مدينة تطوان المغربية تشهد مظاهرة فنية حول الهجرة
آخر تحديث GMT 09:29:46
المغرب اليوم -

مدينة تطوان المغربية تشهد مظاهرة فنية حول الهجرة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مدينة تطوان المغربية تشهد مظاهرة فنية حول الهجرة

المعهد الوطني للفنون الجميلة
الرباط - المغرب اليوم

انطلقت  أمس الأربعاء  فى مدينة تطوان مظاهرة فنية إبداعية من تنظيم المعهد الوطني للفنون الجميلة  والتى تتمحور حول موضوع "حقوق الإنسان والهجرة,  هذا وكما أكد منظمو الفعالية الحقوقية الفنية أن الدورة الأولى  قد اختارت موضوع "حقوق الإنسان والهجرة" تجاوبا مع السياسات الإنسانية التي ينتهجها المغرب تجاه مواطنى الدول الإفريقية  وانفتاح المغرب على عمقه الإفريقى وانشغاله بالقضايا الكبرى التي تؤرق أبناء قارة المستقبل، وفى مقدمتها قضية الهجرة.  

هذا وفى ضوء ذلك فلقد أكد  " المهدى الزواق " مدير المعهد الوطني للفنون الجميلة  أن المظاهرة تندرج فى إطار الشراكة التي تجمع بين المعهد واللجنة الجهوية لحقوق الإنسان  فى جهة طنجة تطوان الحسيمة للتعريف بقيم حقوق الإنسان والمواطنة الحقيقية ونشرها داخل المجتمع و خاصة فى صفوف الأجيال الصاعدة  , هذا وكما تشكل فضاء للطلبة للتعبير الحر وأيضا للاطلاع على المبادرات التي قام بها المغرب لتكريس مبادئ حقوق الإنسان انسجاما مع مضامين دستور 2011 والمواثيق الدولية ذات الصلة التي وقعها المغرب، وباعتبار الفن حقا من حقوق الإنسان التعبيرية في مختلف تجلياته الإبداعية.

هذا وكما أشار إلى أن اختيار موضوع الهجرة وحقوق الإنسان موضوعا لتلك المظاهرة و بحضور فنانين تشكيليين وحقوقيين، هو مناسبة للتداول فى هذا الموضوع خاصة وأن المغرب يتبنى مقاربة مبتكرة تتعلق بالقضية ذات البعد الإنساني و السوسيوثقافي  والتى تستحضر القيم النبيلة وتجيب على أسئلة عميقة لموضوع الهجرة، كما تؤكد التزام المغرب الدائم من أجل تحقيق التنمية البشرية، وتعزيز السلام والأمن، ومكافحة كل أشكال التمييز وتحقيق المساواة فى الفرص.

هذا و كما تشكل المناسبة فرصة لعرض الإبداعات الطلابية وإبداعات خريجى المعهد، وتمكين الجمهور الواسع من التعرف على أعمال تشكيلية لفنانين مرموقين من أمثال عبد الكريم الوزانى وصفاء الرواس , هذا و تلامسالمظاهرة قضايا حقوق الإنسان والهجرة مقاربة فنية، انطلاقا من خصوصيات المغرب ومقوماته الدينية والحضارية والثقافية، معتبرا أن دور الفنان ليس فقط في تهذيب الأذواق ولكن أيضا في التعبير عن هواجس المجتمع وانتظاراته وتطلعاته .

هذا وكما اكد " نوفل مخناس " عضو اللجنة الجهوية لحقوق الانسان لطنجة تطوان  إن المظاهرة تعكس دور الإبداع الفنى فى  ترسيخ ثقافة حقوق الإنسان والنهوض بها، خاصة وأن الفن بمختلف ألوانه وتعبيراته يعد واجهة مهمة من واجهات نشر ثقافة حقوق الإنسان والدفاع عنها في أوساط الشباب , هذا وكما أكد أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان  قد أصدرفى وقتًا سابقًا تقريرًا مفصلا حول وضعية الأجانب فى المغرب و الذي اعتمد سياسية رائدة في المجال لتعزيز حماية حقوق المهاجرين واللاجئين فى المملكة.

هذا وكما يتضمن برنامج المظاهرة التي يشرف على تنظيمها نادى حقوق الإنسان فى المعهد الوطنى للفنون الجميلة بتعاون مع اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان والتي ستتواصل إلى غاية يوم غد الخميس، ورشات للأطفال وندوات ولقاءات ومسابقات احتفاء باليوم العالمي لحقوق الإنسان الذي يصادف العاشر من كانون الأول من كل سنة , هذا وكما أسس طلبة المعهد الوطنى  لحقوق الإنسان، مع بداية الموسم الحالى، نادى حقوق الإنسان، وهو يراهن على مقاربة القضايا الحقوقية والإنسانية من منظور فنى وثقافى، مثلما يشتغل على الحقوق الثقافية والفنية، باعتبارها جزءا لا يتجزأ من المنظومة الكونية لحقوق الإنسان.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدينة تطوان المغربية تشهد مظاهرة فنية حول الهجرة مدينة تطوان المغربية تشهد مظاهرة فنية حول الهجرة



إطلالات مريحة للأميرة رجوة تناسب مراحل الحمل

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 21:49 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حماسية وجيدة خلال هذا الشهر

GMT 10:47 2018 الخميس ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على طرق لوقف إسهال الأطفال بحسب العمر

GMT 15:49 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

وفاة مقدمة برنامج "صباح الخير يا عرب" بعد صراع مع السرطان

GMT 11:16 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لا للاستثمارات الوهمية

GMT 08:07 2016 السبت ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على مصنع للأكياس البلاستيكيّة في منطقة سيدي حجاج

GMT 22:33 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

"الوداد" ثالث فريق مغربي يشارك في كأس العالم للأندية

GMT 21:14 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

لاعب الغولف تايغر وودز يعود إلى الملاعب الشهر المقبل

GMT 11:48 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

العصبة الإحترافية تحيل ملف الرجاء على الجامعة

GMT 00:58 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

شيرين فرج يُعدِّد مكاسب تنظيم مؤتمر الأمم المتحدة

GMT 06:57 2018 الإثنين ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

الغطس في "مولوكيني" يشعرك كأنك في حوض سمك
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib