23 تشرين الأول  أكتوبر  21 تشرين الثاني  نوفمبر
آخر تحديث GMT 18:38:11
المغرب اليوم -
انفجار على متن ناقلة نفط ترفع العلم الروسي في بحر آزوف التعادل 1 - 1 يحسم الشوط الأول من مباراة برشلونة وريال مدريد الإمارات ترحب بوقف إطلاق النار الدائم في ليبيا وزير الخارجية الإثيوبي يستقبل السفير الأميركي في أديس أبابا ويعبّر عن رفضه تصريحات ترامب بشأن سد النهضة مقتل 13 شخصًا على الأقل من جراء انفجار في مركز تعليمي في العاصمة الأفغانية كابل استهداف رتل دعم لوجستي تابع للتحالف الدولي في محافظة البصرة بعبوة ناسفة رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يؤكد أن استمرار الصراع في الشرق الأوسط لا يفيد أحد سوى المتاجرين به مصادر إسرائيلية أنه من المرجح قريبا توقيع وثيقة إعلان للسلام مع السودان واتفاقيات ثنائية مهمة
أخر الأخبار

23 تشرين الأول / أكتوبر - 21 تشرين الثاني / نوفمبر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - 23 تشرين الأول / أكتوبر - 21 تشرين الثاني / نوفمبر

مهنيًا(أهم أحداث الاسبوع الرابع من كانون الثاني 2014 ): اذا اردت السلام هذا الاسبوع يجب ان تبتعد عن التحديات قد تعم الفوضى حولك فلا تدرك من اين تبدأ ان الوضع معقد وقد ترتبك عبر عن رغباتك وافكارك وخفف من حدة نبرة  صوتك , وتعامل  بهدوء  تام مع الأحداث ان  المناخ الفلكي  ضاغط ويجعلك تتوه في اتجاهات متعددة وتسبح في عالم من الارباك والالتباس. مطلوب منك الصبر والتحفظ لكي تجتاز هذه المرحلة بسلام. يجب أن تحافظ على الحذر في علاقاتك بالآخرين الشخصية والزوجية. قد تثار قضايا عقارية أو منزلية وصراعات بين بعض الورثة أو المستفيدين. عاطفياً: قد تحمل عشقاً سرياً لشخص لا يعرف عن الأمر شيئاً، او تشاطره هذا السرّ. ربما لا تستطيع مقاومة جاذبيته وتتخلص من مغامرة قد تجرّك الى الأسوأ. اما اذا كنت قادرًا على المجاهرة بحبّك، فقد تعيش بعض البلبلة. قد تشعر بسعادة كبرى لأنّك وجدت ضالتك، في حين انّ المرتبطين يعيشون ربما أزمة ما، او يقلقون على صحة الزوج. الجوّ العام يتحدّث عن عشق وتعلّق وكلام كثير ودعوات متراكمة وسحر تمارسه، اينما حللت. لا شكّ في انّك تعقد صداقات جديدة وتشرق بهالة فريدة.. (أبرز الاحداث الفلكية عن شهر كانون الثاني 2014)سيطرة على الأوضاع تنذر بداية السنة  بحوادث إذا لم تعتمد الوقاية، ما يجعلك مبلبل التفكير قلقاً بشأن مسألة مالية أو خلاف على خيار أو توجه. قد يعترض عليك بعض النافذين والقادرين.  ينافسك الخصوم ويضعون العصي في الدواليب، إلا أنك تستعيد بسرعة السيطرة على الأوضاع، وتجد الهدوء اللازم للتفكير واتخاذ القرارات الحكيمة. تزداد وطأة الضغوط، كن متنبهاً للوضع المادي. الأحداث تسلط الضوء على قضايا الضرائب والرسوم والتأمين وغيرها، لذلك يجب عليك الآن انجاز مهمة مالية من دون تسويف. تطلع على بعض المعلومات والأخبار، وتكتشف ما قد يفاجئك أو يدهشك، ولكنك تنصرف بحكمة ودراية، وتلتقط أنفاسك، لكي تجتاز هذه المرحلة بنجاح.  لا تخف، عزيزي العقرب، فحتى لو تكتم بعضهم عن انطباعاته ونياته، إلا أن ما يحصل يبدو واضحاً للكثيرين، وهذا الأمر يكون لمصلحتك. من الممكن أيضاً أن يعاد النظر في عقد أو اتفاق، على أثر بعض الأحداث التي تخرج عن سيطرتك. تتغير الظروف لمصلحتك. ابتداء من تاريخ 20 تتحسن الاوضاع وتلمس انفراجاً كبيراً، المهم هو أن تتعامل مع أشخاص صادقين ومسؤولين يستحقون ثقتك وأن لا ترضى بأي إجراءات خارج إطار القانون أو الشرعية. زحل: يسبب المتاعب والتراجع على مختلف الاصعدة لمواليد 12 الى 15 تشرين الثاني. المشتري: يجلب الحظ لمواليد 4 الى 9 تشرين الثاني. محور القمر: يسلط الاضواء على مواليد 25 الى 28 تشرين الاول. الأيام الأكثر حظًا: 5و6و14و15و16 و24و25. الأيام الأقل حظًا: 3و4و9و10وصباح 11ومساء16و17و18ومساء 21و22و23و30و31.  عاطفياً: تبدأ السنة بمزاج متقلب، قد تشكو بعض المشاكل على الصعيد الشخصي والعاطفي.  وقد تتفاقم في النصف الثاني لكي تضعك في موقف حرج، أو تعرضك لبعض الغش والاحتيال والخيانة، أو تضطرك إلى التكيف مع أوضاع الطرف الآخر والتغييرات التي يعيشها، ما يستلزم التفهم والتسامح وعدم إثارة النعرات.  ربما تجد نفسك مضطراً إلى الدفاع عن وجهة نظرك، والتكيف مع بعض الظروف، أو قبول قطيعة عاطفية يلوح خطرها الآن أيضاً. يثير أحدهم المشاعر السلبية كالغيرة والتملكية أو الإهمال والبرودة واللامبالاة، أو الشكوك والهواجس والازدواجية. أما الوعود والارتباطات الفنية التي لم يمض عليها إلا وقت قصير، فقد تصطدم هذا الشهر بانقلاب في المواقف، ومزاجية عالية تؤدي إلى تغييرات مفاجئة.لا تتسرع فلا شيء يستحق المجازفة بما تملك من استقرار. قد لا تخيّم الرومنسية على هذه العلاقات، بل تكون النقاشات المالية مسيطرة على الأجواء، ويؤدي بعضها إلى خلافات وفراق. (أبرز الاحداث اليومية عن شهر كانون الثاني  2013) 1-    مهنياً: القمر الجديد في الجدي يوحي بالاخلاص والاستقرار في علاقاتك المهنية وتكون اللقاءات جيدة. عاطفياً: تحتاج الى من يتوسط بينك وبين الحبيب وتكثر المشاحنات وتشتد المواقف والآراء إنما لوقت قصير جداً. صحياً: مراحل استعادة العافية والنشاط قد تكون طويلة بعد الإهمال المتزايد للوضع الصحي . 2-    مهنياً: أنت مدعو إلى الانفتاح والتطوّر والاتصال بالخارج لتحقيق المشاريع المرجوة. عاطفياً: رغبة صادقة من قبلك تجاه الشريك من تصرفاتك، وهذا يتطلب منك جرأة لافتة. صحياً: لا تدع الوزن الزائد يتغلب عليك، فمضاعفاته مزعجة على المدى المنظور. 3-    مهنياً: يوم من الإبداع والتطور المهني والإشراق، تتمتع بحظ كبير يبارك خطواتك. عاطفياً: لا تخشَ اتخاذ توجهات جديدة، فكّر في مشاريع حديثة ولا تقلق بشأن الأوضاع العاطفية. صحياً: فكر في مستقبلك الصحي كما المهني والعاطفي، فكلها تتكامل لتبقى قادراً على الإنجاز. 4-    مهنياً: لا تستعجل الوصول إلى الأهداف التي حدّدتها لنفسك، فقد يسبب ذلك بعض المتاعب غير المتوقعة. عاطفياً: الرغبة والطموح سلاح ذو حدين، فحاول أن تكون أكثر واقعية لئلا تصطدم بعقبات كبيرة. صحياً: لا تتهاون بالضغط إذا كان مستقراً، بل راجع طبيبك بأسرع ما يمكن. 5-    مهنياً: الجهوزية مطلوبة للمرحلة المقبلة، فالضغوط كبيرة والمطلوب مزيد من الدقة والانتباه. عاطفياً: عليك تقييم العلاقة بالشريك بما يتناسب مع طموحاتك، وهذا يساعد من أجل بناء مستقبل أفضل. صحياً: عجلة الأيام تدور بسرعة، فإذا لم تتخذ بعد قراراً ببدء الحمية فأنت الخاسر. 6-    مهنياً: يوم من العلاقات المريحة والجيدة، وضرورة بذل جهود مضاعفة للتوصّل الى اتفاق حول بعض النقاط. عاطفياً: قد تتعثر الخطوات أو تشعر بجوّ من الاعتراض تتخلص منهاً قريباً، كن متفهماً وصابراً. صحياً: حاول أينما كنت أن تلطّف الأجواء وتزرع جواً من البسمة لتنسى همومك ومشاغلك. 7-    مهنياً: قد تعرف فرصاً مميزة في أثناء ملاحقتك أهدافاً مالية وتشعر بأن إيجابية الأجواء قد تحقق أرباحاً أوتتلقى مكافأة أو تقوم باستثمارات ناجحة أو تفاوض وتوقع عقوداً. عاطفياً: لا تتوقف على الأمور البديهية فقط، بل حاول أن تبحث في الجوهر عن كل الظروف التي أدتك بك إلى هذا الوضع. صحياً: لا تعر المشاكل العابرة اهتمامك الكبير، وتغاض عنها بنشاطات ترفيهية مسلية. 8-    مهنياً: اجتماعات العمل تكون ضرورية لحلّ الأمور المستعصية، وذلك يثمر بفاعلية أكبر. عاطفياً: حين تتخذ القرار المناسب فإنّ كل المصاعب والعقبات تذلل، وهذا يفيد كثيراً في المرحلة المقبلة. صحياً: لا تتهاون في كل ألم مستجد تشعر به في الصدر، بل عاجل إلى الاتصال بالطبيب. 9-    مهنياً: أحذّرك من انفصال أو خلاف أو عقد يفسخ، وبالمقابل قد توقّع عقداً آخر اليوم أو تبدأ مسيرة جديدة في حياتك المهنية. عاطفياً: تقرر والشريك اتخاذ خطوات حاسمة بشأن العلاقة خوفاً على انهيارها في أي لحظة. صحياً: ممارسة الألعاب التثقيفية مع الآخرين تسلي وتعيدك إلى أيام راحة البال. 10-    مهنياً: يوم تمهيدي بين الماضي والمستقبل أو يمكن أن نسميّه جسراً للعبور الى مرحلة أخرى. عاطفياً: تتغيّر الأجواء وتندفع نحو البدء بعلاقة جديدة وتعوّض عن تسويف سابق شرط ألاّ تجترّ الماضي. صحياً: كن أقوى من المصاعب التي تواجهك في التخلص من البدانة، واستمر في ما أنت مصمم عليه. 11-    مهنياً: ينتقل ساتورن إلى منزلك الرابع ويعقّد بعض الاتصالات والفماوضات فيوحي بتأجيل أو تسويف لمواعيد تعول عليها الكثير. عاطفياً: تعيد النظر في العلاقة، وتلمس جوّاً من الفوضى والارتباك حولك، حتى لو لم تكن معنياً بهما. صحياً: المغريات كثيرة وقد تجعلك تضعف أمامها، لذا المطلوب منك المقاومة والإرادة الصلبة للتخلص من أزمتك الصحية. 12-    مهنياً: يساعدك المخلصون على إحراز النجاح والأرباح في الاستثمارات إلاّ أن عليك التصرّف بجدّية. عاطفياً: يسهّل الشريك أمامك الحوار والنقاش فتجدان معاً حلاً لبعض المشكلات في التعاطي بينكما. صحياً: أنت قوي الإرادة وتشع صلابة، لكن في الشأن الصحي هاتان الصفتان شبه مفقودتين. 13-    مهنياً: أُحذّرك من أجواء هذا اليوم، فقد تتعرض للإرهاق والاشمئزاز، إنتبه من عملية بيع أو شراء تتعثّر. عاطفياً: الإخلاص هو عنوان الأيام المقبلة مع الشريك، وهذا يخلق بينكما أجواء من الراحة والسعادة. صحياً: السبيل الوحيد للقيام بأي نشاط ترفيهي هو التخفيف من ساعات العمل الإضافية. 14-    مهنياً: يصغي إليك الآخرون بإعجاب وتحظى بالدعم المهني المطلوب، فيلتفتون إليك شاكرين وشاهدين على أعمالك الفذّة. عاطفياً: يطلب منك اليوم التأنّي والهدوء والتراجع قليلاً حتى لا توسّع شق الخلاف مع الشريك ولا تتورّط في أي وعود. صحياً: قم بواجباتك تجاه صحتك كما يجب ولن تكون إلا من أصحاب العافية والنشاط. 15-    مهنياً: القمر في السرطان يشكل طالعاً جيداً مع ساتورن ويتحدث عن علاقة بالخارج مميزة أو عن ورشة عمل مناسبة  أو تجربة فريدة. عاطفياً: كن حذراً جداً ومتحفظاً في العلاقة، إذ تنعكس الأمور وتصبح أكثر دّقة وصعوبة. صحياً: يهدّدك هذا اليوم بالأخطار والمشكلات، وقد يولّد لك احتكاكات تثير عصبيتك وانفعالك. 16-    مهنياً: تتعزّز علاقة شخصية وتتاح لك الفرصة للمصالحة ولترتيب العلاقات المهنية وغيرها. عاطفياً: باستطاعتك والشريك الوصول الى نقاط مشتركة بينكما بغية التخلص من التناقضات الكثيرة. صحياً: تحاول الاستعانة بأشخاص عانوا مثلك البدانة لتتعلم من تجربتهم وكيفية التخلص منها. 17-    مهنياً: تكثر الضغوط  وقد تجد نفسك منهمكاً في حل بعض القضايا الطارئة، فتفقد القدرة على التركيز، لذلك يسهل ارتكاب الأخطاء. عاطفياً: تحمل عشقًا سريّاً لشخص لا يعرف عن الأمر شيئاً او تشاطره هذا السرّ، وربما لا تستطيع مقاومة جاذبيته وتخوض مغامرة قد تجرّك الى الأسوأ. صحياً: تفادي الاختلاط مع أشخاص لا يعرفون قيمة الصحة يريحك ويبقيك على قناعاتك. 18-    مهنياً: قد تقلق بشأن وضع طارىء، فلا توقع عقداً ولا تسافر وكن واعياً. عاطفياً: أخبار حلوة وتطورات زاهرة وتخوض غمار علاقة فريدة من نوعها وتعرف تطوراً يفرحك ويريحك. صحياً: كما تحرص باستمرار على تفقد رصيدك في المصرف، تفقد وضعك الصحي أيضاً لدى الطبيب المختص. 19-    مهنياً: تنعم بأجواء ساحرة ويكون مزاجك رائعاً، فتنهي اليوم وانت في أحسن حالاتك الشخصية. عاطفياً: تحاش الخلافات مع الشريك وابتعد عن الانتقاد وتوجيه الملامة والانفعالات، قد تعيش وضعاً عاطفياً رائعاً مع من تحب. صحياً: إحذر بعض الوصوليين المستفدين من أوضاعك والذين يبتزّونك ولا تتذمر. 20-    مهنياً:  تهدأ الأحوال وثمة ما يشير الى إيجابيات واحتمالات النجاح في حين يتكون لديك انطباع أن الامور تسير بصورة صعبة ومربكة. عاطفياً: قد تفاجئك الأحداث بصورة ايجابية وتتخلص من نياتك تجاه الشريك واتهامه بالخيانة. صحياً: لن تعرف الفشل والتراجع في تطبيق برنامجك الصحي مهما حاول الآخرون ثنيك عن ذلك. 21-    مهنياً: تحتلّ مركزاً مهمّاً وسط مجموعة أو طائفة أو جمعية وتتمكّن من فرض سلطتك أو اتخاذ إجراءات قد لا يوافق عليها الجميع. عاطفياً: تعيد طرح بعض المسائل على بساط البحث، وتسترجع الماضي وتحاول كشف بعض الغموض، فتتوصل إلى نتائج مرضية. صحياً: إحذر الانفعالات الشديدة التي قد تولّد الإرهاق والتعب النفسي وكُن هادئاً إلى أقصى حد. 22-    مهنياً: كن منفتحاً على كل أنواع الاحتمالات والنقاشات والمفاوضات، واستمر في ما تخطط له حتى النهاية. عاطفياً: إبق على تواصل مستمر مع الشريك في هذا اليوم المميز الذي  يدخل البهجة والأمل مجدداً إلى حياتكما. صحياً: الشكوك قد تولّد الأرق ومشكلات صحيّة وأوجاعاً وآلاماً أنت بغنى عنها. 23-    مهنياً: تمر بتجربة جديدة تتعلق بنفوذ أو بصراع على السلطة، وقد تجد نفسك امام استحقاق مهم، راجع حساباتك ولا تجازف. عاطفياً: تبدو مستعداً لاتخاذ قرار حاسم أو تسمع جواباً، كما ترغب في إدخال تغيير على جوهر العلاقة. صحياً: حاول قدر الإمكان السيطرة على انفعالك وخصوصاً حين تكون مع العائلة. 24-    مهنياً: تدور أحاديث سرّية وتخشى مناورات تحصل ابتدءاً من اليوم، وتركّز على قضايا مالية واتفاقات واستثمارات أو صفقات. عاطفياً: العلاقة بالشريك في أفضل أيامها، وهذا مؤشر جيد إلى إمكان بناء مستقبل واعد وأكثر إشراقاً. صحياً: تابع البرامج التثقيفية ذات العلاقة بالاهتمام بالصحة فهي مفيدة. 25-    مهنياً: تمارس جاذبية نادرة وتتاح لك فرص كثيرة للتعبير عن نفسك بدون قيود، وتعالج كل المسائل بحنكة وذكاء وتفاؤل. عاطفياً: عليك ان تكون مستعداً للمرحلة المقبلة، وخصوصاً أن متغيرات كثيرة تلوح في الأفق، فحاول ان توظفها لمصلحة علاقتك بالشريك. صحياً: النصائح التي يقدمها بعض الاختصاصيين في البرامج التلفزيونية تعود عليك بالفائدة إذا تقيدت بها. 26-    مهنياً: التغيير المفاجئ في عملك قد يؤثر في معنوياتك ويشير الى الإيجابية حولك، لكن ثمة ما يشير أيضاً الى جديد آت اليك. عاطفياً: تستعيد ذكريات الماضي والقصص القديمة وتتذكرها مع بالشريك، وتغوصان في التفاصيل. صحياً: إنتبه لصحتك وصحّة بعض المقربين، فقد تكونون عرضة لوضع طارئ. 27-    مهنياً: تحلّل وتفكّر وتذهب نحو استنتاجات تعقّد الامور، وقد يملّ المحيط من أسئلة تطرحها بإلحاح وتلميحات تدل على عدم الأمان والثقة. عاطفياً: قد يكون الشريك مخطئاً في بعض تصرفاته، لكن ما قام به لا يبرّر رد فعلك تجاهه، وقد تدفع ثمنه لاحقاً. صحياً: استفد من الوقت المتاح أمامك في فترة بعض الظهر واقصد البحر لممارسة السباحة . 28-    مهنياً: إبتعد عن المجازفات ولا تصدّق بعض المتملقين، وكن متحسباً لبعض النيات السيئة التي تتخفى وراء بسمة الصداقة. عاطفياً: تسعد بمفاجآت وبتغيير في حياتك يطرأ، فتشعر بالراحة العاطفية وتعرف تطوراً رومنسياً. صحياً: قلل من تناول الأطعمة الدسمة والغنية بالدهنيات، وابتعد عن المقالي قدر الإمكان. 29-    مهنياً: العمل بكلّ طاقتك يمنحك خيارات أكبر، إلى جانب تعزيز قدراتك في حلحلة الأمور كلها. عاطفياً: التواضع يساعد في بناء أساس متين من أجل مستقبل أفضل، كما أنه يجعلك محط إعجاب الشريك وتقديره. صحياً: لا ترهق نفسك في ممارسة الرياضة، بل قم بما هو منك فقط، لأنك قد تؤذي نفسك. 30-    مهنياً: القمر الجديد في الدلو يزعجك ويعرض مكتسباتك للخطر، كما يولد عداوة ويزرع الشكوك لنفسك، إنما الامور سرعان ما تتحسن. عاطفياً: تبتسم لك العواطف وترتاح القلوب وتطمئن الخواطر، وتدور الظروف لمصلحتك مع الشريك وتحالفكما الحظوظ. صحياً: كرر محاولاتك للتخلص من السمنة، ولا تدع اليأس يثنيك عن المتابعة. 31-    مهنياً:  كن حذراً جداً ومتحفظاً، إذ تنعكس الأمور وتصبح أكثر دّقة وصعوبة . عاطفياً: كن أكثر لطفاً مع الشريك، فهو أقرب الناس إليك وأكثرهم تفهماً لوضعك عموماً. صحياً: الإكثار من تناول المكسرات والمشروبات الروحية تضر كثيراً بالكبد.  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

23 تشرين الأول  أكتوبر  21 تشرين الثاني  نوفمبر 23 تشرين الأول  أكتوبر  21 تشرين الثاني  نوفمبر



التنورة الميدي من القطع الأساسية التي يجب أن تكون في خزانتكِ

إطلالات تُناسب المرأة في سن الـ30 مستوحاة من ماركل

لندن _المغرب اليوم
المغرب اليوم - نصائح هامة لسفر منظم وآمن أثناء فترة

GMT 10:17 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
المغرب اليوم - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 10:28 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تعرّف على حكاية "قزم الحظ" وحقيقة تحقيقة للمفاجآت
المغرب اليوم - تعرّف على حكاية

GMT 20:28 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة رائعة
المغرب اليوم - الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة رائعة

GMT 04:08 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

إليك أفضل مدن أوكرانيا الساحرة لعُطلة لا مثيل لها تعرف عليها
المغرب اليوم - إليك أفضل مدن أوكرانيا الساحرة لعُطلة لا مثيل لها تعرف عليها

GMT 05:18 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة ومبتكرة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها
المغرب اليوم - أفكار جديدة ومبتكرة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 20:09 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ابنة رجاء الجداوي تنشر صورة لوالدتها "

GMT 11:45 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

تقرير يرصد قدرات أسرع السيارات في العالم

GMT 14:31 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

إتيكيت وضع الماكياج في الأماكن العامة

GMT 11:13 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء ينصحون بمضغ "علكة" خالية من السكر بعد الوجبات

GMT 01:44 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

«ثندر سنو».. أول جواد يحقق كأس دبي العالمي مرتين توالياً

GMT 03:51 2020 الأحد ,28 حزيران / يونيو

استوحي غرفة نومك من الطراز الملكيّ

GMT 01:56 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

رسميا .. نجوم خارج قائمة درافت WWE لعام 2020

GMT 13:08 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس حكومة لبنان الأسبق سعد الحريري يزور عون بعد قطيعة

GMT 10:28 2020 الخميس ,23 تموز / يوليو

تعرفي على "إتيكيت" تناول الطعام
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib