أخبار عن بايدن وحلف الناتو والصين

أخبار عن بايدن وحلف الناتو والصين

المغرب اليوم -

أخبار عن بايدن وحلف الناتو والصين

جهاد الخازن
بقلم : جهاد الخازن

كتب الرئيس جو بايدن في "واشنطن بوست" عن رحلته الى أوروبا وأنه سيقابل الرئيس فلاديمير بوتين في نهايتها (هما اجتمعا اليوم). هو قال في مقاله إن هناك "تخبط دولي" الآن والعالم لا يزال يجاهد ضد وباء كورونا إلا أن الولايات المتحدة مع حلفائها في أوروبا ستوقف أي تهديد للأمن العالميهو قال إن الاقتصاد الاميركي يتقدم بشكل لم يحصل في الأربعين سنة الماضية. هو قال إن ادارته في أول أربعة أشهر لها في الحكم أوجدت وظائف للاميركيين لم يحصل على مثلها أي رئيس سابق

بايدن قال إن أهم ما تريد الولايات المتحدة هو رفع مستوى اقتصادها، وقال إن هذا على الطريق. هو قال أيضاً إن إيقاف وباء كورونا من الأولويات. وهو زاد أن الاقتصاد الاميركي يسرع في قلب الأمور الى مصلحته. وقال إن الولايات المتحدة وحليفاتها من الدول الغربية تعمل تحت ضوء الاعتبارات نفسها لزيادة الاقتصاد العالميدنيس روس كتب في مطبوعة "ناشونال انترست" عن وجوب أن يعمل الرئيس جو بايدن لوقف النزاع الاسرائيلي - الفلسطيني. بايدن تكلم مع بنيامين نتانياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس وأيضاً مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي لوقف القتال بين الفلسطينيين واسرائيلروس تعامل مع النزاع الفلسطيني - الاسرائيلي على مدى عقود، وهو يقول إن من الواجب دعم عدم إطلاق النار بين الطرفين

الرأي العام الدولي أصبح ضد اسرائيل وهذا بعد أن دمرت كثيراً من المواقع الفلسطينية. لو أكملت اسرائيل حملتها لكانت النتائج في غير مصلحة اسرائيل على الساحة الدولية. حماس لها مقاتلون وأنفاق ومخابرات ضد اسرائيل. أقول إن مصر لها نفوذ بين الفلسطينيين لوقف إطلاق النار واستمرار ذلك

هناك أسباب لمعالجة الطلبات الإنسانية للفلسطينيين. مدير اونروا في غزة ماتياس شميل قال إن اسرائيل ضربت قطاع غزة بدقة وزاد أن أهل القطاع لا يواجهون نقصاً في الغذاء والنفط والأدوية. إلا أن هناك حاجة الى إعادة تعمير المنطقة ففي قطاع غزة هناك ٧٧ ألف مواطن من دون بيوت. والبنية التحتية للمنطقة والماء بحاجة الى تصليح

قائد حماس في قطاع غزة هو يحيى سنوار وهو قال إن خمسة في المئة فقط من الأنفاق تحت الأرض دُمّر. المواجهة في القطاع تسببت في تدمير ١١٠٠ بناية وإلحاق أضرار بسبعة آلاف بناية أخرى. هناك ضرورة لإعادة التعمير في القطاع وحماس تريد إعادة ترتيب سلاحها

ناطق بإسم وزارة الخارجية الصينية قال إن الفلسطينيين يعانون. وزارة الخارجية الصينية قالت إن الفلسطينيين في قطاع غزة ليس لهم مخرج الى العالم. الخلاف الفلسطيني - الاسرائيلي لم يكن له علاقة بالعلاقات بين الصين واسرائيل. البلدان أقاما علاقات دبلوماسية في سنة ١٩٩٢، وهذه العلاقات ازدهرت في السنوات التالية والصين رأت في اسرائيل شريكاً في المستقبل

السكرتير العام لحلف الناتو جينس ستولتنبرغ قابل الرئيس جو بايدن ووزير الدفاع الاميركي لويد اوستن ومستشار الأمن القومي جيك ساليفان في السابع من هذا الشهر أي قبل أسبوع من القمة في بروكسل

ستولتنبرغ قال إن القوى الداخلية بدأت تختلف وزاد: نحن نرى صعود الصين، ونحن نرى هجوم روسيا على حلفائنا في حلف الناتو، وأيضاً استعمالها القوة العسكرية ضد اوكرانيا وجورجيا وبلدان أخرى في المنطقة

منذ ١١ أيلول (سبتمبر) سنة ٢٠٠١ عملت دول الناتو على التصدي للعدوان حسب المادة الخامسة من معاهدة شمال الأطلسي سنة ١٩٤٩ التي تقول إن الإعتداء على واحدة من دول الحلف هو اعتداء على جميع أعضائه

 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أخبار عن بايدن وحلف الناتو والصين أخبار عن بايدن وحلف الناتو والصين



GMT 14:26 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أساليب تنسيق البدلة الرسمية للمناسبات الخاصة لأطلالة مميزة
المغرب اليوم - أساليب تنسيق البدلة الرسمية للمناسبات الخاصة لأطلالة مميزة

GMT 13:34 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

"الخطوط الملكية المغربية" تعلق جميع الرحلات من وإلى المغرب‎
المغرب اليوم -

GMT 14:15 2021 الجمعة ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات فخمة لمداخل المنازل الكلاسيكية والعصريّة
المغرب اليوم - ديكورات فخمة لمداخل المنازل الكلاسيكية والعصريّة

GMT 23:41 2021 الخميس ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

حفيظ دراجي يرد على إسرائيلي بعد تطاوله على الجزائر
المغرب اليوم - حفيظ دراجي يرد على إسرائيلي بعد تطاوله على الجزائر

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 20:43 2021 الجمعة ,29 تشرين الأول / أكتوبر

ميسي يتلقى صفعة من مدربه بعد هدف ليل

GMT 22:15 2021 الجمعة ,29 تشرين الأول / أكتوبر

رونالدو يصوم عن التهديف في أسوأ سلسلة منذ سنوات

GMT 07:02 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مبابي يقود سان جيرمان لتحقيق الـ"ريمونتادا" أمام أنجيه

GMT 05:47 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

كريستيانو رونالدو يوجه رسالة للجماهير

GMT 18:11 2021 السبت ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

المغرب يضع ثلاث قوائم للقادمين إلى المملكة المغربية

GMT 11:33 2021 الأربعاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إنجلترا تتأهل للمونديال بعد الفوز علي مارينو بعشرة أهداف

GMT 12:31 2020 السبت ,26 أيلول / سبتمبر

حظك اليوم برج الجوزاء السبت26-9-2020

GMT 17:43 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib