ستاندرد آند بوزرزيادة إنتاج النفط الصخري الأميركى لا يؤثرعلى الخليج

ستاندرد آند بوزر:زيادة إنتاج النفط الصخري الأميركى لا يؤثرعلى الخليج

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ستاندرد آند بوزر:زيادة إنتاج النفط الصخري الأميركى لا يؤثرعلى الخليج

نيويورك- الاناضول

قالت وكالة "ستاندرد آند بورز" العالمية إنه لا توجد تأثيرات سريعة لزيادة إنتاج دول أمريكا الشمالية من النفط الصخرى والغاز على منتجى النفط والغاز فى دول الخليج، مشيرة إلى أن التأثيرات تكاد تكون معدومة فى الوقت الحاضر. وأشارت الوكالة، فى تقرير أصدرته مساء أمس الثلاثاء، وحصلت وكالة الأناضول على نسخة منه، إلى أن ازدهار إنتاج النفط الصخرى بأمريكا الشمالية يمكن أن يؤثر على أسعار النفط على المدى المتوسط والطويل حسب السيناريو الأكثر تطرفا. وتضم أمريكا الشمالية دول "الولايات المتحدة وكندا والمكسيك وجرين لاند"، ويتوافر النفط الصخرى بكميات كبيرة فى الولايات المتحدة إذ تقدر الاحتياطيات لديها بنحو 200 مليار برميل. وقال كريم ناصيف، محلل الائتمان فى وكالة ستاندرد آند بورز "على الرغم من العواقب المحتملة لإنتاج النفط الصخرى فى أمريكا الشمالية على مستوى واردات النفط، نرى أنه سيكون هناك تأثيرا محدودا على منتجى النفط فى دول الخليج فى الوقت الحاضر هذا جزئيا، يعكس قدرة المنتجين فى دول الخليج لإعادة توجيه صادراتها النفطية، فضلا عن حقيقة أن العديد منهم يصدرون الخامات الثقيلة التى لن يتم إزاحتها بسبب كميات النفط الزيتى". وأضاف "إن الآثار المباشرة لإنتاج النفط الصخرى فى الولايات المتحدة تتمحور فى رأينا على منتجى الغاز الطبيعى فى دول مجلس التعاون الخليجى"، وذكر أنه فى الوقت الراهن أثبت توجيه صادرات النفط والغاز من دول الخليج إلى الولايات المتحدة وآسيا والشرق الأقصى فعالية، ومع ذلك يدرك منتجو النفط والغاز فى دول مجلس التعاون الخليجى بوجود الحاجة إلى خطط إستراتيجية أكثر موضوعية ومبتكرة على المدى الطويل. وتتوقع تقارير متخصصة أن يصل إنتاج الولايات المتحدة النفطى فى عام 2014 إلى نحو 13.2 مليون برميل يومياً، بينما من المحتمل أن ينخفض استهلاكها من نحو 20 مليون برميل يومياً، فى عام 2003 إلى نحو 18.7 مليون برميل يومياً، فى عام 2013، ما يعنى تقليص الفجوة الأمريكية بين الإنتاج والاستهلاك، بحدود 5.5 ملايين برميل يوميا، وبالتالى فإن الولايات المتحدة لن تكون فى حاجة ماسة لدول الخليج لتوفير الفجوة النفطية بين الإنتاج والاستهلاك لديها، خاصة مع تراجع تلك الفجوة مع الزمن. ويقول خبراء إن الولايات المتحدة لن تتخلى عن النفط العربى بسهولة لأسباب أولها ارتفاع تكلفة إنتاج النفط الصخرى والتى تصل إلى 70 دولار للبرميل الواحد، مقابل تكلفة من 3 إلى 6 دولارات للبرميل فى دول الخليج، إضافة إلى ما يتمتع به نفط الخليج من كثافة لا تتوفر بالنفط الأمريكى. وتؤكد دراسات دولية أن إنتاج النفط الصخرى سيضع الولايات المتحدة على قائمة الدول المنتجة للنفط بنهاية العام الحالى 2013، لتسبق بذلك السعودية، التى تعد إلى الآن أكبر منتج للنفط، بحوالى 10 مليون برميل يوميا. ومن شأن تفوق الولايات المتحدة وهى أكبر مستهلك للنفط فى العالم بنحو 19 مليون برميل يوميا، فى إنتاج النفط، أن يقلص من حجم وارداتها والتى تصل إلى 12 مليون برميل يوميا، وهو ما سينعكس سلبيا على الدول المنتجة. يذكر أن المعطيات المتوافرة تشير إلى احتياط من النفط الصخرى فى أمريكا يبلغ نحو 200 مليار برميل، إضافة إلى احتياطات ضخمة من الغاز الصخرى. ويشار إلى أن النفط الصخرى هو نوع من النفط الخفيف ويختلف عن النفط الرملى أو الغاز الصخرى والنفط الخام الطبيعى، وشهدت الولايات المتحدة ثورة ضخمة فى إنتاجه، خاصة فى ولاية تكساس الغنية به، وكان الرئيس الأمريكى باراك أوباما قد صرح فى ديسمبر 2012 أن بلاده ستتخطى السعودية لتصبح أكبر منتج لنفط فى العالم فى 2017 بفضل النفط الصخرى، فيما عقدت أوبك اجتماعا فى نفس الشهر معربة عن قلقها إزاء ارتفاع إنتاج النفط الصخرى واعتبرته يهدد مستقبل الطلب على النفط الخام.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ستاندرد آند بوزرزيادة إنتاج النفط الصخري الأميركى لا يؤثرعلى الخليج ستاندرد آند بوزرزيادة إنتاج النفط الصخري الأميركى لا يؤثرعلى الخليج



GMT 12:26 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أسعار النفط تغلق على انخفاض الجمعه

GMT 12:16 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أسعار النفط تغلق على انخفاض السبت

GMT 06:14 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

زيادة جديدة ومؤكدة ستفرضها الحكومة على المحروقات

GMT 09:22 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أسعار النفط تتراجع بفعل ارتفاع المخزونات الأميركية الخميس

GMT 12:15 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

أسعار النفط تستقر دون أعلى مستوى في عامين

GMT 10:27 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

أسعار النفط تسجل أعلى مستوى منذ 2015 مع تحسن الأسواق

GMT 01:16 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

وزير الطاقة السعودي يطالب بخفض مخزونات النفط العالمية

GMT 12:09 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

النفط يرتفع مع استمرار تخفيضات الإنتاج بقيادة أوبك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ستاندرد آند بوزرزيادة إنتاج النفط الصخري الأميركى لا يؤثرعلى الخليج ستاندرد آند بوزرزيادة إنتاج النفط الصخري الأميركى لا يؤثرعلى الخليج



أكملت إطلالتها بمجوهرات بلغاري الثمينة

ليلى ألدريدج تتأنّق في فستان مثير بأكمام طويلة

شنغهاي ـ رولا عيسى
ظهرت النجمة ليلى ألدريدج، قبل أيام من مشاركتها في عرض أزياء العلامة التجارية الشهيرة فيكتوريا سيكريت السنوي، والذي تستضيفه مدينة شنغهاي، الإثنين 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، على السجادة الحمراء، بإطلالة مذهلة في حفلة خاصة لخط مجوهرات "بولغري فيستا" في بكين، وأبهرت عارضة الأزياء البالغة من العمر 32 عامًا، الحضور بإطلالتها حيث ارتدت فستانًا رائعًا بأكمام طويلة وملمس شرائط الدانتيل بتوقيع العلامة التجارية "جي مينديل". وتميّز فستان ليلى ألدريدج بتنورته الضخمة وخط العنق المحاط بالكتف، وأكملت إطلالتها بمجوهرات بلغاري، ومكياج العيون البرونزي، مع لمسات من أحمر الشفاه الوردي، وظهرت على السجادة الحمراء قبل أيام من العرض السنوي للعلامة التجارية للملابس الداخلية، مع الرئيس التنفيذي لشركة بولغري جان كريستوف بابين، وقد جذبت الأنظار إليها فى هذا الحدث الذي وقع فى فندق بولغاري فى الصين. ونشرت عارضة فيكتوريا سيكريت، صورًا لها على موقع "انستغرام"، تظهر فيها تألقها بمجوهرات بلغاري الثمينة، والتي

GMT 06:00 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحجار النادرة تزين المجموعة الجديدة من "بوميلاتو"
المغرب اليوم - الأحجار النادرة تزين المجموعة الجديدة من

GMT 08:02 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مدينة "تبليسي" وجهتك المثالية في عطلة نهاية الأسبوع
المغرب اليوم - مدينة
المغرب اليوم - لا تتعجل عند شراء أي قطعة أثاث لمنزل أحلامك لمجرد اقتناصها

GMT 06:36 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

قائد السلاح النووي الأميركي سيرفض تنفيذ أوامر ترامب
المغرب اليوم - قائد السلاح النووي الأميركي سيرفض تنفيذ أوامر ترامب

GMT 03:49 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شيرين الرماحي تعلن أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا
المغرب اليوم - شيرين الرماحي تعلن أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا

GMT 19:16 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأردنية رند النجار ترسم على الحقائب بألوان مميّزة
المغرب اليوم - الأردنية رند النجار ترسم على الحقائب بألوان مميّزة

GMT 09:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تمثل أفضل الأماكن الهادئة في لندن
المغرب اليوم - سيبتون بارك تمثل أفضل الأماكن الهادئة في لندن

GMT 07:15 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل على شكل مثلث يحقق الاستفادة من المساحة الصغيرة
المغرب اليوم - منزل على شكل مثلث يحقق الاستفادة من المساحة الصغيرة

GMT 21:02 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تستدعي صاحب برنامج "ليالي ماريو" على "فيسبوك"

GMT 09:06 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على فيتامينات تساعدك على الوصول للذروة الجنسية

GMT 16:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يذبح غريمه في بني ملال ويُرسله للطوارئ في حالة حرجة

GMT 20:38 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن لشاب اغتصب فتاة أمام والدها في الجديدة

GMT 16:57 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

رونار يقع في حب الصخيرات ويستقر بها منذ نحو عام

GMT 23:07 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

لقجع يؤكد ننتظر رد "الفيفا" في قضية منير الحدادي

GMT 21:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن لمدة عام لشاب بتهمة ممارسة الجنس مع قاصر

GMT 13:28 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

حوادث سير خطيرة للجماهير الرجاوية بالطريق السيار

GMT 03:46 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن المؤبد لمغربي قتل زوجته وخنق أطفاله الثلاثة

GMT 00:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شكوك بشأن مشاركة نور الدين امرابط في مباراة برشلونة

GMT 21:04 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

هيرفي رونار يحسم قراراه في وديات المنتخب المغربي من روسيا
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib