لا تكن لجوجًا ولا تستعجل شيئًا كي لا تصاب بخيبة أمل
آخر تحديث GMT 00:36:13
المغرب اليوم -

23 تشرين الأول / أكتوبر - 21 تشرين الثاني / نوفمبر

لا تكن لجوجًا ولا تستعجل شيئًا كي لا تصاب بخيبة أمل

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - لا تكن لجوجًا ولا تستعجل شيئًا كي لا تصاب بخيبة أمل

برج العقرب

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر شباط/فبراير 2018:
توسع تجارتك
مهنيًا: يغمرك هذا الاسبوع بالاجواء الحلوة الرومنسية كما يوحي لك بأفكار جديدة ويحمل اليك تجارب كثيرة وانفعالات جميلة فتمارس سحرك في المجالين المهني والشخصي تسير على طريق التعويض والانشراح وتتحرر من ضغوطات كثيرة فترتفع المعنويات ويقلب الدولاب لصالحك مية بالمية من بعد عواصف الفترة الماضية فتدخل في مرحلة مهمة  فانت من الابراج القوية المشتري من برجك وتجمع الكواكب في الحوت الصديق امر جيد جدا كما ان التأثيرات الايجابية للمثلث الفلكي المائي من برج السرطان داعمة لك فتباشر بدورة  من التعويض والتصحيح واعادة النظر ببعض القرارات قد تنقذ عملية مالية وادارية مهمة لذلك كن دقيقًا ولا تُهمل التفاصيل، سوف تحتاج الى اشخاص فعّالين لتتعامل معهم بنجاح. 

عاطفيًا: كوكب الحب المتنقل في برج الحوت الصديق يجعلك تستعيد قصة قديمة او يشير الىحدث سعيد يحصل في العائلة كزواج او حمل او ولادة او بشرى سارة أو لقاءً مصيريًا أو تلاحمًا مع الحبيب وتعاضدًا أو فرحة لا تنسى. تعبّر عن عواطفك بعذوبة وصراحة، تستقطب القلوب وتأسر النفوس   الاجواء دافئة تسمح لك بالاهتمام المتبادل بين الطرفين 
أبرز الأحداث الفلكية عن شهر شباط/فبراير 2018:
تتحرر من الضغوط ابتداء من تاريخ 18
مهنيًا: لا تنتظر المعجزات قبل وصول الشمس الى برج الحوت. لا تكن لجوجًا ولا تستعجل شيئًا كي لا تصاب بخيبة أمل عزيزي العقرب. يتحدّث الفلك هذا الشهر عن مرحلة ركود تام تطال مختلف الأصعدة حتى الأوضاع العاطفية والصحية. بسبب تواجد الكواكب في مواجهة برجك من الدلو اضف الى ذلك تأثيرات الكسوف في موقع دقيق مع برجك من الدلو ايضًا ما يحذر من الحوادث والمشاكل فلا تكن متطرفا في المواقف ولا تضخم الامور ومن الافضل الابتعاد عن الأضواء والنشاطات المعتادة لن تنكفّ عن العمل المتواصل والمرهق قبل تاريخ 19 شباط/فبراير ولن تساعدك مزاجيتك لأنّك قد تفسد فرصةً جيدة بسبب التسلّط أو العصبيّة المفرطة. ينصحك الفلك أن تتجنّب روح السخرية والتهكّم وان تعتذر على الفور إذا تسبّبت بمأزق ما. من المتوقّع أن تسمع أخبارًا سيّئة ايضًا لذا تفاد القيام بأعمالٍ مهمّة. أما بعد تاريخ 18شباط/فبراير، فسوف تصبح فرص نجاحك عالية جدًا فان مساعدة ودعم كوكب بلوتون من برج الجدي والمشتري من برجك ما يعني انه يجب أن تستعدّ للصفقات والمهام والفرص الجديدة التي ستتقدّم إليك.
 
عاطفيًا: من الممكن أن تبعدك الأشغال عن الأحبّاء أو أن تتذمّر بإستمرار خلال الايام العشرة الاولى من الشهر بالتالي، قد تسبّب التوتّر والقلق حولك، فهدىء من روعك وتبّن سلوكًا إيجابيًا كي لا تفسد أيّة علاقةٍ جيّدة. من المحتمل أيضًا أن تحتفل بولادة فردٍ جديدٍ في العائلة. من ناحيةٍ أخرى، سوف تصبح الأجواء رومانسية ابتداء من تاريخ 10 فكوكب الحب سوف يعزز اوضاعك ويحمل اليك المفاجآت السارة والدعوات واللقاءات المشوقة بحيث يتناغم الزهرة من الحوت مع زحل في الجدي لكي يحققا لك مبتغاك العاطفي والشخصي وقد تلتقي شخصًا يلفت إنتباهك إذ كنت غير متربط، فاستفد من هذه الأوقات المميّزة وابحث عن الحب.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر شباط/فبراير 2018:
1- مهنيًا: رب العمل يقف إلى جانبك ويطلب إليك الاستعجال بتنفيذ الخطط والمشاريع، ويسلّط الضوء على قضية مهمة .
عاطفيًا: تغيرات ملحوظة وتغتني علاقتك بمن تحب بالمغامرات والرومنسية والتفاهم المتبادل .
صحيًا: كي تحافظ على قلبك وصحتك لا تول المتاعب والشؤون اليومية أهمية زائدة .

2- مهنيًا: حاول أن تتممّ واجباتك إزاء بعض الزبائن أو الأطراف أو المؤسسات أو الموظفين بإتقان، ولا تؤجل شيئًا لأنّ العيون تسلط عليك وتراقب ما تفعل .
عاطفيًا: تبتعد عن صخب الحياة الاجتماعية وتكتفي ببعض الأصدقاء المقربين لثقتك بهم وبما يقدمونه لك من نصائح واهتمام.
صحيًا: خصص اوقاتًا للراحة والتمتع بأمور مسلية في الحياة .

3- مهنيًا: يسود محيط عملك بعض الهدوء وتؤجل قراراتك إلى ما بعد الانتهاء من بعض الأمور البسيطة .
عاطفيًا: تبرز بعض القضايا العائلية والاهتمامات بأحد الأولاد أوأحد أفراد الأسرة، وقد تضطر إلى الاهتمام بتصليحات منزلية أوغيرها .
صحيًا: إعمد إلى الراحة الجسدية وإلى تخفيف الضغوط عنك قدر الإمكان .

4- مهنيًا: إنجازات بالجملة في مجال عملك تولد مزيدا من الحركة فتزداد ثقتك بنفسك.
عاطفيًا: يحيطك الشريك بحنانه وإخلاصه لمساعدتك على تجاوز بعض الأمور الصعبة .
صحيًا: لا تنزعج من الإرشادات الغذائية التي عليك اتباعها، ستتكيف معها في الأيام المقبلة.

5- مهنيًا: تضج حيوية وتتغلب على مشكلات أزعجتك طويلًا، وتتلقى رسالة تحمل خبرًا سارًّا أو دعوة إلى السفر للقاء شخص عزيز على قلبك .
عاطفيًا: تبذل كل الجهد لإرضاء من تحب وجعله أكثر تقربًا منك، وتستعيد دينامية حياتك العاطفية .
صحيًا: تناول الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية ومضادات التأكسد، مثل الخضار .

6- مهنيًا: العجلة في إنجاز العمل ينطوي على اخطاء كبيرة تتحمل نتائجها وحدك .
عاطفيًا: التصرفات غير المدروسة تثير شك الشريك، فحاول ان تقدر موقفه بصدر رحب .
صحيًا: اتباع نظام غذائي جيد يبعدك عن المشاكل الصحية على المدى المنظور.

7- مهنيًا: يوم من الارتباك والفوضى والتأجيل والتسويف، ويكون حديث عن ممتلكات وعائدات مالية وأعمال بيع وشراء.
عاطفيًا: تستعيد جذوة حياتك العاطفية بعدما خفت قليلًا نتيجة رغبتك في اللهو والتعرف إلى أشخاص جدد من خارج محيطك.
صحيًا: وضعك الصحي إجمالًا جيد ولن تشكو أي عارض صحي .

8- مهنيًا: يصل القمر إلى برجك لينضم إلى جوبيتير، لكنهما يعاكسان الشمس في برج الدلو كما في كوكب مارس، ويؤدان إلى تحولات سريعة في العمل ترتد ايجابًا عليك.
عاطفيًا: يحاول الشريك معرفة مشاريعك المستقبلية، أملًا منه في مساعدتك على تنفيذها بنجاح .
صحيًا: رياضة المشي يوميًا تساعدك على صفاء الذهن، والتفكير السليم .

9- مهنيًا: تكمن قوّتك في سرعة البديهة والقدرة على الإقناع، وتاليًا يسهل عليك التفاوض وإقامة حوار بنّاء ومثمر وتحقيق نجاح باهر.
عاطفيًا: إنه يوم الشغف والحب فقد تنشأ بينك وبين أحد السكان المجاورين، بعدما يكون هذا الأخير قد خرج من علاقة حب.
صحيًا: إعمد إلى الراحة الجسدية وإلى تخفيف الضغوط عنك قدر الإمكان .

10- مهنيًا: التأخير في معالجة الأمور وحلها يترك آثارًا سلبية على محيط العمل قاطبة.
عاطفيًا: الاهتمام بإطلالتك الساحرة تجذب الشريك إليك، وتقرب التواصل بينكما.
صحيًا: اهتمامك بالشأن الرياضي يرتد ايجابًا عليك وعلى محيطك العائلي والمهني.

11- مهنيًا: تطرأ عراقيل، لكن الآمال تزدهر، ويبارك الحظ كل الخطوات ويشير الى بداية جيدة وخلاقة وبداية مشروع يبصر النور.
عاطفيًا: ابتعد عن المبالغة في مشاعرك تجاه الشريك، وكن معتدلًا في تصرفك معه لئلا تفسد الأمور.
 صحيًا: عدم الإفراط  في شرب العصير والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من السكّر.

12- مهنيًا: كل الخطط التى كنت تضعها جانبًا تتفتح أمامك مع زيادة الفرص التي تجدها في طريقك غير المتوقع سيره.
عاطفيًا: تستيجب لرغبات من تحب محاولًا تغيير بعض عاداته وجعله ينسى الماضي.
صحيًا: تناول الحبوب الكاملة بانتظام، فهي تساعدك في تأخير ملامح الشيخوخة.

13- مهنيًا: تطلق أعمالًا جديدة أو مشاريع أو منتوجات تستمر حتى أواخر الشهر جيدة ومناسبة.
عاطفيًا: أحد المقربين منك يطلب مساعدتك بشكل مستميت بشأن مشكلة تعترضه، فلا تتردد في مد يد العون له.
صحيًا: الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالدهون تضرّ الصحة وتؤثر سلبًا في المزاج أيضًا.

14- مهنيًا: بانتظارك مشاريع جديدة وأفكار مميزة، تظهر تفوقًا، وتبتسم لك الأقدار وتتاح لك فرصة إظهار مواهبك .
عاطفيًا: تبدلات تجعلك تفكر في المستقبل جديًا، أحد مواليد العقرب يظهر اهتمامه بك ويصارحك بمشاعره.
صحيًا: يمكنك الحفاظ على لياقتك البدنية بالذهاب مع صديقك المقرب لممارسة التمارين الرياضية في أحد الأندية التي يقترحها عليك.

15- مهنيًا: القمر الجديد في برج الدلو يتزامن مع كسوف جزئي يخفّف من النمط السائد في العمل ويدعوك إلى عدم حرق المراحل أو الاصطدام بأحدهم.
عاطفيًا: تنعم بنهاية يوم سعيد بعدما أمضيت أوقاتًا مسلية برفقة الشريك وأنستك مشاغلك بعض الوقت.

16- مهنيًا: توضيح الأمور الغامضة والملتبسة يتيح لك تطوير مشاريعك بخطى ثابتة وتثبيت موقعك في العمل.
عاطفيًا: نتائج سلبية لعلاقة سابقة تثير فيك القلق لكنك تتخطاها بأسرع مما كنت تتوقع .
صحيًا: تظيم أوقات طعامك، وحاول تلافي الكثير من المشكلات الصحية عن طريقة ممارسة الرياضة.

17- مهنيًا: كثير من المشكلات التي تواجهك في محيطك المهني بسبب تدخلك في أمور زملائك، التزم الحدود معهم وحافظ على علاقات طيبة بهم.
عاطفيًا: يسعى غير المرتبطين إلى علاقات سطحية ومغامرات عابرة ويودّون التسلية ليس إلاّ.
صحيًا: لن يفيدك أحد عندما تصاب بأمراض العصر بسبب الضغوط العصبية والعملية التي تمر بها.

18- مهنيًا: لن يقف أحد في وجه طموحاتك الكبيرة، ولن يثنيك أي عائق عن التقدم بخطى ثابتة .
عاطفيًا: راحة واضحة في العلاقة بالشريك جراء الاتفاق الكامل والصادق بينكما .
صحيًا: تناول الطعام في المطاعم بكثرة غير صحي كما المأكولات المحضرة منزليًا .

19- مهنيًا: حاول التخلص من الأفكار السود تهيمن عليك، قد تفقد تركيزك باستمرار.
عاطفيًا: ابتعاد الشريك عنك مدة طويلة سببه واضح، عليك تدارك الأمور قبل تفاقهما.
صحيًا: الاعتماد على الفاكهة والخضار والأكل الصحي أهم وجبة يومية .

20- مهنيًا: نجاح المشاريع بتفوق يسلط الضوء على ذكائك المتوقد، لكن حذار الثعالب المتسترة بأثواب الحملان.
عاطفيًا: الوحدة غير مستحبة، سارع إلى مراضاة الشريك قبل فوات الأوان وخروج الأمور عن السيطرة .
صحيًا: العصبية تهد صحتك، والهدوء هو المطلوب لاستعادة راحتك .

21- مهنيًا: لديك أفكار كثيرة جدًا سوف تجعل عملك في تطور دائم ومستمر، لذلك قم بعرضها سريعًا على رب العمل.
عاطفيًا: ينقصك التوازن في المخططات التي تعدّها لزواج أو لإرساء قواعد علاقة طويلة الأمد .
صحيًا: شرب ثمانية أكواب من المياه يوميًا ضروري وصحي.

22- مهنيًا: تحتاج لأن تقوم ببعض التصحيحات والتعديلات على وضعك المالي، لجهة التوفير والاستثمارات .
عاطفيًا: مشاكل بينك وبين شريك الحياة، والكثير من سوء التفاهم، تريث وافهمه على نحو صحيح.
صحيًا: الرغبة في السفر إلى مكان هادئ أصبحت مُلحة بعد التوترات التي تمر بها منذ أيام كثيرة.

23- مهنيًا: لا تقدم على أي مجازفة أو خطوة متسرعة، واتخذ ماليًا موقف المراقب وحاول أن ترى الأمور من كل جوانبها .
عاطفيًا: موضوعات مثيرة للجدل تناقشها مع الشريك، وهي في معظمها مادّة دسمة لتزكية الخلاف المتفاقم بينكما.
صحيًا: تناول القليل من كل ما تشتهيه بدون اتباع سياسة الحرمان التي تؤدّي حتمًا إلى الإفراط في تناول الأطعمة لاحقًا، وزيادة الوزن والوصول إلى مرحلة السمنة فيما بعد .

24- مهنيًا: ثق بنفسك أكثر مما تتصور، فما حققته على الصعيد المهني كافٍ لجعلك تشعر بهذا الوضع .
عاطفيًا: خطوات إيجابة متسارعة تطرق باب العلاقة بالشريك، ما يؤسس لمرحلة استقرار جديدة.
صحيًا: لا تتهوّر في تصرفاتك ولا تفقد أعصابك، فهذا ليس صحيًا .

25- مهنيًا: تبدو قادرًا على القيام بمبادرات مهمة، وتقدم على إنقاذ احد الزملاء وتلاقي الاعجاب والتقدير.
عاطفيًا: تحب شريك حياتك إلى أبعد حد وتتمنى له كل الخير، لذلك حاول أن تتجنب كل المشاكل التي سوف تقابلها في الفترة المقبلة.
صحيًا: يعدّ الثوم صديق القلب ويحارب الجلطات الدماغية والسكتات القلبية، لذلك ينصح بإدخاله إلى سفرتنا اليومية .

26- مهنيًا: تطورات إيجابية مهنيًا، واستيضاح الأمور ضرور لجلاء الصورة أكثر .
عاطفيًا: الشريك لن يعيق مشاريعك البعيدة عن الحب، وهو أكثر من يعلم بما تخطط له للمستقبل.
صحيًا: إملأ الفراغ بممارسة الرياضة أو بأي نشاط من شأنه إفادتك صحيًا .

27- مهنيًا: لأنك شخص جاد جدًا في عملك وأمين إلى أقصى حد، لذلك تنال ترقية في العمل على الرغم من أنك جديد في عملك.
عاطفيًا: تحب شريك حياتك إلى أبعد حد وتتمنى له كل الخير، لذلك حاول أن تتجنب كل المشاكل التى سوف تقابلها فى الفترة المقبلة ورحلة مشتركة طويلة قد توطد التقارب بينك وبين الشريك، وتنعش الحب مجددًا .
صحيًا: تشعر بسعادة وفرح ويغمر قلبك النشاط الكبير ويساعدك على تخطي جميع العراقيل .

28- مهنيًا: لا تدع تحقيق الأحلام هاجسك، فالواقع يتطلب منك العمل المتواصل للوصول إلى المبتغى .
عاطفيًا: الصراحة مع الشريك هي الأفضل، وكل ما عدا ذلك يوتر العلاقة بينكما .
صحيًا: رياضة المشي يوميًا من أكثر الرياضات فائدة للصحة .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لا تكن لجوجًا ولا تستعجل شيئًا كي لا تصاب بخيبة أمل لا تكن لجوجًا ولا تستعجل شيئًا كي لا تصاب بخيبة أمل



قصَّته الضيقة جدًّا ناسبت قوامها وأظهرت رشاقتها

إليكِ طُرق تنسيق الفساتين في الخريف على طريقة بيلا حديد

واشنطن _المغرب اليوم

GMT 20:28 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة رائعة
المغرب اليوم - الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة رائعة

GMT 04:08 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

إليك أفضل مدن أوكرانيا الساحرة لعُطلة لا مثيل لها تعرف عليها
المغرب اليوم - إليك أفضل مدن أوكرانيا الساحرة لعُطلة لا مثيل لها تعرف عليها

GMT 05:18 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة ومبتكرة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها
المغرب اليوم - أفكار جديدة ومبتكرة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها

GMT 06:03 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
المغرب اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 03:56 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020
المغرب اليوم - أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020

GMT 05:08 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية
المغرب اليوم - أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية

GMT 04:58 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً
المغرب اليوم - تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً

GMT 11:22 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض
المغرب اليوم - وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد  صراع مع المرض

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد

GMT 04:02 2020 الأربعاء ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح لاختيار العطور المناسبة لفصل الصيف

GMT 08:37 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الهدّاف المغربي يوسف العربي يحطم "رقما صامدا" منذ نصف قرن

GMT 21:16 2020 السبت ,10 تشرين الأول / أكتوبر

موديلات طلاء أظافر جديدة من إنستقرام

GMT 03:42 2020 الأحد ,28 حزيران / يونيو

الليغو" في ديكور غرفة نوم طفلك

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 22:44 2020 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

حكيمي "يخطف الأنظار" ويعادل رقم المغربي حسين خرجة

GMT 12:52 2020 السبت ,10 تشرين الأول / أكتوبر

منافسة "هايلكس" الصينية تكتسح الأسواق على مستوى العالم

GMT 10:06 2020 الأحد ,11 تشرين الأول / أكتوبر

اليونسكو تستعرض قصة عالمة الفلك ماريا تيريزا

GMT 10:55 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

تعرفي علي أجمل حدائق منزلية عمانية

GMT 00:52 2020 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

شركة تركية تصنع أقمشة تقضي على فيروس "كورونا"

GMT 21:00 2020 الإثنين ,21 أيلول / سبتمبر

طرق الحفاظ على جمال الرقبة

GMT 20:47 2020 الإثنين ,21 أيلول / سبتمبر

ماسك الخيار لتهدئة البشرة من الاحمرار

GMT 21:06 2020 الإثنين ,21 أيلول / سبتمبر

الأوشحة التي يمكنك ارتدائها مع المعطف الجملي
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib