تتلاحق الأخبار الجميلة في هذا الشهر الذي يحمل لك انفراجات

23 آب/أغسطس - 21 أيلول/سبتمبر

تتلاحق الأخبار الجميلة في هذا الشهر الذي يحمل لك انفراجات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تتلاحق الأخبار الجميلة في هذا الشهر الذي يحمل لك انفراجات

برج العذراء
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر نيسان/أبريل 2018:
اخبار جيدة ورابحة
مهنيًا: بداية شهر ايجابية مليئة بالاخبار الجيدة والرابحة اسبوع كامل متكامل اسبوع داعم الشمس موجودة في بيت الامنيات بيت الطموحات  بيت الاحلام بيت النجاحات المختلفة والتجارب الجديدة الناجحة والخطط التي توصلك للاهداف يمكن ربح مادي ومعنوي انطلاقة سريعة وفعالة السبت والاحد القمر في الميزان في بيت المال على الارجح سوف تفرح بمكافأة ومكاسب مالية  وبالتالي في دعم كبير من الشمس في الثور في باب جديد عتبة جديدة وفرحة كبيرة بين الاثنين والاربعاء القمر في العقرب في مربع مع الشمس في الثور في البيت الثالث بيت الذكاء  والمهارة ها الامر يقدم لك دعم وكفاءات للمبادرة بعمل جديد فانت تملك قوة فكرية جسدية وعقلية مهمة قادر ان تدافع عن حقك وتحصل على ما تريد بكل سهولة احكي ناقش ولا تقبل بشروط لا تناسبك تنقلب الامور ضدك مع انتقال القمر الى برج القوس اي الى مربع مع برجك في بيت الامور الشخصية حاول ان تكون موضوعي وتعامل مع الامور بكل تجرد وابتعد عن المشاكل والعواطف الحساسة وتعامل مع الظروف بشكل منضبط ولا تجعل الامور تتأزم 
 
عاطفيًّا: يتعكر المزاج العاطفي مع وجود الزهرة في مواجهة برجك من الجوزاء فتصطدم ببعض العراقيل او تنسحب من ارتباط خطوبة او زواج وتتمسك بموقف عنيد قد يخلق لك المتاعب قد يكون من الافضل التغاضي عن السلبيات والإساءات.
أبرز الأحداث الفلكية عن شهر نيسان/أبريل 2018:
مصادفات فلكية رائعة
مهنيًا: تتلاحق الاخبار الجميلة في هذا الشهر الذي يحمل اليك مواعيد ووعودا كثيرة وحماسة شديدة لتشق طريقك بسلام عزيزي العذراء ان كل الكواكب بمواقعها المناسبة تحييك وتتناغم معك لتقدم لك الحظ على طبق من فضة مع متابعةتوافد الكواكب الى برج الجدي الصديق سوف تتحسّن مواردك الماليّة كما سوف تستمتع بمواجهة شخص مدين لك. لقد حان الوقت لتقييم مهنتك والسعي الى الارتقاء بها عبر التخلّص من الديون أو العوائق. من ناحيةٍ أخرى، قد تظهر رحلة عمل أو ورشة عملٍ مفيدة سوف تتواجد الشمس في برج الحمل حتى تاريخ 20 كما سوف تخدمك الشمس من برج الثور الصديق وبالتالي سوف تتمكّن من تخطّي الأحداث السابقة وإعادة المياه الى مجاريها. هدفك الآن هو تقديم التعويضات أو إعادة الروابط من جديد. لذلك، تعتبر هذه الفترة من أهم الفترات لهذه السنة، لأنك ستحظى بفرصة التمعّن بأدّق التفاصيل والإعتراف بالأخطاء المرتكبة.

عاطفيًا: مع تواجد كوكب الزهرة في برج الثور الصديق ، سوف تشتعل فيك نار الشغف والحب ولن تمانع الإلتقاء بوجوهٍ جديدة أو التواصل مع أصدقاء من الماضي. إذًا، سوف يتمحور الشهر كلّه حول المصالحات والتسويات، وبالتالي سوف تظهر مشاعرك الحقيقيّة بعد اللجوء إلى الاعتذار أو التعويض عن الأوقات الضائعة أو إبراز رغبتك بالتقرّب من الآخر. إنه حتمًا شهر ملائم للإنطلاق في شهر عسلٍ أو للذهاب في عطلة نهاية أسبوع طويلة مع العائلة أو الأحباء. فأنت متفائل وقادر على إجتذاب شخص يدخل الفرحة الى قلبك في النصف الاول من شهر نيسان.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر نيسان/أبريل 2018:
1-مهنيًا: عليك تأجيل بعض الصفقات الجديدة ومراجعتها بشكل أكبر في هذا اليوم، حتى لا تتعرض لخسارة كبيرة غير متوقعة وقاسية.
عاطفيًا: لا داعي إلى القلق من الشريك لأنه يعطيك أكثر مما تتوقع، وبالتالي لا تطلب منه المزيد حتى لا تخسره بشكل نهائي.
صحيًا: ابتعد عن الضغوط النفسية قدر المستطاع حتى لا تؤثر في صحتك، لأن الضغط النفسي يساهم في الإصابة بالكثير من الأمراض الجسدية.

2-مهنيًا: تنشط كثيرًا هذا اليوم على مستوى التواصل وتبادل المعلومات، قد تقوم بعمل مشترك ومثمر مع أحد الزملاء.
عاطفيًا: الشريك يفرحك باقتراحاته، فيطمئن بالك ويساعدك على تجاوز الأمور التي كنت تخشى مجرّد ذكرها ويلمع اسمك مجددًا.
صحيًا: صحتك جيّدة وذلك يعود إلى قوة إرادتك وعزمك على السيطرة على أوضاعك بشكل جيّد.

3-مهنيًا: تتعرّض لضغوط من قبل زملاء أو من بعض المسؤولين أو الإداريين، هذا بالإضافة الى المزاج المتقلّب والانفعال السائد.
عاطفيًا: تشعر ببعض القلق والانزعاج، ليس بسبب الحبيب، بل بسبب الهواجس المهنية الضاغطة التي توتر أجواءك العاطفية.
صحيًا: تكون مزاجيًا ومتقلبًا هذا اليوم، امنح نفسك قسطًا من الراحة التي تستحقها بعد التعب المضني.

4-مهنيًا: أجواء العمل الجيدة ضرورية، بهدف التمكّن من إنجاز الأعمال المطلوبة منك بجدارة ونجاح، وإثبات نفسك وكفاءتك في ما تقدم عليه.
عاطفيًا: لا تضغط على الشريك وكن أكثر مرونة، تطورات كثيرة في العلاقة، وهذا يكون في مصلحتك ويرتد إيجابًا على العلاقة.
صحيًا: اهتم بصحتك بشكل أفضل، لأن الأمور السيئة وصلت إلى وضع صعب.

5-مهنيًا: يتحدّث هذا اليوم عن تسوية في قضية شائكة كانت تشغل بلك وتشوش أفكارك، فتستعيد على أثرها ثقتك بالنفس وقدرتك على المواجهة.
عاطفيًا: تلمس ارتياحًا ودعمًا من الشريك ومن قبل جهات تجهلها وأخرى تعرفها في مسائلك العاطفية، فتزداد تعلقًا بالشريك وتبرهن له ذلك.
صحيًا: بسبب تنظيم اوقاتك تظل هادئًا ومرتاحًا ما ينعكس إيجابًا على محيطك ونفسيتك.

6-مهنيًا: كن أكثر تعقلًا مع الزملاء، وخصوصًا أنّ أي خطوة ناقصة تؤدي إلى عواقب قد لا تحتملها، وتصل أصداؤها إلى المسؤولين عنك.
عاطفيًا: العبرة الأساسية في العلاقة بالشريك، تتمثل بعامل الثقة الذي يجمع بينكما، وكل ما عدا ذلك يبقى تفاصيل لا تستحق أن تعيرها الاهتمام.
صحيًا: قم بالفحوص الضرورية وخصوصًا البول للتأكد من صحة الكليتين تفاديًا للمشاكل الصحية في المستقبل.

7-مهنيًا: مشاريع وأفكار بالجملة، لكن ذلك يدفعك إلى اتخاذ قرارات عشوائية وغير مبرَّرة، فكن حذرًا جدًا وفكر مليًا قبل الإقدام على أي خطوة.
عاطفيًا: أنت شخص مرهف الحس وصاحب مشاعر نبيلة، وقد تكون بالفعل مستاء من تصرّف الحبيب الجارح تجاهك، لكن الأمور سرعان ما تتوضح.
صحيًا: لا مشاكل في الصحة وخصوصًا إذا لم تقع تحت وطأة الشراهة.

8-مهنيًا: أمور بسيطة تحمل الكثير من المتغيّرات الأساسية، لذا عليك عدم الاستهتار بأي شيء، وإيلاء بعض الأمور العابرة الاهتمام اللازم.
عاطفيًا: لا تدع التراكمات القديمة تفرض نفسها، ومعالجتها كان يجب أن تقوم بها منذ زمن بعيد قبل أن تصل إلى ما وصلت إليه اليوم.
صحيًا: إمكان التهابات وإمساك وبعض الأمراض غير المتوقعة، لا تقلق، قم بالفحوص اللازمة للتأكد من ذلك.

9-مهنيًا: يتوجب عليك هذا اليوم الوعي والانتباه إلى كل ما يكتب ويقال، كما إلى التفاصيل لئلا تقع في الالتباس واللغط.
عاطفيًا: المناخ العاطفي يكون جيّدًا إذا أردت التوافق وتساعدك الظروف على تخطي المرحلة الصعبة وفتح صفحة جديدة في العلاقة مبنية على أسس متينة.
صحيًا: لا تسافر فهناك خطر الحوادث وتعرض صحتك للانتكاسة.

10-مهنيًا: تجبر على تقديم التنازلات لإيجاد تسوية، أو الحفاظ على مركز أو على استمراية في عمل، وتبرهن للجميع أنك في الموقع المناسب بفضل كفاءتك.
عاطفيًا: قد تجد نفسك أمام استحقاق لا بدّ منه، يتعلق بموضوع عاطفي وتتعرقل بعض مساعي التسوية لحل مشاكل عابرة بينك وبين الشريك.
صحيًا: انتبه إلى الإفراط في الطعام وخصوصًا في الأعياد، فأنت عرضة للبدانة وما تسببه من مضاعفات صحية.

11-مهنيًا: كثرة التدخلات تؤثر سلبًا في بعض الأحيان، وهنا يفترض حسم الموضوع سريعًا قبل تفاقم الأمور ووضع النقاط على الحروف.
عاطفيًا: تجد نفسك واضحًا في قراراتك وحاسمًا تجاه المواقف وتتمتّع بالجرأة التي تسمح لك بنقاش موضوع شائك بهدوء وموضوعية .
صحيًا: أنت عديم الحركة بعض الشيء وتحب الأطعمة الدسمة وهذا ما يسبب لك اضطرابات معوية وسوء هضم.

12-مهنيًا: مزاجك المتقلب لن يساعدك كثيرًا، لذا عليك تبديل أولوياتك لبلوغ أهدافك التي حددتها لنفسك وقطع الطريق أمام المصطادين في المياه العكرة.
13-عاطفيًا: عليك أن تكون صريحًا مع الشريك، لأنّ الحقيقة ستظهر عاجلًا أم آجلًا، عندها تتعقد الأمور أكثر فأكثر وتصبح عاجزًا عن إيجاد الحلول.
صحيًا: تقوم بتمارين رياضية بين وقت وآخر إلا أن ذلك لا يكون عن اقتناع وهواية بل لأنك مجبر على ذلك.

14-مهنيًا: قرارات جريئة ومهمة تبدل مجرى حياتك، وهذا يؤدي إلى تجاوز أي مطبات مستقبلية مهما يكن حجمها وثقلها.
عاطفيًا: تسمح لك الظروف بالابتعاد قليلًا مع الحبيب وتميل إلى السفر أو قضاء عطلة أسبوع رومانسية لا تنتسى.
صحيًا: قلق بشأن صحتك وقد تعمل من الحبّة قبة، فتسارع إلى اتباع العلاجات بحذافيرها، فتبالغ أحيانًا ما ينعكس سلبًا عليك.

15-مهنيًا: ما يطرأ اليوم يؤثر سلبًا في معنوياتك، لكنه لا يتسبب بأحداث تذكر، وتبادر إلى إيجاد الحلول المناسبة لبعض المشاكل العابرة.
عاطفيًا: تعاني انكماشًا وتراجعًا ويخف وهجك قليلًا، إلا أنك تتوصل إلى استقرار أكبر وتبحث عن عمق المشاعر لا عن المغامرات العابرة.
صحيًا: تسعى لتوضيح الكثير من الأمور في حياتك لذا أنت بحاجة إلى كل طاقتك النفسية والفكرية والعصبية والجسدية.

16-مهنيًا: القمر الجديد في برج الحمل يلتقي بأورانوس، ما يؤشر إلى الانتباه إلى مصاريفك، وخصوصًا أن أي خسارة من شأنها أن تزيد الأمور تعقيدًا.
عاطفيًا: الجرأة في القرارات الحاسمة مطلوبة، لكنّ التسرّع مرفوض، ولا سيّما أنّ مستقبلك العاطفي على المحك نتيجة بعض التجارب السابقة.
صحيًا: تتمتع حتى اليوم بقدرة كبيرة على مواجهة التحديات، وهذا يساعدك على الوقوف بثبات.

17-مهنيًا: تقدم على خوض مغامرة شيقة تشعر خلالها بأنك حققت حلمًا يراودك منذ الطفولة، وتتركك في حالة صحية ممتازة.
عاطفيًا: تتعرّف إلى شخص يثير اهتمامك وتبدأ معه علاقة صداقة قد تتطور لاحقًا الى علاقة وديّة وتكون نسبة النجاح عالية جدًّا.
صحيًا: تتمتع بصحة جيدًا نادرًا ما يطرأ عليها مشاكل كبيرة، الرياضة مفيدة جدًا لك.

18-مهنيًا: يحمل إليك هذا اليوم انطلاقة جيدة نحو آفاق واسعة ونجاحات مهنية قد تساعدك على تطوير قدراتك وإثبات جدارتك للجميع.
عاطفيًا: أحداث سعيدة في طريقها إليك، وتظهر ملامحها في غضون أيام ولا سيما أن النيّات صافية في هذا الاتجاه ولا يعكرها صفوها أي شيء.  
صحيًا: حاول أن تتجنّب الإرهاق وكثرة المجهود غير المبرّر، لأنك قد تواجه بعض التعب في الأيام المقبلة، ويستحسن أن ترتاح.

19-مهنيًا: تتحسّن صورتك وتتبدّد الشكوك حول جدارتك، وأنت على عتبة مشاريع جديدة تسبقها اتصالات ومشاورات مرضية.
عاطفيًا: مواقف غير مبرّرة من الشريك، بسبب ردود الفعل التي ظهرت أخيرًا منك، لكنك عقلك الكبير قادر على استيعاب الأمور.
صحيًا: لا تكبت غضبك وأحزانك بل حاول أن تعبّر عنها حتى لو اضطررت إلى رفع صوتك بين وقت وآخر.

20-مهنيًا: يوم جيد تملأه الثقة والآمال الجديدة والحيويّة والنشاط الكبير والطموح الذي لا يحده شيء لبلوغ الأهداف المرسومة.
عاطفيًا: تميل الى معاملة الحبيب باستخفاف بعض الأحيان وبعدائية أحيانًا أخرى، وقد ترسل إشارات سلبية حول شعورك تجاهه.
صحيًا: تكثر النقاشات الحادّة التي تثير عصبيتك واستياءك وتسبب لك توترًا في الأعصاب.

21-مهنيًا: يؤدي وعيك في التعامل ومدخلك البنّاء إلى تعاون إيجابى بينك وبين أحد أقوى خصومك في مجالك المهني.
عاطفيًا: العلاقة المتينة تتأثر ولو بصورة غير مباشرة بالجوّ المشحون الذي يؤذي رابط الثقة بين الطرفين، لكن مع الوقت تتكشف الحقائق وتحل المشاكل.
صحيًا: تكون متشنجًا وعصبيًا، في هذه الحال الرياضة مستحسنة ومفضلة.

22-مهنيًا: تتلقى دعوة خاصة لتعزيز وضعك المهني، الحذر واجب من بعض المتضرّرين، لكنهم لن ينجحوا في النيل منك مهما خططوا لذلك.
عاطفيًا: طيبة قلبك تؤدي دورًا في إعادة بناء جسور العلاقة بالشريك، لكن يستحسن توضيح الأمور من أجل غدٍ أفضل.
صحيًا: خطورة جرح كبير في الرأس أو الركبة خلال ممارستك إحدى الرياضة، انتبه.

23-مهنيًا: تتعلم الجديد وتقبل على النجاح، وبما أنك شخص منطقي أتوّقع منك القيام بعض التدابير الوقائية بغية عدم الوقع في فخاخ الحسّاد.
عاطفيًا: الغيرة غير المبرّرة من الشريك تسهم في زيادة التباعد بينكما، وقد تكون لذلك انعكاسات سلبية غير متوقعة على المدى المنظور.
صحيًا: مشكلات صحية في الأسنان والسمع، خذ وقتًا للراحة والاسترخاء.

24-مهنيًا: أحداث غير متوقعة تثير بعض الانفعالات، لذا عليك إجراء بعض التعديلات لتلافي الموضوع لاحقًا وعدم تكراره في المستقبل.
عاطفيًا: الأجواء المحيطة بالشريك تخلق نوعًا من التوتر العابر، وهذا يدفعك إلى القيام بخطوات سريعة لمعالجة الأمر.
صحيًا: خطرعطل في الأوردة الدموية للنخاع، انتبه في أثناء قيادة السيارة.

25-مهنيًا: من الحكمة تدارك الأحداث لمنع حصول الأزمات، خُذ حذرك واعمل كل ما في وسعك لمقاومة السلبيات بالإيجابيات.
عاطفيًا: أمور إيجابية تساهم في تعزيز الروابط بينك وبين الشريك وتقريب المسافة وتقوية العلاقة وبنائها على صخور الثقة المتبادلة.
صحيًا: غيّر عاداتك السيئة في الغذاء قبل أن تبدأ المشاكل الصحية.

26-مهنيًا: أنت مدعو اليوم إلى الاسترخاء والتمتع ببعض الملذات، وإلى تلطيف المناخ لأنك أنت صاحب الذبذبات السلبية.
عاطفيًا: يوم مهم على الصعيد العاطفي لأن عواطفك الجيّاشة تغمر الحبيب، وتظهر له ذلك من خلال معاملتك المميزة له.
صحيًا: على الرغم من قوتك خطر الاصابة بأمراض الشرايين وارد، من الأفضل أن تفصل بين حياتك المهنية وصحتك.

27-مهنيًا: تمالك أعصابك وقدّم بعض التنازلات، وإلاّ فمن المستحسن ألاّ تشارك إطلاقًا في أي نقاش لأنك لن تستوعب ما يقال وتنفعل.
عاطفيًا: العلاقات الزوجيّة تكون متقلّبة، ومن الضروري حمايتها من التراجع قبل الوصول إلى حائط مسدود وإلى نهاية غير سعيدة.
صحيًا: أنت على حافة الانهيار وتشعر بالارهاق إن لم تسترح، فلا تتأخر في ذلك أبدًا.

28-مهنيًا: تعيش يومًا متعبًا فيتأثر مزاجك ببعض الأخبار التي تعثّر خطواتك المستقبلية، لكن لا شيء يستحق القلق.
عاطفيًا: يدخل فينوس إلى برج الجوزاء ويخفف من الوهج العاطفي ومن الضغوط من قبل الشريك، فتحاول أن تستعيد المبادرة إذا كنت مهتمًا.
صحيًا: يجب فحص نفسك للتأكد من خلو جسمك من أي مرض خطير.

29-مهنيًا: فرص مميزة في الطريق إليك وتتعلق بعمل مثمر وبنجاح مشروع تعلق علية أملًا كبيرًا.
عاطفيًا: علاقة عاطفية تتحكم فيها المزاجية، وهذا ما يدفعك إلى اتخاذ قرارات حاسمة في هذا الاتجاه، لكنك سرعان ما تفكر فيها وتتراجع عنها.
صحيًا: خطر الحوادث في المياه والتسمم بالغاز، لا تكثر من المهدئات وانتبه لضغط الدم.

30-مهنيًا: القمر المكتمل في برج العقرب يجعلك متفائلًا بالأفضل وتسعى لتعزيز العلاقات، وتقوم باتصالات ومفاوضات دقيقة ومعقدة وتتوصل معها إلى نتائج مشجعة جدًا.
عاطفيًا: العلاقة الجديدة في خطر لأنها تحت ضغوط جمّة منك أنت ولن تسلم إلاّ إذا كان الحبيب في وضع جيّد وسليم فينجح في تدارك الوضع.
صحيًا: تستريح من ضغوط العمل وتبدو راضيًا عما يحصل في محيطك العائلي، فتنعكس الأمور إيجابًا على وضعك الصحي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تتلاحق الأخبار الجميلة في هذا الشهر الذي يحمل لك انفراجات تتلاحق الأخبار الجميلة في هذا الشهر الذي يحمل لك انفراجات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تتلاحق الأخبار الجميلة في هذا الشهر الذي يحمل لك انفراجات تتلاحق الأخبار الجميلة في هذا الشهر الذي يحمل لك انفراجات



اختارت لباسًا مطبوعًا لفت الانتباه إلى لياقتها البدنية

تايلور سويفت تُبهر الجميع بإطلالتها المذهلة الأنيقة

نيويورك ـ مادلين سعادة
أوصافٌ عديدة ارتبطت باسم نجمة البوب الأميركية تايلور سويفت، منها "تايلور الكاذبة.. نجمة البوب المخادعة.. الأفعى"، بعد قيام نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، في عام 2016 بنشر مكالمة مسجلة عبر صفحتها على تطبيق "سناب شات" تكشف محادثة هاتفية بين زوجها النجم كاني ويست والنجمة العالمية تايلور سويفت، يثبت موافقة الأخيرة على أغنية كاني ويست الجديدة "Famous" التي وصف فيها "سويفت" بالعاهرة، الأمر الذي أثار جدلا كبيرا خلال الفترة الماضية، ما زال صداه مستمرا على مواقع التواصل الاجتماعي وبين جمهور هؤلاء النجوم حيث يعود الخلاف بين تايلور وكاني عندما طرح أغنيته "Famous" التي قال إنها السبب وراء شهرة تايلور، واصفاًإياها بالعاهرة، وأعربت تايلور حينئذ أنها غير راضية عن الأغنية واستنكرت علنا ما ورد في الأغنية، وهو ما دفع كاني للرد بأنه اتصل بتايلور وحصل على موافقتها على الأغنية قبل طرحها وهو الأمر الذي نفته "سويفت" تماما. تظهر سويفت بعد مرور عامين بالضبط
المغرب اليوم - بوتين ينافس ترامب في فخامة طائرته خلال قمة هلسنكي
المغرب اليوم - ريهام إبراهيم تعبر عن سعادتها بعملها كإعلامية

GMT 07:17 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

10 نصائح للاستمتاع في كوبنهاغن واكتشاف العجائب
المغرب اليوم - 10 نصائح للاستمتاع في كوبنهاغن واكتشاف العجائب

GMT 07:44 2018 الأربعاء ,18 تموز / يوليو

واجه حرارة الصيف بديكورات مميزة في حديقة منزلك
المغرب اليوم - واجه حرارة الصيف بديكورات مميزة في حديقة منزلك

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib