ما يطلبه المواطنون

ما يطلبه المواطنون!

المغرب اليوم -

ما يطلبه المواطنون

محمد أمين
بقلم : محمد أمين

ماذا نريد من الحكومة الجديدة؟.. سؤال يتردد كثيرًا بين المواطنين بمناسبة التغيير الوزارى الجديد.. وأذكر أننا زمان كان هناك برنامج فى الإذاعة اسمه «ما يطلبه المستمعون».. وكانت الإذاعة تهتم بإذاعة ما يطلبه المستمعون، وتلبية رغباتهم، باعتبارهم أصحاب المصلحة الحقيقية، وهم الذين يعبرون عن مؤشرات الرضا والقبول.. وبمناسبة التغيير الوزارى أصبحت هناك ضرورة لنعرف «ما يطلبه المواطنون» من الحكومة الجديدة، فهل يلبى التشكيل الوزارى الجديد رغبات المصريين وأمنياتهم فى فرص العمل والأسعار المعقولة للسلع والخدمات؟.
هذه مشاركة جيدة وهادئة من الدكتور هانى هلال حنا حول التغيير الوزارى و«ما يطلبه المواطنون»، موجهة إلى الدكتور مصطفى مدبولى، يقول فيها: عزيزى الأستاذ/ محمد أمين، أدلى عدد كبير من خبراء السياسة والاقتصاد والاستثمار وأنظمة الإدارة بآرائهم منذ إعلان التغيير الوزارى وما يخص التكليف الجديد. ونحن كمواطنين نرى أن ما يخص صالح الوطن هو من صميم صالحنا.. ننتظر من التشكيل المرتقب أن يكون جديدًا بالفعل.. سياسات وأسماء!.

أصبح من الضرورى أن تأتى وزارة يغلب عليها الطابع الاقتصادى بعد طول غياب لأن المستقبل يستدعى تحديد الأولويات وإعطاء القطاع الخاص فرصته فى الانطلاق، وإغراء الاستثمارات الخارجية، وأن تدخل الحكومة مرحلة تقشف وتقليص ميزانيات مصروفاتها بما يماثل ما يمر به الشعب، وجدولة دخل الدولة وأولويات مصروفاتها، والتخطيط الاقتصادى الجيد، قصير ومتوسط وطويل الأجل!.
ولابد من تدبير احتياجات الصناعات الأساسية، حيث استعصى علينا منذ سنوات الدخول والتوسع فى عالم الصناعة وتعظيم الإنتاج القائم، وإعادة تشغيل المصانع التى تعثرت بسبب ضغوط ما بعد ٢٠١١، ثم الكوارث المتوالية من جائحة إلى حروب بالوكالة واسعة الانتشار، بالغة التأثير والضرر!.

ومن الضرورى الدخول فى مجالات الاستثمار الصناعى كثيف العمالة لتشغيل الأيدى العاملة، وكذلك مجالات الاستثمار فى صناعات عالية التطور مُجزية العائد، مطلوبة عالميًّا مثل برامج السوفت وير وصناعة المعالجات الإلكترونية، وأشباه الموصلات!.

فقد صار من المحتم كأولوية للوزارة الجديدة القيام بالتخلص من البيروقراطية المتأصلة والمتغلغلة فى كيان الأنظمة الحكومية التى تُكَبِّل بالمعوقات والفساد وانطلاق وحرية الاستثمار.. حمى الله الوطن، وبارك فى مصر وشعبها.. هذا هو برنامج عمل الحكومة الجديدة كما يطلبه المواطنون.

د. هانى هلال حنا

 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ما يطلبه المواطنون ما يطلبه المواطنون



GMT 08:50 2024 الأحد ,23 حزيران / يونيو

تاريخ من اللاجدوى

GMT 08:48 2024 الأحد ,23 حزيران / يونيو

الإعلام الجديد... جنود لم نرها

GMT 08:47 2024 الأحد ,23 حزيران / يونيو

زحمة أعياد عراقية!

GMT 08:43 2024 الأحد ,23 حزيران / يونيو

في عالم يزداد جنوناً...

GMT 14:57 2024 الأحد ,23 حزيران / يونيو

أبرز عارضات الأزياء العالميات من أصول عربية
المغرب اليوم - أبرز عارضات الأزياء العالميات من أصول عربية

GMT 21:17 2019 الجمعة ,03 أيار / مايو

المكاسب المالية تسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 02:38 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

بيونسيه نولز تبدو رائعة في ثوب شفاف مغطى بالبولكا

GMT 01:39 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أوناجم يؤكّد أن المنافسة ستكون شرسة في مونديال الأندية

GMT 04:18 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

الملابس الصوفية عنوان المرأة العصرية لموضة هذا الشتاء

GMT 23:37 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

فوائد التفاح الاخضر للرجيم والصحة

GMT 02:57 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف شخص في طنجة للاشتباه في تورّطه بقضايا سرقات

GMT 01:40 2016 الخميس ,06 تشرين الأول / أكتوبر

صوفي تيرنر تتألق في فستان أسود أظهر أجزاء من جسدها

GMT 09:39 2023 الأربعاء ,30 آب / أغسطس

أجمل إطلالات الملكة رانيا خلال عام 2023

GMT 07:49 2023 الثلاثاء ,31 كانون الثاني / يناير

صندوق النقد الدولي يتوقع انخفاض الاقتصاد العالمي في 2023

GMT 19:04 2022 الخميس ,22 كانون الأول / ديسمبر

 غوغل تطلق تقنية قد تنقذ حياة الملايين حول العالم

GMT 10:57 2022 الجمعة ,09 أيلول / سبتمبر

لفتيت يعد لائحة مسؤولين جدد في وزارة الداخلية

GMT 19:52 2021 الثلاثاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

6 حيل لدى أندرويد تعمل على تعزيز أداء هاتفك

GMT 18:28 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

منتخبات الجمباز تستعد في مراكش لاستحقاقات رياضية جديدة

GMT 16:58 2021 الأربعاء ,07 تموز / يوليو

إيطاليا تهزم إسبانيا وتبلغ نهائي "يورو 2020"
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib