21 كانون الأول  ديسمبر  18 كانون الثاني  يناير
آخر تحديث GMT 02:13:38
المغرب اليوم -

21 كانون الأول / ديسمبر - 18 كانون الثاني / يناير

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - 21 كانون الأول / ديسمبر - 18 كانون الثاني / يناير

برج الجدي
لندن - المغرب اليوم

أبرز أحداث الأسبوع الرابع عن شهر آب/أغسطس 2015:
مهنيا: انه  اسبوع  ذهبي من الاكتشافات والتحقيقات والمفاوضات والعمليات المالية والاستثمارات  حان وقت الاجتهاد والكفاح.  فبعد الهدوء وبعد الركود الذي أثّر بعض الشيء في مصالحك، يأتي وقت العمل وتحمّل المسؤوليات.  لن تقيّدك الأحداث بل تترك لك الفرصة لتختار الأنسب والأفضل. تعيش تجارب جديدة وتحصل على عروض مغرية وغير مغرية ايضاً وكأنّ باب الفرص قد فتح امامك، وما عليك سوى درس تلك الفرص قبل اتخاذ اي قرار. تحقق مبتغاك وتبدأ بجديد أو تغير اتجاهاتك كلياً، مستجيباً لنداء القلب. تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك.  قد تتجسد أحلامك يا عزيزي، وتنتقل إلى مرحلة أخرى من مهماتك.

عاطفياً: تكون  الظروف الحالية مؤاتية جداً للتقارب،  بإمكانك المشاركة في الندوات والدّعوات. قد تجد نصفك الآخر أو ربمّا تبدأ صداقة، ما تتعزز روابطها لاحقاً لتصبح عاطفية وثابتة.  في جميع الأحوال تدعم الكواكب  عواطفك الجيّاشة وتضع في طريقك علاقات جذابة.أما إذا كنت خالياً فالحب على موعد معك، سواء في الداخل أو في الخارج، وتصادفه ربما من دون انتظار أو استعداد. يزول التردد الذي عشته سابقاً، والمتعلق بقصة حب تربكك منذ مدة.  قد يحسم الشريك أمره ويتخذ قراره ويجرك إلى ارتباط أو حسم. إذا لم تكن أنت عاشقاً، فقد تعيش قصة حب تخص أحد الأولاد أوالأشقاء أوالأصدقاء.

أبرز أحداث الأسبوع الثالث عن شهر آب/أغسطس 2015:
مهنياً: تكون الاتصالات واللقاءات والزيارات مهمة جدا تشعر أن الأمور أصبحت أكثر سلاسة من السابق، خاصة في المجال المهني. الجدي يشهد تطورات تدريجية ومساندة تأتيك في الوقت المناسب، وقد تتاح لك فرص جديدة  إذا مررت بتجارب قاسية وتركت عملك مثلاً، أو تخلّيت عن مهمّة أو أبعدت عن منصب او موقع. فتسير نحو تحقيق بعض الأهداف وتباشر بمشاريع غالية على قلبك وتخطط للمستقبل فتتلقى خبراً مطمئناً بعد فترة من التوتر والمشاكل.

عاطفيًا: الأجواء المريحة حواليك تجعلك مرتاحًا سواء أكان ذلك في المكتب او في المنزل او في اجازة. يتحدث الفلك عن تنقلات واسفار. وقد تلتقي الحبيب في احد الاجتماعات، لذلك لا ترفض المشاركة ولا تبق ساكنًا. تشعر بالانسجام في اماكن مألوفة وحميمة وترغب في العودة الى الجذور والابتعاد عن الاجتماعات.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر آب/ أغسطس 2015:
أجواء جميلة
تتخطى مرحلة الركود التي عانيتها أخيرًا لتنطلق في عملية انقاذ او تقدّم السريع نحو الاهداف. لقد دخلت مرحلة ايجابية منذ الاسبوع الاخير من الشهر الفائت، وها ان الاجواء الجميلة والمؤاتية لبرجك ما زالت مسيطرة هذا الشهر ايضًا. عوامل فلكية مشجّعة تسمح لك القيام بالمبادرة احيانًا وبدعم تحركات الآخرين احيانًا اخرى. تعود عجلة الحياة إلى الدوران بشكل طبيعي وسريع، لتقلب المعطيات في مصلحتك. فبعد العواصف التي مررت بها، ها انت تطل على الحياة برصانة وقوة اكبر. لقد تعلمت درسًا صعبًا هذا صحيح، لكنك اصبحت الآن اكثر خبرة وحكمة في كيفية التعامل مع الضغوط ومواجهة الازمات. لا تقلق ايها الجدي، فبانتظارك انفراجات كثيرة وعلى مختلف المستويات، وما اكثرها في الجزء الثاني من الشهر الذي يبدأ بعد تاريخ 23 آب/أغسطس .

اما الفترة التي تأتي ما بعد تاريخ 22 آب/أغسطس ، فهي وفيرة بالحظوظ والفرص الثمينة، ولا بدّ من التحرك المكثّف والسريع خلالها للاستفادة من اكبر قدر ممكن من النجاحات والمكاسب المتنوّعة. انطلق باكرًا الى عملك، ولا تتذمّر من المسؤوليات لأنها سترفعك عاليًا الى قمة النجاح والازدهار. لن يرفّ لك جفن ايها الجدي قبل ان تحقق نجاحًا كبيرًا في الايام الأخيرة من الشهر، فهنيئًا لك ثمرة جهودك واتعابك!

مهنياً: إذا كنت تريد انهاء مرحلة المتاعب او الوصول الى تسوية ومصالحة، فابحث فورًا عن القواسم المشتركة، وقدّم بعض التنازلات ارضاءً للطرف الآخر. من الضروري البحث عن المصالحة والوفاق وتهدئة الخواطر تفاديًا لحصول تنافر او مزيد من الخلافات. تنشغل بحل مسألة ادارية كملفّ او بوليصة تأمين او معاملة مصرفية. بعض الضغوط تشعرك بالحيرة او التعب وقد تسبّب القلق والارق. تفرح لانفراجات ملموسة ابتداءً من تاريخ 23، وتعوّض في الاسبوع الأخير عن بعض من التراجع او الركود. 26 و27 هما افضل ايام الشهر.

عاطفياً: انه شهر جيد للارتباط او للتعارف ولا سيما في الاسبوع الاخير منه. تختفي غيوم الشهر الفائت ويصبح بإمكانك التفاهم مع ما يجري حولك من احداث صغيرة او كبيرة. تستقيم بعض الامور، ويجدر بك انت شخصيًا ان تبادر الى تقريب المسافة وتقديم بعض التنازلات او تلطيف الاجواء دعمًا للاستقرار والاستمرارية. يناسبك تخصيص وقت اضافي للحبيب، فرحلة او عطلة اسبوع رومانسية تفيد العلاقة وتدعم النيات.
يسهل التفاهم معك، وتختفي معظم العوامل الفلكية وغير الفلكية الضاغطة، ليخلو لك الجوّ من التوتر، فتنطلق في مبادرات رومانسية.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر آب/أغسطس 2015:
1-مهنياً:    تشعر بالانسجام مع نفسك ومع المحيط، وتبدو متحمّساً لكل ما يروقك ويروق كل إنسان مختلف أو متميّز عن الآخرين.
عاطفياً: بعض المشاحنات بسبب طباعك المتقلّبة وتسارع الى اتّهام الحبيب زوراً وتندم لاحقاً على تسرّعك وعلى ما سببت له من أذى معنوي.
صحياً: حالات الانفعال التي تنتابك بين حين وآخر سببها الإرهاق النفسي والجسدي.

2-قد تسمع بفضائح مالية وتناقش الموضوع مع شركاء ومؤسسات تنتمي إليها.
عاطفياً: حذار التيّارات السلبية التي تدفعك إلى القيام بأعمال طائشة تثير غضب الشريك.
صحياً: فكّر في مستقبلك إذا أردت الحفاظ على صحة رشيقة، ولا تدع السمنة تسيطر عليك.

3-توقّع عقداً أو تفسخ عقداً أو تجبر على تبرير وتفسير وربما الى اللجوء للقضاء أو الخضوع لبعض القوانين والقرارات العامة.
عاطفياً: حاول ألاّ تزيد الهموم والمتاعب وتجنّب توجيه الكلام القارص يميناً وشمالاً.
صحياً: الطقس الجيد يشجع على الخروج من المنزل والتوجه إلى أحضان الطبيعة لتمضية بعض الوقت.

4-مهنياً: قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة عنوانها النجاح الكبير، فكن مستعداً للمتغيرات المقبلة في حياتك العملية.
عاطفيا: تستعيد السلام الداخلي وتختفي المعاكسات من حياتك العاطفية وتحالفك الحظوظ مع الشريك.
صحياً: لا تدع متطلبات العيش تأخذ منك راحتك وتبقيك في قلق دائم، خصص وقتاً للاستمتاع بالحياة.

5-حاول أن تهدّئ من روعك وأن تمتنع عن الكلام تحت وطأة الغضب والانفعال، ابتعد قليلاً ولو على مضض ريثما تهدأ ثورتك.
عاطفياً: يكون هذا اليوم بمثابة امتحان لقدرتك على التحمّل والصبر، أظهر حماستك ولا تُهمل الواجبات والمتطلّبات.
صحياً: كل ما تقوم به في العمل والمنزل من حركة غير كافٍ، بل عليك ممارسة الرياضة، فهي وحدها المفيدة.

6-مهنياً: يوم جميل وإيجابي، يقدّم لك بعض التقدّم والتفوّق وربّما يفسح لك مجالاً واسعاً لإظهار مواهبك الجديدة.
عاطفياً: لتكن خياراتك بنّاءة تخدم مصلحة العلاقة، أما إذا أردت الارتباط فمن المستحسن اختيار يوم جيّد.
صحياً: يستحسن أن تدعو الأصدقاء إلى التخييم في أرجاء الطبيعة وتمضية أجمل الأوقات معاً.

7-مهنياً: تُفتح أمامك الآفاق وتتوسّع دائرة اتصالاتك، قد تلبّي دعوة تحمل إليك مفاجأة مهمّة جدّاً.
عاطفياً: يمكنك ان تحلم بما تريد على الصعيد العاطفي، تتلقّى الدعوات كما كلمات الإعجاب.
صحياً: انتبه إلى ظروفك الصحيّة ولا تهمل أي إشارة، تحاشَ الانفعالات فهي تسبّب ضرراً للقلب.

8-مهنياً: ينتقل مركور إلى العذراء، فكن جريئاً هذا اليوم وأظهر مقدرتك على تحمل المسوؤليات الجديدة لأنك قادر على إدارة أعمالك وأعمال الآخرين.
عاطفياً: قوِّ الروابط التي تزعزعت وأزِل الالتباسات والخلافات بينك وبين الشريك بسرعة.
صحياً: لا تعقّد الأمور، واستمتع بحياتك لأن الحياة جميلة، وابتعد عن المشكلات والاضطرابات.
   
9-مهنياً: ينتقل مارس إلى الأسد فتتراجع الحظوظ عن دعمك، بعد مراحل طوال من الأبواب المفتوحة، وتخضع لضغط كبير وتواجه بعض العراقيل.
عاطفياً: تكثر المساعي لتمتين أواصر العلاقة والمصالحة، من خلال لقاءات رومانسية أو جلسات حميمة دافئة.
صحياً: الوضع الصحى مستقر مع بعض المشاكل البسيطة التي تخص الجهاز الهضمي والدورة الدموية.

10-مهنياً: يمكّنك هذا اليوم من الاعتماد على مساعدة الزملاء، كما على ودّ يظهره أحد الاصدقاء النافذين.
عاطفياً: إذا واجهت فتوراً في الأجواء العاطفية او شكوكاً تجاه الحبيب، باستطاعتك أن تتطرّق إلى الموضوع لتستوضحه.
صحياً: لا تخف من التشنّجات الخفيفة، فهي ناتجة من كثرة الضغط والإرهاق في العمل والمنزل.

11-مهنياً: ينتقل جوبيتير إلى العذراء سنة كاملة، فتكثر حولك الصداقات، وقد تشارك في مناسبات عملية كبيرة وتفرح لنجاح الزملاء.
عاطفياً: لا تخف من التعبير عن مشاعرك، فالشريك لن يصدّك ولا سيّما إذا اخترت يوماً جيّداً للتقرّب منه.
صحياً: حاول التخفيف من قيادة السيارات لمسافات قريبة، واستعض عنها بالمشي.

12-مهنياً: تطل هذا اليوم على مشروع خلاّق تعلق عليه آمالاً كباراً، وتحتفل بمناسبة أو بلقاء وتبدو سعيداً ومميزاً.
عاطفياً: تنجح في إعادة بناء الثقة بينك وبين الشريك وبدء صفحة جديدة بيضاء ومشعّة وخصوصاً مع بداية عملك الجديد.
صحياً: المحيط حولك سعيدة وفرح، في حين أنّ الكآبة تسيطر عليك، أخرج من عزلتك وافرح.

13-مهنياً: احذر مشكلات أو اضطراباً على صعيد الشراكة، وتجنب التصرف بفوضى لئلا تولد المتاعب ويكون عملك بلا جدوى.
عاطفياً: تجنّب الخلافات والعدائية والكلام الجارح مع الشريك، فهي تهدّد العلاقة الجديدة بالتراجع.
صحياً: الأجواء المريحة متوافرة ومساعدة للقيام بأي نشاط ينعكس إيجاباً على صحتك.

14-مهنياً: المثابرة من أبرز المميزات التي تتفرد بها بين الزملاء، فحاول أن تحافظ على هذه الميزة من أجل مستقبل واعد.
عاطفياً: الاعتماد على الأحلام لا يكفي، فالشريك بحاجة إلى وقائع ملموسة ليبادلك الشعور نفسه.
صحياً: نم باكراً وقم باكراً، وخصّص الوقت المناسب للتمارين الرياضية الصباحية.

15-مهنياً: تباشر اليوم أعمالاً كثيرة متراكمة وتضع نصب عينيك اهدافاً ضخمة تسعى لتحقيقها.
عاطفياً: حاول السيطرة على انفعالاتك وابتعد عن معاتبة الحبيب وانتقاده عند كل خلاف أو خطأ صغير.
صحياً: تريّث قبل القيام بنشاطات مكثفة دفعة واحدة، خذ الأمور بالتروّي، ومهّد لها خطوة خطوة.

16-مهنياً: يوم ضاغط يشعرك بالتعب، وربما يشير إلى خلاف أو بعاد، ثق بمساعدة تأتيك من أصدقاء يؤدون دوراً في تحقيق بعض الإنجازات.
عاطفياً: التشبّث بالمواقف المتصلبة لا يكون في مصلحة العلاقة، بل يؤدّي الى مواجهة شرسة بينك وبين الشريك.
صحياً: لا تفسح في المجال أمام الآخرين كي يخيّروك بين السهرات والبقاء في المنزل، افعل ما تراه مناسباً لصحتك.

17-مهنياً: تعيش ارتباكاً وتأجيلاً لبعض الأعمال، لكن لا تخف على مستقبل مشاريعك، فهي تسير بالاتجاه الصحيح.
عاطفياً: الوضع يتطلّب منك تفهّماً للحبيب ولمواقفه، حرصاً على استقرار العلاقة وحمايتها من أي توتّر.
صحياً: اضطرابات معوية تزعجك وتسبب لك آلاماً خفيفة، فراجع الطبيب لمعرفة السبب ولوصف العلاج المناسب.

18-مهنياً: المنافسون أقوياء جدًّا والأعداء يراقبون تحرّكاتك، بانتظار اول خطأ ترتكبه للانقضاض عليك والحلول مكانك.
عاطفياً: تحدّث بليونة وتجنّب إبداء الرأي والملاحظات الوقحة أحياناً، وكُن هادئاً واحتفظ بآرائك لنفسك.
صحياً: تتعدّد الأنشطة وتتنوع، وأغلبيتها مفيدة، ولا سيما إذا مارستها، فقد تشعر بمتعة كبيرة.

19-مهنياً: قد تصطدم بمشاكل وببعض الزملاء الذين لا يصغون إلى توجيهاتك ويتصرفون بتمرد.
عاطفياً: باستطاعتك غضّ النظر عن أخطاء الحبيب وتأجيل المواجهة كليّاً، خفّفا عنكما وابتسما للحياة.
صحياً: أدعوك الى السهر والرقص والترويح عن النفس، إنما في مكان صحي ومناسب.

20-مهنياً: يتركّز البحث على قضية شرائية ومصاريف اضافية وبعثرة لبعض الاموال فتشعر بالغضب، وربما تكتشف فضيحة.
عاطفياً: تبرع في خلق الأجواء الملائمة لتقريب المسافة بينك وبين الحبيب، تسعفك التأثيرات على توضيح أمور بغية تذليل العقبات وإزالة الالتباسات.
صحياً: درهم وقاية خير من قنطار علاج، وساعة مشي يومياً خير من النوم ساعات طويلة.

21-مهنياً: تواجه شكوكاً في غير محلها، وقد يصعب عليك التعبير عن نفسك، ما قد يولّد مواجهة واحتكاكات بسيطة وغير مؤذية.
عاطفياً: تأتي أحداث لتترك انعكاسات جيدة على علاقتك العاطفية وتترسخ الصلات وتتقارب وجهات النظر بينك وبين الشريك.
صحياً: خفف من حدّة التوتر، وأرح أعصابك، وخذ الأمور بتؤدة، ولن تكون إلا مرتاحاً.

22-مهنياً: تجنب الفوضى ومحاولة بعضهم زّجك في ورطة وحاول أنّ تتصرف بهدوء ولا تُعر بعض الانتقادات أهمية .
عاطفياً: أوضاعك العاطفية تبدو جيدة، لا بل تستفيد من كل ما يحصل في هذه الأثناء.
صحياً: الأجواء الإيجابية والمريحة التي تعيشها تنعكس إيجاباً على صحتك، وتبقيك في راحة.

23-مهنياً: تتزوّد معلومات كثيرة، وتقوم بزيارات عمل لتبادل الآراء والأفكار مع من سبقوك في مجال عملك.
عاطفياً: تشاطر الشريك أحلامه وأهدافه، وإذا كنت وحيداً فقد تباشر علاقة متينة وثابتة.
صحياً: باشر كل ما طلبه منك الطبيب، واتبع إرشاداته بدقة، فلن تكون إلا راضياً ومرتاحاً.

24-مهنياً: لا تقدم على قرارات مباغتة، وتجنّب الفضائح والمواجهات واتكل على نفسك ولا تطلب المساعدة من أحد.
عاطفياً: تشارك في مناسبات اجتماعية ضخمة، أو تقدم على تغييرات جذرية في حياتك، قد تكون زواجاً أو ارتباطاً كبيراً يخصك أو يخص أحد الأحبّاء.
صحياً: خفف من ساعات الجلوس الطويلة، وخصص ساعة للقيام بنشاط رياضي مفيد.

25-مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن نجاحات وعمليات مالية مربحة، تجنب العناد والتشبث بأفكار بالية ولا تقدم على صراعات أو خلافات.
عاطفياً: يوم واعد على الصعيد العاطفي، يدعمك الشريك ويفتح أمامك مجالات جديدة على صعيد حياتك الحميمة.
صحياً: حاول أن تستغل فصل الصيف كما يجب، والتحق بأحد الأندية أو مارس لعبة رياضية مفيدة لصحتك.

26-مهنياً: تجتاز هذا اليوم بسلام، وتسير الأمور بطريقة أكثر إيجابية، ويحمل إليك بعض المشاريع الجديدة والنتائج المرضية.
عاطفياً: يطرأ جديد فيحد من بعض الطموحات والحماسة، ويجعلك ميالاً إلى الرتابة والهدوء ومراوحة المكان.
صحياً: أبذل جهداً مضاعفاً حتى لو انزعجت بعض الشيء، فهو الحل الوحيد للتخلص من الوزن الزائد.

27-مهنياً: تبدأ عملية تحقيق ومطاردة لمعرفة بعض الأمور وربما تقوم بسفر في هذه الاثناء.
عاطفياَ: تستاء من عدم التجاوب من قبل الشريك أو ترتاب من برودة تصرفاته أو غيابه القسري أو المفتعل هذا الوقت.
صحياً: تهتم ببعض الانشغالات، وعبثاً تبحث عن بعض الوقت الممتع والملوّن لحياتك.

28-مهنياً: عليك أن تبذل مزيداً من الجهد والوقت في العمل، وكل ما عدا ذلك لن يكون في مصلحتك في الفترة المقبلة.
عاطفياً: حاول أن تتشارك مع الشريك في اتخاذ القرارات الحاسمة وخصوصاً أن بعضها مصيري في تحديد العلاقة.
صحياً: إذا بدأت البدانة تطرق بابك فلا تفتح لها، بل قاومها بممارسة الرياضة واتباع حمية صحية.

29-مهنياً: القمر المكتمل في الحوت مناسب جداً لك، ويعني منصباً أو لقاء مثمراً أو عقداً أو اتفاقاً مع الخاريج، ، وانتظر بعض ردود الفعل المتعلّقة بقضية مالية.
عاطفياً: تنتظر مبادرة لا تأتي أو يصعب عليك قبول بعض الجمود من قبل الشريك، تعيش ازدواجية ربما وتناقضات تثقل كاهلك.
صحياً: لا تدع انشغالاتك المهنية والعاطفية تأخذك من ممارسة نشاطات تعود عليك بالفائدة على الصعيد الصحي.

30-مهنياً: سيطر على نفسك، ولا تقدم على تغييرات في حياتك الشخصية أو المهنية.
عاطفياً: تسكنك رغبات متصارعة وتطرح على نفسك السؤال: ماذا أريد فعلاً؟ قلب الطاولة، أم الحفاظ على الثبات والأمان رغم الكلفة الباهظة والتنازلات؟.
صحياً: ساعد نفسك أولاً كي يساعدك الآخرون على التخلص من القلق الذي ينتابك ويزعجك.

31-مهنياً: يحمل هذا اليوم اقتراحات جيدة، وتحقق أنت بدورك إنجازات رائعة تستحق التقدير والتهنئة، وتنجح محادثاتك المالية وتشعر بقوة.
عاطفياً: قد يساعدك الشريك لإيجاد الأجوبة إذا فتحت له قلبك، تدعمك صداقة أحدهم والنصائح الواقعية له.
صحياً: لا تترك الأمور تصل إلى مرحلة لن يعود بوسعك إيجاد الحلول الناجعة لها على الصعيد الصحي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

21 كانون الأول  ديسمبر  18 كانون الثاني  يناير 21 كانون الأول  ديسمبر  18 كانون الثاني  يناير



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

21 كانون الأول  ديسمبر  18 كانون الثاني  يناير 21 كانون الأول  ديسمبر  18 كانون الثاني  يناير



يتهافت عليهن أشهر مصممي الملابس في العالم

بيلا وجيجي حديد تتألقان في عرض روبرتو كافالي

ميلانو - سليم كرم
لا تزال الاختان بيلا وجيجي حديد من أبرز عارضات الأزياء في عالم الموضة , و تثبتان موهبتهما على المدرج من خلال عرض أزياء روبرتو كافالي لمجموعة ربيع وصيف 2019 خلال أسبوع الموضة في ميلانو يوم السبت. وتتمتع بيلا البالغة من العمر 21 عامًا  بلياقة بدنية عالية، ظهرت بإطلالة أنيقة من خلال بدلة من الترتر باللون الفضي المعدني، في حين ظهرت أختها جيجي حديد صاحبة الـ 23 عامًا، مرتدية سترة ذهبية كبيرة الحجم من القماش اللامع نفسه. وسارت بيلا بتمرس على المدرج وجذبت الانتباه إليها، وكانت تنتعل زوجًا من الأحذية الفضية اللامعة وأوضحت العارضة الأميركية من أصل فلسطيني لمحة عن رشاقتها اللافتة للنظر ، والتي ظهرت من خلال زوج من السراويل القصيرة المضاف إليها حزام عريض باللون الفضي نفسه. وبدت جيجي بإطلالة أنيقة ولافتة للنظر عندما كانت تعرض إبداعات دار الأزياء الشهيرة وترتدي سترة ذهبية طويلة وشورت متناسق باللون الأسود
المغرب اليوم -

GMT 00:47 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

"البيت الأبيض" يأمر بفتح تحقيقًا مع "غوغل وفيسبوك"
المغرب اليوم -

GMT 06:22 2018 السبت ,22 أيلول / سبتمبر

"Moncler" للأزياء تكشف عن مجموعتها الجديدة "Genius"
المغرب اليوم -

GMT 08:21 2018 السبت ,22 أيلول / سبتمبر

ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور
المغرب اليوم - ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور

GMT 21:45 2018 الجمعة ,15 حزيران / يونيو

جريمة اغتصاب تهز القنيطرة في أخر أيام شهر رمضان

GMT 15:40 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

محمد السادس يزور فرنسا ويتجه بعدها إلى لاغوس

GMT 04:46 2015 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

سعدي حمد يكشف مزايا الإعلان في مواقع التواصل

GMT 07:33 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الاتحاد الدولي لألعاب القوى يحذف المغرب مِن لائحة المنشّطات

GMT 04:50 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

معاقبة تلميذ أشعل سيجارة داخل قسم ثانويةٍ في ويسلان

GMT 15:45 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

حل جديد يخفف الازدحام المروري في المدن المغربية الكبرى

GMT 22:54 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

فتاة تكشف خيانة والدتها مع دركي في مراكش
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib