انطلاق أشغال الدورة التعريفية في مجال السلامة الطرقية في بني ملال
آخر تحديث GMT 12:19:51
المغرب اليوم -

انطلاق أشغال الدورة التعريفية في مجال السلامة الطرقية في بني ملال

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - انطلاق أشغال الدورة التعريفية في مجال السلامة الطرقية في بني ملال

مجال السلامة الطرقية في بني ملال
الرباط - المغرب اليوم

انطلقت في مدينة بني ملال ، أشغال الدورة التعريفية في مجال السلامة الطرقية والأنشطة التواصلية لفائدة مدربي مؤسسات تعليم السياقة، وتنظيم قافلة طبية لفائدة السائقين المهنيين وتوزيع خودات وقائية لفائدة مستعملي الدراجات النارية.

 ويندرج تنظيم هذه الدورة التحسيسية في إطار الإستراتيجية الوطنية للسلامة الطرقية 2017_2026 بغية تخفيض عدد القتلى على الطرقات بنسبة 20 في المائة خلال الخمس السنوات المقبلة، وبنسبة 50 في المائة خلال سنة 2026، والتحسيس بأهمية احترام القوانين، وتنفيذا لبرنامج عمل اللجنة برسم السنة الجارية وتفعيلا للبعد الجهوي للمجهودات الهادفة إلى الرفع من مستوى السلامة الطرقية بالمغرب والحد من حوادث السير.
 وستعمل اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير خلال هذه الدورة التحسيسية في مجال السلامة الطرقية في بني ملال، على تنظيم مجموعة من العمليات التواصلية والتربوية لفائدة مستعملي الطريق بالمدينة .
 وفي هذا الصدد، قال الكاتب العام لوزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء خالد الشرقاوي، في كلمة بالمناسبة ، إن تنظيم هذا الملتقى المخصص لمدربي السياقة بجهة بني ملال –خنيفرة ، يعتبر الأول من نوعه الذي تعقده اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير بشراكة مع وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء في مجال السلامة الطرقية التي تعتبر من المحاور الأساسية لسياسة الحكومة ، مضيفا أن موضوع الدورة يتضمن مجموعة من الاجراءات الوقائية، لتجنب والحد من وقوع الحوادث الطرقية، حفاظا على أرواح المواطنين وممتلكاتهم.
وأضاف أن الوزارة اعتمدت، في هذا الإطار، برامج متعددة ومبادرات مهمة، من بينها اعتماد مدونة جديدة لقانون السير، ومكننة اجتياز الاختبارات الكتابية لتعليم السياقة، وعصرنة مراكز تسجيل السيارات وعقد برنامج بين المهنيين والوزارة، والرفع من مهنية القطاع خاصة بالنسبة لمدربي السياقة، مبرزا الإستراتجية الجديدة في المجال، والتي ترمي إلى تحقيق تعبئة جماعية لاحترام قانون السير واستحضار المخاطر التي يمكن أن يشكلها أي تصرف أو تهور في استعمال الطريق أو قيادة مركبة.
واعتبر الشرقاوي، من جهة أخرى ، أن مؤسسات تعليم السياقة ، بالإضافة إلى الأسرة والمدرسة ، تعتبر من المحطات الأساسية لتلقين مبادئ السلامة الطرقية خاصة في ما يخص دورها في التحسيس والحث على الالتزام بالقواعد الصحيحة في القيادة، والتركيز أثناء استعمال الطريق، مشيرا إلى أن تنظيم هذا اللقاء يعد فرصة سانحة لإبراز الدور الذي يمكن أن يضطلع به جميع المتدخلين في الحد من حوادث السير وجعل الطريق فضاء آمن لحركية مسؤولة ومواطنة.
 
وقال الكاتب الدائم للجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير ناصر بولعجول، في تصريح للصحافة، إن تنظيم هذا اللقاء له بعد تكويني خاصة في ما يتعلق بتكوين مدربين لتعليم السياقة على اعتبار أن اللجنة تنفتح على كل الفاعلين المعنيين بالسلامة الطرقية بالمغرب، مشددا على أن الوصول إلى قيمة مضافة في هذا المجال يتوجب معه الاشتغال مع الفاعلين الأساسيين والمهنيين ومكونات المجتمع المدني.
 وأكد أنه اعتبارا لكون قطاع تعليم السياقة يعتبر أول محطة في ولوج عالم السياقة بالنسبة لأي شخص ، فإنه يتوجب الاشتغال من أجل الرفع من قدرات مهنيي هذا المجال الحيوي ، وتأهيل المشرفين عليه لإبراز جسامة المهمة الملقاة على عاتقهم باعتبارهم المدخل الأساسي لولوج عالم السياقة ، علاوة على التركيز على السلامة الطرقية لضمان انخراط المترشح وسائق الغد.
 ويتضمن برنامج هذا اللقاء التعريفي، الذي تشارك فيه العديد من القطاعات من قبيل مديرية النقل عبر الطرق و السلامة الطرقية، والمركز الوطني للتجارب و التصديق، والجمعية المغربية للأطباء المرخصين للإدلاء بشهادة القدرة على السياقة ، مناقشة مجموعة من المواضيع تهم "الاحصائيات الخاصة بحوادث السير" و" الاطار المؤسساتي للسلامة الطرقية بالمغرب " و "المؤشرات و الاختلالات السلوكية في مجال السلامة الطرقية" و "مدونة السير: التعديلات الجديدة" و "دور الحالة المكانيكية للعربة في مجال السلامة الطرقية" و "القدرة على السياقة الطرقية" فضلا عن "السياقة اللإكولوجية و الاقتصادية" .
 يذكر أن عدد مؤسسات تعليم السياقة بجهة بني ملال – خنيفرة يفوق 240 مؤسسة بعدد المدربين يتجاوز 380 مدرب ، فيما قارب عدد رخص السياقة الممنوحة سنويا 30 ألف رخصة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انطلاق أشغال الدورة التعريفية في مجال السلامة الطرقية في بني ملال انطلاق أشغال الدورة التعريفية في مجال السلامة الطرقية في بني ملال



GMT 15:38 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الحرب على مقاهي الشيشا فى بني ملال و حجز 206 نرجيلة

GMT 19:11 2018 الأحد ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"خطبة الجمعة" تجمع أئمة جهة بني ملال خنيفرة

GMT 14:30 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة شخصين في حادث تصادم جنوب بني ملال

GMT 17:31 2018 السبت ,22 أيلول / سبتمبر

تورط حارس في قضية بيع دراجات نارية محجوزة

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

أجمل إطلالات النجمات بأسلوب "الريترو" استوحي منها إطلالتكِ

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 11:34 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية
المغرب اليوم - تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية

GMT 01:15 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

سوري يتحول إلى نجم عالمي من داخل منزله ويتابعه 13 مليون شخص
المغرب اليوم - سوري يتحول إلى نجم عالمي من داخل منزله ويتابعه 13 مليون شخص

GMT 11:15 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021
المغرب اليوم - شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021

GMT 22:36 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تأثيرات فيروس "كورونا" تعيق معاملات الطيران في المغرب
المغرب اليوم - تأثيرات فيروس

GMT 10:24 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أحدث وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021 تعرّفي عليها
المغرب اليوم - أحدث وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021 تعرّفي عليها

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 04:38 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها

GMT 02:18 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

عالم يكشف تأثير "لقاح الأمل" على إصابات وباء "كورونا"

GMT 03:00 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أستراليا تقيم كل بطولاتها للتنس في ملبورن بسبب كورونا

GMT 12:35 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

تويوتا لاند كروزر 2021 وحش الطرق الوعرة في ثوب جديد

GMT 12:53 2020 الثلاثاء ,14 تموز / يوليو

تعرف على أفخم الفنادق المناسبة في صيف تنفس

GMT 13:10 2020 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

جوردون مور يخسر مليار دولار من ثروته في 90 يومًا

GMT 06:15 2020 الأربعاء ,19 آب / أغسطس

أي اكسسوارات هي الأكثر رواجاً هذا الموسم

GMT 05:17 2020 الأربعاء ,19 آب / أغسطس

عطور فخمة لجاذبيّة لا تقاوم يوم زفافك

GMT 21:16 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

فستان الزفاف ينقذ خط "هوت كوتور" في "زمن كورونا"

GMT 19:53 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تفاصيل في غرف نوم المشاهير

GMT 13:38 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

كيم كارداشتان تتبرع بمليون دولار لأرمينيا

GMT 06:41 2020 الخميس ,24 أيلول / سبتمبر

10 مطاعم مميزة في الطائف للعوائل تعرف عليها

GMT 06:47 2020 الخميس ,24 أيلول / سبتمبر

منتجعات رائعة تخطف الأنفاس وتبعث راحة البال
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib