المغرب اليوم  - أمسية تناقش الحركة الشعرية في الأردن منذ بدايات التأسيس

أمسية تناقش الحركة الشعرية في الأردن منذ بدايات التأسيس

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - أمسية تناقش الحركة الشعرية في الأردن منذ بدايات التأسيس

الزرقاء - بترا

ناقشت الأمسية الأدبية التي نظمها مركز الملك عبدالله الثاني الثقافي في الزرقاء مساء الثلاثاء الحركة الشعرية في الأردن منذ بدايات التأسيس وحتى الفترة الحالية . وقال الشاعر محمد سمحان ان الحركة الشعرية في الفترة الممتدة منذ عام 2000 وحتى العام الحالي تعتبر امتدادا لدفق النهر الشعري، الذي بدأ في مطلع العشرينيات من القرن الماضي، اذ تميز بوجود تكتلات وتجمعات، مثل : تجمع النوارس ، شعراء الحرية ، شعراء المجاز ، الحدث ، وناشرون . واضاف انه انتشر في هذه الفترة ، بسرعة وقوة واندفاع، شعراء قصيدة النثر، وشعراء التواصل الاجتماعي، اضافة الى بروز دور نشر تبنت نتاج شعراء معينين، وانماطا معينة من الشعر، مثلما نمت ظاهرة توقيع الدواوين الشعرية الصادرة وتبني المؤسسسات الرسمية والمدنية لتلك الاحتفاليات . ولفت الى ان تتبع الأسماء الشعرية في هذه الفترة ومتابعة نتاجها نقديا أصبح من الأمور المرهقة . وأكد ان شعراء قصيدة البيت والتفعيلة في الأردن، ينافسون ان لم يتقدموا على أقرانهم في الوطن العربي ، مبينا ان شعراء النوارس يعتبرون الأكثر التزاما بمواصفات قصيدة البيت الى درجة التزمت. وقال ان قصيدة النثر ما زالت تعاني من سوء فهم من قبل معظم من يكتبونها الى حد الجهل بشروطها ومواصفاتها، اذ انها بحاجة الى نقاد وأكاديميين يتحدثون عنها ويمارسون على شعرائها نقدا موضوعيا بعيدا عن المجاملات. وقال سمحان " ان بداية تأسيس امارة شرق الأردن عام 1921 رافقها بدايات لتأسيس مجالس أدبية وفكرية برعاية الأمير عبدالله بن الحسين، اذ ان المرحلة التي سبقت تأسيس الامارة لم تسجل بروز شعراء مهمين باستثناء الشاعرين النبطيين نمر بن عدوان و محمد غدير الخلايلة " . وقرأ الشاعر عطا الله أبو زياد في الأمسية التي أدارها الشاعر عدنان عصفور ، قصيدتين عموديتين وجدانيتين ، تميزتا بألفاظهما الجزيلة ومفرداتهما الشعرية المركبة وقوة معانيهما . وتبع الأمسية التي حضرها مدير الثقافة رياض الخطيب وجمع من الكتاب والشعراء والنقاد ، نقاش وحوار حول الحركة الشعرية في الأردن والأسماء التي برزت في كل مرحلة من المراحل .

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - أمسية تناقش الحركة الشعرية في الأردن منذ بدايات التأسيس  المغرب اليوم  - أمسية تناقش الحركة الشعرية في الأردن منذ بدايات التأسيس



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك

المغنية ماريا كاري تتألق في فستان وردي رائع

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت المغنية ماريا كاري، على السجادة الحمراء، أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك، مرتدية فستان وردي مثير. وعلى الرغم من أنها اختارت فستانًا طويلًا إلا أنه كان مجسمًا وكاشفًا عن مفاتنها بفتحة صدر كبيرة، وزاوجته بمجموعة رائعة من المجوهرات. وأظهر ثوب ماريا الرائع منحنياتها الشهيرة بشكل كبير على السجادة الحمراء. وشوهد مساعد ماريا يميل لضبط ثوبها الرائع في حين وقفت هي للمصورين، لالتقاط صورها بابتسامتها الرائعة. وصففت شعرها في تمويجات ضخمة فضفاضة، وتركته منسابًا على كتفيها، وأبرزت بشرتها المذهلة بأحمر خدود وردي، وأكوام من الماسكارا السوداء. وشملت قائمة الضيوف مجموعة من الأسماء الكبيرة المرشحة لتقديم فقرات في تلك الأمسية، إلى جانب ماريا، ومنهم باتي لابيل، شاكا خان، تيانا تايلور، فانيسا ويليامز، جوجو، بيبي ريسكا، سيرايا. وتزينت السيدات في أحسن حالاتهن فور وصولهن إلى الأمسية. وشوهدت آشلي غراهام في فستان مصغر بلون بورجوندي مخملي، الذي أظهر لياقتها…

GMT 03:23 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " من أروع الأماكن لقضاء عيد الميلاد
 المغرب اليوم  -

GMT 02:48 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

أوليفر بوناس أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك
 المغرب اليوم  - أوليفر بوناس أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 04:33 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

تنظيم دعوات لمقاطعة "الديلي ميل" وحذف التطبيق الخاص بها
 المغرب اليوم  - تنظيم دعوات لمقاطعة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 05:01 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يكشف سبب ابتعاد الجيل الجديد عن الحدائق العامة
 المغرب اليوم  - خبير يكشف سبب ابتعاد الجيل الجديد عن الحدائق العامة

GMT 03:33 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تثبت تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
 المغرب اليوم  - دراسة تثبت تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 02:52 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

الأحداث الفلكية في كانون الأول 2016 تشهد تغيرات واسعة
 المغرب اليوم  - الأحداث الفلكية في كانون الأول 2016 تشهد تغيرات واسعة

GMT 05:55 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تصمم أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
 المغرب اليوم  - النمسا تصمم أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 08:50 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" مغلفة بطلاء يلمع بالضوء
 المغرب اليوم  -

GMT 05:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تعرب عن سعادتها بتكريم يحيى الفخراني
 المغرب اليوم  - دلال عبد العزيز تعرب عن سعادتها بتكريم يحيى الفخراني

GMT 00:52 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تتحدّث عن أسباب اعتزازها في "السبع بنات"

GMT 06:27 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد بدون ابنته الكبرى

GMT 01:13 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز "Shaman Furs" تنافس الماركات العالمية

GMT 07:16 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" تحمي السكان من مخاطر الطبيعة

GMT 04:04 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حانة "روز أند كراون Rose & Crown" تعتبر من أرقى الأماكن

GMT 02:33 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء جديد لإبطاء "فقدان الذاكرة الزهايمر"

GMT 02:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة موطن الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 02:51 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفِ على دور برجك في تحديد صفات شخصيتك

GMT 03:16 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أحدث إصدارات "آي أو إس" يستنزف بطاريات "آي فون"

GMT 04:05 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

غوتشي تضع كتابًا لعملية التجهيز لأشهر معارضها
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Almaghribtoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Almaghribtoday

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib