المغرب اليوم - رئيس الإكوادور أقصى أستغلال للثروة النفطية لمحاربة الفقر

رئيس الإكوادور: أقصى أستغلال للثروة النفطية لمحاربة الفقر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - رئيس الإكوادور: أقصى أستغلال للثروة النفطية لمحاربة الفقر

كيتو - أ.ف.ب

أعلن رئيس الاكوادور رافاييل كوريا الجمعة انه يعتزم السماح بأقصى استغلال ممكن للثروة النفطية والمنجمية في البلاد من اجل محاربة الفقر، منتقدا بشدة رافضي سياسته هذه من دعاة حماية البيئة وبعض سكان البلاد الاصليين المهددة مناطقهم بهذه المشاريع الاستثمارية. وقال كوريا امام وفد من ممثلي السكان الاصليين في العاصمة كيتو "لن ندع شعبنا يموت جوعا من اجل التستر على لامسؤولية ملوثي الكوكب". واكد الرئيس اصراره على تنفيذ مشروعه المثير للجدل باستخراج النفط من محمية ياسوني الطبيعية الفريدة من نوعها في الامازون والتي تختزن كميات ضخمة من الذهب الاسود، وذلك بعدما فشلت مبادرة دولية طرحها لجمع اموال مقابل عدم المضي في هذا المشروع. وكان كوريا طرح مبادرته هذه على الأمم المتحدة في العام 2007، وهي تقضي بامتناع الاكوادور عن استخراج النفط من محمية ياسوني التي يقدر احتياطي النفط فيها بـ920 مليون برميل (20% من اجمالي احتياطات البلاد) مقابل ان تحصل كيتو من المجتمع الدولي على تعويض بقيمة 3,6 مليارات دولار سنويا على مدى 12 سنة. غير ان الاكوادور، أصغر بلد في منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك)، لم تحصل بموجب هذه المبادرة إلا على 13,3 مليون دولار، أي تقريبا ثلث الاموال التي تم التعهد بها، بحسب كيتو. وهذه الأموال التي دفعتها شركات خاصة أو بلدان مثل بلجيكا وتشيلي وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا وإندونيسسيا حولت إلى حساب يديره برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بغية ضمان إعادتها إلى الجهات المانحة. واوضح كوريا، الذي تسلم السلطة في 2007 واعيد انتخابه مطلع هذا العام لولاية من اربع سنوات، ان عمليات التنقيب عن النفط واستخراجه من محمية ياسوني ستتولاها شركة النفط الوطنية، مشيرا الى انها ستعود على البلاد بـ19,2 مليار دولار اي نصف حجم ميزانية هذا العام. والى جانب مشروع ياسوني، اكد الرئيس ان حكومته ستعمل على استغلال "كل الموارد الممكنة (...) باكبر قدر من المسؤولية البيئية والاجتماعية، في سبيل التغلب على الفقر في اسرع وقت ممكن". وبحسب آخر تقرير للبنك الدولي صدر في 2011 فان حوالى 30% من ابناء الاكوادور يعيشون تحت خط الفقر. ويعد النفط المصدر الثاني بعد الضرائب لتمويل خزينة الإكوادور حيث يبلغ الانتاج اليومي للنفط 500 ألف برميل.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - رئيس الإكوادور أقصى أستغلال للثروة النفطية لمحاربة الفقر المغرب اليوم - رئيس الإكوادور أقصى أستغلال للثروة النفطية لمحاربة الفقر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - رئيس الإكوادور أقصى أستغلال للثروة النفطية لمحاربة الفقر المغرب اليوم - رئيس الإكوادور أقصى أستغلال للثروة النفطية لمحاربة الفقر



خلال مشاركتها في حفل افتتاح "إنتيميسيمي"

عارضة الأزياء إيرينا شايك تخطف الأضواء بالبيجامة

نيويورك ـ مادلين سعاده
أظهرت العارضة إيرينا شايك جسدها الرشيق، الأربعاء، بعد ولادتها لطفلها الأول للنجم برادلي كوبر، في مارس من هذا العام، وذلك عند حضورها افتتاح العلامة التجارية الإيطالية للملابس الداخلية "إنتيميسيمي"، حيث يقع المتجر الرئيسي لشركة "إنتيميسيمي" في مدينة نيويورك.   وحرصت العارضة، البالغة 31 عامًا، ووجه العلامة التجارية للملابس الداخلية، على جذب الانتباه من خلال ارتدائها بيجامة سوداء مطعمة بشريط أبيض من الستان، حيث ارتدت العارضة الروسية الأصل بلوزة مفتوحة قليلًا من الأعلى، لتظهر حمالة صدرها الدانتيل مع سروال قصير قليلًا وزوج من الأحذية السوداء العالية المدببة، وحملت في يدها حقيبة سوداء صغيرة، مسدلة شعرها الأسود وراءها بشكل انسيابي، وزينت شفاهها بطلاء باللون الأرغواني الداكن، إذ أثبتت أنها لا تبالي بجسدها ورشاقتها عندما شاركت صورة تجمعها بأصدقائها وهي تتناول طبق من المعكرونة.   وتم رصد النجمة سارة  جسيكا، البالغة 52 عامًا، أثناء الافتتاح بإطلالة ساحرة وجريئة تشبه إطلالتها في

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة
المغرب اليوم - احتضار جزيرة

GMT 03:12 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال
المغرب اليوم - ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال

GMT 02:24 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها
المغرب اليوم - دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها

GMT 09:04 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

"سكودا" تُقدِّم نسخة مُطوّرة مِن "vRS" بمحرك 243 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا
المغرب اليوم - شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر
المغرب اليوم - الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 04:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الإنسان يظل واعيًا لعدة دقائق بعد إعلان خبر وفاته

GMT 02:28 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "غراند كونتيننتال" إيطاليا حيث الجمال والعزلة والهدوء

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib