23 تشرين الأول  أكتوبر  21 تشرين الثاني  نوفمبر
آخر تحديث GMT 03:17:22
المغرب اليوم -

23 تشرين الأول / أكتوبر - 21 تشرين الثاني / نوفمبر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - 23 تشرين الأول / أكتوبر - 21 تشرين الثاني / نوفمبر

المغرب اليوم

أبرز أحداث الأسبوع الثاني من شهر آيار 2014:
مهنيًا: تشير الاوضاع الفلكية الى تحسّن ملموس في سمائك حيث ينتقل كوكب عطارد الى مواقع يناسب طاقتك فيتعاطف معك ويلقي الضوء على شؤونك المالية واستثماراتك بحي يكون اسبوعا مناسباً لاتخاذ خطوات نحو التغيير. تقاتل على كل الجبهات وتمارس سحرا كبيرا وقدرة على الاقناع فتوقع على بعض العقود الاستثنائية التي ترضي غرورك قد ترغب في ادخال تغيير ما يساعد على دعم المصالح وحمياتها من اية عواصف اخرى في العام الجديد. لا تخف من التجديد لقد حان الوقت لاستخلاص العبر من تجارب الماضي المريرة. فقد ترغب في اتخاذ قرار معين يساهم في تعزيز شخصيتك. كالتحلي بالمزيد من الليونة .
عاطفياً: يتوجب عليك التنسيق جيداً بين متطلبات القلب والعقل. فشؤونك المهنية ومشاغلك أو همومك تثير الشكوك لدى الحبيب الذي قد يتهمّك باهماله وعدم تكريس الوقت الكافي له. ستكون الاجواء مشحونة بالسلبيات سواء أكان السبّب يعود الى مشاكل غير عاطفية ام لا، النتيجة نفسها: خلافات بسيطة تتأزم تدريجياً لتصبح صعبة ومعقّدة. أعتبر الايام الاقل حظاً فعلاص سلبية واجواؤها قد تصبع عدائية تماماً.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر آيار 2014:
تسترد مركزك
تسمح لك الظروف باسترداد مركزك، وتدير أمورك بشكل جيد وتسيطر على الأوضاع مع اندفاع ومعنويات مرتفعة. تبحث في مشاريع مالية وشخصية، وتبدو جذاباً آسراً في هذه الفترة. تأتيك المساعدة عن طريق المسؤولين أو الأصدقاء، أو ربما من أحد الأقرباء الذي يؤازرك للقيام بعملية جيدة في هذه الأثناء. لا تتأخر في تقديم الطلبات والعروض، أو في تنفيذ بعض المشاريع، لأنك قد تصطدم بمصاعب وحواجز تعيق المسيرة.
تضطر إلى بذل جهود إضافية من أجل كسب تأييد لفكرة لك أو مشروع، أو بغية إشاعة السلام والانسجام في علاقاتك وأعمالك. قد ينشب صراع مع السلطة أو في مجال عائلي أو مهني مشترك. ربما تنتقل إلى مكان جديد، أو تغيّر مكان إقامتك في هذه الأثناء. في الجو ما يشير إلى بعض العرقلة والآلام. إذا شعرت بأوجاع استشر الطبيب. لا تهمل العوارض ولو أن الاحتمالات ليست كبيرة. حاول أيضاً أن تضبط انفعالاتك، ولا تذهب حتى المبالغة في إظهار قدراتك. أنصح لك عدم العناد والتشبث، والابتعاد عن العدائية أو السلبية في التعاطي. قد يتضاعف الخطر إذا كان برجك الصاعد ينتمي إلى الحوت أو الجوزاء أو العذراء. خفف من الأسفار والمغامرات التي تحمل أخطاراً وكن متروياً في كل شيء.
زحل: يعود ليسبب المتاعب والتراجع على مختلف الاصعدة لمواليد 10 الى 14 تشرين الثاني.
المشتري: يجلب الحظ لمواليد 7 الى 12 تشرين الثاني. يخفف بعض سلبيات زحل.
الأيام الأكثر حظًا: 3و4و5و13و14ومساء 21و22و23ومساء 30و31.
الأيام الأقل حظًا: 6و7و11و12و19و20وصباح 21و26و27.
عاطفياً: تنعم هذا الشهر بفترة هانئة تستريح خلالها من ضغوط الشهر الماضي وتقلباته، فتبدو أكثر حماسة مع العروض العاطفية. قد تدخل فترة من المفاجآت واللقاءات الممتعة وأجواء الحب والحنان والتقارب والود. تبدو هذه الاحتمالات أكثر ظهوراً في الأيام العشرة الأخيرة من الشهر. قد يتغير قدرك العاطفي وتعيش شهر عسل أولاً أو ثانياً، وتتلقى دعوات كثيرة، فتلتقي أناساً متنوعين، وتترك أثراً هائلاً وإيجابياً أينما حللت. تشرق بجاذبية وحرارة مميزتين، وقد تتلقى خبراً استثنائياً يجعلك سعيداً، أو يطرأ ما يزرع الفرح في نفسك. يحالفك الحظ لكي تظهر
مهارتك في التعاطي مع الآخرين. تتاح فرص مهمة للعازبين، وقد تتعزز الصلات الاجتماعية أيضاً. يحصل ما هو مفاجئ في إيجابياته خلال الأيام الأخيرة من الشهر.
أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر آيار 2014 :
1- مهنياً: قد تمهل لكنك لن تهمل وخصوصاً أنّ الوضع بات لا يحتمل، ومن شأن ذلك أنّ يترك انعكاسات تطال الجميع.
عاطفياً: تحتاج الى من يتوسط بينك وبين الحبيب وتكثر المشاحنات وتشتد الاصطدامات بين المواقف والآراء.
صحياً: مراحل استعادة العافية والنشاط قد تكون طويلة بعد الإهمال المتزايد للوضع الصحي .
2- مهنياً: ينتقل فينوس إلى منزلك السادس وتكون مدعواً إلى الانفتاح والتطوّر والاتصال بالخارج لتحقيق المشاريع المرجوة.
عاطفياً: رغبة صادقة من قبلك لإصلاح الأمور مع الشريك، وهذا يتطلب منك جرأة لافتة.
صحياً: لا تدع الوزن الزائد يتغلب عليك، فمضاعفاته مزعجة على المدى المنظور.
3- مهنياً: يوم من الإبداع والتطور المهني والإشراق، تتمتع بحظ كبير يبارك خطواتك.
عاطفياً: لا تخشَ اعتماد توجهات جديدة، فكّر في مشاريع حديثة ولا تقلق بشأن الأوضاع العاطفية.
صحياً: فكر في مستقبلك الصحي كما المهني والعاطفي، فكلها تتكامل لتبقى قادراً على الإنجاز.
4- مهنياً: لا تستعجل للوصول إلى الأهداف التي حدّدتها لنفسك، فقد يسبب ذلك بعض المتاعب غير المتوقعة.
عاطفياً: الرغبة والطموح سلاح ذو حدين، فحاول أن تكون أكثر واقعية لئلا تصطدم بعقبات كبيرة.
صحياً: لا تتهاون بالضغط إذا كان غير مستقر، بل راجع طبيبك بأسرع ما يمكن.
5- مهنياً: الجهوزية مطلوبة للمرحلة المقبلة، فالضغوط كبيرة والمطلوب مزيد من الدقة والانتباه.
عاطفياً: عليك تقييم العلاقة بالشريك بما يتناسب مع طموحاتك، وهذا يساعد من أجل بناء مستقبل أفضل.
صحياً: عجلة الأيام تدور بسرعة، فإذا لم تتخذ بعد قراراً ببدء الحمية فأنت الخاسر.
6- مهنياً: يوم من العلاقات المترجرجة بالمحيط، عليك بذل جهود مضاعفة للتوصّل الى اتفاق.
عاطفياً: قد تتعثر الخطوات أو تشعر بجوّ من الاعتراض تتخلص منه قريباً، كن متفهماً وصابراً.
صحياً: حاول أينما كنت أن تلطّف الأجواء وتزرع جواً من البسمة لتنسى همومك ومشاغلك.
7- مهنياً: ينتقل مركور إلى منزلك الثامن فتعرف فرصاً مميزة وتشعر بأن إيجابية الأجواء قد تحقق أرباحاً .
عاطفياً: لا تتوقف على الأمور البديهية فقط، بل حاول أن تبحث في الجوهر عن كل الظروف التي أدت بك إلى هذا الوضع.
صحياً: لا تعر المشاكل العابرة اهتمامك الكبير، وتغاض عنها بنشاطات ترفيهية مسلية.
8- مهنياً: اجتماعات العمل تكون ضرورية لحلّ الأمور المستعصية، وذلك يثمر بفاعلية أكبر.
عاطفياً: حين تتخذ القرار المناسب فإنّ كل المصاعب والعقبات ستذلل، وهذا يفيد كثيراً في المرحلة المقبلة.
صحياً: لا تتهاون في كل ألم مستجد تشعر به في الصدر، بل عاجل إلى الاتصال بالطبيب.
9- مهنياً: يحذّرك هذا اليوم من انفصال أو خلاف أو عقد يفسخ، وبالمقابل قد توقّع عقداً آخر أو تبدأ مشواراً جديداً.
عاطفياً: في هذا اليوم تكون اكثر تأفّفاً وتململاً في حياتك العاطفية بسبب أمور مستجدة أزعجتك.
صحياً: ممارسة الألعاب التثقيفية مع الآخرين تسلي وتعيدك إلى أيام راحة البال.
10- مهنياً: يوم تمهيدي بين الماضي والمستقبل أو يمكن أن نسميّه جسراً للعبور إلى مرحلة أخرى.
عاطفياً: تتغيّر الأجواء وتندفع نحو البدء بعلاقة جديدة وتعوّض عن تسويف سابق شرط ألاّ تجترّ الماضي.
صحياً: كن أقوى من المصاعب التي تواجهك في التخلص من البدانة، واستمر في ما أنت مصمم عليه.
11- مهنياً: تعيش يوماً من الانفتاح والصداقة العارمة، ويشاطرك بعضهم الآراء والمثاليات والنظرة إلى الأمور.
عاطفياً: قد تمرّ بأزمة وتعيد النظر في العلاقة، وتلمس جوّاً من الفوضى والارتباك حولك، حتى لو لم تكن معنياً بهما.
صحياً: المغريات كثيرة وقد تجعلك تضعف أمامها، المطلوب المقاومة والإرادة الصلبة للتخلص من أزمتك الصحية.
12- مهنياً: يساعدك المخلصون على إحراز النجاح والأرباح في الاستثمارات إلاّ أنّ عليك التصرّف بجدّية.
عاطفياً: يسهّل الشريك أمامك الحوار والنقاش فتجدان معاً حلاً لبعض المشكلات في التعاطي بينكما.
صحياً: أنت قوي الإرادة وتشعّ صلابة، لكن في الشأن الصحي هاتان الصفتان شبه مفقودتين.
13- مهنياً: أُحذّرك من أجواء هذا اليوم، فقد تتعرّض للإرهاق والاشمئزاز، إنتبه من عملية بيع أو شراء تتعثّر.
عاطفياً: قد تتثار مشكلات جانبية تعيق أمامك التحرّك والتواصل مع الشريك إنما لفترة قصيرة.
صحياً: السبيل الوحيد للقيام بأي نشاط ترفيهي هو التخفيف من ساعات العمل الإضافية.
14- مهنياً: القمر المكتمل في برجك يجعل الآخرون يصغون إليك بإعجاب وتحظى بالدعم المهني المطلوب.
عاطفياً: يطلب منك اليوم التأنّي والهدوء والتراجع قليلاً حتى لا توسّع نطاق النزاعات مع الشريك ولا تتورّط في أي وعود.
صحياً: قم بواجباتك تجاه صحتك كما يجب ولن تكون إلا من أصحاب العافية والنشاط.
15- مهنياً: تتقدّم خطوات إلى الأمام، واثقاً مقاوماً، قوياً ومقبلاً على الحياة بمعنويات تهزّ الجبال.
عاطفياً: كن حذراً جداً ومتحفظاً في العلاقة، إذ تنعكس الأمور وتصبح أكثر دّقة وصعوبة. صحياً: يهدّدك هذا اليوم بالأخطار والمشكلات، وقد يولّد لك احتكاكات تثير عصبيتك وانفعالك.
16- مهنياً: تتعزّز علاقة شخصية وتتاح لك الفرصة للمصالحة ولترتيب العلاقات المهنية وغيرها.
عاطفياً: باستطاعتك والشريك الوصول الى نقاط مشتركة بينكما بغية التخلص من التناقضات الكثيرة.
صحياً: تحاول الاستعانة بأشخاص عانوا مثلك البدانة لتتعلم من تجربتهم كيفية التخلص منها.
17- مهنياً: تكثر الضغوط وتجد نفسك منهمكاً في حل قضايا طارئة، فتفقد القدرة على التركيز.
عاطفياً: تحمل عشقًا سريّاً لشخص لا يعرف عن الأمر شيئاً او تشاطره هذا السرّ، وربما لا تستطيع مقاومة جاذبيته وتخوض مغامرة قد تجرّك الى الأسوأ.
صحياً: تفادي الاختلاط بأشخاص لا يعرفون قيمة الصحة يريحك ويبقيك على قناعاتك.
18- مهنياً: قد تقلق بشأن وضع طارىء، فلا توقع عقداً ولا تسافر وكن واعياً.
عاطفياً: أخبار حلوة وتطورات زاهرة، تخوض غمار علاقة فريدة من نوعها وتعرف تطوراً يفرحك ويريحك.
صحياً: كما تحرص باستمرار على تفقد رصيدك في المصرف، تفقد وضعك الصحي أيضاً لدى الطبيب المختص.
19- مهنياً: تنعم بأجواء ساحرة ويكون مزاجك رائعاً، فتنهي اليوم وأنت في أحسن حالاتك النفسية.
عاطفياً: حاذر خلافات مع افراد العائلة وابتعد عن الانتقاد وتوجيه الملامة والانفعالات، قد تعيش وضعاً عاطفياً معقداً.
صحياً: حاذر بعض الوصوليين المستفيدين من أوضاعك والذين يبتزّونك ولا تتذمّر.
20- مهنياً: ثمة ما يشير الى إيجابيات واحتمالات النجاح في حين يتكون لديك انطباع أن الامور تسير بصورة صعبة .
عاطفياً: قد تفاجئك الأحداث بصورة ايجابية وتتخلص من نياتك تجاه الشريك واتهامه بالخيانة.
صحياً: لن تعرف الفشل والتراجع في تطبيق برنامجك الصحي مهما حاول الآخرون ثنيك عن ذلك.
21- مهنياً: تحتلّ مركزاً مهمّاً وسط مجموعة أو طائفة أو جمعية وتتمكّن من فرض سلطتك .
عاطفياً: تعيد طرح بعض المسائل على بساط البحث، وتسترجع الماضي وتحاول كشف بعض الغموض، ما يتعبك ويشكل هاجساً لك.
صحياً: حاذر انفعالات شديدة قد تولّد الارهاق والتعب النفسي وكُن هادئاً إلى أقصى حد.
22- مهنياً: كن منفتحاً على كل أنواع الاحتمالات والنقاشات والمفاوضات، واستمر في ما تخطط له حتى النهاية.
عاطفياً: إبق على تواصل مستمر مع الشريك في هذا اليوم المميز الذي يدخل البهجة والأمل مجدداً إلى حياتكما.
صحياً: الشكوك قد تولّد الأرق ومشكلات صحيّة وأوجاعاً وآلاماً أنت بغنى عنها.
23- مهنياً: تمر بتجربة جديدة تتعلق بنفوذ أو بصراع على السلطة، وقد تجد نفسك امام استحقاق مهم.
عاطفياً: تبدو مستعداً لاتخاذ قرار حاسم أو تسمع جواباً، كما ترغب في إدخال تغيير على جوهر العلاقة.
صحياً: حاول قدر الإمكان السيطرة على انفعالك وخصوصاً حين تكون مع العائلة.
24- مهنياً: تدور أحاديث سرّية وتخشى مناورات وتركّز على قضايا مالية واتفاقات واستثمارات أو صفقات .
عاطفياً: العلاقة بالشريك في أفضل أيامها، وهذا مؤشر جيد إلى إمكان بناء مستقبل واعد وأكثر إشراقاً.
صحياً: تابع البرامج التثقيفية ذات العلاقة بالاهتمام بالصحة فهي مفيدة جداً.
25- مهنياً: تمارس جاذبية نادرة وتتاح لك فرص كثيرة للتعبير عن نفسك بلا قيود، وتعالج كل المسائل بحنكة وذكاء.
عاطفياً: عليك ان تكون مستعداً للمرحلة المقبلة، وخصوصاً أن متغيرات كثيرة تلوح في الأفق، فحاول ان توظفها لمصلحة علاقتك بالشريك.
صحياً: النصائح التي يقدمها بعض الاختصاصيين في البرامج التلفزيونية تعود عليك بالفائدة إذا تقيّدت بها بحذافيرها.
26- مهنياً: التغيير المفاجئ في عملك قد يؤثر في معنوياتك ويشير الى بعض السلبية حولك، لكن ثمة ما يشير أيضاً الى جديد آت اليك.
عاطفياً: تستعيد ذكريات الماضي والقصص القديمة وتصطدم بالشريك، فتلتبس عليك الأمور وتغوص في التفاصيل المزعجة.
صحياً: إنتبه لصحتك وصحّة بعض المقربين، فقد تكونون عرضة لوضع طارئ.
27- مهنياً: تحلّل وتفكّر وتذهب نحو استنتاجات تعقّد الامور، وقد يملّ المحيط من أسئلة تطرحها بإلحاح وتلميحات تدل على عدم الأمان والثقة.
عاطفياً: قد يكون الشريك مخطئاً في بعض تصرفاته، لكن ما قام به لا يبرّر رد فعلك تجاهه، وقد تدفع ثمنه لاحقاً.
صحياً: استفد من الوقت المتاح أمامك بعد الظهر واقصد البحر لممارسة السباحة أو التنزه على شاطئه.
28- مهنياً: ينتقل فينوس إلى منزلك السابع فيحذّرك من أخطار قد تتعرّض لها، إبتعد عن المجازفات.
عاطفياً: تسعد بمفاجآت وبتغيير في حياتك يطرأ، فتشعر بالراحة العاطفية وتعرف تطوراً رومنسياً.
صحياً: قلل من تناول الأطعمة الدسمة والغنية بالدهنيات، وابتعد عن المقالي قدر الإمكان.
29- مهنياً: ينتقل مركور إلى منزلك التاسع فيمنحك خيارات أكبر، وتتعزز قدراتك في حلحلة الأمور كلها.
عاطفياً: التواضع يساعد في بناء أساس متين من أجل مستقبل أفضل، كما أنه يجعلك محط إعجاب الشريك وتقديره.
صحياً: لا ترهق نفسك في ممارسة الرياضة، بل قم بما هو مطلوب منك فقط، لأنك قد تؤذي نفسك.
30- مهنياً: تجد نفسك ضحية بعض الابتزاز في العمل ما يدفعك الى الغضب والثورة، أو يجعلك في موقع منافسة مع خصم شرس.
عاطفياً: تبتسم لك العواطف وترتاح القلوب وتطمئن الخواطر، وتدور الظروف لمصلحتك مع الشريك وتحالفكما الحظوظ.
صحياً: كرّر محاولاتك للتخلص من السمنة، ولا تدع اليأس يثنيك عن المتابعة.
31- مهنياً: كن حذراً جداً ومتحفظاً، إذ تنعكس الأمور وتصبح أكثر دّقة وصعوبة .
عاطفياً: كن أكثر لطفاً مع الشريك، فهو أقرب الناس إليك وأكثرهم تفهماً لوضعك عموماً.
صحياً: الإكثار من تناول المكسّرات والمشروبات الروحية يضر كثيراً بالكبد.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

23 تشرين الأول  أكتوبر  21 تشرين الثاني  نوفمبر 23 تشرين الأول  أكتوبر  21 تشرين الثاني  نوفمبر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

23 تشرين الأول  أكتوبر  21 تشرين الثاني  نوفمبر 23 تشرين الأول  أكتوبر  21 تشرين الثاني  نوفمبر



ارتدت فستانًا مِن التل وغطاءً شبكيًّا مِن الترتر

بليك ليفلي أنيقة خلال عرض أزيار "ديور" في باريس

باريس - مارينا منصف
ظهرت الممثلة الشهيرة بليك ليفلي، البالغة من العمر 31 عاما، بإطلالة مميّزة عندما غادرت فندق بلازا في العاصمة الفرنسية باريس للتوجه إلى عرض أزيار العلامة التجارية العالمية "ديور" خلال أسبوع الموضة في باريس الإثنين، وانضمت إليها زميلتها الممثلة، 26 عاما، التي ظهرت بإطلالة أنيقة أيضا.   لم يكن غريبا على ليفلي ارتداء ماركة ديور إذ ظهرت الفنانة المتزوجة من ريان رينولدز، مرتدية فستانا من التل كان له غطاء شبكي من الترتر من تصميم "ديور"، وأضافت إلى إطلالتها زوجا من الأحذية الأنيقة والتي تشبه أحذية سندريلا من تصميم كريستيان لوبوتان لهذه المناسبة وسط حشد كبير من المعجبين على السجادة الحمراء. وظهرت ليفلي وهي تغادر فندقها كانت ترتدي سترة منمقة فوق فستانها، مضيفة طبقة أخرى مع معطف كاكي بسيط، وصُفِّفَ شعرها الأشقر في تجعيدات فضفاضة انسدل بطبيعته فوق أكتافها وظهرها وهي تتجه نحو السجادة الحمراء. وكانت شيللين نجمة فيلم Big Little Lies تطلّ علينا

GMT 00:45 2018 الأربعاء ,26 أيلول / سبتمبر

الأنصاري تُقيم إطلالات "النجمات" في مهرجان الجونة
المغرب اليوم - الأنصاري تُقيم إطلالات

GMT 05:19 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

إليك فنادق ""Utopian الجديدة لقضاء عطلة الأحلام
المغرب اليوم - إليك فنادق

GMT 01:22 2018 الأربعاء ,26 أيلول / سبتمبر

تقى كامل تصدر مجموعتها الجديدة من مكملات الديكور
المغرب اليوم - تقى كامل تصدر مجموعتها الجديدة من مكملات الديكور

GMT 05:13 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

الرئيس ترامب يشيد مرشح المحكمة العليا بريت كافانو
المغرب اليوم - الرئيس ترامب يشيد مرشح المحكمة العليا بريت كافانو

GMT 00:29 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

صحافيو شبكة "إيه بي سي" يهاجمون ميشيل غوثري
المغرب اليوم - صحافيو شبكة

GMT 07:00 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

"ديور" تفتتح أسبوع الموضة في باريس بعرض أزياء مميز
المغرب اليوم -

GMT 08:25 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

أفضل 20 وجهة سياحية في لندن وأوروبا لقضاء عطلة
المغرب اليوم - أفضل 20 وجهة سياحية في لندن وأوروبا لقضاء عطلة

GMT 06:50 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

منزل "The Breakers" يُعرَض للبيع بـ2.8 ملايين جنيه إسترليني
المغرب اليوم - منزل

GMT 23:35 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

سقوط الملياردير العقل المدبر لجريمة مقهى "لاكريم"

GMT 16:14 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

توقيف سيدة متزوجة في مدينة مراكش مع مسؤول قضائي

GMT 10:51 2016 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

"ماء الأرز" طريقة صينية لتطويل الشعر بشكل خيالي

GMT 05:49 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

أميرة بشادي تبتكر أشكالًا جديدًا لهدايا الكريسماس

GMT 21:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن لمدة عام لشاب بتهمة ممارسة الجنس مع قاصر

GMT 19:31 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

العثور على جثة رضيع في ضواحي سلا
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib