المقاطعة الشعبية في المغرب تشمل سمك السردين احتجاجًا على رفع الأسعار
آخر تحديث GMT 20:03:47
المغرب اليوم -

المقاطعة الشعبية في المغرب تشمل سمك السردين احتجاجًا على رفع الأسعار

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - المقاطعة الشعبية في المغرب تشمل سمك السردين احتجاجًا على رفع الأسعار

السردين والأنشوبة
الرباط - المغرب اليوم

توسعت المقاطعة الشعبية للمنتجات الاستهلاكية لتشمل، إلى جانب ماء سيدي علي، وحليب سنطرال، ووقود أفريقيا غاز، ومختلف منتجات العلامات التجارية المعنية، الأسماك، وتحديدا سمك السردين، والأنشوبة، احتجاجا على ارتفاع أسعارها في السوق.

وتعتبر المقاطعة كشكل احتجاجي حضاري، الأولى من نوعها في المغرب، حسب متتبعين، من حيث الحجم، والمدة، والإصرار. وعلى هامش انتخابات الاتحاد العام لمقاولات المغرب، فإن المقاطعة تؤثر في مناخ الأعمال، وتطبعه بنوع من الانتظارية، والتخوف.

وأعرب رجال أعمال، رفضوا الإفصاح عن هويتهم، عن تخوفهم، وترقبهم للسوق و تطور المقاطعة. وأبدى رئيس شركة تعمل في قطاع الأغذية الزراعية قلقه إزاء حركة المقاطعة التي بدأت في 20 أبريل، حيث قال: “لا يمكننا أن نكون غير حساسين لحملة المقاطعة، فمن المؤكد أنه قد أزعجتنا خاصة أننا لسنا معتادين على رؤية هذا النوع من الحركة”.

وتابع المتحدث ذاته أنه "صحيح أن الروح المعنوية ليست جيدة، والسؤال هو كيف نوقف هذا النوع من الحركة، وكيف نتعامل معها إذا كانت منتجاتنا في يوم من الأيام في إطار غضب الناس". ومن جانبه، قال رئيس شركة متعددة الجنسيات، تعمل في صناعة التبغ “إن المقاطعة توضح تحولا في النموذج، فالفرد الآن لديه القدرة على إسقاط المؤسسات الكبرى”.

وأضاف “لدينا انطباع بأن ما كان مستحيلاً أصبح ممكناً اليوم”، وأضاف “أعتقد أنه من الآن فصاعدا يجب أن نأخذ في الاعتبار هذا النوع من الحركة، وكذلك دور المستهلك في عالم الأعمال”. وفي القطاع العقاري، قال مسؤول فيه إن ظاهرة المقاطعة تشكل إنذارا حقيقيا، ما يستلزم ضرورة تعزيز شفافية مجلس المنافسة ودور منظمات المستهلك.

وعبر رجال أعمال في قطاع النسيج عن كون حملة المقاطعة لها تأثير كبير في مناخ الأعمال، وتشير إلى الفراغ، الذي خلفه مجلس المنافسة، وقال أحدهم: “إذا لم يتم التعامل مع هذا الموضوع، فإننا نخشى أن يصبح ذلك عادة بين المستهلكين، ما قد يؤدي إلى انخفاض الاستثمار”.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المقاطعة الشعبية في المغرب تشمل سمك السردين احتجاجًا على رفع الأسعار المقاطعة الشعبية في المغرب تشمل سمك السردين احتجاجًا على رفع الأسعار



GMT 00:53 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

إضراب 140 ألف موظف يشل الجماعات المحلية في المغرب

GMT 08:17 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

انخفاض أسعار المحروقات في المغرب نهاية الشهر الجاري

GMT 03:49 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

31% ارتفاعًا فى عوائد سوق الدواء خلال 6 شهور

GMT 07:43 2018 الأربعاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

الاتحاد المغربي للعمل يقاطع الحوار الاجتماعي مع الحكومة

يتميَّز بتصاميمه المُختلفة مِن ناحية القصّات والألوان

أفكار مختلفة لتنسيق صيحة الجمبسوت بأسلوب نجوى كرم

بيروت - المغرب اليوم

GMT 04:32 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة
المغرب اليوم - فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة

GMT 06:05 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل الحدائق الطبيعية في نيويورك لقضاء متعة كبيرة
المغرب اليوم - أجمل الحدائق الطبيعية في نيويورك لقضاء متعة كبيرة

GMT 04:47 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

إليك أبرز تصاميم الأثاث المودرن لتجديد غرفة المعيشة
المغرب اليوم - إليك أبرز تصاميم الأثاث المودرن لتجديد غرفة المعيشة

GMT 13:11 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

"كورونا" يخفض واردات منتجات مواد التجميل والعطور في المغرب
المغرب اليوم -

GMT 11:52 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات جديدة عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها
المغرب اليوم - معلومات جديدة عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها

GMT 12:53 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس "كورونا"
المغرب اليوم - ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس

GMT 03:09 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

استطلاع "البيت الأبيض" يُظهر تقدم ترامب على بايدن بفارق ضئيل
المغرب اليوم - استطلاع

GMT 21:06 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

عناصر حزبيّة يعتدون على إعلاميين في الناقورة اللبنانية
المغرب اليوم - عناصر حزبيّة يعتدون على إعلاميين في الناقورة اللبنانية

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 14:26 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملف شامل عن أفضل الألعاب الأون لاين لعام 2020 الجاري

GMT 16:04 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن أعراض جديدة ونادرة لـفيروس "كورونا"

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 15:47 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هذه كمية ونوعية الفواكه التي تحمي القلب والرئتين
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib