تتعرقل الخطى وتمتنع عن تنفيذ القرارات بالسرعة المطلوبة
آخر تحديث GMT 15:53:15
المغرب اليوم -

22 أيلول / سبتمبر - 22 تشرين الأول / أكتوبر

تتعرقل الخطى وتمتنع عن تنفيذ القرارات بالسرعة المطلوبة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تتعرقل الخطى وتمتنع عن تنفيذ القرارات بالسرعة المطلوبة

برج الميزان
بيروت ـ جاكلين عقيقي

مهنياً: قد يتراجع الحظ يومي السبت والاحد بسبب المربع الفلكي الضاغط  بين القمر المواجه لبرجك وبين الشمس التي تعاكسك من الجدي الامر الذي يتطلب منك الهدوء والروية من اجل معالجة بعض الملفات السابقة والتي تجر ذيولها الى بداية هذه السنة وتضطرك الى ملاحقة اعمالك لمعرفة من يقف ضد مشاريعك لكن ابتداء من يوم الاثنين مع انتقال القمر الى برج الثور الصديق ستعرف تقدماً واضحاً في التعامل مع الآخرين كما ستترك أثراً جيداً في الاذهان نظراً لقدراتك الممتازة على التواصل فتسمح لك التاثيرات الايجابية  باقتحام مجال جديد في العمل فكلّ ما تقرّره يتم وكل ما تقوله تفعله وتقدّم نتائج ممتازة. سوف يحالفك الحظ من جديد مع انتقال القمر الى برج الجوزاء الصديق يومي الخميس والجمعة ويكافئك الحظ على تفهمك للأمور بشكل هادىء وذكي وسوف يفاجئك بتطور سعيد فتتوضّح امامك الرؤية وتمرّ بفترة مهمّة، ان الباب مفتوح لتحقيق الارباح وللتوصل الى انجازات كبيرة.

عاطفياً: تحمل اليك الاوضاع الشخصية ظروفا مميزة وحلا للمشاكل العاطفية والعائلية مع التقاء كوكب الزهرة كوكبك الحاكم مع المشتري في القوس الصديق الذي يجعلك حالما او مغرما ما يعني انك ستجد في حبيبك دعماً وتعاطفاً لا سّيما إذا كانت العلاقة متينة للعازب سوف تحظى بفرص مميزة وصدف سعيدة وقد يساعدك الحبيب  في ايجاد حلّ لأزمة شخصية دقيقة

أبرز الاحداث الفلكية عن شهر كانون الثاني "يناير"2019 

نشهد هذا الشهر تغييرات وتنقلات كثيرة في حركة الكواكب ما يعني اسبوع فلكي مهم جدا يحمل أحداثاً مهمة لمواليد برج القوس مع انتقال الزهرة لتنضم الى المشتري  ويجلب الحب والانسجام والمصالحة لتصبح الاجواء جميلة ناعمة ودافئة بالاضافة الى الحدث الابرز وهو الكسوف الجزئي الاول هذه السنة في برج الجدي يوم 6 كانون الثاني سوف يمتد هذا الكسوف الجزئي من تايوان الى الصين ومنغوليا والكوريتين وروسيا واليابان.

كذلك سوف يسجل الشهر الاول من السنة الجديدة التقاء كوكب المريخ مع كوكب أورانوس في برج الحمل الناري ان هذا اللقاء يسبب تنافراً مع كوكب بلوتون وزحل من برج الجدي يعني صراعات وانفجارات وعنف في بعض الاماكن الحدث الابرز ان  وجود كوكب المريخ في الحمل الذي يسير  هذه السنة بسرعة اكثر من نمطه  العادي وذلك بين كانون الثاني (يناير) ومنتصف شهر شباط (فبراير) ويعتبر المريخ الكوكب الاساسي لمواليد برج الحمل ما يعني ان الاسابيع الاولى من السنة تكون حاسمة في بعض القرارات والمفاجآت وعاصفة مناخياً وسياسياً.

تتعرقل الخطى وتمتنع عن تنفيذ القرارات بالسرعة المطلوبة  

مهنيًا: تسعى جاهداً هذا الشهر للوصول إلى القمّة، وبالتالي من الطبيعي أن يرافقك النجاح مع تواجد كواكب كثيرة داعمة بداية المشتري والزهرة من القوس ما يجعلك تصل الى الذروة على الصعيد المهني والشخصي  دون الحصول بالضرورة على ترقية.لكن بالرغم من الايجابيات ان وجود الشمس زحل وعطارد في مواجهة برجك من الجدي يوحيان بتدخل في حياتك ويعرقلان بعض الخطوات ويمنعانك من السير نحو تنفيذ القرارات بالسرعة المطلوبة  يتسلّط الضوء على أعمالك كافّة هذا الشهر، ومن المفضل أن تركّز طيلة الشهر على السبل المناسبة للوصول إلى أهدافك تستطيع هذا الشهر نيل ما تريد من الاخرين بفضل الحظوظ الدسمة التي يقدمها لك الفلك تحفزك الاحداث ومواقع الكواكب للتقدم نحو اهدافك بكفاءة قصوى ما يجعلك مطلا على الكثير منالفرص المالية والعملية كما يحالفك الحظ لبرمجة امر جديد  لقد حان الوقت لوضع الأمور مرة أخرى في مكانها الصحيح.

عاطفياً: وجود كوكب المشتري و الزهرة في القوس الأمر الذي يساعدك على الاستمتاع بالسفر مع الحبيب أو ببساطة قضاء بضعة أيام معاً في جوّ رومانسي. يسيطر عليك الحنين في هذه الفترة وترغب بتمضية بعض الوقت النوعي مع شريكك. في الواقع، إن الفرصة سانحة للعلاقات المستقرة ولتوطيد الروابط، إذا لم تكن مرتبطاً، ينصحك الفلك بالإنتظار حتى نهاية الشهر إذا أردت أن تلتقي أحد الأشخاص المثيرين للإهتمام. يعتبر القمر الجديد الوقت الأكثر أهميّة ورومانسية هذا الشهر.

أبرز الأحداث اليوميّة
 
1-               مهنياً: اندفاعك وعدم سيطرتك على انفعالاتك يوقعانك في الأخطاء في عملك، لذا حاول أن تتجنب المشاحنات بين زملائك لأن ذلك يعرضك للانتقادات من قبل مديرك.

عاطفياً: شخصيتك قوية لكن بالرغم من ذلك تكون ضعيفاً مع شريك حياتك، لأنك لا تحب أن تراه حزينًا، وتترك له اتخاذ القرارات.

صحياً: لا تحب أن تصاب بالإعياء فتحاول دائمًا أن تتخذ الإجراءات اللازمة لتجنب الإصابة بالمرض، وتحرص على زيارة الطبيب وتلتزم جيدًا بتناول الأدوية فى مواعيدها.

2-                 مهنياً: تستخدم أسلوب الخداع في عملك فتحب أن يشعر من حولك بالتوتر وعدم الأمان أحيانًا لتتقدم عليهم، لأن أسلوبك المخادع يجعل الجميع ينفر من حولك.

عاطفياً: أحيانًا تضطر للكذب على شريك حياتك لتتجنب الوقوع في مشاكل معه، لكن هذه الحيلة لن تدوم طويلًا فدائمًا ما ينكشف أمرك.

صحياً: تتعرض كثيرًا لآلام الرأس بسبب تفكيرك بكل من حولك وبحثك الدائم عن الحيل الجديدة التي يمكنها مساعدتك في القيام بها في الفترة المقبلة للوصول إلى ما تريده.

3-               مهنياً: كريم وتحب مساعدة زملائك وتحاول أن تحل المشاكل بينهم، كما أنك تتحكم في أعصابك جيدًا فطبيعتك الهادئة تجنبك المشاكل طوال الوقت.

عاطفياً: رومانسيتك وعاطفتك تجعلان شريك حياتك يشعر بالراحة والأمان معك، فحاول أن تظهر له حبك دائمًا، وقم باختيار أماكن جديدة للتنزه معًا فيها.

صحياً: من الممكن أن تتعرّض لمشكلات صحية في الفترة المقبلة، فحاول أن تلتزم بممارسة الرياضة حتى تحافظ على طاقتك وتتجنب الكسل والخمول.

4-               مهنياً: تتحسن الأمور في بيئة العمل، حيث تستطيع مواكبة التطور والإبداع اللازم، مما يعود عليك بالخبرة والثقة بالنفس نتيجة إعجاب رؤسائك في العمل.

عاطفياً: يتوقع لك الفلك أن تعيش علاقة عاطفية قريبًا، لكنها مختلفة واستثنائية، وينصحك بعدم التفكير في الماضى وألا تجعل تجاربك السابقة تؤثر في اختياراتك.

صحياً: تتعرض لبعض الأمراض الموسمية بسبب مناعتك الضعيفة وعدم اهتمامك بصحتك، لذل عليك متابعة تعليمات الطبيب والاستمرار في تناول الأعشاب الطبيعية.

5-               مهنياً: تمتلك من الحكمة والمسؤولية ما يجعلك قادرًا على الإدارة والوصول إلى ما تريده، وتتمتع بإعجاب الجميع في العمل لتقديم الخدمات اللازمة بحب وإتقان.

عاطفياً: على الرغم من ظهور اللامبالاة لديك، إلا أنك تتميز بامتلاك المشاعر العميقة بداخلهم، مما يجعلك قادراً على إسعاد شريك الحياة وتقديد الدعم والاهتمام له.

صحياً: تحتاج إلى الراحة والهدوء، فأنت تتعرض للضغط والمجهود العالي، فصحتك هي سر قوتك، لذا حافظ عليها وقدّم لها الرعاية المطلوبة.

6-               مهنياً: القمر الجديد في برج الجدي يتحالف مع ساتورن لوضع العصي في الدواليب، وقد تشعر أنك تعود إلى الوراء أو تعيش حنيناً إلى الماضي.

عاطفياً: تبحث شؤوناً حساسة تتعلق بالشريك، فحاول أن تلاطفه وتليّن طباعك معه، وسايره إلى أقصى حد لكي تكسبه.

صحياً: إيلاء العمل الاهتمام اللازم وممارسة الرياضة إلى جانبه أمر إيجابي بالنسبة إلى الصحة.

7-               مهنياً: تواجه هذا اليوم بعض عمليات التسويف والتأجيل والمماطلة التي ترهق أعصابك وتبقيك في حالة من القلق الدائم.

عاطفياً: يدخل فينوس إلى برج القوس ليفتتح فترة جيدة على الصعيد العاطفي والشخصي، ويخفف من وطأة مركور في برج الجدي.

صحياً: تجنّب كل ما له علاقة بالتدخين ولا سيما تدخين النارجيلة فهو مضر جداً.

8-               مهنياً:  تتمتع بحياه مهنية جيدة، فأنت تستطيع تحديد ما تريد، وتقوم بما عليك من واجبات بشكل جيد وعلى أكمل وجه، مما يجعلك مميزًا في العمل.

عاطفياً: أنت شخص شجاع وتتمتع بطيبة القلب، مما يجعلك قادراً على فهم شريك الحياة، وتقديم الدعم والاهتمام المناسب له.

صحياً: تحتاج إلى الرعاية والاهتمام بصحتك، كما ينصحك الفلك بضرورة اتباع نظام غذائي يساعدك على العمل ويمدك بالطاقة والنشاط.

9-               مهنياً: تبدو نشيطاً ذهنيّاً وجسديّاً، وبالتالي لن تتأخر في بت الموضوعات التي أثارت حيرتك سابقاً.

عاطفياً: تتوتر اليوم علاقتك بالحبيب بسبب سوء تفاهم يحدث بينكما لأسباب تافهة وسطحية لا تستحق هذا التشنج في التعاطي.

صحياً: استغل فترة بعد الظهر للتوجه إلى الطبيعة وممارسة المشي المفيدة للصحة وإراحة البال من هواجس الحياة العائلية والمهنية.

10-          مهنياً: إنزع قناع الحسد والغيرة، ولا تتلاعب على الحبلين، لكل شيء نهاية، وحيلك لن تنطلي على أحد بعد اليوم.

عاطفياً: معالجة الأمور بالحكمة والرويّة بينك وبين الشريك تؤدي إلى الحلول المرجوة لكل مشكلة تعترضكما.

صحياً: أعصابك المتوترة بعض الشيء تحتاج إلى الخلود للراحة وجلسات تأمل بعيداً عن محيطك.

11-          مهنياً: تحتاج فقط إلى العزيمة والإصرار للنهوض والعودة مجدداً، فأنت تمتلك من الموهبة والذكاء ما يجعلك تصل إلى ما تريد، فقط ابتعد قليلًا عن كل ما يحبطك.

عاطفياً: تحن إلى حب حقيقي قديم، ولكنك لا تستطيع الرجوع، فأنت بحاجة إلى معالجة الأمور والأخطاء السابقة، حتى تستطيع أن تصبح شخصاً مسؤولاً، ويقبل الشريك الرجوع إليك.

صحياً: تتمتع بحالة صحية جيدة، فحافظ على الاستمرار في ممارسة الرياضة واتباع نظام صحي مفيد، وأنصحك بضرورة الامتناع عن التدخين.

12-          مهنياً: يساعد هذا اليوم على الخيار الأفضل، ويستحسن أن تستغل الفرص على أكمل وجه بغية التوصل إلى تحقيق ما تبتغيه.

عاطفياً: من حقك أن تشعر بالقلق من تصرّفات الشريك، لكن مصارحته بالأمر هو الحل الأنسب والناجح .

صحياً: الوقت الذي تمضيه في ممارسة الرياضة، يكون مناسباً من أجل مستقبل صحي أفضل.

13-          مهنياً: تتشجّع على اتخاذ مبادرة وإعادة النظر في بعض القرارات المصيرية، تتلقّى خبراً مفرحاً يكون بداية عمل أو مشروع جديد.

عاطفياً: يفاجئك اليوم الحبيب بقرار الارتباط وتحزن لفراقه وانشغاله عنك بأمور تافهة، لكن إذا بينك وبين نفسك ترى أنك السبب في ذلك.

صحياً: تقرّر من الآن فصاعداً الابتعاد عن الأمور التي لا شأن لك بها لتريح نفسك من المشاكل.

14-          مهنياً: لا تستسلم بسهولة للإحباط الذي يواجهك في عملك، وتنظر إلى الأمور بإيجابية، لذا يحبك الجميع في العمل، فحاول ألا تتدخل في الأمور التي تسبب لك المشاكل.

عاطفياً: مشاعرك تظهر عليك في تعاملك مع شريك حياتك، فدائمًا ما تحاول أن تظهر له حبك سواء بشراء الهدية له أو الاهتمام به، وتجنب إدخال التوتر في العلاقة.

صحياً: قد تتعرض لنزلات البرد الشديدة بسب تقلبات الجو، فحاول أن تلتزم بتعليمات الطبيب حتى يتم شفاؤك سريعًا.

15-          مهنياً: تخوض اليوم نقاشاً مهماً حول صفقة تخرج منها ناجحاً ومنتصراً، لكنّ ظروفاً خارجية طارئة تؤثر في أدائك اليوم.

عاطفياً: غيوم بسيطة وغير مؤثرة في العلاقة بالشريك، لكنها تدفعك الى التفكير بايجابية أكبر في المستقبل.

صحياً: كثرة الهموم المهنية والعائلية تبقيك في حال قلق دائم وتبعد عنك الراحة التي تحتاج إليها.

16-          مهنياً: الحوار المفيد هو أفضل ما يمكن أن يوصلك الى أهدافك، إذا أحسنت التصرف والانتباه إلى طريقة تعاطيك مع الآخرين.

عاطفياً: لا تخاطر في العلاقة بالشريك، لأنك قد تدفع ثمن مغامراتك لاحقاً وتصبح وحيداً ولا تجد من يتفهم وضعك ويساندك.

صحياً: الخمول وقلّة الحركة لا يتناسبان مع وضعك، فسارع إلى ممارسة الرياضة.

17-          مهنياً: يسلّط هذا اليوم الضوء عليك أو يزيد من قدراتك، فتشعر بالفخر والاعتزاز، وتتفوق على الجميع.

عاطفياً: يحمل إليك اليوم الكثير من المفاجآت العاطفية، فلا تراهن على مغامرة تدرك أنها لن تلقى النجاح اللازم.

صحياً: تحاول التخلص من الوضع الذي أنت فيه بالقيام بمشاريع ترفيهية تريحك نفسياً.

18-          مهنياً: تصرفاتك الغريبة منذ مدة قصيرة جعلت الآخرين ينفرون منك، فبات الشك والوسواس هاجسك، وسوء الظن رفيقك.

عاطفياً: تسير العلاقة بينك وبين الحبيب على ما يرام، فلا تدع الآخرين يدخلون على خط الانسجام بينكما.

صحياً: الانتباه إلى نوعية الطعام والكميات الواجب تناولها يخفف الكثير من المشكلات الصحية.

19-          مهنياً: توجّه إليك بعض الأسئلة في اجتماع اليوم تسبب لك الإحراج ولا سيما أنك لا تعلم شيئاً عنها.

عاطفياً: لا تتطرق إلى المواضيع الحساسة والتي تشعر أنها قد تجرح الحبيب وتجعله يشك فيك وتتسبب بإبعاده عنك.

صحياً: تواجه أشخاصاً  يثيرون بعض المتاعب من خلال انفعالات ومواجهة صارخة وتظهر المتاعب وتنقلب المقاييس رأساً على عقب.

20-          مهنياً: مسؤولياتك في العمل تزداد يوماً بعد يوم، وهذا سيؤدي الى تعزيز موقعك ومركزك والحصول على الراتب الذي كنت تطالب به.

عاطفياً: يكسبك هذا اليوم جاذبية خاصة فتغوي الكثيرين وتسمع كلمات الغزل، وتكتشف أنّ خياراتك كانت صائبة.

صحياً: عليك أن تهتم أكثر بنوعية طعامك، لأنّ الوزن الزائد يضرّك كثيراً.

21-          مهنياً: القمر المكتمل قد يحمل حظاً أو نجاحاً أوصداقة ممتازة، وتفيض حيوية ونشاطاً، وتحاول أن تسبغ هذا الواقع على محيطك.

عاطفياً: تعامل بتواضع مع الشريك ولا داعي إلى التباهي، استمع إليه فقد تعجبك آراؤه وتطلعاته نحو مستقبل علاقتكما.

صحياً: تشعر بين حين وآخر بصداع مزعج يجعلك عاجزاً عن القيام بأي حركة، استشر طبيبك.

22-          مهنياً: تبرز في الضوء، ويحمل إليك هذا اليوم مجداً أو مركزاً أو مسلكاً جديداً تختاره في حياتك.

عاطفياً: تحاول قدر الإمكان ممارسة سحرك على الشريك وتنجح في ذلك، لأنك تدرك مكامن ضعفه تجاهك.

صحياً: محاولة القيام غير مرّة في الأسبوع بتمارين رياضية خفيفة لا بأس بها على الصعيد الصحي.

23-          مهنياً: يبشر هذا اليوم بمنسوب كبير من الحظ على الصعيد المهني، لكن تحسّب لأي طارىء ولا تصدّق بعض الوعود.

عاطفياً: تطرأ اليوم الكثير من الأحداث السعيده التي تغير مسار حياتك العاطفية نحو الأفضل وتنشغل بقضية مهمة مع الحبيب.

صحياً: رياضة المشي مهمة جداً، وتساعدك على التفكير أفضل وتبعد عنك الضغوط.

24-          مهنياً: النيّات تجاهك ليست سليمة، فالحذر واجب ويوفر عليك متاعب عديدة أنت بغنى عنها اليوم ولا سيما أن استحقاقات كثيرة بانتظارك.

عاطفياً: التنافس مع الشريك لا يفيد أحداً منكما، وقد يؤدي إلى صدامات غير مبرّرة قد تصل إلى الافتراق وربما إلى الانفصال.

صحياً: أنت عنيد في قراراتك عن وعي، ولا سيما حين يتعلق الأمر بالوضع الصحي.

25-          مهنياً: خفف من تصرفاتك البهلوانية ومن استخفافك بكل شيء، من قال إنك الشخص القادر على فرض آرائك على الآخرين.

عاطفياً: لا تجادل في أمور لا تفقه بها شيئاً، ووسّع آفاق معرفتك قبل المناقشة، ولا تحمل الحبيب ما لا يطيقه.

صحياً: اعتماد نظام غذائي صحي يساعد كثيراً للحفاظ على الرشاقة والتخلص من بعض الأوجاع.

26-          مهنياً:

تعلم من أخطاء الماضي واجتهد في العمل بشدة حتى تنال ما تريده، واستغل ذلك للاستفادة والحصول على المزيد من الفرص.

عاطفياً: على الرغم من اختفاء الرومانسية بينك وبين الشريك إلا أنكما تتعلقان ببعضكما بعضاً، وهو يفكر جيدًا في كيفية إصلاح الأمور بينكما ويعد أحدكما مفاجأة للآخر.

صحياً: حيويتك تجعلك بصحة جيدة، فحافظ عليها ولا تتركها حتى تتدهور، وإذا لاحظت أنك تعاني بعض الآلام عليك أن تذهب للطبيب للحصول على العلاج المناسب.

27-          مهنياً: يبّدد هذا اليوم المخاوف التي تراودك منذ مدة، وتحصل على تطمين وضمانات بشأن مستقبلك المهني.

عاطفياً: إذا كنت تعمل مع الحبيب في وظيفة مشتركة تحقّقان عملاً ناجحاً يذهل الجميع وتكون المكافأة ترقية ورحلة ترفيهية في الخارج.

صحياً: القلق الدائم ليلاً يرهق الأعصاب ويبقيك في حال من عدم التركيز والترنح نهاراً.

28-          مهنياً: عليك ان تتحرّر من القيود المفروضة عليك، وبذلك يمكنك أن تقدم عملاً أفضل لتمويل مشروعك الجديد.

عاطفياً: بعض الانفعالات غير مبرّرة، وهي تؤدي الى تأزيم العلاقة بالشريك، لذا عليك أن تكون ذكياً وان تعرف كيف تتخطى العقبات معه .

صحياً: يفترض ان تتنبّه أكثر الى توقيت التمارين الرياضية، فهي توفر لك راحة كبرى.

29-          مهنياً: يشير هذا اليوم إلى عملية ترويجية ناجحة، قد توقع عقداً جديداً أو تباشر عملاً آخر وتسمع كلمات الثناء والتقدير.

عاطفياً: تختار الوقت المناسب لتعبّر للشريك عن مدى تعلقك به، ما يشعره بالراحة والطمأنينة تجاه العلاقة بينكما.

صحياً: محاولة إيجاد الوقت للقيام بالتمارين الرياضية المناسبة خير من التقاعس.

30-          مهنياً: تواجه بعض خيبات الأمل، لكنك قادر على النهوض مجدداً والسير قدماً وتصبح معنوياتك مرتفعة.

عاطفياً: حاول أن لا تكون استفزازياً مع الشريك، لأن رد فعله سيكون مكلفاً، ولا نتس أن الحب يحتل المرتبة الأولى في حياتك ويشغل كل تفكيرك.

صحياً: لا تجازف بصحتك من أجل بضع ساعات عمل إضافية قد تفيدك مادياً لكنها قد تضرك صحياً.

31- مهنياً: عليك استغلال الوقت للبدء بمهام جديدة لكنها كبيرة، وذلك لأنك تستطيع الأداء بقوة بمفردك، ولا تحتاج إلى مساعدة الآخرين.

عاطفياً: إنه يومك الأفضل، فهناك فرصة للحصول على صداقات أعمق أو اكتشاف حب حياتك، لذلك استعد له.

صحياً: تمدّد عضلات القلب وعدم  انتظام دقاته هو بفعل الإرهاق، من الأفضل ممارسة الرياضة

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تتعرقل الخطى وتمتنع عن تنفيذ القرارات بالسرعة المطلوبة تتعرقل الخطى وتمتنع عن تنفيذ القرارات بالسرعة المطلوبة



GMT 09:12 2018 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

استثمارات وانتصارات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تتعرقل الخطى وتمتنع عن تنفيذ القرارات بالسرعة المطلوبة تتعرقل الخطى وتمتنع عن تنفيذ القرارات بالسرعة المطلوبة



أثناء حضورها عرضًا مسرحيًّا خيريًّا

تألّق ميغان بإطلالة برّاقة برفقة الأمير هاري

لندن - المغرب اليوم
يبدو أن جدول دوقة ساسكس مزدحمًا هذا الشهر، فبعد زيارتها منظمة "Mayhew" الخيرية لرعاية الحيوان في لندن، تألقت ميغان ماركل أثناء حضورها عرضا مسرحيا خيريا لفرقة "سيرك دو سوليه" في قاعة ألبرت الملكية يوم الأربعاء، برفقة الأمير هاري. وبالطبع عند ذكر دوقة ساسكس، لا يمكن تجاهل أناقتها وجاذبيتها الخاصة، ففي أحدث ظهور لها بدت ميغان في غاية التألق بإطلالة برّاقة مستوحاة من أميرة القلوب ديانا، أبرز جمالها وأظهرت بطنها الحامل بأناقة. وتألقت ميغان (37 عامًا) بفستان طويل براق باللون الكحلي من تصميم "رولان موريه" والذي بلغ ثمنه 3400 جنيه إسترليني. ولفتت إطلالة دوقة ساسكس الأنظار، وبخاصة لأن فستانها يشبه ذلك الذي ارتدته الأميرة ديانا أول مرة أثناء ظهورها في "مسرح بورغ" في فيينا عام 1986، ثم اختارته مرة أخرى أثناء حضورها في حفلة خيرية بفندق "أوسترلي هاوس" عام 1990، مخصص لمساعدة المتضررين من فيروس إيدز في جنوب أفريقيا.

GMT 01:31 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

ياسمين خطاب تُقدِّم مجموعة أزياء تُناسب كلّ الأذواق
المغرب اليوم - ياسمين خطاب تُقدِّم مجموعة أزياء تُناسب كلّ الأذواق

GMT 07:55 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

مواصفات سفينة "سكارليت ليدي" من "فيرجن فوياغز"
المغرب اليوم - مواصفات سفينة

GMT 03:08 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

عرض المنزل الأغلى بالعالم للبيع بمليار يورو في فرنسا
المغرب اليوم - عرض المنزل الأغلى بالعالم للبيع بمليار يورو في فرنسا

GMT 04:40 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

هيج يجزم بوجود نية لدى المجتمع الدولي لتنفيذ بنود الاتفاق
المغرب اليوم - هيج يجزم بوجود نية لدى المجتمع الدولي لتنفيذ بنود الاتفاق

GMT 07:35 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

سبب سماح كييف للصحافية كسينيا سوبتشاك بدخول أوكرانيا
المغرب اليوم - سبب سماح كييف للصحافية كسينيا سوبتشاك بدخول أوكرانيا

GMT 01:23 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها
المغرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها

GMT 06:28 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

كاتب يُؤكّد أنّ "الأهرام" إحدى العجائب التي لا تزال قائمة
المغرب اليوم - كاتب يُؤكّد أنّ

GMT 05:09 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

أفكار جديدة لتزيين المنزل المُستأجر لمساحات مميزة ومريحة
المغرب اليوم - أفكار جديدة لتزيين المنزل المُستأجر لمساحات مميزة ومريحة

GMT 04:48 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

خالد اليماني يطلع الأمم المتحدة على انتهاكات "الحوثيين"
المغرب اليوم - خالد اليماني يطلع الأمم المتحدة على انتهاكات

GMT 15:00 2018 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يساند كاليدو كوليبالي في أزمته

GMT 16:54 2018 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

فرصة ثمينة أمام جونار سولسكاير للتفوق على السير فيرجسون

GMT 14:42 2018 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

برشلونة يتفوق على ريال مدريد بفارق 11 نقطة في 2018

GMT 14:13 2015 الأربعاء ,06 أيار / مايو

أصحاب العيون البنية أكثر جدارة لمنحهم ثقتنا

GMT 06:11 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

"أرامكو" تخطط لزيادة إنفاقها إلى1.55 تريليون ريال

GMT 06:51 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

باريس هيلتون تبيّن رشاقتها في ثوب ضيق متعدد الألوان

GMT 05:52 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

إنريكي يعرب أن المنتخب سيأخذ حذره عقب قرعة تصفيات يورو 2020

GMT 15:30 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

العثور على جثة أربعيني في واد بحي الفتح بزواغة

GMT 03:33 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على عملة ذهبية أثرية عمرها 500 عام في حقل وركشير

GMT 05:47 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تتمكن من توقيف نائب وكيل للملك مزور في القنيطرة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib