المغرب اليوم - دورة تدريبية حول مهارات التواصل المهني في جمعية الوسائط للتنمية المستدامة

دورة تدريبية حول "مهارات التواصل المهني" في جمعية الوسائط للتنمية المستدامة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - دورة تدريبية حول

الرباط - وكالات

نظمت جمعية الوسائط للتنمية المستدامة بأزيلال بتعاون مع أكاديمية أكسفورد ببريطانيا دورة تدريبية تحت عنوان "مهارات التواصل المهني الاحترافي " يومي 6 و7 يوليوز بمقر النسيج الجمعوي التنموي للازيلال , وقد تم تنظيم هذه الدورة من أجل التعرف على أهم مشاكل التواصل بين الأفراد وكيف يعد محادثة ناجحة، وكيفية بناء الانطباع الأول. وأكد السيد جواد اللوزي مدرب معتمد في التنمية البشرية أن رحلة التواصل بين البشر بدأت من قبل بداية اللغة حيث تطورت فأصبحت كلمة مسموعة ثم كلمة مكتوبة، ثم صورة مرئية, ومع تعاقب القرون ازدادت أهمية التواصل فتحركت رحلة التواصل لتتقمص كياناً علمياً فيما يسمى بمهارات التواصل, التى تعتمد على فهم سيكولوجية البشر والتأثير فيهم ومن ثم إدارتهم، فأصبح هناك ما يسمى بعلم الإدارة والموارد البشرية. وأشار إلى أن الآونة الأخيرة تأكد فيها أهمية التواصل، إذا أصبح لايكفى فقط أن تتقن ما تفعله، بل أصبح من الهام أن تكون متواصلاً مع الاخر وتعرف كيف تدير المحيطين بك وكيف تدير نفسك، بل وكيف تدير مديرك, ومن هنا ظهرت مهارات الإدارة والقيادة و التدريب والتفويض. أضاف أن التواصل لا يتوقف فقط عند التواصل مع الآخر، بل ويمتد للتواصل مع النفس وإدراك الذات فيما يسمى بالذكاء العاطفي أو الذكاء الانفعالي، فمهارات التواصل هى أساس الإدارة والتطوير الذاتي داخل المؤسسات، كما أنها أساس التعامل مع البشر وفي تصريح لبعض المشاركون أكدوا أن هذه الدورة ناجحة بكل المقاييس باعتبارها تتميز بتقديم ورشات تطبقية للاختبار الذهني , كما أكد منسق الدورة عن تنظيم مثل هذه الدورات في مجموعة من المدن المغربية من بينها مدن جهة تادلة أزيلال , ومراكش , .... وفى نهاية الدورة التدريبية قام السيد سمير أيت بيرو منسق الدورة بإعطاء شواهد المشاركون للسيد المدرب الذي سلمها لهم ويتعلق الأمر ب : - الاستاذ أحمد بونو من تادلة - السيد خالد الغالي من بني ملال - السيدة حليمة أيت ارحو أزيلال - الاستاذ خليفة صحب أزيلال - الاستاذ سعيد دركال أزيلال - الاستاذ أيوب رضوان أزيلال - الاستاذ لحسن إفركان تنانت - الاستاذ مصطفى ايت اخدجو أزيلال - الأستاذ عيسى بابوري أيت عتاب - الاستاذ حميد الزاهيري بني عياط - السيدة فاطمة هرير أيت بوكماز - السيدة لطيفة وحلاني أيت بوكماز - السيد حميد جلال أزيلال - السيد مصطفى أرفال أزيلال إضافة إلى منسق الدورة ورئيس الجمعية السيد سمير أيت بيرو

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - دورة تدريبية حول مهارات التواصل المهني في جمعية الوسائط للتنمية المستدامة المغرب اليوم - دورة تدريبية حول مهارات التواصل المهني في جمعية الوسائط للتنمية المستدامة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - دورة تدريبية حول مهارات التواصل المهني في جمعية الوسائط للتنمية المستدامة المغرب اليوم - دورة تدريبية حول مهارات التواصل المهني في جمعية الوسائط للتنمية المستدامة



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 04:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
المغرب اليوم - ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية
المغرب اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 03:54 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره "مجنونًا"
المغرب اليوم - حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره

GMT 03:29 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا
المغرب اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا

GMT 00:21 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا تبحث عن الجديد في "سري للغاية" وسعيدة بـ"الطوفان"

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib