مالها بقدر ما أخذ من

الرضاعة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

المغرب اليوم

الحلم: رأيت أني في مكان ما، وكنت أسمع صوت طفلة صغيرة تبكي. فقلت لهم أن يأتوا بها. ولا أعلم من جاء بها، فأخذتها لأرضعها من صدري، وكانت تبكي، فقمت وأرضعتها من صدري الايسر. ورأيت صدري كبيراً قليلاً، وكنت فرحة وأقول إن صدري فيه حليب، ثم تركتها قليلاً، لكنها بكت، فرجعت أرضعها وأنا فرحة بها، لأن عندي حليباً وهي ترضع مني. وكانت اختي، وهي متزوجة، تتحدث معي، فقلت لها إن هذه البنت التي أرضعتها هي بمثابة أخت ابنتي في الرضاعة. وكان بطني كبيراً وكأني حامل وشعرت بأن ابنة أختي هي التي في بطني. وانتهى المنام وصحوت. فما تفسير هذا الحلم؟

المغرب اليوم

التفسير: الحلم بالإرضاع لا خير فيه. فالرضاعة في المنام تدل على الاحتياج والتيتم والتلف وتغيير المزاج. فإن رأت امرأة انها ترضع انساناً، فإنها انغلاق الدنيا عليهما، لأن المرضع كالمحبوس، الى أن يخلي الصبي الثدي ولا يمكنها النهوض. وكذلك الذي يمص اللبن كائناً من كان من صبي أو رجل أو امرأة. ومن رأت في ثدييها لبناً، فإنها مشرفة على زيادة دنيا تدبر لها، أو لما هي فيه. وإن لم يرضعه أحد، فإنه لا خير فيه. وإن رأت المرأة انه رضع من لبنها، فإنه يأخذ من مالها بقدر ما أخذ من اللبن وهي كارهة. والله تعالى أعلم

المغرب اليوم -

ارتدت بذلة فضفاضة لامعة مِن اللونين الزهري والأحمر

تألّق سيلين ديون خلال توديع جمهورها في تايوان

تايبيه ـ ليليان ضاهر
عادت المغنية العالمية سيلين ديون، إلى أفضل حالاتها بعد أن حقّقت نجاحا كبيرا في تايوان التي سافرت إليها ضمن جولاتها الفنية عقب عودتها إلى المسرح بعد خضوعها لجراحة في أذنها. وودّعت الجماهير التايوانية النجمة سيلين ديون، البالغة من العمر 50 عاما، إذ تجمهروا أمام مطار تايبيه سونغشان عقب إحيائها حفلة غنائية ناجحة في تايوان ضمن جولتها العالمية في عدد من المدن الآسيوية. وارتدت سيلين بذلة فضفاضة لامعة من اللونين الزهري والأحمر، وظهرت برفقة حراسها الشخصيين حيث وقفت تودع جمهورها وتحتضنهم، وانتعلت حذاء أحمر، وارتدت حقيبة يد جلدية سوداء ونظارة شمس، وتألقت بتسريحة شعر ذيل حصان، مما أعطاها مظهرا شبابيا ذا حيوية. ومن المقرر أن تأخذ سيلين استراحة في لاس فيغاس، على أن تواصل جولتها الفنية في آسيا وأستراليا ونيوزيلندا. يذكر أنه كان من المقرر أن تقدم في الأصل شركة "The hitmaker" عروضها يومي الأربعاء والجمعة في تايبيه، لكنها

GMT 07:27 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

عودة "الشباشب العصرية" من جديد إلى منصّات الموضة
المغرب اليوم - عودة

GMT 07:17 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

10 نصائح للاستمتاع في كوبنهاغن واكتشاف العجائب
المغرب اليوم - 10 نصائح للاستمتاع في كوبنهاغن واكتشاف العجائب

GMT 06:29 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

أفكار لتصميم منزلك الصغير على الطريقة المعاصرة
المغرب اليوم - أفكار لتصميم منزلك الصغير على الطريقة المعاصرة

GMT 06:00 2018 الخميس ,14 حزيران / يونيو

رؤية النمل في المنام

GMT 05:53 2018 الخميس ,14 حزيران / يونيو

رؤية القهوة في المنام

GMT 05:37 2018 الأربعاء ,13 حزيران / يونيو

الحلم : رأيت نار في منامي فما تفسيره ؟

GMT 05:37 2018 الأربعاء ,13 حزيران / يونيو

الحلم : رأيت صندوق مقفل في منامي فما تفسيره ؟

GMT 23:20 2018 الأربعاء ,06 حزيران / يونيو

الحلم : رأيت في منامي أنني سافرت فما تفسيره ؟
المغرب اليوم -

GMT 07:38 2018 الإثنين ,16 تموز / يوليو

طبيب يكشف عن أهمية وضع "الكريم الواقي"
المغرب اليوم -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib