الرباط تحشد الجهود للتحول إلى عاصمة خالية من أطفال الشوارع
آخر تحديث GMT 17:49:58
المغرب اليوم -
التعادل 1 - 1 يحسم الشوط الأول من مباراة برشلونة وريال مدريد الإمارات ترحب بوقف إطلاق النار الدائم في ليبيا وزير الخارجية الإثيوبي يستقبل السفير الأميركي في أديس أبابا ويعبّر عن رفضه تصريحات ترامب بشأن سد النهضة مقتل 13 شخصًا على الأقل من جراء انفجار في مركز تعليمي في العاصمة الأفغانية كابل استهداف رتل دعم لوجستي تابع للتحالف الدولي في محافظة البصرة بعبوة ناسفة رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يؤكد أن استمرار الصراع في الشرق الأوسط لا يفيد أحد سوى المتاجرين به مصادر إسرائيلية أنه من المرجح قريبا توقيع وثيقة إعلان للسلام مع السودان واتفاقيات ثنائية مهمة البيت الأبيض يعلن أن ترامب أخطر الكونجرس بعزمه رفع السودان رسميا من قائمة الدول الراعية للإرهاب
أخر الأخبار

الرباط تحشد الجهود للتحول إلى عاصمة خالية من "أطفال الشوارع"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الرباط تحشد الجهود للتحول إلى عاصمة خالية من

الملك محمد السادس
الرباط - المغرب اليوم

بعد الرسالة التي وجهها الملك محمد السادس إلى المشاركين في الدورة الثامنة لمنظمة المدن المحلية المتحدة الإفريقية "افريستي"، المنعقد في مدينة مراكش، انطلقت، في مدينة الرباط، التحضيرات لإطلاق المشروع النموذجي "الرباط مدينة بدون أطفال في وضعية الشارع"، جرى التمهيد له باجتماع تشاوري احتضنته ولاية جهة الرباط سلا القنيطرة، بحضور مختلف السلطات وجمعيات المجتمع المدني.

والي جهة الرباط سلا القنيطرة قال، في كلمة ألقيت بالنيابة عنه، إنّ مشروع "الرباط مدينة بدون أطفال في وضعية الشارع" يهدف إلى جعل عاصمة المملكة مدينة خالية من الأطفال في وضعية الشارع، انسجاما مع ما جاء في رسالة الملك إلى المشاركين في الدورة السابقة لـ"افريستي"، والتي تضمنت خريطة طريق "لتصبح مدينة الرباط مثالا يُحتذى به على المستوى الوطني والقاري والدولي".

وسيتولى تنفيذ مشروع "الرباط مدينة بدون أطفال في وضعية الشارع" المرصد الوطني لحقوق الطفل، الذي ترأسه الأميرة مريم، وفق مقاربة تشاركية مع السلطات والمجتمع المدني.

وسيبدأ البرنامج، الذي يقوم على خطة عمل تدوم ثلاث سنوات، بتشخيص وجمع المعطيات حول واقع حال الأطفال في الرباط، سيتم تضمينها في تقرير سيُرفع إلى مختلف الجهات المعنية.

وبعد مرحلة التشخيص وتحديد الإشكاليات التي تعاني منها الطفولة في العاصمة، سيتم الشروع في العمل على إيجاد حلول لها، بناء على بُعْدي الوقائي والتصحيحي؛ "لأن البرامج السابقة التي تم إعدادها ووضعها كان أغلبها، مع الأسف، يعتمد على المقاربة التصحيحية التي تعالج المشاكل الموجودة وليس اعتماد مقاربة استباقية، للحيلولة دون بروز الإشكاليات التي تمت معالجتها، مستقبلا"، حسب مصطفى أوجراد، الخبير المكلف بمواكبة إعداد برنامج إستراتيجية عمل برنامج "الرباط مدينة بدون أطفال في وضعية الشارع".

وأضاف المتحدث ذاته أنّ الإستراتيجية ستركّز بالأساس على توفير الحماية لاجتماعية والإدارية والقانونية لأطفال الشارع، وعلى معرفة الأسباب التي جعلتهم يغادرون بيوت أسرَهم ويستقرون في الشارع، مضيفا: "للأسف نقوم ببناء مراكز إيواء الأطفال، وننسى أننا نُنتج أطفالا في وضعية أطفال الشارع ما دام أننا لم نبحث عن الأسباب الحقيقية لهذه الظاهرة من أجل إيجاد حلول ناجعة لها؛ لأنّ هؤلاء الأطفال ما هُم إلا نتيجة لمشاكلَ أخرى يجب العمل على حلّها".

في هذا الإطار، اعتبر والي جهة الرباط سلا القنيطرة أنَّ ظاهرة الأطفال في وضعية الشارع، أضحت من الظواهر التي تؤرق المجتمع، خصوصا في ظل استفحال هذه الظاهرة؛ ما يتطلب تدخلا مستعجَلا وآنيا لوضع حد لها، لافتا إلى أنّ الأطفال في وضعية الشارع يكونون عُرضة للانحراف والإجرام والتسول والاستغلال الجسدي والجنسي والأمراض المختلفة

واعتبر الوالي أنّ تنزيل إستراتيجية "الرباط مدينة بدون أطفال في وضعية الشارع"، "يمثل تحديا كبيرا ورهانا اجتماعيا أساسيا يتطلب منا تضافر جهود الجميع من أجل تقديم مشروع نموذجي متكامل يكون قدوة على المستويين الوطني والقاري"، داعيا مختلف الجهات المعنية إلى "بذل مزيد من الجهود والتعبئة في سبيل تحقيق الأهداف المنتظرة من هذا المشروع النموذجي".

من جهتها، قالت لمياء بازير، المديرة التنفيذية للمرصد الوطني لحقوق الطفل، الذي أسسه الملك الراحل الحسن الثانية سنة 1995، إنّ الحد من ظاهرة الأطفال في وضعية الشارع "لا يتطلب فقط العمل على هذه الظاهرة؛ بل يحب أن نعمل على إعطاء المثل والنموذج، وتعبئة باقي المدن على المستوى الوطني، وعلى المستوى القاري وحتى العالمي".

وعلى الرغم من أنّ المشروع النموذجي "الرباط مدينة بدون أطفال في وضعية الشارع" سيركز بالأساس على الأطفال في وضعية الشارع، فإنّ لمياء بازير دعتْ إلى العناية بكافة الأطفال، وإنقاذهم من الهشاشة ومن المخاطر المحدقة بهم، وفق استراتيجيات وقائية واستباقية، "وليس فقط بالكلمات، وإنما بإجراءات وبرامج ملموسة"، كما جاء على لسانها.

قد يهمك ايضا :تطوّرات مُثيرة في ملف النصب باسم الملك محمد السادس

ناصر بوريطة يمثل الملك محمد السادس في أعمال القمة العربية التنموية في بيروت

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرباط تحشد الجهود للتحول إلى عاصمة خالية من أطفال الشوارع الرباط تحشد الجهود للتحول إلى عاصمة خالية من أطفال الشوارع



التنورة الميدي من القطع الأساسية التي يجب أن تكون في خزانتكِ

إطلالات تُناسب المرأة في سن الـ30 مستوحاة من ماركل

لندن _المغرب اليوم
المغرب اليوم - نصائح هامة لسفر منظم وآمن أثناء فترة

GMT 10:17 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
المغرب اليوم - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 10:28 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تعرّف على حكاية "قزم الحظ" وحقيقة تحقيقة للمفاجآت
المغرب اليوم - تعرّف على حكاية

GMT 20:28 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة رائعة
المغرب اليوم - الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة رائعة

GMT 04:08 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

إليك أفضل مدن أوكرانيا الساحرة لعُطلة لا مثيل لها تعرف عليها
المغرب اليوم - إليك أفضل مدن أوكرانيا الساحرة لعُطلة لا مثيل لها تعرف عليها

GMT 05:18 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة ومبتكرة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها
المغرب اليوم - أفكار جديدة ومبتكرة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها

GMT 06:03 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
المغرب اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 20:09 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ابنة رجاء الجداوي تنشر صورة لوالدتها "

GMT 11:45 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

تقرير يرصد قدرات أسرع السيارات في العالم

GMT 14:31 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

إتيكيت وضع الماكياج في الأماكن العامة

GMT 11:13 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء ينصحون بمضغ "علكة" خالية من السكر بعد الوجبات

GMT 01:44 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

«ثندر سنو».. أول جواد يحقق كأس دبي العالمي مرتين توالياً

GMT 03:51 2020 الأحد ,28 حزيران / يونيو

استوحي غرفة نومك من الطراز الملكيّ

GMT 01:56 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

رسميا .. نجوم خارج قائمة درافت WWE لعام 2020

GMT 13:08 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس حكومة لبنان الأسبق سعد الحريري يزور عون بعد قطيعة

GMT 10:28 2020 الخميس ,23 تموز / يوليو

تعرفي على "إتيكيت" تناول الطعام

GMT 18:46 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

لاعبات جمباز يؤدين تحدي "المانيكان" بطريقة مدهشة

GMT 11:15 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

طراز جديد من بي أم دبليو يشعل المنافسة مع فولكسفاجن

GMT 13:36 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أحمد زاهر وابنته يحصلان على لقب أفضل ممثلين لعام 2020

GMT 20:18 2020 الخميس ,23 تموز / يوليو

قواعد الاتيكيت التي تحدد لباقة المرأة

GMT 11:06 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

شركة أوبل الألمانية تكشف عن كروس لاند الجديدة

GMT 14:05 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

لغز العلاقة الغامضة بين الغذاء والسعادة!

GMT 11:29 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

بعد غياب 5 سنوات تويوتا تكشف عن جيل جديد من فينزا

GMT 18:06 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

حمد الله يهدد بفسخ عقده مع النصر السعودي!

GMT 12:49 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أجهزة الأمن المصرية تخلي محكمة في الجيزة بحثا عن قنبلة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib