المغرب اليوم  - الملتقى الدولي لإنجاز أكبر لوحة تشكيلية في العالم في المغرب

الملتقى الدولي لإنجاز أكبر لوحة تشكيلية في العالم في المغرب

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الملتقى الدولي لإنجاز أكبر لوحة تشكيلية في العالم في المغرب

الرباط - وكالات

أعلن مدير الملتقى الدولي لإنجاز أكبر لوحة تشكيلية في العالم بالمغرب عن نهاية المرحلة الأولى بتحقيق نحاح باهر خلف اصداء جد ممتازة على الصعيد العالمي، ومواكبة قوية لمختلف وسائل الإعلام الدولية، وقد عرف الملتقى الدولي للفنانين التشكيليين لانجاز أكبر لوحة تشكيلية في العالم بمراكش نجاحا كبيرا في محطته الأولى، وهو من تنظيم جمعية إبداع للفنون والثقافة ابن جرير التي يترأسها عبد الفتاح هراوي برفقة مجموعة مائزة من الفنانين وهم المصطفى خيبر ومصطفى بخشي وعبد الحفيظ تاقرايت وعبد الكريم بلخلفي. حيث أكد السيد عبد الفتاح هراوي عن الاستعدادات الجارية والتهييء للمرحلة الثانية والحاسمة. وقد عرف حفل الافتتاح بقصر المؤتمرات بمراكش تألقا كبيرا لمجموعة من الفنانين والأدباء والاجتماعيين والسياسيين مغاربة وأجانب الذين تم تكريمهم يوم السبت 29 يونيو 2013 بقاعة السفراء بقصر المؤتمرات بمدينة مراكش بالمملكة المغربية، وقد استهدف المتدخلون في حفل الافتتاح بكلمات افتتاحية لكل من السيد رئيس مجلس الجهة احمد التويزي والسيد ممثل عمدة مدينة مراكش والسيد ممثل وزارة الثقافة والسيد رئيس جمعية إبداع للفنون والثقافة موضوع البيئة والتحسيس بأهميتها تطبيقا لشعار الملتقى : الشباب والبيئة – لنرسم المستقبل بالأخضر كما هو نفس الشيء بالنسبة للفنانين التشكيليين من مختلف دول العالم. كما عرف هذا المحفل العالمي تكريم وجوه رائقة في مجال الغن والثقافة والاجتماع كالسيد عز الدين الصقلي ونجلاء فلمبان وآخرين. وقد تميز هذا المحفل العالمي بحضور فعاليات كبيرة وشخصيات مغربية وعالمية وازنة تنتمي إلى حقل السياسة والثقافة والفن والأدب، واستمتع الجمهور الحاضر بلوحات موسيقية وفنية رائقة أحياها كل من الفنان محمد الصبان وفرقة الرسالة للإنشاد وفرقة الدقة المراكشية وفرق كناوة وفنانين عالميين آخرين. في حين عرف منتزه الحارتي بمراكش افتتاح ورشات الصباغة وانجاز اللوحة التشكيلية العالمية. حيث تحولت مراكش إلى ورشة ابداعية فنية محورية للإبداع الجمالي والذوق الفني الرفيع، ومشتلا لتهذيب ذوق الناشئة وتأصيل تعاطيهم مع الأبعاد الجمالية والبيئية لحياة أفضل. وقد استطاعت مراكش بهذا الإنجاز الرائد في المغرب في بعده الثقافي والفني الوطني أن توحد اللغات والجنسيات لتصدر صوتا واحدا، مفاده أن الفن التشكيلي ركيزة أساسية للتنمية البيئية والجمالية المستدامة، ومدخلا لتأسيس منطق القيم الإيجابي لجيل المستقبل، وفسحة للانفتاح على الثقافات الإنسانية. وإن إنجاز أكبر لوحة تشكيلية على القماش في العالم بمدينة مراكش في محطته الأولى هو إضافة نوعية في المشهد المحلي الحديث ودعم للتطلعات الشبابية على عدة مستويات. وعلى هامش الورشات أقيمت مجموعة من الأنشطة منها معرض تشكيلي لمجموعة من الفنانين التشكيليين بالمسرح الملكي بمراكش وزيارات للمتاحف والجاليريهات والمآثر التاريخية لمدينة مراكش ونواحيها كما تم تنظيم ندوة فنية لأجنحة عربية بدار الثقافة بمراكش. وقد استطاع المنظمون أن يخلقوا توليفة وتجانسا بين الفنانين التشكيليين من مختلف الدول على أرض مراكش الحمراء، التي زهت بصيفها التشكيلي الرائع. فقد ظلت على مر العصور منارة للإبداع في مختلف المجالات الحيوية، ومركزا جوهريا للفنانين الذين استهواهم سحرها وبهاؤها، وعشقوا مناظرها الخلابة التي استلهموا منها إبداعاتهم التي تؤثث المتاحف العالمية. وقد حظي هذا الملتقى العالمي بتغطية إعلامية كبرى محلية ووطنية ودولية. كما عرف نجاحا باهرا. وقد وجهت اللجنة المنظمة رسالة شكر وامتنان لعمدة مدينة مراكش السيدة فاطمة الزهراء المنصوري ولنائبتها السيدة حياة المشفوع وإلى السيد محمد فوزي والي صاحب الجلالة بولاية مراكش ولمبادرات عبد اللطيف جميل الثقافية والاجتماعية وشركة أجنحة عربية للفنون الجميلة، وإلى السيد عز الدين الصقلي رئيس ستور فوياج ولكل الفعاليات التي ساهمت في دعم وانجاز هذا الحدث العظيم في محطته الأولى.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الملتقى الدولي لإنجاز أكبر لوحة تشكيلية في العالم في المغرب  المغرب اليوم  - الملتقى الدولي لإنجاز أكبر لوحة تشكيلية في العالم في المغرب



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان مثير كشف عن صدرها

نيويورك - مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - تعرف على عشرة أشياء لتفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 03:28 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - فضائية ABC تنفي وجود أي نية لإقالة ياسمين عبد المجيد
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib