انجازات ونجاحات تنتظرك في 2019
آخر تحديث GMT 15:41:46
المغرب اليوم -

23 تشرين الأول / أكتوبر - 21 تشرين الثاني / نوفمبر

انجازات ونجاحات تنتظرك في 2019

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - انجازات ونجاحات تنتظرك في 2019

برج العقرب
بيروت ـ جاكلين عقيقي

مهنياً: توفر لك التاثيرات الفلكية لكوكب عطارد من برج الجدي الطاقة اللازمة للعمل والانتاج كي تحصد النتائج في الايام المقبلة ان ما تحضر له في هذه الفترة يكون مهما جدا للمستقبل ويسهل عليك حياتك المهنية والشخصية والعامة سوف تنشط الحركة الفلكية تحت تأثير المربع الفلكي بين القمر من برج الحمل والشمس  من برج الجدي   فتكون المعنويات مرتفعة جداً  تحصل على ارباح غير متوقعة لكن عليك ان تخفف الافكار السلبية  بين الاثنين والاربعاء مع انتقال القمر الى مواجه برجك من الثور الذي يشكل مثلثا فلكيا مع الشمس من برج الجدي فتظهر مسؤوليات جديدة أو طارئة تتعلق بأحد أفراد العائلة، أو ربما تتلقى أخباراً من الخارج، تبدو الضغوط متنوعة ولا تجد الوقت الكافي لحلّها  تتبدل الظروف فتشعر بالارتياح والثقة بالنفس في عطلة الاسبوع مع انتقال القمر الى برج الجوزاء الصديق لتجد نفسك وسط أشخاص متفهمين وتبدو المسائل المستعصية سهلة وواضحة بالنسبة إليك. سوف تحقق تقدماً وتنجح في الترويج لحملتك ولأفكارك ويساعدك الحظ على التوصل الى اتفاق بشأن قضية غالية على قلبك.

 عاطفياً: يحمل اليك الوضع العاطفي انعطافات جديد ولقاءات جيدة وواعدة وقد يهتف القلب لشخص في المحيط او يلفت نظرك شخص غريب عن محيطك لكن وجود الزهرة في القوس اي بيت المال  قد يسبب لك بعض المشاكل المالية مع الزوج او الحبيب للعازب تشهد حياتك العاطفية حدثا مفرحا او تعارف او لقاء او تطور مفاجىء باتجاه الارتباط.

أبرز الاحداث الفلكية عن شهر كانون الثاني "يناير"2019 

نشهد هذا الشهر تغييرات وتنقلات كثيرة في حركة الكواكب ما يعني اسبوع فلكي مهم جدا يحمل أحداثاً مهمة لمواليد برج القوس مع انتقال الزهرة لتنضم الى المشتري  ويجلب الحب والانسجام والمصالحة لتصبح الاجواء جميلة ناعمة ودافئة بالاضافة الى الحدث الابرز وهو الكسوف الجزئي الاول هذه السنة في برج الجدي يوم 6 كانون الثاني سوف يمتد هذا الكسوف الجزئي من تايوان الى الصين ومنغوليا والكوريتين وروسيا واليابان.

كذلك سوف يسجل الشهر الاول من السنة الجديدة التقاء كوكب المريخ مع كوكب أورانوس في برج الحمل الناري ان هذا اللقاء يسبب تنافراً مع كوكب بلوتون وزحل من برج الجدي يعني صراعات وانفجارات وعنف في بعض الاماكن الحدث الابرز ان  وجود كوكب المريخ في الحمل الذي يسير  هذه السنة بسرعة اكثر من نمطه  العادي وذلك بين كانون الثاني (يناير) ومنتصف شهر شباط (فبراير) ويعتبر المريخ الكوكب الاساسي لمواليد برج الحمل ما يعني ان الاسابيع الاولى من السنة تكون حاسمة في بعض القرارات والمفاجآت وعاصفة مناخياً وسياسياً.

انجازات ونجاحات تنتظرك في 2019

مهنيًا: تبدأ الشهر واضعًا نصب عينيك اهداف جديدة كبيرة ومهمة، لكن سيكون من الضروري ألا تكون هذه الاهداف مستحيلة او بعيدة المنال، كي لا تُصاب بخيبات الأمل او بالخسارة. لحسن الحظ ان كوكب عطارد في برج الجدي سيوفر لك الطاقة اللازمة للعمل والانتاج وللزرع ستدرك هذا الشهر ان ما من شيء يأتي مجانًا واننا ندفع ثمن كل نجاح وانتصار وسوف تسعى بالتأكيد لنجاحك، لكنك وان تعبت قليلاً فسوف تكون فخورًا بإنجازك وبتعبك ومحاولاتك سوف تتمتع برؤية اوضح للأمور وتلتقط الاشارات الجيدة وبشكل مستمر.

تلتقط فرصًا جديدة هذا الشهر وتتجرأ على إحداث تغييرات لكن يتوجب عليك توضيح بعض الامور التي كانت عالقة. لا خوف عليك فالضوء اخضر والظروف مشجّعة. قد تجد فرصة للتقدم في المؤسسة التي تنتمي اليها وربما يصلك قبول بعقد جديد. حاذر من عدائية  تصرفاتك وتقلب طباعك في الايام العشرة الاخيرة.

عاطفيًا: ان الشهر مميز بفرصه الدافئة والمطمئنة والتي تزيل العقبات. قد تظهر فرص للتعارف اذا كنت عازبًا وستفرح في جميع الاحوال في النشاطات الاجتماعية وغيرها فأنت مطمئن وتشعر بالارتياح النفس ويغمرك التفاؤل. امّا اذا كنت مرتبطًا ستطمئن بعض هواجسك الا ان وجود كوكب الحب في برج القوس اي في بيت المال بالنسبة الى برجك قد يثير بعض المشاكل المالية مع الزوج او الحبيب . للعازب حان الوقت لتخطو خطوة كبيرة وناضجة. قد تفرح بارتباط او عتبة منزل جديد او بولادة طفلك.

أبرز الأحداث اليوميّة
 
1-               مهنياً: لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد لئلا تصاب بخيبة أمل، قد تحبط محاولاتك أو  تؤجّل معاملاتك.

عاطفياً: تغضب بسبب وضع تفقد السيطرة عليه، فلا ترم نفسك في متاهات مجهولة النتيجة لا تعرف كيف تخرج منها.

صحياً: لا تتهرب من المشاركة في أي نشاط رياضي تحت ذريعة أنك مشغول أو متعب أو لديك ارتباط ما.

2-               مهنياً: يحمل إليك هذا اليوم قضايا مالية بحاجة إلى المعالجة فتشعر بالقدرة على ضبط الأوضاع أكثر من السابق وتحسين الشروط.

عاطفياً: تستعد لسفر أو تسافر وتعيش فترة من الحب والأحلام واللقاءات الرومانسية والانسجام الكبير الذي كنت تحلم به دائماً.

صحياً: لا تهمل صحتك، فهي كنز كبير لا يقدر بثمن من أجل مستقبل صحي.

3-               مهنياً: حاذر لأنك تميل إلى المشاكسة والمواجهة وطرح التحديات في كل المجالات حتى مع الزملاء والعاملين معك.

عاطفياً: الأوضاع العاطفية تبقى جيدة لا بل ممتازة، لقاء عذب جدّاً مع شخص ينال إعجابك ويخطف تفكيرك ويشتت أفكارك.

صحياً: تبدو صاحب إرادة صلبة وتصميم على التخلص من الوزن الزائد، وتكون محط إعجاب الجميع.

4-               مهنياً: مهما حاول بعضهم تشويه صورتك، لن ينجح لأنك صاحب سجلّ كبير من النجاحات أكبر من أن يتم القضاء عليه بسهولة.

عاطفياً: ابتعد عن الأنانية بعد  الأرض عن الشمس، فالشريك يستحق منك معاملة أفضل وأكثر نضجاً ولطفاً ورقة وحناناً.

صحياً: لا تعتمد على التنظير فقط، بل حاول ان تمارس الرياضة بانتظام لتحسن وضعك الصحي.

5-               مهنياً: يوفر لك محيطك المهني أجواء جيدة ولقاءات حارة، وتأمر فتطاع ويصغي إليك الآخرون بإعجاب وتحظى بالنجاح على كل الصعد.

عاطفياً: جوّ دافئ ورومانسي في حياتك العاطفية، وتحاول استغلال هذا الأمر لتمضية أجمل الأوقات برفقة الشريك.

صحياً: الانتباه إلى نوعية الأطعمة والتخفيف من المشروبات والمسكرات وغيرها مساء مفيد جداً للصحة.

6-               مهنياً: أجواء مهنية واعدة، وبانتظارك المزيد من الفرص المهمة التي تقدم لك عدداً من المشاريع الكبيرة التي تطمح إلى تنفيذها.

عاطفياً: الشريك على علاقة مباشرة بما يدور في بالك، فصارحه اليوم قبل الغد بحقيقة نياتك قبل فوات الأوان.

صحياً: العصبية والتهور الزائدان ليسا في مصلحتك الصحية، والهدوء هو مفتاح الحل لكل الأمور.

7-               مهنياً: يطرأ اليوم ما يهدد بعض الاتصالات بمشاكل تتعلق بسفر أو برحلة إلى الخارج أو بعلاقات مع جهة أجنبية.

عاطفياً: إهمالك الشريك أكثر من المعتاد يولد الشك لديه، حاول تمضية أطول وقت ممكن إلى جانبه، وحاول أن تدخل أعماقه لتعرف ما يقلقه.

صحياً: أمر ما يقلق راحتك ويوتر أعصابك، صارح المقرّبين منك به فتريح نفسك نوعاً ما.

8-               مهنياً: تسترجع قوّتك بسرعة، ما يشير الى فرص مالية مميّزة واستثمارات مناسبة أو أخبار طيّبة تجعلك الأقوى.

عاطفياً: علاقة مميزة وفريدة من نوعها بالشريك، مردّها التفاهم الواضح والاتفاق على كل الأمور، ولا سيما تلك المتفق عليها قبل الارتباط.

صحياً: تخصيص الوقت اليومي للرياضة أو للنشاطات الترفيهية يوفر عليك الكثير من المطبات الصحية.

9-               مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن عملية بيع وشراء تفكر فيها وقد تكون مناسبة لك وتزدهر الأعمال.

عاطفياً: لا تعارض الشريك على كل ما يقترحه عليك، وعليك أن تكون سلساً في تعاطيك معه وتبادله الأفكار والنقاش.

صحياً: لا تدع الهموم العائلية والمهنية تؤثر سلباً في وضعك الصحي، بل اخرج من محيطك الضيّق، الفضاء واسع.

10-          مهنياً: لا تتراجع أمام الضغوط، فأنت تمتلك القدرة على مواجهتها مهما بلغ حجمها والتغلب عليها بشجاعة كبيرة.

عاطفياً: الغيرة حين تزيد عن حدّها تصبح مؤذية، وتؤدي الى عواقب وخيمة منها الانفصال أو الدخول في محاكمات.

صحياً: الحفاظ على رشاقتك مهم جداّ، لكن لا تحاول القيام بحمية من دون استشارة أصحاب الاختصاص.

11-          مهنياً: حاول أن تضع حداً لأوضاع ماضية وقديمة، عليك أن تحدث تغييراً جذرياً لأسلوب معين أو لمسار وتجد أن الفرص مناسبة لذلك.

عاطفياً: ترتبك إزاء متغيّرات أو مواقف تحصل فجأة مع الشريك هذا اليوم، فحاول أن تكون واعياً.

صحياً: لا تتخذ القرار النهائي بشأن التوقف عن ممارسة الرياضة، فأنت الخاسر.

12-          مهنياً: يثير هذا اليوم مسألة مالية، عليك الابتعاد عن الصفقات المشبوهة وتجنب الدخول في مضاربات البورصة.

عاطفياً: بعض التصرفات الصبيانية لن يكون في مصلحتك، وقد يزعج الشريك وينفره منك ويقرر ربما التخلي عنك نهائياً.

صحياً: كثرة الضغوط سيئة جداً، والبحث عن الراحة هو الحل الأنسب لذلك لتفادي المشاكل الصحية.

13-          مهنياً: تشعر بالتغيير وتقدّم أفكاراً ناجحة وبنّاءة، أو تتحرر من قيود، فتذهب إلى مفاوضات ولقاءات وأسفا.

عاطفياً: لا تفوّت الفرصة للاستفادة من كل دقيقة هدوء وراحة لتعيشها مع الشريك، هو يحتاج إلى عطفك وحنانك، فلا تخيّبه.

صحياً: لمعالجة البدانة والوزن الزائد عليك بممارسة الرياضة والحمية الصحية والقرار الصلب وعدم التراجع.

14-          مهنياً: تجد فرقاً كبيراً في العمل بعد التحسينات التي أدخلتها، لكن التقدم مهم من أجل أجواء مثمرة.

عاطفياً: يضغط الشريك في سبيل توضيح الأمور المستقبلية، فكن جاهزاً لذلك وحضر له الأجوبة الشافية والمقنعة والمنطقية.

صحياً: لا تدع الأفكار السود تسيطر عليك وتشعرك بالخوف من أي وعكة، الرياضة هي أفضل الحلول.

15-          مهنياً: إبق حذراً وافتح قلبك وذهنك للجديد لا تورط نفسك في مآزق وتجنب الصراعات والمواقف المحرجة.

عاطفياً: تسعى بشتى الوسائل لطيّ صفحة من الماضي بعد اختبار تجارب قاسية مع الشريك عانيت منها الأمرين ولا ترغب في أن تتجدد.

صحياً: تبدو نشيطًا ذهنيّاً وجسديّاً، ولن تتأخر في بت الموضوعات التي أقلقتك.

16-          مهنياً: مستقبل جيّد يلوح في الأفق، لكن عليك القيام بخطوات مهمة لتكتمل عناصر الصورة من مختلف النواحي.

عاطفياً: أمام عدد كبير من الحلول ممكنة إذا كان الطريق مسدوداً، لكن النيات الطيبة هي المفتاح لذلك.

صحياً: السباحة الشتوية ضرورية كلما سنحت الظروف، ونتائجها مضمونة ومهمة.

17-          مهنياً: تكون سبّاقًا في عملك، وتقدّم أفضل ما لديك من طاقات ومواهب، وتتحمّس لبدء مشروع جديد.

عاطفياً: تعيش لحظات جميلة جداً تستعيد خلالها ثقة الأحبّاء بك، وتتحرّر من العقد والتحفظات والتشنجات التي تلاحقك أينما حللت.

صحياً: حاول مقاومة الإغراءات التي تبعدك عن ممارسة الرياضة، ولا تجعلها تتغلب على ما يعود بالنفع على صحتك.

18-          مهنياً: يرسل هذا اليوم إشعاعاته فيسهل قراراً مهنياً تتخذه وقد يتحدث عنك الناس على اثر ما تقدّمه.

عاطفياً: تعود الأمور بينك وبين الشريك إلى مجاريها الطبيعية بفعل حكمتك ونضجك، ووعي الشريك الذي تفهم الوضع وقرر العودة إليك.

صحياً: جميل أن تقوم بنشاطات رياضية مع مجموعات، وخصوصاً ممارسة المشي في نهاية الأسبوع لمسافة طويلة.

19-          مهنياً: كن متأنياً جداً هذا اليوم على الصعيد المهني والمادي، إبحث عن سلامتك ولا تغامر في أي مجال.

عاطفياً: تتمالك أعصابك أمام الشريك ولا سيما حين تصدر منه بعض التصرفات الصبيانية، لكنك تستوعب الأمور بسعة صدرك.

صحياً: مهما كثرت المشاغل لإبعادك عن الرياضة، حاول إيجاد ولو وقت قليل لممارستها.

20-          مهنياً: دراسات مستقبلية تغيّر مجرى عملك، والأمور ليست سوى مسألة وقت وتكون النتائج أكثر من المتوقع.

عاطفياً: لا تحاول إخفاء مشاعرك عن الشريك، فالإحساس المتبادل يسهّل التفاهم والتوصل إلى الكثير من النقاط المشتركة بينكما.

صحياً: ترى أن الآلام تنتقل من موضع إلى آخر في أنحاء جسمك كافة، ومع ذلك فأنت تتقاعس عن المطلوب منك رياضياً.

21-          مهنياً: تبحث عن جديد وتحديث وتوسيع الآفاق، ما يرتّب نتائج إيجابية، إلاّ أنّني أنصح لك عدم القيام باستثمارات مجازفة.

عاطفياً: نسّق مع الشريك لسفر إلى إحدى الدول، وخصوصاً بعدما مررت بإرهاق وجهد لإنجاز مشروع مهم.

صحياً: شعورك الدائم بالجوع يدفعك إلى تناول كميات كبيرة من الأطعمة، ما يسبب لك على المدى المنظور سمنة مفرطة، انتبه.

22-          مهنياً: يمكنك الاستفادة من خبرة الآخرين، وهذا يكون مفيداً في الخطوات العملية الجديدة التي تنوي تنفيذها.

عاطفياً: ترتفع معنوياتك بعد الدعم الكبير من قبل الشريك للمضي في ما أنت عازم على تحقيقه لمصلحة الطرفين.

صحياً: الاعتماد على الخضراوات والفواكه، يعطي الجسم حيوية ونشاطاً بعد عناء العمل.

23-          مهنياً: تسهل المحادثات وتزدهر، وتشعر أنك تحررت من قيد وتضع اللمسات الأخيرة على مشروع خاص.

عاطفياً: تحرّك واتخذ قراراً بتحسين وضعك والعاطفي، وإذا كنت وحيداً تفرح بازدهار العلاقات، ولن تعاني الوحدة بعد اليوم.

صحياً: كُن حذراً وانتبه لصحتك وصحة الزوج أو الزوجة، قد تقلق بسبب ما يخصّ أحد المقرّبين.

24-          مهنياً: يحمل إليك هذا اليوم بشرى، وتحقق أمراً تفتخر به، أو تسمع عن تطور يحدث في حياتك المهنية أو الشخصية.

عاطفياً: تعيش أوقاتاً جميلة وداعمة من الشريك ومن معظم من تختلط بهم في حياتك اليومية، فتزداد ثقتك بنفسك وترتاح معنوياً.

صحياً: تبدو في حالة من السعادة الدائمة والنشاط غير المعهود منك، السبب الرياضة اليومية والانتباه إلى نوعية طعامك.

25-          مهنياً: يسهل أمامك هذا اليوم الأعمال ويخفف من الأعباء ويطرد الشكوك ويجعلك تثابر على ما تقوم به حالياً.

عاطفياً: تنجح في تقوية الروابط مع الشريك، إنّه يوم ناجح وغني بالحوافز والشعور بالتفاؤل الكبير والإقدام على خطوات جديدة.

صحياً: تحرّك بعض الشيء ومارس نشاطك المعهود ونظم بعض الرحلات الترفيهية.

26-          مهنياً: إذا دخلت في مفاوضات تلفت الأنظار بنباهتك وسرعة بديهتك وقدرتك على الإقناع.

عاطفياً: علاقة قديمة تهدد مستقبلك، لذا فإن الحسم مطلوب لتصحيح الأمور، لا تراوغ ولا تستسلم للخمول.

صحياً: ممارسة الرياضة باستمرار توفر لك قدرة أكبر على التركيز وصفاء في الذهن.

27-          مهنياً: يحمل هذا اليوم معه فرصاً استثنائية لدراسة أو سفر جديد يبدو مناسباً للبدء بمشروع كبير يستفيد منه الجميع في مجالك المهني.

عاطفياً: لن يعرقل شيء الخطوات العاطفية وتركّز على علاقات شخصية تحصل في محيطك وتعلق عليها أملاً كبيراً.

صحياً: انتبه لصحتك ولعلاقاتك بالآخرين، وخذ الأمور بروية وهدوء وحكمة.

28-          مهنياً: مواجهة الصعوبات اليوم توفّر لك ظروفاً أفضل وأكثر استقراراً للغد وللتفكير في الخطوات المستقبلية الواعدة.

عاطفياً: تراكم الخلاف مع الشريك يزيد تعقيد الأمور وتصبح المعالجة شبه مستحيلة إلا إذا تداركتما الوضع قبل الوصول إلى طريق مسدود.

صحياً: الضحك والمرح، هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول وأكثر استقراراً.

29-          مهنياً: الحظوظ تدعم أفكارك وتطلّعاتك وطموحاتك، وقد تجعلك تثير بعض النقاط والتفاصيل وتتعرّض لانتقادات وتجد نفسك محرجاً.

عاطفياً: يساعدك الوحي على القيام بأعمال إبداعية فتفرض أفكارك على الشريك وتؤثر فيه وتنال إعجابه.

صحياً: يستحسن التقيد بمواعيد وجبات الطعام ثلاث مرات في اليوم، فهذا يكون صحياً ومفيدا.

30-          مهنياً: حاول ألا تفقد السيطرة على الأمور، وهذا يفيدك في مهماتك المقبلة وتنجح في تخطيها والمحافظة على الاستقرار القوي.

عاطفياً: السعادة هي عنوان المرحلة المقبلة، وهذا يريح الشريك كثيراً، وتقاومان معاً كل العوامل الصعبة التي تواجهكما.

صحياً: خذ المبادرة للقيام بكل ما يبعدك عنك المشكلات الصحية أو يصيبك بعوارض مزعجة.

31- مهنياً: تطلب مساعدة أحد الزملاء للتدخل وتلطيف الأجواء في العمل بسبب الخلافات الحادة التي حدثت في الآونة الأخيرة.

عاطفياً: تبحث في شؤون عاطفية، وتبدي اهتماماً كبيراً لمعلومات وأخبار جديدة، وتنشأ علاقة جديدة تبصر النور في القريب العاجل.

صحياً: الاضطراب الحاصل في القلب سببه الإرهاق العائد لمجهود رياضي أو إفراط جنسي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انجازات ونجاحات تنتظرك في 2019 انجازات ونجاحات تنتظرك في 2019



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انجازات ونجاحات تنتظرك في 2019 انجازات ونجاحات تنتظرك في 2019



أثناء حضورها عرضًا مسرحيًّا خيريًّا

تألّق ميغان بإطلالة برّاقة برفقة الأمير هاري

لندن - المغرب اليوم
يبدو أن جدول دوقة ساسكس مزدحمًا هذا الشهر، فبعد زيارتها منظمة "Mayhew" الخيرية لرعاية الحيوان في لندن، تألقت ميغان ماركل أثناء حضورها عرضا مسرحيا خيريا لفرقة "سيرك دو سوليه" في قاعة ألبرت الملكية يوم الأربعاء، برفقة الأمير هاري. وبالطبع عند ذكر دوقة ساسكس، لا يمكن تجاهل أناقتها وجاذبيتها الخاصة، ففي أحدث ظهور لها بدت ميغان في غاية التألق بإطلالة برّاقة مستوحاة من أميرة القلوب ديانا، أبرز جمالها وأظهرت بطنها الحامل بأناقة. وتألقت ميغان (37 عامًا) بفستان طويل براق باللون الكحلي من تصميم "رولان موريه" والذي بلغ ثمنه 3400 جنيه إسترليني. ولفتت إطلالة دوقة ساسكس الأنظار، وبخاصة لأن فستانها يشبه ذلك الذي ارتدته الأميرة ديانا أول مرة أثناء ظهورها في "مسرح بورغ" في فيينا عام 1986، ثم اختارته مرة أخرى أثناء حضورها في حفلة خيرية بفندق "أوسترلي هاوس" عام 1990، مخصص لمساعدة المتضررين من فيروس إيدز في جنوب أفريقيا.

GMT 01:31 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

ياسمين خطاب تُقدِّم مجموعة أزياء تُناسب كلّ الأذواق
المغرب اليوم - ياسمين خطاب تُقدِّم مجموعة أزياء تُناسب كلّ الأذواق

GMT 07:55 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

مواصفات سفينة "سكارليت ليدي" من "فيرجن فوياغز"
المغرب اليوم - مواصفات سفينة

GMT 03:08 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

عرض المنزل الأغلى بالعالم للبيع بمليار يورو في فرنسا
المغرب اليوم - عرض المنزل الأغلى بالعالم للبيع بمليار يورو في فرنسا

GMT 04:40 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

هيج يجزم بوجود نية لدى المجتمع الدولي لتنفيذ بنود الاتفاق
المغرب اليوم - هيج يجزم بوجود نية لدى المجتمع الدولي لتنفيذ بنود الاتفاق

GMT 07:35 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

سبب سماح كييف للصحافية كسينيا سوبتشاك بدخول أوكرانيا
المغرب اليوم - سبب سماح كييف للصحافية كسينيا سوبتشاك بدخول أوكرانيا

GMT 01:23 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها
المغرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها

GMT 06:28 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

كاتب يُؤكّد أنّ "الأهرام" إحدى العجائب التي لا تزال قائمة
المغرب اليوم - كاتب يُؤكّد أنّ

GMT 05:09 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

أفكار جديدة لتزيين المنزل المُستأجر لمساحات مميزة ومريحة
المغرب اليوم - أفكار جديدة لتزيين المنزل المُستأجر لمساحات مميزة ومريحة

GMT 04:48 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

خالد اليماني يطلع الأمم المتحدة على انتهاكات "الحوثيين"
المغرب اليوم - خالد اليماني يطلع الأمم المتحدة على انتهاكات

GMT 15:00 2018 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يساند كاليدو كوليبالي في أزمته

GMT 16:54 2018 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

فرصة ثمينة أمام جونار سولسكاير للتفوق على السير فيرجسون

GMT 14:42 2018 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

برشلونة يتفوق على ريال مدريد بفارق 11 نقطة في 2018

GMT 14:13 2015 الأربعاء ,06 أيار / مايو

أصحاب العيون البنية أكثر جدارة لمنحهم ثقتنا

GMT 06:11 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

"أرامكو" تخطط لزيادة إنفاقها إلى1.55 تريليون ريال

GMT 06:51 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

باريس هيلتون تبيّن رشاقتها في ثوب ضيق متعدد الألوان

GMT 05:52 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

إنريكي يعرب أن المنتخب سيأخذ حذره عقب قرعة تصفيات يورو 2020

GMT 15:30 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

العثور على جثة أربعيني في واد بحي الفتح بزواغة

GMT 03:33 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على عملة ذهبية أثرية عمرها 500 عام في حقل وركشير

GMT 05:47 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تتمكن من توقيف نائب وكيل للملك مزور في القنيطرة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib