دراسة تكشف العوائق في طريق المقاولات الصغرى والمتوسطة
آخر تحديث GMT 08:04:29
المغرب اليوم -

دراسة تكشف العوائق في طريق المقاولات الصغرى والمتوسطة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - دراسة تكشف العوائق في طريق المقاولات الصغرى والمتوسطة

بورصة الدار البيضاء
الدار البيضاء-المغرب اليوم

كشفت دراسة أجراها خبراء في بورصة الدار البيضاء، عن مجموعة من العوامل التي تقف حجر عثرة أمام المقاولات الصغرى والمتوسطة، وتحول دون إقبالها على إدراج أسهمها في سوق القيم، واللجوء إلى هذه السوق من أجل تمويل مشاريعها الإنتاجية أو التوسعية.

واعتبرت الدراسة أن المقاولات الصغرى والمتوسطة تعاني بشكل كبير من إمكانية الدخول إلى مصادر التمويل المصرفية، نتيجة الضمانات الكثيرة التي تتطلبها عمليات الحصول على قروض مالية من الأسواق المصرفية والتمويلية التقليدية.

وبالرغم من اقتناع أغلب مسيري المقاولات بأهمية الحلول التمويلية البديلة التي توفرها بورصة الدار البيضاء، والتي تستجيب لإكراهاتهم المالية، فإنهم يتفادون إطلاق خطط لإدراج جزء من رأسمالهم في البورصة أو رفع قيمته عن طريق سوق القيم.

وترى الدراسة أن الدخول إلى بورصة الدار البيضاء من طرف المقاولات الصغرى والمتوسطة لا يتطلب ضمانات كتلك التي تطلبها المصارف التقليدية، كما هو بالنسبة لعمليات رفع رأس المال أو التمويل عبر سوق السندات، مضيفة أن العوامل الحقيقية التي تجعل أرباب هذا النوع من المقاولات ترتبط بمخاوف لا سند لها، بفقدان التحكم والسيطرة على الجوانب التسييرية لشركاتهم.

وبينت أن المقاولات الصغرى والمتوسطة لا تلجأ للبورصة، خشية من نشر نتائجهم المالية السنوية بشكل منتظم ودوري، إضافة إلى اعتقادهم أن بورصة الدار البيضاء هي مؤسسة ينحصر الولوج إليها على الشركات والمقاولات الكبرى.

وجاء في الدراسة أن بورصة الدار البيضاء هي سوق للأوراق المالية مفتوحة أمام جميع الشركات والمقاولات الصغرى والمتوسطة من خلال عملية إدراج 30 ألف سهما لا تتعدى قيمتها 10 ملايين درهم، في وقت ستكتفي فيه بتقديم حصيلة مالية سنوية واحدة مصادق عليها من طرف الخبراء الماليين.

وأشارت إلى أن شهر حزيران(يونيو) الماضي، أطلقت بورصة الدار البيضاء وبشراكة مع وكالة المقاولات الصغرى، مشروع خطوط تمويل لفائدة المقاولات الصغرى والمتوسطة في المغرب عبر سوق الأوراق المالية، وهي المبادرة تهدف إلى تطوير السوق المالية المغربية وتعزيز الدخول إليها من طرف معظم الفاعلين الاقتصاديين لتمويل مشاريعهم، وبالتالي تمهيد الطريق لدخول المقاولات الصغرى والمتوسطة للسوق المالية لدعم تطورها ونموها.

وذكر المدير العام لبورصة الدار البيضاء، كريم حجي، أن مساهمة سوق الأوراق المالية في تمويل الاقتصاد ولاسيما فيما يتعلق بتمويل مشاريع المقاولات الصغرى والمتوسطة، يشكل أحد الركائز المحفزة للاقتصاد المغربي.

واعتبر أن تمويل المقاولات الصغرى والمتوسطة من خلال البورصة شرط أساسي لتطوير هذا النوع من التمويل في المغرب.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تكشف العوائق في طريق المقاولات الصغرى والمتوسطة دراسة تكشف العوائق في طريق المقاولات الصغرى والمتوسطة



GMT 18:37 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

حصيلة "انطلاقة" تمويل 24 ألف مقاولة وخلق 67 ألف منصب شغل

GMT 11:32 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

بنك المغرب يغطي كافة الطلبات البنكية المتعلقة بالسيولة

GMT 11:10 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

تقرير رسمي يرصد مكامن ضعف التحول الرقمي في المغرب

GMT 12:48 2022 الأحد ,16 كانون الثاني / يناير

تراجع مستمر في نسب ملء السدود الوطنية المغربية

دنيا سمير غانم تتَألْق بإطلالة أنيقة تخطف الأنظار

القاهرة ـ المغرب اليوم

GMT 13:12 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

نادين نجيم تقدم لجمهورها نصائح عن فن استخدام مساحيق التجميل
المغرب اليوم - نادين نجيم تقدم لجمهورها نصائح عن فن استخدام مساحيق التجميل

GMT 22:49 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

"سكاي فيوز" معلم جذب سياحي جديد في دبي لعُشاق الإثارة
المغرب اليوم -

GMT 14:59 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
المغرب اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 22:45 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى "الدولة الاجتماعية"
المغرب اليوم - أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى

GMT 18:45 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

بايدن يشتم مراسل شبكة "فوكس نيوز" ويُهينه في البيت الأبيض
المغرب اليوم - بايدن يشتم مراسل شبكة

GMT 13:30 2022 الإثنين ,24 كانون الثاني / يناير

ياسمين صبري تَخْطِف الأنظار بإطلالة أنثوية ناعمة
المغرب اليوم - ياسمين صبري تَخْطِف الأنظار بإطلالة أنثوية ناعمة

GMT 12:14 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة
المغرب اليوم - جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة

GMT 14:38 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

إطلالات المشاهير بالتنورة القصيرة لإطلالة راقية

GMT 19:42 2021 الجمعة ,17 كانون الأول / ديسمبر

TikTok يجتذب المزيد من المستخدمين بخدمات جديدة

GMT 09:36 2022 الجمعة ,14 كانون الثاني / يناير

مبلغ ضخم الذي يدره سوق المارشي" على خزينة الدار البيضاء

GMT 03:34 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما يستاهلني" تعيد حاتم عمور للصدارة

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 21:50 2022 السبت ,08 كانون الثاني / يناير

ميسي يغيب عن تدريبات باريس سان جيرمان

GMT 22:53 2021 الأربعاء ,15 كانون الأول / ديسمبر

مانشستر يونايتد يعود للتدريبات استعدادا لبرايتون

GMT 19:08 2021 الخميس ,09 كانون الأول / ديسمبر

تأجيل مباراة توتنهام ورين فى الدوري الأوروبي بسبب كورونا
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib