تجد نفسك منهمكًا بحضور الإجتماعات والحفلات
آخر تحديث GMT 05:21:57
المغرب اليوم -

22 تشرين الثاني/نوفمبر - 20 كانون الأول/ديسمبر

تجد نفسك منهمكًا بحضور الإجتماعات والحفلات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تجد نفسك منهمكًا بحضور الإجتماعات والحفلات

برج القوس
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر آذار/مارس 2018:
اسبوع مميز 
مهنيًا: تكون بداية الاسبوع مميزة  ناجحة مليئة بالفرص الكبيرة  والانجازات والاحلام كل الكواكب داعمة من الحمل ما يجعلك تفرح بحدث كبير وعروض في العمل وقد تتاح لك فرص على الصعيدين المالي والمادي  تواكبها بفرح وسعادة ان وجود القمر المكتمل  في برج الميزان يجعلك واثقا من نفسك قادرا ومنفتحا على كل الاحتمالات كما ان القمر في برجك في عطلة الايبوع تقدم لك انعطافات ايجابية وحركة مميزة  وحظ كبير  في المجال المادي ان كل  الظروف الفلكية ممتازة وواعدة بالخير تعزز شعبيتك فتحصد المزيد من التأييد, إذا كنت تتعاطى في مجال الترفيه والتسلية والإعلان والإعلام وكل الصناعات والمجالات.لكن يبقة عليك الحذر من يومي 3و4 من تاثيرات القمر في العقرب الذي يعقد تحركاتك 

عاطفيًا: تعرف هذا الاسبوع افراحا كثيرة ويقدم لك كوكب الحب اشارات ايجابية وظروفا عاطفية مشجعة تعيش حالة عشق او تهتم بشخص تلتقيه للمرة الاولى  وقد يعني ايضا ارتباطا بشخص ثري او زواجا  تغمرك العواطف القوية وباستطاعتك احداث تغيير ايجابي في الوضع  الحالي او تسعد لارتباط يعقده احد الاولاد او المقربين.
أبرز الأحداث الفلكية عن شهر آذار/مارس 2018:
شهر واعد جدًا
مهنيًا: لن تمانع العمل على أكثر من جبهة مهنيا اجتماعيا عاطفيا كل الكواكب داعمة لمسيرتك عزيزي القوس تسلّط الضوء على البيت الثالث الخاص بالتواصل وبالتالي سوف تجد نفسك منهمكًا بحضور الاجتماعات والحفلات، كما ستشارك في حلقات دراسيّة على صعيد مجموعات وقد تضطر الى التنّقل من مكان إلى آخر باستمرار. لن تخذلك مهارات التواصل التي تتمتع بها وستمكّنك من حل المشاكل الحساسة بسهولة تامّة.سوف تأتيك الأسابيع الثلاثة الأولى من الشهر بمكافآت عديدة على صعيد التواصل والتفاعل. تتمتّع بقوّة عقليّة وبدنيّة فائقة مما سيساعدك على التنافس مع أقوى وأفضل الخصوم. لكن مع قد تضطر الى التطلّع نحو مواردك ابتداء من تاريخ 18 ان كوكب المريخ يدخل الى برج الجدي ليشكل تنافرا مع اورانوس عطارد والزهرة في الحمل ما قد يولد بعض الاحتكاكات والتراجع الماليّ ومن المحتمل أن تصادفك تأخيرات عديدة أثناء التفاوض أو إبرام الصفقات لذلك من المحبذ أن تضع خططًا محكمة وألاّ تخاطر بخطوات كبيرة قبل الحصول على معلومات كافية. إضافة إلى ذلك، قد تنهمك بأعمال عديدة خلال الأيام العشرة الأخيرة ومن الممكن أن تتذمر من سوء فهم أو انخفاض مستوى النشاط لديك.

عاطفيًا: سوف تستمتع هذا اشهر بتأثيرات كوكب الزهرةالمتنقل في برج الحمل الصديق بين 6و30 آذار ما يعني آفاقا سعية حلوة ورومنسية فتقضي ساعات طويلة في البيت أو برفقة الأحبّاء وبالتالي سوف تخلق الاعذار فقط لتكون إلى جانبهم. إن هذا الشهر مناسب لعقد محادثات مثمرة وحل المشاكل العالقة، بالٍإضافة إلى إقصاء أيّ توتر موجود بينك وبين الأحبّاء. يمنحك هذا الشهر جوًا ملائمًا للتواصل والتفاعل مع الآخرين أيضًا. قد تعمل جاهدًا للإنتقال إلى مكان آخر أو للتخطيط لحدث سعيد كزواج أو ولادة فردٍ جديد في العائلة. إذا كنت غير مرتبط، سوف تستفيد من التأثيرات الإيجابية التي ستحيطك خلال الأيام العشرة الأخيرة من الشهر التي قد تحمل مفاجأة سارة.

أبرز الأحداث اليومية عن شهر آذار/مارس 2018:
1- مهنيًا: قد تجد الفرص المناسبة في هذا اليوم الذي يدعوك إلى تقديم الطلبات إذ من الممكن أن تجد ضالتك أو أن يستجيب بعض الشركات مع عروضك.
عاطفيًا: هذا اليوم يحمل تغييرًا يتعلق بلقاء عاطفي مصيري بتجاوب معه الحبيب ويدعمك بشكل كبير لم تتوقعه منه.
صحيًا: ينتابك بقلق نفسي يجعلك فاقد القدرة على التركيز، هذا يوم عابر في حياتك.

2- مهنيًا: القمر في برج العذراء يجعلك تعيد النظر في بعض الأحكام وتقدم على مغامرة مهنية ناجحة، ويكون الوضع في مصلحتك.
عاطفيًا: تتخلص من بعض الذبذبات والتضعضع في العلاقة بالشريك، وتعود الثقة الكاملة بينكما إلى عهدها السابق وتشتعل جمرة الحب مجددًا.
صحيًا: البقاء بصحة جيدة سببه الرياضة اليومية وخصوصًا في ساعات الصباح .

3- مهنيًا: تحاول منع بعضهم من التلاعب بأعصاب الآخرين، لأن ذلك قد يترك انعكاسات سلبية على العلاقة في العمل .
عاطفيًا: تتحلى بالقدرة الكافية لسبر أعماق الشريك ومعرفة ما يكنه لك من مشاعر صادقة، وتبادر إلى مبادلته بالمثل.
صحيًا: إعمد إلى مراقبة صحتك وابتعد عن التشنّج الجسدي والفكري .

4- مهنيًا: خلافات عابرة مع الزملاء على أولويات العمل وأفضلية المراكز، لكن الأمور سرعان ما تعود إلى مجاريها الطبيعية.
عاطفيًا: الرتابة في العلاقة بالشريك تدفعك إلى البحث عن حلول لها، وتتوصل إلى ذلك بعد الاستعانة بخبراء واختصاصيين في العلاقات الاجتماعية.
صحيًا: حاول الابتعاد قدر الإمكان عن التدخين والكحول، والقيام بخطوة جديدة لاستعادة عافيتك الصحية .

5- مهنيًا: يحيطك هذا اليوم بالأجواء المهنية الواعدة بعد فترة من الركود والجمود غير الاعتيادي.
عاطفيًا: تعيش حياة عاطفية على مستوى عال، وتظهر لكل من حولك صورة إيجابية عنك، وتمنحهم الإحساس بالثقة والمحبة .
صحيًا: أنت شديد الانهماك بأعمالك وقد ترهق نفسك وتهمل صحتك، ولكن مع قليل من الراحة الجسدية تسترد عافيتك وطاقتك .

6- مهنيًا: يحملك هذا اليوم إلى بعض التفكير الجدي في موضوع وجودي وحياتي مهم جدًا.
عاطفيًا: تجنّب إحراج الشريك ما دامت الأمور لم تصل إلى طريق مسدود، لأن عواقب ذلك قد لا تحتملها لاحقًا.
صحيًا: حان الوقت لحسم وضعك الصحي، فالمستقبل غير مطمئن إذا استمرت الأمور على هذا النحو .

7- مهنيًا: يصل كوكب مركور إلى برج الحمل لينضم إلى أورانوس وفينوس ويعدك بظرف رائع، وتتبدل الأوضاع لمصلحتك.
عاطفيًا: تلاحظ ارتفاعًا في منسوب الرومانسية لدى الشريك، وهذه طبيعته الحقيقية .
صحيًا: الحيوية الظاهرة سببها مواظبتك على التمارين الرياضية من دون انقطاع .

8- مهنيًا: جوبيتير يعود أدراجه للسير مباشرة متقدمًا إلى برج العقرب، وقد يعني الوقوع في مشكلة مهنية تتطلب وقتًا لحلها.
عاطفيًا: يكون هذا اليوم ممتازًا، وتتلقى مفاجأة سارّة على الأرجح وتتقرب من الحبيب وتتبادلان أصدق المشاعر وأحرّها.
صحيًا: لا تهمل نوعية طعامك ولا تسترسل في السهر فأنت معرّض للإرهاق بسرعة بسبب تعثر الأوضاع .

9- مهنيًا: تخرج بأفكار مثيرة للإعجاب، المهم ان تأخذ بعين الاعتبار كل التفاصيل وألا تذهب نحو إهمال مسيء اليك.
عاطفيًا: تعيش تقاربًا مع أحدهم يطلب منك الحب ويمنحك المزيد من الشغف، فتبادله بالمثل وتتأجج المشاعر أكثر فأكثر.
صحيًا: تتغلب على جميع المشكلات الصحية وتزداد نشاطًا فتشعر بطاقة كبيرة وبالرغبة في الخروج من البيت والتنزه.

10- مهنيًا: يجعلك هذا اليوم مرهفًا وغير واثق بنفسك وهذا ما يظهر واضحًا من خلال بعض النزاعات.
عاطفيًا: تضيف المزيد من الألوان والأضواء إلى حياتك العاطفية بعدما وسعت من دائرتها.
صحيًا: ابتعد عن الأشخاص السلبيين وحاول أن تتجاهل الأشخاص العدائيين اينما كنت .

11- مهنيًا: لا تتحدث عن مشاريعك الجديدة أمام بعض الحاسدين لأنهم لن يشجعوك، بل سيحبطونك للتخلي عنها، وأنت معرّض للحسد وتحقق إنجازات كبرى.
عاطفيًا: تكون الاجواء معاكسة فيبتسم لك الحظ وقد تنشأ علاقة عاطفية ورومانسية وتعيش قصة حب وسط اجواء الفرح والانسجام.
صحيًا: قد لا تستطيع النوم وتتأزم وضعية أعصابك بسبب قلة الراحة .

12- مهنيًا: يوم مميز تنقلب فيه الأوضاع لمصلحتك وتصبح محط أنظار الزملاء.
عاطفيًا: علاقة واعدة مع أحد الأشخاص وتتفقان على أمور كثيرة وتتحليان بالذكاء وحب المعرفة .
صحيًا: عليك الاهتمام بجسمك، اخرج إلى الطبيعة واستنشق الهواء النقي .

13- مهنيًا: يحمل هذا اليوم بشرى سارّة، ويكون مناسبًا على صعد مختلفة في العمل وفي العلاقات العامة .
عاطفيًا: يمنحك هذا اليوم الاندفاع والشغف اللازمين للبحث عن الكمال في الحب .
صحيًا: قم بإدخال طعام مغذّ إلى لائحة مطبخك ووفر طاقة إيجابية قدر المستطاع .

14- مهنيًا: تتوضّح نقاط ويتجاوب المحيط معك، وقد تعرف لقاءً استثنائيًا أو يبصر عمل خلاّق النور.
عاطفيًا: لا تتوانَ عن القيام بخطوات كثيرة وتحسينات جدية في طريقة تصرفك لتنال رضى الحبيب وثقته .
صحيًا: كن معتدلًا في انفعالاتك وابتعد عن المواقف المحرجة واللقاءات التي تثير عصبيتك.

15- مهنيًا: تجد نفسك في موقع الرابح ويتضح لك أنك حققت انتصارات متعددة، وهذا ما يزيدك حماسة وثقة بالنفس .
عاطفيًا: أنت قليل الصبر وقاسي القلب وتميل إلى إثارة العدائية والتوتّر أينما حللتوهذا ما يسبب إحراجًا للشريك معظم الأحيان .
صحيًا: قد تكون مهملًا ولا توفر لنفسك الراحة الكافية، لا تتهاون في ذلك .

16- مهنيًا: لا يثير هذا اليوم البلبلة في الأجواء ولا يولد الأخطار، لكن علي الحذر بعض الشيء.
عاطفيًا: مهما تكن العقبات كثيرة فهي لن تحول دون تحقيق بعض الرغبات المشتركة مع الحبيب.
صحيًا: غالبًا ما تراودك فكرة التخلص من الوزن الزائد، لكن إرادتك الضعيفة تحول دون التنفيذ.

17- مهنيًا: القمر الجديد في برج الحوت يتنافر مع مارس في برجك، وقد يعرقل لك الأمور ويسد أمامك مجالات جديدة ويحمل إليك مفاجأة غير سعيدة.
عاطفيًا: زواج يلوح في الأفق وعلاقة تحمل الكثير من السعادة لك التي كنت تنتظرها منذ زمن.
صحيًا: تقاوم الأمراض بشكل قوي ولست بحاجة إلى أدوية لتشعر بالتحسن .

18- مهنيًا: ضغوط غير طبيعية في العمل، لكنك قادر على تسيير الأمور بدقة متناهية تلفت الأنظار .
عاطفيًا: لا تلقِ على كاهل الشريك مسؤولية الأخطاء التي ارتكبتها، فأنت تتحمّل الجزء الأكبر منها .
صحيًا: لا تدع الاهتمام بصحتك يفلت من يديك، فهي الأهمّ لتتمكن من تحقيق خطواتك بثبات .

19- مهنيًا: تواجه الأمور ببعض العصبية وهذا ليس في مصلحتك، فكن هادئًا لتمرير الوقت والخروج بأقل ضرر ممكن .
عاطفيًا: لا تتوان عن إطلاع الشريك على مشاعرك ومشاريعك العاطفية، ليمدك بنظرة شاملة لرؤية الأمور بوضوح .
صحيًا: عليك بالهدوء واستعادة السيطرة على نفسك ولا تستعجل الأمور فهذه العجلة تؤثر في أعصابك.

20- مهنيًا: تستعيد هدوءك تدريجيًا ثم تنطلق واثقًا ومحررًا من المعاكسات ويكون هذا اليوم مسرحًا لبعض الصراعات والمناكفات.
عاطفيًا: التنازلات المتبادلة بينك وبين الشريك تؤسس لثقة أكبر في المحيط العائلي، وتمنح الأفضلية للمستقبل .
صحيًا: حان الوقت لتعتمد نظامًا غذائيًا محددًا، فهذا هو الحل الأفضل لراحتك النفسية .

21- مهنيًا: ينتابك الخوف نتيجة أمور مبهمة تواجهك، وعليك أن تعرف أنك تتمتع بالسلطة الكافية لإحداث التغييرات.
عاطفيًا: تستقطب التأييد من الأصدقاء، وخصوصًا لجهة المبادرة إلى تحديد نوع العلاقة بالشريك، وهذا ما يوضح الأمور أكثر.
صحيًا: تشكو بعض الآلام في الظهر وسوء الهضم بسبب مشكلات في المعدة .

22- مهنيًا: تطالك بعض الانتقادات غير البنّاء، لكنها في الواقع هي موجهة إلى بعض الزملاء المقصّرين في العمل.
عاطفيًا: التهدئة مع الشريك مطلوبة بقوة، والمرحلة المقبلة تكون أفضل بالتأكيد على هذا الصعيد .
صحيًا: يستحسن مراجعة الطبيب عند اللزوم، لكن لا داعي إلى القلق والخوف .

23- مهنيًا: ردود الفعل الغاضبة غالبًا ما تؤدي إلى ارتكاب الأخطاء، لذلك تريث قليلًا قبل إطلاق الأحكام العشوائية .
عاطفيًا: علاقتك بالشريك التي كانت حتى اليوم تمر بفترات اضطراب تعرف ثباتًا واستقرارًا ووضوحًا في الرؤية.
صحيًا: تقوم باتباع حمية غذائية منتظمة تجعلك تبتعد قليلًا عن المأكولات الدسمة والحلويات .

24- مهنيًا: تتبادل زيارات العمل تأسيسًا لمرحلة جديدة، وتكون مشجعة لتحقيق خطواتك المستقبلية .
عاطفيًا: لا تشرع والشريك بابكما أمام التدخلات التي قد تزيد الأمور تعقيدًا بينكما، وهذا إنذار للمستقبل .
صحيًا: لا تهمل صحتك أكثر من اللازم، بل قم بما عليك القيام به للبقاء سليمًا معافى .

25- مهنيًا: تتحسن أحوالك تدريجًا، وخصوصًا بعد القرارات الحاسمة التي اتخذتها لتوضيح موقعك على الصعيد العملي .
عاطفيًا: لا بأس من المبادرة إلى استماع الاعتذار من الشريك وفتح صفحة جديدة يسودها التفاهم والحب .
صحيًا: الرياضات والرحلات الطويلة تساعدك على استعادة نشاطك وحيويتك، واستمر بممارسة نشاطاتك المفضلة .

26- مهنيًا: لا تستسلم لمجرّد سماعك انتقادات تطال طريقة عملك، فالشجرة المثمرة وحدها تبقى الهدف.
عاطفيًا: لا تحمّل الشريك هموم مشاغلك المهنية، فهو غير مسؤول عن أمور لا صلة له بها.
صحيًا: خفّف كثيرًا من شرب المنبهات مساء، فهي تسبب لك الأرق وآلامًا في المعدة.

27- مهنيًا: غيوم في الأفق تدفعك إلى إعادة النظر في بعض الأمور، لكنّ الطاقة التي تمتلكها تساعدك على تجاوز أي عقبة .
عاطفيًا: الاختيار بين المتعة والعمل ليس سهلًا على الدوام، وغير آمن كذلك .
صحيًا: حتى لو كنت تشعر بالحيوية انتبه إلى أنك قد تقع في اضطرابات صحية تضعف قواك .

28- مهنيًا: كن جاهزًا وعلى أكمل وجه ليوم يحمل تطوّرات كثيرة، تبدأ طلائعها بالظهور عند ساعات الصباح الأولى.
عاطفيًا: التسامح مع الشريك يزيده تعلقًا بك، ويحاول إرضاءك أو التعويض عما فات بشتى السبل.
صحيًا: الابتعاد عن الأجواء العصيبة أفضل حلّ لمعالجة النفسية المضطربة، وخصوصًا اليوم.

29- مهنيًا: تحتفل بمناسبات سعيدة وتشعر بالحرية، وتتخلّص من قيد، وتحاول الانطلاق بمشروع كبير فريد من نوعه.
عاطفيًا: اللعب بالنار خارج إطار العلاقة بالشريك قد يؤدي بك إلى مشكلات كبيرة لن تكون عابرة .
صحيًا: حاول ان تجد أوقاتًا للراحة حتى لو كانت انهماكاتك كثيرة، فالعمر ينتهي والعمل لا ينتهي .

30- مهنيًا: يعيد إليك هذا اليوم رونقك ويبث في نفسك الحماسة والثقة الزائدة بالنفس.
عاطفيًا: يوم شفاف في العلاقة بالشريك، لكنّ المهم التمهل حتى جلاء الأمور بعض الشيء.
صحيًا: التنزه في أحضان الطبيعة مصدر مهم للنشاط، ولا سيما في الربيع.

31- مهنيًا: القمر الجديد في برج الميزان مناسب لأفكار جديدة ولرغبة في التغيير للانفتاح على آفاق جديدة ، لكنك لن تقدر على  الهروب من واقعك.
عاطفيًا: إذا كنت عازبًا هذه هي فرصتك لوداع العزوبية والارتباط رسميًّا والاستقرار.  
صحيًا: تشعر أنك حيوي وقوي هذا اليوم، ولكن لا تتمادَ ولا تبذر كل طاقتك .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تجد نفسك منهمكًا بحضور الإجتماعات والحفلات تجد نفسك منهمكًا بحضور الإجتماعات والحفلات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تجد نفسك منهمكًا بحضور الإجتماعات والحفلات تجد نفسك منهمكًا بحضور الإجتماعات والحفلات



خلال مشاركتها في أسبوع لندن للموضة

ويني هارلو تجذب الأنظار بثوب أخضر رائع

لندن _ ماريا طبراني
واصلت عارضة الأزياء الشهيرة ويني هارلو، ظهورها المميز خلال أسبوع لندن للموضة، وتألقت بإطلالة مذهلة في عرض ناتاشا زينكو. وكانت هذه الفتاة تجذب الانتباه بتنوع اختياراتها في الأزياء، فارتدت ثوبًا أخضر نيون مذهل طويل مطبوع عليه كلمات 'Fu' و 'Fufu' وما جعله أكثر غريب الأطوار كانت أحذية الفخذ العالية بنفس اللون فضلًا عن  قلادة  علامة الدولار الكبيرة. وتبرهن هارلو على أنها واحدة من أكثر النماذج طلبًا خلال الدورة الحالية لأسابيع الموضة Fashion Weeks ، بعد أن سارت أيضاً على مدرجات عروض أزياء Adidas ، House of Holland و Julien MacDonald ، بالإضافة إلى Natasha Zinko ، في لندن وحدها. بعد أن بدأت مسيرتها المهنية كمتسابقة في برنامج Next Top الأميركي في عام 2014 ، ستنتقل العارضة الكندية ، 24 عامًا ، إلى عرض فيكتوريا سيكريت للأزياء في نوفمبر/تشرين الثاني. وأُصيبت هارلو بمرض جلدي نادر الحدوث وغير قابل للشفاء "البهاق"، فظهرت

GMT 08:29 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

"بربري"تقدم عصرًا جديدًا من الفخامة في الأزياء
المغرب اليوم -

GMT 05:51 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

تشيلي من الأماكن الرائعة لقضاء العطلات المميزة
المغرب اليوم - تشيلي من الأماكن الرائعة لقضاء العطلات المميزة

GMT 04:16 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

دونالد ترامب أخطأ في تقدير قوة الصين التجارية
المغرب اليوم - دونالد ترامب أخطأ في تقدير قوة الصين التجارية

GMT 11:55 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

مصمم أزياء ينضمّ إلى Moncler لتصميم معطف الأحلام
المغرب اليوم - مصمم أزياء ينضمّ إلى Moncler لتصميم معطف الأحلام

GMT 10:17 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

" La Reserva Club " الشاطئ الخاص الوحيد في إسبانيا
المغرب اليوم -

GMT 22:56 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

اعتقال قاتلة مأجورة في طريقها إلى المغرب

GMT 06:22 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

قائمة نيويورك تايمز لأعلى مبيعات الكتب في الأسبوع

GMT 11:52 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

قرارات ملكية بعزل ومحاسبة 180 مسؤولًا في وجدة أنكاد

GMT 14:54 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

كندا تفتح أبوابها للمغاربة الراغبين في الهجرة من أجل العمل

GMT 06:46 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

فتاة يابانية تتهم مدرسها السابق في الصحافة باغتصابها

GMT 14:14 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

المدن المغربية تسجّل أعلى نسبة أمطار متساقطة خلال 24 ساعة

GMT 19:10 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

استقرار اليورو بعد أسبوع من تحرير الدرهم المغربي

GMT 16:15 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على الكتب الأكثر مبيعًا فى قائمة نيويورك تايمز

GMT 11:54 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

سجن 3 ضباط في الجيش المغربي لتمردهم على التعليمات
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib