22 أيلول  سبتمبر  22 تشرين الأول  أكتوبر
آخر تحديث GMT 02:58:07
المغرب اليوم -

22 أيلول / سبتمبر - 22 تشرين الأول / أكتوبر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - 22 أيلول / سبتمبر - 22 تشرين الأول / أكتوبر

برج المزان
المغرب اليوم

أبرز أحداث الأسبوع الخامس من شهر تشرين الأول 2014:
مهنياً: نهاية شهر دقيقة ووعرة وحساسة جداً بحيث تعلن الكواكب حالة الطوارىء في اعمالك وتنذر بسؤ تفاهم ونزاع  وامور تعرقل مسيرتك وتستفز غضبك وصراع يصعب وضع حد له جداً مرة جديدة كوكب المريخ يعود ليتحداك وينتقل الى موقع دقيق فيتطلب اعتماد الحذر والتأني والسيطرة على أوضاعك اذ ان تأثيراته قوية بالتأكيد ليست الأمور كلها مستحيلة لكنها سوف تتطلب منك تركيز الجهود.من الضروري  التخطيط الذكي والتعاطي مع الاحداث الطارئة بشكل هادىء ومنطقي. واهتم بما هو اساسي انتبه لصحتك.

عاطفياً: يحمل هذا الاسبوع تناقضات  كبيرة قد تصطدم بالشريك او تعاني ازمة عائلية يدعوك الفلك الى عدم الانجرار الى فتنة انها فترة حساسة جدا لا تحتمل الخفة او التصرف الطائش وإذا كنت تبحث عن المواجهة وتهوى الجدال والنقاش فأنت أمام مرحلة جديدة من التساؤلات ومنعطف خطير اذا ثبت تورطك في عملية فضائحية, ان التحذير يكون عاليا فانتبه من المخاطر وابتعد عما يمكن ان يسبب لك الاذى.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر تشرين الأول 2014:
أيام مثقلة بالأعمال
تدخل  شهراً حافلاً بالأعمال والتحركات والمساعي والتطورات والتحرر من القيود.  تفكّر كثيراً في مستقبلك وتعيد النظر في بعض القرارات، وتكرس وقتاً كبيراً لأعمالك ومشاريعك، فتتجند لمهنتك وأهدافك لكي تحصل على نتائج مهمة ومشجّعة جداً في الأسبوع الأخير من الشهر. تبدو أيامك مثقلة بالأعمال فلا تجد دقيقة واحدة للتفكير في شؤونك الشخصية. لحسن الحظ أن هذا الشهر يحمل إليك الصحة والإشراق، ولو أنه يشير إلى تصلّب في مواقفك. ترفض التنازلات أو التخلي عن بعض الاستقلالية، ما يضر ربما بعلاقاتك ومناخ المصالحة أو التسامح الذي تتطلبه هذه المرحلة. لكنه يعني أيضاً ميلك إلى التصرف بحرية مطلقة وعدم التقيد باعتبارات الآخرين، رافضاً بعض القوانين أو القواعد التي تفرضها جهات ما عليك. نصيحتي هي في التروي وتجنب المواجهات والاحتكاكات والكلام المؤذي، وقبول بعض التسويات، ولو على حساب كبريائك، لأن الحكمة تقضي في إعطاء الآخرين فرصة أيضاً لإثبات مهارتهم، وعدم إظهار تفوّقك في كل مرّة.
تستفيد، عزيزي الميزان، من الظروف الإيجابية التي تحمل اليك الحلول الفجائية في بعض الاحيان والاجواء المهدئة على الرغم من العواصف، والتي تغذّيك بثقة كبيرة لكسر الحواجز والانتصار على كل التحديات ومنها الأمراض والأوبئة.  يعرف بعضهم حلولاً سحرية لبعض المتاعب وشفاءً من داء أقلق راحتهم، أو يجدون علاجاً لوضع طالت معاناته.  أطرد الأفكار السود وأقبل على الدنيا بتفاؤل وإيجابية حتى تولِّد هذه الحالة الاستثنائية المشرقة وترافق الحظوظ، التي أعدك بها.  صحيح ان الظرف يعاكسك الا انك مستعد للمواجهة والمطالبة بحقك. تشعر بجرأة الانطلاق والتحدي وفرض الحلول، لكن عليك الانتباه والتروي واتخاذ الحيطة والحذر في اثناء التنقلات. تجنب الارهاق وتعب الاعصاب.
اورانوس: يسبب المعاكسات والمتاعب والتراجع لمواليد 6و7 و8و9 تشرين الاول.
المريخ: يحذر من السرعة في قيادة السيارة.
الزهرة: تجلب الحظ والمال والشهرة والحب خلال الاسابيع الثلاثة الاولى.
الأيام الأكثر حظًا: 3و4ومساء 11و12و13ومساء 21و22و23و31.
الأيام الأقل حظًا: 1و2و7و8و9و14و15و19و20 وصباح 21و29و30.
 
عاطفياً: يشكّل هذا الشهر مفترق طريق في حياتك العاطفية، تقلب صفحة وتقطع الصلة مع الماضي بصورة نهائية ومن دون أن تترك مجالاً للحوار والنقاش.  تتخلّى حتى عن الذكريات القديمة المزعجة التي تريد أن تمحوها من رأسك.  تحضِّر على الأرجح مكاناً للآتي وتفكّر في تغيير الاتجاه، مدعوماً من بعض الأصدقاء والمقربين الذين يرون قراراتك صائبة جداً.
يسمح الظرف بإقامة نقاشات بناءة تتبادل والشريك خلالها الآراء المختلفة في سبيل التوصل الى قواسم مشتركة اكثر متانة من السابق.  تسمح لك الظروف ايضاً بالاعتذار، فلربما أهملت حبيبك في الشهر الماضي لكثرة المشاغل، اوربما لاختلافك معه حول امور متنوعة.  خذ أنت المبادرة واطرح أفكاراً شيّقة لإنعاش المودة والعواطف الجياشة بينكما. إنه شهرٌ إيجابي بالتأكيد ويسمح لك بالتواصل الشفاف والراقي مع حبيبك.
أما العازب فقد يعرف فرصاً عاطفية مميزة في مجال عملهم أو في أثناء تأديتهم مهمة ما.  كذلك تتحدث الظرورف عن لقاءات مع أشخاص نافذين ومميّزين يساعدونهم في أعمالهم، أو قد تتم لقاءات مع بعض الغرباء أوخارج البلاد، في أثناء مهمة تدريبية أو دراسات أو ملاحقة بعض الأهداف المهنية.
 أبرز الأحداث اليومية عن شهر أيلول 2014:
1- مهنياً:  تحصل على مبالغ من المال لم تتوقعها، وتبدوالاستثمارات واعدة على كل الصعد.
عاطفياً: إفصح عن مشاعرك تجاه من تحب ولا تخف من رد فعله فهو ينتظر هذه الخطوة.
صحياً: تبادل الحلول مع الأصدقاء بشأن التخلص من السمنة والاقتراحات المتعلقة بالقيام بنشاطات مفيدة.
2- مهنياً: إذا وجدت نفسك قلقاً عليك أن تبحث عن الراحة، ويستحسن عدم تنفيذ العمل المطلوب كونه واجباً عليك.
عاطفياً: مهما حاولت إرجاء مصارحة الشريك، فإن الوضع قد يتفاقم ويزداد تعقيداً، وعندها يصبح ترميم العلاقة مستحيلاً.
صحياً: إحذر الإكثار من تناول الكحول وتدخين النارجيلة والسهر يومياً حتى ساعة متأخرة من الليل.
3- مهنياً: تواجه الكثير من العقبات في طريقك إلى النجاح، لكنك تتمتع بالقدرة على تخطيها من دون أن تدفع الثمن.
عاطفياً: حين تفرض الغيرة نفسها تفسد العلاقة، وعندها لا بد من الإسراع لتوضيح النقاط لئلا يقع المحظور.
صحياً: يتعرّض وضعك الصحي لبعض التراجع، بسبب الضغوط النفسية التي تخفّض المناعة والحصانة.
4- مهنياً: فينوس في برجك يفتح أمامك أبواباً للتحرّر من بعض الضغوط، أو يتيح لك فرصة لها علاقة بعمل قديم أو ارتباط مزمن.
عاطفياً: مجموعة من المؤشرات الجيدة، تلاقي مساعيك نتيجة مثمرة جداً وتتحسن العلاقة.
صحياً: تحاش قدر الإمكان الدخول في معمعات وحوارات ساخنة قد توتر لك أعصابك.
5- مهنياً: نجاحات مهنية لافتة ودقة في التنفيذ وصولاً إلى النجاح، وهذا عنوان المرحلة المقبلة إذا قمت بالخطوات اللازمة.
عاطفياً: لا تكن فظاً مع الشريك فغايته تبقى راحتك وسعادتك، واندفاعه قد يكون السبب في ارتكابه الأخطاء.
صحياً: لا تتوقف فجأة عن ممارسة المشي يومياً، فهي الحل الوحيد للتخلص من آلام الظهر والرقبة.
6- مهنياً: قد تفقد السيطرة على بعض الأوضاع، أو تتبلبل الأجواء إذا كنت تعمل على مشروع ثقافي أو فكري على الاخص.
عاطفياً: تتخلى عن مضايقة الحبيب بهوايات شخصية تمارسها بمفردك أو مع الاصدقاء وتبدي اهتماماً صادقاً برغباته وتصغي إليه باستمرار.
صحياً: قد يصاب أحد الأشخاص المقربين منك جداً بوعكة صحية ما يسبب لك القلق.
7- مهنياً: إحذر بعض المناورين والمتطفلين على أعمالك وكن يقظاً جداً.
عاطفياً: تشعر بشوق نحو الشريك بسبب بعده عنك وترغب في تمضية كل دقيقة إلى جانبه.
صحياً: لا تقم بالعمل أكثر من قدرتك، فجسمك وعقلك يحتاجان إلى الراحة والاسترخاء.
8- مهنياً: الخسوف الحاصل في منزلك السابع قد يولد كلاماً غير مقنع أو لا يتمتّع بمصداقية.
عاطفياً: تشعر بقوة العاطفة وتزداد رغبتك في التقرّب من الشريك الذي تكنّ له الحب الكبير.
صحياً: إذا أحسست أن وضعك الصحي يتحسّن، فهذا جراء تطبيق إرشادات أصحاب الاختصاص في مجال التغذية.
9- مهنياً: هذا اليوم مهم جداً يحمل إليك نجاحاً باهراً شرط التعامل مع الأمر الواقع بهدوء وحكمة ومسؤولية.
عاطفياً: تتحول صداقة أو زمالة إلى علاقة حب فاستعدّ لهذا التغيير الكبير في حياتك.
صحياً: حتى في الخريف يبقى الطقس جيداً، ويصبح ملائماً للمشي، فقم بذلك.
10- مهنياً: التحدّي يولّد عندك حافزاً أكبر للعمل بجدية، وهذا يخلق جواً من التنافس بينك وبين زملائك لتقديم الأفضل.
عاطفياً: سوء تفاهم مع الشريك يؤدّي إلى بعض الاختلاف في وجهات النظر، لكن يتم حلّه بعد تدخل صديق مشترك.
صحياً: عليك أن تختار بين أن تكون بصحة جيدة أو بصحة عليلة، الحلول متعددة أمامك فاختر المناسب لك.
11- مهنياً: قد يصعب عليك إعادة تصحيح المسار أو العودة عن قرار ما، تفادَ إثارة المشكلات، ولا تتدخل في شؤون الآخرين.
عاطفياً: لا تستمع إلى أقاويل الآخرين عن الحبيب وثق بأنه صادق ومخلص لك على الدوام.
صحياً: من أراد المحافظة على صحة سليمة عليه القيام بما يلزم ليتوصل إلى ذلك، هذا هو المطلوب منك اليوم.
12- مهنياً: اقتنع بما كتب لك، والعمل الذي تؤدّيه اليوم هو مصدر رزقك ولا بديل عنه أقله في المدى المنظور.
عاطفياً: لا تقدّم على أعمال عشوائية للفت نظر الشريك، فهو راضٍ عمّا قدمته حتى اليوم ولست مضطراً إلى بذل المزيد.
صحياً: عالج وضعك الصحي مع أصحاب الاختصاص ولا تتصرف بعناد وتصلب.
13- مهنياً: تقود دراستك وأعمالك الشخصية بإرادة صلبة وحدس أكيد وتكون قدراتك هائلة، وتستقطب اهتمام بعض الباحثين والمثقفين.
عاطفياً: تشارك الحبيب مشاريعه وآماله وتبدو مطمئنًّا الى سير الامور، ويتحدث الحظ عن افراح وأوقات تسلية.
صحياً: كل أدوية الأعشاب التي تتناولها للتخلص من السمنة لا تكفي، عليك القيام ببعض التمارين الرياضية.
14- مهنياً: إذا عملت بجهد كبير ستنال حقك من أرباب العمل، وهذا ما يشعرك بارتياح كبير.
عاطفياً: عليك أن توضّح بعض النقاط العالقة، وإلا فإنّك ستبقى رهن الشكوك، وذلك لن يكون في مصلحتك.
صحياً: لا تندم على ما قد مضى، وحاول جهدك إلى أن تبقي صحتك في أفضل حالاتها.
15- مهنياً: يخف الوهج السابق هذا اليوم وتكثر الواجبات والمسوؤليات.
عاطفياً: تشكو سلوك الزوج أو الحبيب أيضاً وتتذمّر، إلاّ أنّ النصيحة هي في التهدئة وعدم صبّ الزيت فوق النار.
صحياً: ثابر على العمل بروية، وادرس خطواتك جيداً، وحافظ على أعصابك الباردة.
16- مهنياً: عليك ان تحافظ على مشاريعك سرّية ابتداء من اليوم، حتى تتجنّب الاعتراض والاحتجاج.
عاطفياً: لا تضغط على الشريك ولا تطالبه بأي شيء، بل أُترك الأمور على سجيتها فقد يأتي اليك تلقائيّاً.
صحياً: تترافق حياتك السعيدة مع صحة جيدة، وكلتاهما تكمل الأخرى، فهنيئاً لك.
17- مهنياً: مناخ إيجابي لطرح أفكار تطوير قدراتك العملية، فحاول الاستفادة قدر المستطاع ولا تفوّت الفرصة.
عاطفياً: أنصح لك إيجاد التسويات مع الشريك وعدم تضخيم الأمور او تصوّر الأسوأ او الذهاب نحو خيارات حاسمة.
صحياً: إذا شعرت بأي خلل في دقات قلبك وعدم انتظامها فسارع إلى طبيبك.
18- مهنياً: تفوّقك في العمل يزعج بعض الزملاء لكنه يفرح بعضهم الآخر، وهذا طبيعي حين تكون في دائرة الضوء.
عاطفياً: محاولات مساعدة الشريك يجب أن تتواصل حتى النهاية، ولا تستسلم للعراقيل مهما تكن صعبة.
صحياً: بالصبر والجد تتمكن من الحصول على رشاقة وصحة سليمة.
19- مهنياً: تميل الحياة إلى الهدوء والرتابة، فلا توقع عقداً ولا تحسم أمراً.
عاطفياً: توقع خيبة في العلاقة، هنالك إضاعة للوقت فاحذر المتاعب والجدال.
صحياً: لا تبدِ تذمراً من النهوض باكراً والقيام بساعة مشي كل يوم، فأنت تترافق مع أشخاص أعزاء عليك.
20- مهنياً: عليك أن تختار خطواتك المستقبلية بعناية واقتدار، وهذا يساعدك على تحقيق التقدّم الذي كنت تطمح اليه منذ مدّة طويلة.
عاطفياً: التواصل الدائم مع الشريك يوفر عليكما الكثير من المشكلات، ويساهم في توطيد العلاقة بينكما.
صحياً: الاضطرابات المعوية سببها عدم التأني في اختيار لائحة طعام مفيدة، انتبه لهذا الأمر جيداً.
21- مهنياً: تناقش موضوعا مالياً، وقد تربح قضية او تكسب جائزة معنوية، وتميل الى مناقشة قرض أو تمويل أو دعم أحدهم.
عاطفياً: يسألك الحبيب أن تمنحه فرصة ثانية ليثبت مدى حبه لك وإخلاصه وشفافيته في التعاطي معك.
صحياً: إذا كنت تعاني أرقاً في الليل، فالأمر يستدعي زيارة الطبيب لوصف العلاج المناسب.
22- مهنياً: عليك أن تستمع إلى نصائح الزملاء، فهم أكثر خبرة منك في كيفية إدارة الأمور للخروج بنتائج إيجابية.
عاطفياً: يبدو الارتياح سيّد الموقف في العلاقة بالشريك، وهذا جيّد قياساً بما كانت تمر به علاقتكما في السابق.
صحياً: تبدو مرهقاً في معظم الأوقات وعلامات المرض بادية على وجهك، والسبب الضغط الكبير الذي تتعرض له، فانتبه.
23- مهنياً: القمر الجديد في برج العقرب قد يخيّب ظنّك، ولن يجعلك أكثر استقطاباً من الآخرين.
عاطفياً: تتطلب مواقف معينة مرونة مع الحبيب من دون بذل جهد كبير بالضرورة.
صحياً: لا تكثر من السهر حتى ساعات متأخرة ثم الاستيقاظ باكراً، فقد ترهق جسمك كثيراً.
24- مهنياً: حاول أن توصل افكارك بأفضل طريقة، وهذا ما يعزّز موقعك في العمل ويدفعك إلى التقدم أكثر.
عاطفياً: لا تدع الرتابة تسيطر على علاقتك العاطفية، فهذا قد يؤدي الى مزيد من المشكلات بينك وبين الشريك.
صحياً: تستعد لمرحلة مقبلة وجديدة من الاهتمام بوضعك الصحي بعدما وضعت خطة ناجحة.
25- مهنياً: تثبت وجودك وتتخطّى معظم الحواجز، وتسمح لك الظروف بتحديد خياراتك وإعادة النظر في بعض الاتجاهات.
عاطفياً: لا تثر غيرة الشريك فهو يعيش حالة من الشك نتيجة تصرفاتك تجاه الآخرين.
صحياً: تقاوم كل ما من شأنه دفعك إلى مخالفة أوامر الطبيب المتعلقة بوضعك الصحي.
26- مهنياً: يطرح عليك زميل بعض الأفكار المميزة، لكن لا تتسرع في قراراتك قبل الاطلاع على كل التفاصيل.
عاطفياً: محاولات الشريك للسيطرة عليك متواصلة، لكنّك لن تكون مقتعناً بما يقدمه من اقتراحات.
صحياً: تميل بعض الشيء إلى الحلويات، لكن تصميمك على التخلص من السمنة يحول دون ضعفك أمامها.
27- مهنياً: إحذر مشكلات شخصية أو مهنية وابق على الحياد، قد تعاكسك الظروف أو تجدك غير قادر على المواكبة أو منتفضاً على واقع.
عاطفياً: لا تكن انطوائياً، أخرج إلى المجتمع وابحث عن حب في حياتك من دون تأخر.
صحياً: لا تكثر من القراءة حتى ساعات متأخرة من الليل، وحاول أن تنام باكراً.
28- مهنياً: خطوة نوعية تعيدك إلى دائرة الضوء مجدداً، وخصوصا أنك واجهت في الايام الماضية تراجعاً لافتاً في عملك.
عاطفياً: تجد نفسك مندفعا للقيام بخطوات مستقبلية تجاه الشريك، لكنّه قد يعلمك بأنه غير جاهز لذلك بعد.
صحياً: تتذمر بعض الشيء من لائحة الممنوعات المفروضة عليك، لكنك لن تلبث أن تقتنع بجدواها صحياً.
29- مهنياً: الأجواء ساحرة واللقاءات مشوقة ومصالحات، إنه يوم جيد تكثر خلاله الاتصالات الناجحة.
‏عاطفياً: علاقتك بالحبيب بحاجة إلى المزيد من العاطفة والحنان من قبلك قبل أن تسوء.
صحياً: تتعدد الحلول أمامك لمساعدتك على التخلص من بعض الآلام، يبقى عليك اختيار الأنسب.
30- مهنياً: عليك ان تتفرّغ للأمور المهمة في العمل، فذلك يبعدك عن الشكليات والمواجهت غير المجدية والعقيمة.
عاطفياً: كثرة العمل تبعدك إلى حد ما عن الشريك، وهذا يدفعه إلى التذمر في بعض الأحيان، فحاول التوفيق بين الاثنين.
صحياً: تبدو في حال صحية تفاجئ الجميع بعدما اعتقدوا أنك لن تتعافى من مرضك بسرعة.
31- مهنياً: تجنّب كل أشكال التوتر، هذا اليوم يحمل إليك بعض المتاعب، قد تسوء الأوضاع وتجعلك مستاء أو حزيناً.
عاطفياً: تشعر بخيبة أمل بسبب تصرف غير لائق من الحبيب وتفكّر في الإبتعاد عنه.
صحياً: لا تتوتر، بل حاول أن تمضي أوقاتاً مريحة وابتعد عن المشاكل.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

22 أيلول  سبتمبر  22 تشرين الأول  أكتوبر 22 أيلول  سبتمبر  22 تشرين الأول  أكتوبر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

22 أيلول  سبتمبر  22 تشرين الأول  أكتوبر 22 أيلول  سبتمبر  22 تشرين الأول  أكتوبر



ارتدت فستانًا مِن التل وغطاءً شبكيًّا مِن الترتر

بليك ليفلي أنيقة خلال عرض أزيار "ديور" في باريس

باريس - مارينا منصف
ظهرت الممثلة الشهيرة بليك ليفلي، البالغة من العمر 31 عاما، بإطلالة مميّزة عندما غادرت فندق بلازا في العاصمة الفرنسية باريس للتوجه إلى عرض أزيار العلامة التجارية العالمية "ديور" خلال أسبوع الموضة في باريس الإثنين، وانضمت إليها زميلتها الممثلة، 26 عاما، التي ظهرت بإطلالة أنيقة أيضا.   لم يكن غريبا على ليفلي ارتداء ماركة ديور إذ ظهرت الفنانة المتزوجة من ريان رينولدز، مرتدية فستانا من التل كان له غطاء شبكي من الترتر من تصميم "ديور"، وأضافت إلى إطلالتها زوجا من الأحذية الأنيقة والتي تشبه أحذية سندريلا من تصميم كريستيان لوبوتان لهذه المناسبة وسط حشد كبير من المعجبين على السجادة الحمراء. وظهرت ليفلي وهي تغادر فندقها كانت ترتدي سترة منمقة فوق فستانها، مضيفة طبقة أخرى مع معطف كاكي بسيط، وصُفِّفَ شعرها الأشقر في تجعيدات فضفاضة انسدل بطبيعته فوق أكتافها وظهرها وهي تتجه نحو السجادة الحمراء. وكانت شيللين نجمة فيلم Big Little Lies تطلّ علينا

GMT 00:45 2018 الأربعاء ,26 أيلول / سبتمبر

الأنصاري تُقيم إطلالات "النجمات" في مهرجان الجونة
المغرب اليوم - الأنصاري تُقيم إطلالات

GMT 05:19 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

إليك فنادق ""Utopian الجديدة لقضاء عطلة الأحلام
المغرب اليوم - إليك فنادق

GMT 01:22 2018 الأربعاء ,26 أيلول / سبتمبر

تقى كامل تصدر مجموعتها الجديدة من مكملات الديكور
المغرب اليوم - تقى كامل تصدر مجموعتها الجديدة من مكملات الديكور

GMT 05:13 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

الرئيس ترامب يشيد مرشح المحكمة العليا بريت كافانو
المغرب اليوم - الرئيس ترامب يشيد مرشح المحكمة العليا بريت كافانو

GMT 00:29 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

صحافيو شبكة "إيه بي سي" يهاجمون ميشيل غوثري
المغرب اليوم - صحافيو شبكة

GMT 07:00 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

"ديور" تفتتح أسبوع الموضة في باريس بعرض أزياء مميز
المغرب اليوم -

GMT 08:25 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

أفضل 20 وجهة سياحية في لندن وأوروبا لقضاء عطلة
المغرب اليوم - أفضل 20 وجهة سياحية في لندن وأوروبا لقضاء عطلة

GMT 06:50 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

منزل "The Breakers" يُعرَض للبيع بـ2.8 ملايين جنيه إسترليني
المغرب اليوم - منزل

GMT 23:35 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

سقوط الملياردير العقل المدبر لجريمة مقهى "لاكريم"

GMT 16:14 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

توقيف سيدة متزوجة في مدينة مراكش مع مسؤول قضائي

GMT 10:51 2016 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

"ماء الأرز" طريقة صينية لتطويل الشعر بشكل خيالي

GMT 05:49 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

أميرة بشادي تبتكر أشكالًا جديدًا لهدايا الكريسماس

GMT 21:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن لمدة عام لشاب بتهمة ممارسة الجنس مع قاصر

GMT 19:31 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

العثور على جثة رضيع في ضواحي سلا
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib