تزوجي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

المغرب اليوم

السلام عليكم سيدتي أنا سيدة سعودية عمري 39 عاماً ، مطلقة منذ سنة ونصف السنة. وعندي 9 أبناء (6 بنات و 3 أولاد)، أكبرهم صبي عمره 17 عاماً، واصغرهم بنت عمرها سنتان. وفي الحقيقة، إنّ سبب انفصالي عن زوجي هو الخيانة من طرفه، على الرغم من أني كنت أحبه، لكنه خانني للمرة الثالثة، فطلبت الطلاق. المهم أني بعد انفصالي شعرت بنوع من الحرمان العاطفي، حيث اني لا اشعر بأن أحداً يسأل عنّي. ولم أعد قادرة على ان أعطي أبنائي الحب والحنان. وأشعر بأن علاقتي بهم قد تغيّرت وبات يشوبها شيء من الفتور. وقلَّ اهتمامي بهم. سيدتي، منذ شهر تقريباً تقدم لي رجل محترم، ذو منصب وحالته المادية ممتازة. لكنه غير سعودي، إنما من بلد خليجي آخر. المهم يا سيدتي، أن هذا الامر جعلني في حيرة من أمري، هل أتزوجه وأضحّي بأولادي؟ مع العلم أنه ليس لديه مانع من ان احتفظ بهم، ولكن والدهم سوف يأخذهم إذا ما تزوجت. في الحقيقة يا سيدتي أنا مرتاحة لهذا الرجل، بعد أن شعرت بأنه واقعي جداً وظروفه تناسب ظروفي وأنا في حاجة الى رجل في حياتي، خاصة بعد الجروح التي سببها لي زوجي، ذلك ان حياتي معه لم تكن سعيدة. إنما كانت مليئة بالمشاكل. فهو عصبي بشكل رهيب. ويتعاطى الحشيش. الى ذلك، ماذا سأقول لأولادي لو سألوني لماذا تزوجت وتركتنا؟ أنا خائفة من أن يكرهوني. وفي الوقت نفسه أشعر بأن وجودهم مع أبيهم أحسن لمصلحتهم. فكما ذكرت، أنا اشعر بأني لم أعد قادرة على ان أعطيهم، وصرت شديدة العصبية، كما أن ابني الكبير صار في عمر المراهقة، وهو لا يستمع لكلامي ويخرج يومياً من المنزل ولا يعود قبل الساعة الثالثة، وقد اهمل دراسته، علماً بأني نصحته وعاقبته ولكن بلا فائدة، حيث إني تعبت معه وخائفة عليه. أرجوك ساعديني، أريد جواباً سريعاً، خصوصاً أن العريس يستعجل ردّي.

المغرب اليوم

أنت تشعرين بحرمان وما زلت في عز شبابك، وهذا إحساس طبيعي وحق شرعي لك أن تشبعينه بالطريقة الشرعية . بخصوص أولادك، أنت ترين الضياع من ناحية، وإهمالك من ناحية أخرى، سيؤديان الى التسبّب بالضرر لهم. رأيي وبشكل مختصر أن تتزوجي، وستبقين ترين أولادك. بالطبع، أنا أعرف قلقك كأم، ولكنّي أرى أن هناك شيئاً أهون من شيء، فترك اولادك يضيعون من يدك، خاصة أنّ الأب، وهو بعيد، قد تركهم، سوف يزيد من عذابك، ويعطي طليقك عذراً ليوجه اليك تهمة الإهمال. بالتالي، سوف تصبحين أكثر عصبية لو ضيّعت فرصتك، لأنك سوف تجدين أن الأولاد هم السبب في ذلك... تزوجي هذا الرجل

المغرب اليوم -

ارتدت بذلة فضفاضة لامعة مِن اللونين الزهري والأحمر

تألّق سيلين ديون خلال توديع جمهورها في تايوان

تايبيه ـ ليليان ضاهر
عادت المغنية العالمية سيلين ديون، إلى أفضل حالاتها بعد أن حقّقت نجاحا كبيرا في تايوان التي سافرت إليها ضمن جولاتها الفنية عقب عودتها إلى المسرح بعد خضوعها لجراحة في أذنها. وودّعت الجماهير التايوانية النجمة سيلين ديون، البالغة من العمر 50 عاما، إذ تجمهروا أمام مطار تايبيه سونغشان عقب إحيائها حفلة غنائية ناجحة في تايوان ضمن جولتها العالمية في عدد من المدن الآسيوية. وارتدت سيلين بذلة فضفاضة لامعة من اللونين الزهري والأحمر، وظهرت برفقة حراسها الشخصيين حيث وقفت تودع جمهورها وتحتضنهم، وانتعلت حذاء أحمر، وارتدت حقيبة يد جلدية سوداء ونظارة شمس، وتألقت بتسريحة شعر ذيل حصان، مما أعطاها مظهرا شبابيا ذا حيوية. ومن المقرر أن تأخذ سيلين استراحة في لاس فيغاس، على أن تواصل جولتها الفنية في آسيا وأستراليا ونيوزيلندا. يذكر أنه كان من المقرر أن تقدم في الأصل شركة "The hitmaker" عروضها يومي الأربعاء والجمعة في تايبيه، لكنها

GMT 07:27 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

عودة "الشباشب العصرية" من جديد إلى منصّات الموضة
المغرب اليوم - عودة

GMT 07:17 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

10 نصائح للاستمتاع في كوبنهاغن واكتشاف العجائب
المغرب اليوم - 10 نصائح للاستمتاع في كوبنهاغن واكتشاف العجائب

GMT 06:29 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

أفكار لتصميم منزلك الصغير على الطريقة المعاصرة
المغرب اليوم - أفكار لتصميم منزلك الصغير على الطريقة المعاصرة
المغرب اليوم -

GMT 07:38 2018 الإثنين ,16 تموز / يوليو

طبيب يكشف عن أهمية وضع "الكريم الواقي"
المغرب اليوم -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib