى تجنّب القرارات المتهوّرة. من ناحيةٍ أخرى، قد تتفاجأ بعرضٍ جديد أو صفقة غير متوقّعة ممّا قد يجعل العقود والشراكات والصفقات، والإقتراحات ممكنة جدًا خلال هذا الشهر. الا انه ابتداء من 17 تعاود السيطرة على الامور وتشعر ان الرياح تدور لمصلحتك بعد ان غادر كوكب المريخ برج القوس وانتقل الى برج الجدي الصديق لينضم الى كوكب زحل ما يعني ان الحظوظ ستتضاعف وتتزايد وذلك على كافة الاصعدة فتطل على فترة من الابحاث والمبادرات والاسفار التي تحمل اليك اخبارا سارة كن إيجابيًّا قدر الإمكان لأنّ الفرص الجديدة قد تقرع بابك في أيّة لحظة.

عاطفيًا: مع متابعة كوكب الزهرة لحركته من برج الحوت برج خصمك قد تشعر أنك تدين الى الحبيب بشيء معيّن وبالتالي سوف تسعى جاهدًا وباستمرار للحفاظ على العلاقة بينكما. إلاّ أنّك قد تتضايق في بعض الأحيان من طغيان إرادة الحبيب، ومن المحتمل أن تشعر بالإختناق بسبب سلوكه الضاغط. الا انه ابتداء من تاريخ 7 ينتقل الزهرة الى الحمل الى مكان مناسب لبرجك فتنفتح أمامك الأبواب ويسهّل القدر خروجك من مرحلة العزوبية. تدعمك الزهرة من القوس من بداية الشهر ما يولد مناخا من الرومانسية واجواء ايجابية من المبادلات العاطفية وتشجّعك على تلبية الدعوات. وعلى الأرجح يلفت نظرك شخص مختلف عن محيطك تجد فيه خصالًا غامضة ترغب في اكتشافها واختبارها.يكون شهرًا شيّقًا للعازب الذي لن يشعر بالوحدة أبدًا أمّا سعيد الحظ فقد يصل به الأمر إلى الارتباط والاستقرار.

أبرز الأحداث اليومية عن شهر آذار/مارس 2018:
1- مهنيًا: الطواعية والديبلوماسيّة ضروريّتان، لإقامة علاقات ثابتة ومهمّة، كُنْ عقلانيًا كي تعيش مُرتاحًا وبعيدًا من الهموم الماديّة.
عاطفيًا: تمر حياتك  بفترة من الرتابة، ويبدو كأن لا شيء مثيرًا أو جديدًا يطرأ عليه.
صحيًا: فترة من النشاط المكثف مع اقتراب فصل الربيع يحمل معه التعب، إلا انك تتمتع بالطاقة الكافية لتحمله.

2- مهنيًا: القمر المكتمل في برجك يواجه نبتون في برج الحوت، ما يجعلك طباعك متقلبة ولن تساعدك كثيرًا، وتجعلك مجبرًا على تبديل أولوياتك لبلوغ أهدافك.
عاطفيًا: حاول ان تكون صريحًا مع الشريك، لأنّ الحقيقة ستظهر عاجلًا أم آجلًا، وكما يقال "حبل الكذب قصير".
صحيًا: يوم ممتاز لتجديد نشاطك ولزيادة حيويتك، وتستطيع ممارسة الرياضة لتحسين دورتك الدموية.

3- مهنيًا: الأضواء مُسلّطة عليك زعلى تصرّفاتك وأحاديثك وتَعامُلك إن في العمل أو في المجتمع. تشعر بوجوب الحذر داخل محيطك المهني.
عاطفيًا: يطرأ تقدُّم على أمورك العاطفيّة، فقد تتعرّف إلى نصفك الآخر خلال حفل ما أو من خلال دعوة إلى مُناسَبة، فيبعث فيك الثقة مجددًا .
صحيًا: عليك الانتباه إلى عدم الإكثار من الطعام الدسم لئلا تصبح البدانة عبئًا على وضعك الصحي.

4- مهنيًا: يجب أن تكون واعيًا للمصاريف والمداخيل، وخصوصًا أن أي خسارة من شأنها أن تزيد الأمور تعقيدًا.
عاطفيًا: الجرأة في القرارات الحاسمة مطلوبة، لكنّ التسرّع مرفوض، ولا سيما أنّ مستقبلك على المحكّ.
صحيًا: عليك الانتباه إلى عدم ممارسة الرياضات القوية التي قد تؤذيك أكثر مما تفيد.

5- مهنيًا: حدسك في مكانه، وخصوصًا في وجود حاسدين أو حاقدين يتحيّنون الفرصة كي يصطادوا في المياه العكرة وينالوا من إنجازات سبق لك وتميّزت بها في العمل.
عاطفيًا: إذا كنت مُرتبطًا فاعرف كيف تكون مُتنبّهًا ولطيفًا، حاوِل أن تُعالج أيّ سوء فهم قد يحصل بينك وبين الشريك لئلا يترك انعكاسات وسلبيّات في المستقبل.
صحيًا: تحسن اختيار لائحة طعامك المفيدة، بعدما وضعت حدًا للإفراط في تناول المأكولات المضرّة.

6- مهنيًا: تتمتع باستقرار مادي ونفسي ومعنوي، وتزدهر أعمالك وتلاقي أرباحًا غير متوقعة تذهل أرباب العمل.
عاطفيًا: مواقف غير مبرّرة من الشريك، بسبب ردود الفعل التي ظهرت أخيرًا منك.
صحيًا: حاول أن تتجنّب الإرهاق وكثرة المجهود غير المبرّرة، ويستحسن أن ترتاح.

7- مهنيًا: يكون دورك بنّاء وفعالًا في تلطيف الأجواء المهنية، وتقرّب المسافة بين الزملاء وتسهل اللقاء والحوار والمصالحة.
عاطفيًا: يمكن أن تفوّت عليك فرصة إيجاد الحب المثالي، وقد يكون عزاؤك الوحيد اللجوء إلى الأصدقاء لمواساتك.
صحيًا: تتخلّص من بعض المشكلات كتوتر الأعصاب أو عدم القدرة على ضبط نفسك.

8- مهنيًا: يحمل إليك هذا اليوم انطلاقة جديدة نحو آفاق واسعة ونجاحات مهنية قد تساعدك على تطوير قدراتك.
عاطفيًا: أوقات سعيدة في طريقها إليك، وتظهر ملامحها في بعد أيام ولا سيما أن النيات صافية في هذا الاتجاه.  
صحيًا: عليك بتهدئة أعصابك وأخذ الأمور ببساطة وروية وحكمة.

9- مهنيًا: ابتعد عن الخلافات والعدائية والكلام الجارح، وأجِّل الموضوعات الحسّاسة والمعقّدة الى وقت آخر يكون فيه الحظ الى جانبك.
عاطفيًا: تكون ليّنًا ولطيفًا مع الحبيب، وتبادله المشاعر الرقيقة والكلام اللطيف، وتكسب قلبه وحبّه أكثر فأكثر.
صحيًا: القليل من التوتر اليومي كفيل بإرهاقك جسديًا وفكريًا، حاول تجنبه قدر المستطاع.

10- مهنيًا: تعرف كيف تتصرّف حيال بعض المشكلات الماليّة المُتراكمة، شعور بالغضب يُحرّكك إزاء حسابات غير مضبوطة وقد يدفعك إلى التشاجُر مع شريك العمل.
عاطفيًا: أنت مدعو إلى إتمام مشروع زواج أو تقارُب عاطفيّ كبير، وتكون مُستعدًّا لتقَبُّل أيّ رأي لأنك موضوعي ومنطقي مع نفسك.  
صحيًا: ابتعد قدر المستطاع عن الأجواء المشحونة وخذ عطلة تريح بها أعصابك.

11- مهنيًا: يوم جديد في تزول فيه المشكلات وتتخلص من سوء تفاهم كاد يتحول إلى نزاع.
عاطفيًا: تلجأ إلى إحداث تغيير شامل وكامل في مظهرك الخارجي عملًا بنصيحة الشريك ليكون مظهرًا معاصرًا وعمليًا.
صحيًا: أنت تضج بالحيوية وتملأ المنزل ساعة وجودك، حافظ على وضعك هذا لأنّ العائلة بحاجة إليك دائمًا بقربها.

12- مهنيًا: أمور طارئة تثير بعض الانفعالات، عليك القيام ببعض التعديلات لتلافي الموضوع لاحقًا.
عاطفيًا: الأجواء المحيطة بالشريك تخلق نوعًا من الارتياح، وهذا يدفعك إلى اتخاذ خطوات سريعة.
صحيًا: تشعر بتوتر نتيجة ضغط العمل في هذا اليوم، لا تهمل الطعم الصحي.

13- مهنيًا: عقد عمل مهم مع سفر إلى الخارج يعرض عليك في هذا اليوم، ادرسه جيدًا قبل أن تقرر أي شيء في شأنه.
عاطفيًا: الحب والهيام والعاطفة امور ما زالت تشغل قلبك سواء أكنت متزوجًا أو عازبًا.
صحيًا: لا تهمل ما تعانيه من آلام، قد يكون الوضع أسوأ مما تتوقع، اتصل بطبييك ليحدد لك موعدًا لمعاينتك.

14- مهنيًا: تمر بيوم مريح ولا يتأثر مزاجك ببعض الأخبار التي تعثّر خطواتك المستقبلية، لكن لا شيء خطيرًا يستحق القلق.
عاطفيًا: التفهم من قبل الشريك قد يترك آثارًا إيجابية على العلاقة بينكما، فحاول أن تستعيد المبادرة إذا كنت مهتمًا.
صحيًا: إذا عرفت كيف تستغل أوقات فراغك بأمور مسلية وممتعة تستطيع أن تبعد عنك شبح الإحباط والكآبة.

15- مهنيًا: تتيح لك الظروف التعبير بسهولة وطلاقة عن مختلف آرائك ومن دون حرج أو إرباك.
عاطفيًا: أفكارك واضحة وأسلوبك مسالم لا يخفي تحديات ولا استفزازات، وهذا ما يثير إعجاب الشريك.
صحيًا: معظم الآلام التي تعانيها تعود إلى أسباب نفسية، أنت بحاجة إلى الراحة فقط.

16- مهنيًا: لا ترمِ الأفكار والانطباعات قبل أن تتأمّل جيدًا ولا تحقد على أحد قبل أن تُعطيه فرصة الدفاع عن نفسه. هذه المواقف الحكيمة قد تُخفّف عنك وطأة الوقوع في التسرُّع.
عاطفيًا: يوم مناسب للعلاقات العاطفية العاصفة والرومانسية، أو للبدء بعلاقة جديدة.
صحيًا: في الإجمال أنت تشعر بصحّة جيّدة هذا اليوم، الخطر الوحيد يكمن في تعرّضك المُتكرِّر لمراحل من الضغط في العمل أو الحياة الاجتماعيّة والعائليّة.

17- مهنيًا: القمر الجديد في برج الحوت يعاكس كوكب مارس، ما يحبطك بعض الشيء ويؤشر إلى أعمال إضافية وإقدام على إصلاح بعض الأمور وزوال الالتباسات.
عاطفيًا: عواطفك باتجاه شخص تفصلك عنه المسافات، ويمكن أن تنمو هذه العاطفة وتقوى عبر تواصُل يتمّ عبر الهاتف أو وسائل التواصل الاجتماعي .
صحيًا: طاقة كبيرة وحيوية صاخبة تتمتع بها اليوم تزيدك إشراقًا.

18- مهنيًا: الحظ الممتاز يكون حليفك هذا اليوم، وهذا ما يغيّر الاتجاهات نحو الأفضل بعد سلسلة تعثرات غير مبرّرة.
عاطفيًا: علاقة عاطفية تتحكم فيها المزاجية، وهذا يدفعك إلى اتخاذ قرارات حاسمة في هذا الاتجاه.
صحيًا: التعب الذي كنت تشكوه في الماضي كان ناتجًا من الملل وعدم الرضى في حياتك المهنية .  

19- مهنيًا: تهورك قد يجعلك تقوم بخطوات متسرعة فتصاب بنكسة مادية عابرة لا تلبث أن تنهض منها لتتابع مسيرتك الناجحة.
عاطفيًا: يتحدث الحظ عن ولادة رومنسية، كُن صبورًا ومتفهّمًا، واحمِ علاقتك بالكثير من الحب والدّفء والحنان.
صحيًا: قد يكون من البديهي أن تنتبه أكثر فأكثر لصحتك وأحوالك هذا اليوم.

20- مهنيًا: تُسيطر على الوضع وتنظّم ميزانيّة تحَفظ لك خطّ الرجعة، وتقترب من فترة غير مُريحة على الصعيد المالي وتُعيد حساباتك مع شريك العمل.
عاطفيًا: الحرص المبرّر من الشريك يسهم في زيادة التقارب، وقد تكون لذلك انعكاسات إيجابية غير متوقعة.
صحيًا: حاول قدر الإمكان الاهتمام بذاتك والترويح عن نفسك.

21- مهنيًا: توقع مفاجأة ما تتعلق بوضع مالي على الأرجح وله علاقة بشؤون شخصية.
عاطفيًا: تستقطب بعض الأشخاص حولك وتأسرهم بسحرك وأناقتك وإطلالتك المميزة.
صحيًا: في غمرة الجهود الفائقة تنسى جسمك وحقه عليك وتقصر في العناية بصحتك.

22- مهنيًا: لا تتدخل في مسائل لا تعنيك، رياح التغيير بدأت تعصف، وتنذر بحسم قريب لم تكن تتوقعه.
عاطفيًا: تلطّف الأجواء مع الشريك بعد الغضب الذي رافقك في الأيام الماضية لئلا تدفعا الثمن.
صحيًا: من الأفضل أن تخصّص وقتًا كافيًا للراحة من عناء العمل ومشكلاته.

23- مهنيًا: تختفي المضايقات وتتم المصالحة، وتسرّ بانفراجات أكثرها نجاحًا، وهي ملائمة لكلّ التحرّكات .
عاطفيًا: تنجذب إلى أحد مواليد الثور الذي يؤثر فيك بما يبديه من علامات الصداقة تجاهك.
صحيًا: تزداد عافية بعدما تخلصت من السمنة المفرطة التي كنت ضحيتها مدة طويلة. .

24- مهنيًا: لا تحكم على الأمور قبل التأكد من صحّتها، وتعامل مع الضغوط بهدوء لئلا تنعكس عليك سلبًا.
عاطفيًا: لا تتهوّر في الحكم على الشريك، لأنك قد تجده بريئًا بعد فوات الأوان، ولن تتمكّن من إصلاح ما دمّرته بأفكارك الخاطئة.  
صحيًا: الأجواء إيجابية وأوضاعك الصحية تتحسن إجمالًا بعد فترة النقاهة بعيدًا عن هموم العمل ومشاغل العائلة .

25- مهنيًا: تجنّب المجازفات وعليك الانتباه في أثناء استعمالك الأدوات الكهربائية، حذار الحوادث! .
عاطفيًا: تلقى الأجوبة بشأن بعض المسائل العاطفية التي كانت تثير عندك بعض الشكوك.
صحيًا: واظب على تمارينك الرياضية وعلى البحث عن منفذ للطاقة الكبيرة التي تشعر بها.

26- مهنيًا: انفراجات مالية غير متوقعة، وهذا ما يدفعك إلى مزيد من التبذير غير المبرّر، استفد من دروس الماضي.
عاطفيًا: ردم الهوة مع الشريك يقابله الجميع بارتياح كبير، وتكون له أصداء إيجابية على العلاقة بينكما.
صحيًا: لا يوجد أي سبب لتوتر أعصابك، كن هادئًا مطمئنًا وخصوصًا إذا كانت أوضاعك العاطفية والمحالية بحالة جيدة.

27- مهنيًا: تُقدم على تغييرات وتوقّع عقدًا أو تعالج مسألة مالية أو قضية بيع وشراء، وتقطف ثمار جهود سابقة .
عاطفيًا: يمكن الحوار بينك وبين الحبيب أن يمنحك راحة البال والهدوء، فهو الوسيلة الفضلى لتحويل الشغف العابر إلى علاقة دائمة أعمق.
صحيًا: اعتمد الاعتدال في جميع أمورك الشخصية والصحية وابتعد عن الأجواء المتوترة وحافظ على برودة أعصابك .

28- مهنيًا: أجواء دقيقة هذا اليوم وارتياح في العمل، فلا تقلق بل كن مطمئن البال.
عاطفيًا: ابتعد عن المواجهة غير المبرّرة مع الشريك، وخصوصًا إذا كان موقفك ضعيفًا، فحاول إصلاح الأمور برويّة.  
صحيًا: من المفيد لك في هذه الأوقات الخروج إلى الطبيعة والتقاء الأصدقاء وممارسة نشاطات رياضية متنوعة .

29- مهنيًا: ترسم مشاريع ذات صلة باستثمارات مالية تعود عليك بالمزيد من الأرباح.
عاطفيًا: تظهر بعض الانفعالات والمشاعر الجياشة التي تريح الأجواء ولا تثير الاضطرابات والحساسيات.
صحيًا: ليس الوقت ملائمًا للوم نفسك على الأخطاء السابقة، بل للتعقل والرويّة.

30- مهنيًا: يترافق هذا اليوم مع قرارك الحسم قبل تفاقم الأمور في المجال المهني.
عاطفيًا: الحفاظ على وتيرة واحدة في العلاقة بالشريك، قد يدخلكما في الروتين المملّ، وهذا ليس في مصلحتكما.
صحيًا: لن تربح شيئًا إذا حاولت زيادة الضغوط من دون إيجاد منفذ مناسب لها.

31- مهنيًا: القمر المكتمل في برج الميزان يتحدث عن رغبتك في التلاقي وجمع الشمل، ويكون هذا اليوم إيجابيًا ينسحب على الأيام المقبلة.
عاطفيًا: تسرّ بكلمة عذبة أو بعودة الحبيب، وربّما تزول الضغوط فينعكس الأمر إيجابًا على وضعك العاطفي.
صحيًا: عليك السير بوتيرة منتظمة حيث إنك تستطيع أن تنفذ أعمالك وتدير شؤونك الشخصية من دون الوقوع تحت أي ضغط نفسي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعيش شهرا متعبًا نظرًا لصعوبة التعاطي مع محيطك تعيش شهرا متعبًا نظرًا لصعوبة التعاطي مع محيطك



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعيش شهرا متعبًا نظرًا لصعوبة التعاطي مع محيطك تعيش شهرا متعبًا نظرًا لصعوبة التعاطي مع محيطك



خلال الاحتفال بمسلسلها الجديد "Maniac"

إطلالة رائعة لإيمّا ستون بفستان نحاسي في نيويورك

نيويورك ـ سناء المر
تألقوا معًا في عام 2007 في الفيلم الكوميدي "Superbad"، وفي ليلة الخميس ، برهنت النجمة العالمية إيما ستون، والممثل الكوميدي جونا هيل، على أن صداقتهما لا تزال قوية، حيث إنهما ظهرا معًا على السجادة الحمراء في نيويورك للاحتفال بعرض مسلسلهما الجديد "Maniac" على شبكة  "نيتفليكس". وتبادل الاثنان بعض النكات على السجادة الحمراء، وتعالت أصوات ضحكاتهم أمام المصورين، وبدت النجمة الشهيرة البالغة من العمر 29 عامًا ، أنيقة حيث ارتدت فستانًا باللون النحاسي المعدني وتركت شعرها الأحمر منسدلًا أسفل ظهرها وكتفيها في تجعيدات مذهلة. وأكملت الممثلة، التي فازت بجائزة الأوسكار عن فيلم "La La Land"، إطلالتها بماكياج العيون الدخاني ولون الشفاه الأحمر الداكن، أما جونا، البالغ من العمر 34 عامًا، اختار بدلة سوداء بالكامل، مكونة من قميص وربطة عنق سوداء مع بدلة من قطعتين ونظارات رياضية وجميعهم باللون الأسود. وتدور أحداث المسلسل عن آني لاندسبيرج وأوين ميلجريم، وهما فتاتين غربيتان توصلا إلى

GMT 06:22 2018 السبت ,22 أيلول / سبتمبر

"Moncler" للأزياء تكشف عن مجموعتها الجديدة "Genius"
المغرب اليوم -

GMT 08:21 2018 السبت ,22 أيلول / سبتمبر

ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور
المغرب اليوم - ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور
المغرب اليوم - الراحل العمراني أشهر وزير أول في عهد الحسن الثاني

GMT 00:29 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

طه رشدي يكشف أنّ لغة الإعلانات هي لغة مناورات

GMT 23:23 2018 الأربعاء ,12 أيلول / سبتمبر

اعتقال 6 شباب مغاربة بعد هجرتهم من طنجة إلى إسبانيا

GMT 20:40 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

القبض على مجرم خطير في القنيطرة

GMT 03:30 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مها سامي تكشف عن أهمية "النتوياج" في العناية بالبشرة

GMT 14:54 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

رفض طلب إطلاق سراح تلميذ ورزازات وتأجيل المحاكمة

GMT 07:30 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

شهرزاد بن يونس تكشف خطر الخطاب الإشهاري على المجتمع

GMT 04:33 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

ستيفن كينج "ملك الرعب" نجم الأكثر مبيعًا في أميركا

GMT 13:41 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

هيرفي رونار يشيد بدعم الجمهور المغربي في تصفيات المونديال

GMT 05:13 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

المصمم سفيان النمري يزين شجرة الميلاد بصور الفنانة صباح

GMT 14:38 2018 الخميس ,04 كانون الثاني / يناير

انفجار مجموعة من قنينات الغاز من الحجم الكبير بسلا
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib