النساجون الشرقيون تنفي تقييم أي فرص استحواذ حالية أو مستقبلية
آخر تحديث GMT 03:19:20
المغرب اليوم -

"النساجون الشرقيون" تنفي تقييم أي فرص استحواذ حالية أو مستقبلية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

القاهرة - محيي الكردوسي

أكدت شركة "النساجون الشرقيون" للسجاد أنها ليست بصدد تقييم أي فرص استحواذ حالية أو مستقبلية. وقالت الشركة فى بيان لها ردًا على البورصة المصرية: إنها لم تقم بالتعاقد مع أي من بنوك الاستثمار في هذا الشأن، ولا توجد مفاضلات حاليًا بين فرص استثمارية. وأشارت الشركة في تعليقها على ما نشرته إحدى الصحف، بِشأن توسيع "النساجون الشرقيون" للسجاد من دائرة أنشطتها الخارجية المستهدفة خلال الفترة المقبلة، وذلك بعد ضم خياري الاستحواذ وتأسيس كيانات جديدة إلى خطة الشركة، التي كانت مقصورة على توزيع السجاد فقط في الخارج أن الشركة تقوم بدراسة شاملة للأسواق المتسهدفة، ولم يتم استهداف سوق بعينه، وأن الشركة ستعلن أي تطورات في هذا الشأن، تطبيقًا لقواعد الإفصاح والشفافية. وأشارت "النساجون" إلى أن ما تمكن نشره عن محاور التوسع يمثل رؤية الشركة بشكل عام. وكان مدير علاقات المستثمرين في شركة "النساجون الشرقيون" هيثم عبد المنعم قال في تصريحات: إن الشركة تفاضل بين عدد من الفرص خلال الفترة الحالية، حيث تتنوع بين الاستحواذ على شركات توزيع في أسواق بلجيكا وتركيا والولايات المتحدة الأميركية، للاستفادة من قاعدة العملاء التي تضمها هذه الشركات، باعتبار أن هذه الأسواق تتصدر أسواق صناعة السجاد على مستوى العالم. وأوضح أن الشركة تبحث فرص الاستحواذ على شركات تصنيع للسجاد في سوقي بلجيكا وتركيا حاليًا، للاستفادة من الوجود القوي لصناعة السجاد فيهما، علاوة على المفاضلة بين هذه الفرص، وتأسيس كيانات جديدة، وفقًا لتكلفة الصفقة، والجدوى الاستثمارية منها. استبعد البحث عن فرص استحواذ أو تأسيس مصانع سجاد فى السوق الأميركية أو الصينية بسبب وجود مصانع تابعة لـ "النساجون" فيهما، مؤكدًا أن مزايا تأسيس أو الاستحواذ على مصانع سجاد ستفوق المزايا التي سبق أن رصدتها الشركة للتوسع، حيث تضمن الخطوة الأولى أرباحًا للشركة تتراوح بين 25 و30 مليون دولار.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النساجون الشرقيون تنفي تقييم أي فرص استحواذ حالية أو مستقبلية النساجون الشرقيون تنفي تقييم أي فرص استحواذ حالية أو مستقبلية



بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري على طريقة الملكة ليتيزيا الساحرة

مدريد ـ لينا العاصي

GMT 03:14 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

المصممون العرب يختارون إطلالات لعروس خريف 2020
المغرب اليوم - المصممون العرب يختارون إطلالات لعروس خريف 2020

GMT 05:09 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية في "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
المغرب اليوم - دعوات عربية في

GMT 01:54 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
المغرب اليوم - فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 02:59 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

مونتي كارلو أغلى وجهة حسب منظمة السياحة العالمية
المغرب اليوم - مونتي كارلو أغلى وجهة حسب منظمة السياحة العالمية

GMT 01:48 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن
المغرب اليوم - الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن

GMT 21:58 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

كرستيانو رونالدو يُلمّح إلى موعد اعتزاله كرة القدم

GMT 22:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

بدر هاري يعبر عن صدمته ويعتبر المقطع ب"المروع"

GMT 02:13 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

أطباء يكشفون عن علاج يعيد لون الجلد لمرضى البهاق

GMT 19:09 2015 الأحد ,25 كانون الثاني / يناير

خرافات تثير مخاوف البريطانيين خلال السفر بالطائرة

GMT 05:44 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

أخطاء يقع فيها الرجل عند شراء الساعات

GMT 06:52 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

جوزيه مورينيو يؤكد لم أحلم بالتدريب عندما كنت صغيرًا
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib