المغرب اليوم - التوصل لـخطف الأعصاب لمساعدة مرضى الشلل
وزير حرب الاحتلال أفيغدور ليبرمان يصرح "الوتيرة الحالية في السنة الأخيرة لعمليات البناء والتوسع في المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة، ليس لها مثيلا منذ عام 2000". 8 دول اوروبية تطالب حكومة الاحتلال بدفع 30 الف يورو لتلك الدول، بسبب قيام "اسرائيل" بهدم مباني ومرافق تم بناؤها لأغراض انسانية لخدمة السكان الفلسطينيين. المرصد السوري يعلن أن أجهزة مخابرات دولية تسلمت عناصر من "داعش" الرقة القضاء العراقي يصدر أمرًا باعتقال كوسرت رسول الخارجية الروسية تقو أن موسكو وطهران يناقشان تصريحات ترامب حول إيران حكومة كردستان العراق تعلن فرار 100 ألف كردي من كركوك منذ الاثنين الماضي اغلاق باب المغاربة عقب اقتحام "95" مستوطنًا لساحات المسجد الأقصى المبارك منذ الصباح. صحف بريطانيا تبرز نتائج الفرق الإنجليزية في دوري أبطال أوروبا بيغديمونت يؤكد أن إقليم كاتالونيا لم يعلن استقلاله لكنه سيقوم بذلك إذا علقت مدريد حكمه الذاتي الحرس الثوري الإيراني يعلن تسريع وتيرة البرنامج الصاروخي رغم الضغوط
أخر الأخبار

تساهم العملية الجراحية في إعادة "العضلات" للحياة

التوصل لـ"خطف الأعصاب" لمساعدة مرضى الشلل

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - التوصل لـ

العملية الجراحية
لندن - كاتيا حداد

يستطيع المرضى الذين يصابون بشلل الذراع، بسبب المرض أو الإصابة، استعادة الحركة عن طريق الجراحة الرائدة التي تدعى "خطف" الأعصاب. وأعاد الإجراء التجريبي، والذي عرض في مستشفيات جامعة برمنغهام، العضلات "الميتة" إلى الحياة مرة أخرى، بعد أن ظلت ما يصل إلى عامين غير قادرة على الحركة.

وكان أكثر من 100 شخص خضعوا لجراحة نقل الأعصاب، بما فيها أولئك الذين تعرضوا لتلف العمود الفقري من حوادث الطرق، ومشاكل في العضلات، بسبب السرطان والتهاب المفاصل في العمود الفقري. ومرض المفاصل التنكسية التدريجي، الذي يرتبط بـ"الشيخوخة"، يمكن أن يؤثر على العمود الفقري، ويؤدي إلى شلل الذراع والساق في الحالات الشديدة.

واقترحت إحدى الدراسات أن علامات الانحطاط الشوكي المرتبط بالتهاب المفاصل، يمكن أن يكون موجودًا في 90 في المائة من الأشخاص فوق الخمسين، وعلى نحو متزايد في المرضى الأصغر سنًا. واعترف المغني روبي ويليامز، 42 عامًا، أنه يعاني من هذه الحالة.

وتتمثل الأعراض الأولى في آلام الظهر، وعادة تكون أشد في الصباح أو بعد النوم، وتصلب في الظهر. ويواجهون المرضى عادة صعوبة في التنفس في الصدر، ومشاكل في الكتفين والوركين والذراعين والركبتين، هي أيضا أعراض مشتركة. والعلاج الطبيعي، وفقدان الوزن والأدوية المضادة للالتهابات هي الخط الأول من العلاج. وإذا كان المرض أكثر تقدمًا، قد يكون الإجراء المتبع مزيجًا من إزالة العمود الفقري أو الديسك، كما أن خيار استبدالهم متاحًا أيضا.

ومن مضاعفات هذا النوع من التهاب المفاصل، هو أنه يؤدي إلى الديسك التنكسي، وخروج العظام عن مسارها بما يسمى توتنهام، أو العظمية، التي يمكن أن تضغط على الأعصاب أو الحبل الشوكي. وهذا النوع من الضغط يمكن أن يسبب خدرًا، الوخز والألم والضعف، وفي الحالات الشديدة شلل الأطراف. في حالة التهاب المفاصل في العمود الفقري أو العنق أو الذراع استخدامهم يمكن أن يعرضهم للخطر.

والعملية الجراحية لتخفيف ضغط الأعصاب في العمود الفقري، يمكن أن تؤدي إلى مشاكل مماثلة، على الرغم من أن الخلايا العصبية يمكن تجديدها، النمو البطيء للغاية، يمكن أن يسبب للعضلات ضمور بشكل دائم. وأوضح السيد دومينيك باور، استشاري وجراح الأعصاب الطرفية، كيفية عمل العملية الجديدة.

وقال "في الواقع، نحن نغير الأسلاك الكهربائية للأطراف، عن طريق تركيب جزء من الأعصاب لتزويد العضلات القريبة. وقمنا بحوالي 100 عملية من هؤلاء في العام الماضي، التي تشمل المرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل، المرض التنكسي في الديسك، وكسور العمود الفقري".

وحتى الآن تم استخدام الإجراء، لاستعادة الحركة في كل من الذراعين والساقين. وقال السيد  إنه مع ذلك، قوة الانتعاش في الساقين كانت أقل موثوقية. وكان هناك عشرات المرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل في الرقبة، استعادوا حركة ذراعهم. وفي هذه الأنواع من الحالات، يمكن أن تجري هذه العملية التي تدوم لـ45- 60 دقيقة تحت التخدير العام أو الجزئي لسد العصب، في حين يبقى المريض مستيقظًا.

ويتم إجراء شق صغير على الجانب الداخلي للذراع، لكشف العصب العضلي الجلدي، الذي يمتد من الحبل الشوكي في الرقبة ويتحكم في حركة العضلة ذات الرأسين، والعضلة ثلاثية الرؤوس في الجزء العلوي من الذراع. والكشف أيضا عن العصب الزندي، الذي يمتد على طول الجزء السفلي من الذراع، عبر الكوع وفي الساعد واليد.

والمفتاح لهذا الإجراء هو أن يتم ربط العصب الزندي بالحبل الشوكي، عند نقطة أسفل العصب العضلي الجلدي، وغالبًا ما يسبب الضغط على العنق. والجراح يعلق فرع من العصب الزندي في الذراع إلى العصب العضلي الجلدي، مما يسمح للإشارات بـ"تجاوز" المنطقة المتضررة. وعلى مدى الستة إلى الثمانية أسابيع المقبلة، الأعصاب المزروعة حديثًا تنمو في العضلات.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - التوصل لـخطف الأعصاب لمساعدة مرضى الشلل المغرب اليوم - التوصل لـخطف الأعصاب لمساعدة مرضى الشلل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - التوصل لـخطف الأعصاب لمساعدة مرضى الشلل المغرب اليوم - التوصل لـخطف الأعصاب لمساعدة مرضى الشلل



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو الفاخر وحذاء براق

بيونسيه تتمايل بفستان طويل في تيدال إكس بروكلين

نيويورك ـ مادلين سعاده
استعادت بيونسيه، قوامها الممشوق مرة أخرى، بعد مرور أربعة أشهر فقط على ولادة توأمها "سير و رومي"، وظهرت النجمة البالغة من العمر 36 عامًا، في حفل "تيدال اكس بروكلين" الخيري في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء، بفستان ضيق بلون الزمرد الأخضر. وفي إطلالتها الأخيرة، تمايلت النجمة بيونسيه بفستان سهرة طويل مع الشق الجانبي الجريء المتألق الذي كشف عن ساقيها بأسلوب بارز ومتقن لإظهار مفاتنها بكثير من الأنوثة مع اللون الأخضر الداكن. وهذا التصميم الذي أتى بتوقيع دار Mendez Walter كشف قوامها الجميل والممشوق مع قصة الصدر الجريئة وأسلوب الكتف الواحد مع الأكمام المكشوفة من الأعلى. كما حرصت بيونسيه Beyonce على تنسيق هذا الفستان مع الفرو البنفسجي الفاخر ووضعت هذه القطعة بطريقة منسدلة على يديها وحول خصرها ونسقت معه الحذاء البراق باللون البرونزي ذات الكعب العالي، ولم يتضح أي أثر لبطنها وعوارض الحمل بشكل لافت ومتألق. ولم تتوقف مغنية "هولد

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي
المغرب اليوم - طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 02:15 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى
المغرب اليوم - فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى

GMT 06:36 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"الوحش" يرفع مذيع "بي بي سي" دان ووكر عاليًا في الهواء
المغرب اليوم -

GMT 05:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
المغرب اليوم - نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
المغرب اليوم - بريطانية ترتدي الحجاب لتكشف عن عنصرية الغرب تجاه المسلمين

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر
المغرب اليوم - الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 05:32 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مميزات مذهلة في سيارة "570 S سبايدر" من "ماكلارين"
المغرب اليوم - مميزات مذهلة في سيارة

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين
المغرب اليوم - حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 01:06 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تأمل أن ينال "سابع جار" إعجاب الجمهور

GMT 02:31 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي

GMT 00:54 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 00:36 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكد ارتباط بين النوم لفترات طويلة والخصوبة

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib