أول فوز للبنزرتي

أول فوز للبنزرتي

المغرب اليوم -

أول فوز للبنزرتي

بقلم: توفيق الصنهاجي

فعلًا، نجح فوزي البنزرتي، في امتحانه، وأدرك فوزًا مهمًا لوداد الأمة على غريمه التقليدي الرجاء الرياضي، كان الأول تاريخيًا للمدرب التونسي، كمدرب للفريق الأحمر، لا أخفيكم سرًا، كنت أشعر في الجولة الثانية، أنني مقبل على كتابة الأسطوانة المعتادة، شوط لكل فريق، معتقدًا أن المباراة ستؤول إلى التعادل مع كل ما شاهدته في الشوط الثاني، إلا أنني خلصت، إلى كون البنزرتي، عرف كيف يقتنص الفوز بهدف غال، سيتذكره جمهور الحمرا والبيضا كثيرًا.

هدف خلد به إسماعيل الحداد، اسمه مع الوداد الرياضي، حيث سيتذكر الكل فعلًا، أنه وقبل رحيله، بل وفي آخر مباراة له، سجل اللاعب هدفًا منح الفوز في الديربي للوداد على الرجاء.

شهد الشوط الأول، اكتساحًا للفريق الأحمر، الذي أهدر محاولتين في بداية الشوط، واحدة من رأسية لصلاح الدين السعيدي، والثانية من رأسية أخرى، هذه المرة لمحمد الناهيري، لكن العارضة قالت لا، كما يقول المعلق الشهير رؤوف خليف.

اعتمد الناهيري التسديد من بعيد بعد ذلك، تارة من ضربة حرة مباشرة، وتارة أخرى، في محاولة من خارج منطقة العمليات، لكن المحاولتين، باءتا بالفشل، أمام تصديات انس الزنيتي.

الوداد الرياضي، الذي كان الأفضل خلال الشوط الأول، كان ينوع من محاولاته، فمرة تجده يعتمد التمرير الطويل صوب ويليام جيبور، ومرة أخرى تجده يحاول عن طريق مناورات محمد أوناجم بالخصوص، وهو ما تسبب في حصول الفريق الأحمر، على العديد من الركنيات، التي كادت إحداها أن تمنح هدف التقدم بواسطة الناهيري، لولا العارضة كما أسلف الذكر.

وبادر الرجاء في الشوط الثاني، إلى الهجوم، فأضاع هو الآخر، محاولات، خاصة عن طريق زكريا حدراف، الذي تلقى كرة مهمة من هشام الدويك، الأخير، أدى على نحو جيد في مركز الظهير الأيمن، تصدي رضا التكناوتي بالمقابل، كان حاسمًا.

واعتمد الرجاء أيضًا على التسديد من بعيد بواسطة الكاميروني، فابريس نغا، الوافد الجديد على الفريق، وشكلت إحدى تسديداته خطورة كبيرة على مرمى التكناوتي.

وواصل الرجاء ضغطه بعد ذلك، وتحصل على ضربة جزاء، وهنا نقطة التحول، بعد أن أهدرها عبد الرحيم الشاكير.

الوداد الرياضي بعد ذلك، سيتمكن من تسجيل هدف الانتصار، الذي عرف كيف يحافظ عليه طيلة الربع ساعة الأخيرة من عمر المباراة باحتساب الوقت البدل الضائع.

نقط سوداء، شهدتها المباراة للأسف، هي بغض النظر عن الاغتراب، وغياب الجمهور، البطاقتان الحمراوتان لكل من حدراف، على إثر ما سببه له هدف الحداد من انفعال وتوثر، سلوك حدراف، اتجاه الزنيتي، حارس مرمى الرجاء الرياضي غير مقبول بالمرة.

كذلك، أن تكون على علم ببطاقتك الصفراء الأولى، وتتدخل بشكل خشن في حق لاعب الفريق الخصم، من دون كرة، فأنت تستحق البطاقة الحمراء يا الناهيري.

عمومًا، هنيئًا للوداد الرياضي، فوزه بالديربي المغترب، ورد الاعتبار من هزيمة العام الماضي، وحظ أوفر لغريمه الرجاء الرياضي.

علامة قوية لكل من أشرف داري والحداد.

GMT 21:09 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

"بن رضوان"..

GMT 17:10 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

من حقهم ولكن !

GMT 08:05 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

أوسكار الكاف الحقيقي

GMT 18:47 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

حديث عن الملايير

GMT 18:19 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

الحظ يلعب لاتحاد طنجة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أول فوز للبنزرتي أول فوز للبنزرتي



ارتدت فستانًا أرجوانيًا من العلامة التجارية "أرتيزيا باباتون"

ميغان تظهر بإطلالة غير متوقعة خلال زيارة برفقة هاري

لندن - المغرب اليوم
منذ انضمام ميغان ماركل إلى العائلة الملكية البريطانية، وتوليها مهامّ ملكية كدوقة ساسكس، تعرفنا على أسلوبها في اختيار أزيائها ولوحة الألوان المفضلة لديها. فعادة ما تختار الدوقة، ظلال النيلي، والأزرق الداكن، والكريمي، والأخضر والبرغندي، كما تميل إلى اختيار ظلال مُحايدة وداكنة قابلة للارتداء، ولهذا السبب تفاجأ مُتابعو ستايل الدوقة، برؤيتها وهي ترتدي لونين مختلفين بظلال مشرقة في زي واحد. خلال زيارتها إلى قرية بيركينهيد في ميدان هاملتون برفقة الأمير هاري، ارتدت ميغان فستانًا أرجوانيًا من "أرتيزيا باباتون"، والذي أتى بأكمام كاملة وخط عنق دائري. وارتدت ميغان فوقه معطفًا باللون الأحمر الكرزي، من علامة "Sentaler"، والذي تملكه أيضًا بظل بني الإبل، ونسقت زيها مع كعب "Leigh" من ستيوارت ويتزمان بلون الأحمر المطابق، وحقيبة "nina" من غابرييلا هيست باللون البني، والتي حملتها في مناسبات سابقة. أما بالنسبة لـ"المجوهرات"، ارتدت الدوقة زوجًا من الأقراط الذهبية من "Pippa Small"، وزينت معصمها بسوار

GMT 05:04 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

مجموعة جريئة للرجال من وحي مصممة الأزياء دوناتيلا فيرساتشي
المغرب اليوم - مجموعة جريئة للرجال من وحي مصممة الأزياء دوناتيلا فيرساتشي

GMT 03:25 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

نظرة خاطفة على أهمّ وأفضل رحلات الطعام في روما
المغرب اليوم - نظرة خاطفة على أهمّ وأفضل رحلات الطعام في روما

GMT 04:55 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

طرح منزل بسيط في ملبورن للبيع مقابل 2 مليون دولار
المغرب اليوم - طرح منزل بسيط في ملبورن للبيع مقابل 2 مليون دولار

GMT 09:16 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

الخارجية الأميركية تُفصح عن نواياها تجاه الشرق الأوسط
المغرب اليوم - الخارجية الأميركية تُفصح عن نواياها تجاه الشرق الأوسط

GMT 06:16 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

ثغرة في "واتسآب" تسمح بنشر الرسائل الخاصة بالمستخدمين
المغرب اليوم - ثغرة في

GMT 00:19 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

إميلي بلانت في المُقدِّمة لأفضل فستان لامع من "برادا"
المغرب اليوم - إميلي بلانت في المُقدِّمة لأفضل فستان لامع من

GMT 03:29 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

مصر تدعو بريطانيا لاستئناف رحلاتها إلى شرم الشيخ
المغرب اليوم - مصر تدعو بريطانيا لاستئناف رحلاتها إلى شرم الشيخ

GMT 07:28 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

"هوم ديزاين" يسوق لكِ 5 أفكار جديدة لتزيين وترتيب مطبخكِ
المغرب اليوم -

GMT 04:41 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

إردوغان يتفاهم مع ترامب حول إقامة منطقة أمنية
المغرب اليوم - إردوغان يتفاهم مع ترامب حول إقامة منطقة أمنية

GMT 08:41 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

شركة إعلامية تعتزم شراء مؤسسة Gannett
المغرب اليوم - شركة إعلامية تعتزم شراء مؤسسة Gannett

GMT 09:03 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

قمة نارية بين فريقي "إنتر ميلان" و" نابولي" الأربعاء

GMT 13:57 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

ماتيو كوفاسيتش يؤكد أن الانتقال لتشيلسي أهم خطوة في مشواره

GMT 21:21 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

تسريب فيديو جنسي جديد لـ "راقي بركان " برفقة فتاة جديدة

GMT 02:11 2018 الأربعاء ,16 أيار / مايو

انقسام داخل قيادة "البيجيدي" بسبب المقاطعة

GMT 00:37 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مجدي بدران يبيّن دور الزنك في الحساسية والمناعة

GMT 08:12 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

وداعاً لخدمة التراسل الفوري "AIM"

GMT 21:54 2018 الثلاثاء ,15 أيار / مايو

بوروسيا دورتموند يرفض التعاقد مع بالوتيلي

GMT 22:00 2018 السبت ,12 أيار / مايو

أودي تطرح سيارة ذاتية القيادة مطلع 2021

GMT 02:25 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

يعيش يوضح سبب هزيمة فريقه أمام اتحاد طنجة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib