المغرب اليوم  - متحف اللوفر في أبو ظبي يفتح نافذة عربية على حضارة العالم

متحف اللوفر في أبو ظبي يفتح نافذة عربية على حضارة العالم

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - متحف اللوفر في أبو ظبي يفتح نافذة عربية على حضارة العالم

متحف اللوفر أبوظبي
أبوظبي ـ المغرب اليوم

يفتح متحف اللوفر أبوظبي أبوابه في العاصمة الإماراتية في 11 تشرين الثاني/نوفمبر بعد عشر سنوات على اطلاق هذا المشروع، على ما اعلن الأربعاء القيمون عليه الذين يقدمونه على أنه أول متحف أممي في العالم العربي، ومن المقرر أن يشارك الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في افتتاح المتحف الذي صممه المهندس المعماري الفرنسي جان نوفيل على جزيرة السعديات في أبوظبي.

وسيضم المتحف أعمالا وقطعا فنية ومخطوطات من فجر الحضارات إلى التاريخ الحديث تتيح للزوار فهم التأثيرات المشتركة بين الثقافات المختلفة على مر العصور، وقد تأخر تدشين المتحف مرات عدة بسبب مشاكل في التمويل خصوصا، قبل أن يعلن الأربعاء عن الموعد النهائي للافتتاح.

واعتبرت وزيرة الثقافة الفرنسية فرنسواز نيسن خلال المؤتمر الصحافي أن المتحف يشكل "ردنا المشترك في زمن تتعرض فيه الثقافة للاستهداف"، وعبرت عن "فخر" بلادها للمساهمة في إقامة المتحف من خلال توظيف خبرتها في مجال إدارة المتاحف وإعارة المتحف أعمالا فنية من مجموعاتها الوطنية خلال العقود الثلاثة المقبلة.
وبيّن وزير الثقافة الإماراتي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان "كما أن اللوفر يشكل جوهرة تتوج باريس، فإن اللوفر أبوظبي سيتمتع بهذه الميزة أيضا"، وأتى المتحف ثمرة اتفاق وقع في 2007 بين أبوظبي وباريس، ويمتد الاتفاق على ثلاثين عاما وتوفر في إطاره فرنسا خبرتها وتعير أعمالا فنية وتنظم معارض موقتة في مقابل مليار دولار، ومولت حكومة أبو ظبي بناء المتحف الذي قدرت كلفته الأساسية ب654 مليون دولار.
واستوحى جان نوفيل الحائز جائزة "بريتكز" العالمية،  من الفن المعماري العربي لتصميم هذا "المتحف المدينة" الذي تعلوه قبة ضخمة قطرها 180 مترا مرصعة بالنجوم وتدخل أشعة الشمس من خلالها عبر فتحات تذكر بانسياب النور من بين الأوراق المسننة لسعف أشجار النخيل، وتمتد فسحات العرض الداخلية على مساحة 8600 متر مربع. وفي قاعات العرض الثلاث والعشرين الدائمة، سيعلق 600 عمل فني من بينها 300 مُعارة من 13 متحفا فرنسيا خلال السنة الأولى التي تلي الافتتاح، ومن التحف الفنية المعارة، لوحة "الحدّادة الجميلة" لليوناردو دا فينتشي من متحف اللوفر و"بونابرت عابرا الالب" لجان لوي دافيد (فرساي) و"رسم ذاتي" لفنسنت فان غوخ (متحف اورساي)، إلا أن غالبية الأعمال ستروي تاريخ الحضارات والثقافات والديانات، ومن بينها مخطوطة من "المصحف الأزرق" من القرآن الأزرق وإنجيل قوطي وأسفار موسى الخمسة ونصوص بوذية.

وقال رئيس هيئة أبو ظبي للسياحة والثقافة محمد خليفة المبارك لوكالة فرانس برس أن المتحف يوجه "رسالة تسامح"، وإلى جانب اللوفر على جزيرة السعديات، سيقام متحفان هما غوغنهايم والشيخ زايد، في مؤشر إلى الأهمية التي توليها السلطات لتطوير السياحة الثقافية في الخليج.

وبيّن  المدير الفرنسي لمتحف اللوفر أبوظبي مانويل راباتيه لفرانس برس "انه لأمر استثنائي. أنها المرة الأولى التي يطلق فيها مشروع كهذا في الشرق الأوسط"، واصفا إياه بأنه "معقد وطموح"، وأثارت مسألة نقل الأعمال الفنية والمحافظة عليها وضمان امنها قلق بعض الخبراء، لكن المبارك أكد أن "حمايتها امر حيوي". وقد اتخذت إجراءات واعتمدت آليات ضرورية لذلك، ومنها ضبط الحرارة والرطوبة في حين تتجاوز الحرارة الخارجية الأربعين درجة مئوية خلال اشهر عدة في السنة، وتحدث المبارك أيضا عن تعاون السلطات الإماراتية مع خبراء فرنسيين لحماية المتحف من هجمات متطرّفة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - متحف اللوفر في أبو ظبي يفتح نافذة عربية على حضارة العالم  المغرب اليوم  - متحف اللوفر في أبو ظبي يفتح نافذة عربية على حضارة العالم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - متحف اللوفر في أبو ظبي يفتح نافذة عربية على حضارة العالم  المغرب اليوم  - متحف اللوفر في أبو ظبي يفتح نافذة عربية على حضارة العالم



خلال مشاركتها في عرض مجموعة "بوتيغا فينيتا"

كيندال جينر تبدو مثيرة في ملابس السباحة ثلاثية الألوان

ميلانو ـ ريتا مهنا
وضعت كيندال جينر المسائل العائلية إلى جنب، بعد تصدر خبر حمل شقيقتها الصغرى كايلي جينر مواقع الإنترنت. ووولت اهتمامها إلى منصة الأزياء لعرض أحدث مجموعة للماركة الإيطالية للسلع الجلدية "بوتيغا فينيتا" لربيع وصيف 2018، خلال أسبوع الموضة في ميلانو، السبت.  وخطفت عارضة الأزياء البالغة من العمر 21 عاما، أنظار الحضور وعدسات المصورين، في ملابس السباحة ثلاثية الألوان التي ارتدت عليها سترة برونزية طويلة. وكانت ملابس السباحة مكونة من اللون الأخضر، الأبيض والأسود ومحاطة بحزام رفيع من الجلد الأسود على الخصر، والتي كشفت عن ساقيي جينر الطويلتين. وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الأرجوانية ذات كع،  لتضيف مزيدا من السنتيمترات لطولها، بينما كانت تمسك في يدها حقيبة رمادية أنيقة كإكسسوار رئيسي. وفي حين ظهرت عارضة الأزياء جيجي حديد (22 عاما) مرتدية فستانا رماديا، مزين بخيوط معدنية عاري الصدر، وأضافت له قلادة كبيرة على شكل فراشة. وأكملت النجمة الشهيرة إطلالتها بحقيبة

GMT 02:03 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

طعن صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول
 المغرب اليوم  - طعن صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول

GMT 02:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف غموض الأكسجين في الغلاف الجوي للأرض

GMT 01:11 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

منتجع "نان هاي" يعد علامة على "فيتنام الجديدة"

GMT 20:54 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

بطارية هاتف "iPhone 8" أصغر من بطارية هاتف "iPhone 7"

GMT 04:29 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

تصاميم مفعمة بالحيوية من "بربري" في لندن
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib