المغرب اليوم  - كاتبة يهودية أميركية تناقش كتابًا عن النبي محمد

كاتبة يهودية أميركية تناقش كتابًا عن النبي محمد

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - كاتبة يهودية أميركية تناقش كتابًا عن النبي محمد

سياتل ـ وكالات

ناقشت الكاتبة الأمريكية ليزلي هازلتون كتابها عن النبي محمد -صلى الله عليه وآله وسلم- «المسلم الأول.. قصة محمد»، في سياتل الأمريكية الخميس الماضي. قائلة أن الإسلام هو الدين الأسرع انتشاراً في العال، والأكثر ارتباطاً بالأحداث العالمية، مثل أحداث العراق وأفغانستان، إلا أن معظم الأمريكيين يجهلون الكثير عن نبي الإسلام.هازلتون كاتبة يهودية مهتمة بالسياسية والدين والتاريخ في الشرق الأوسط، نشرت مقالاً في صحيفة «هافينجتون بوست» الأمريكية بعنوان «سبع حقائق ستفاجئك عن محمد»، كانت هي المحاور الأساسية التي تناولتها في كتابها. وأبدت استغرابها من عظمة النبي محمد -صلى الله عليه وآله وسلم-، وكتبت عن حياته وإنسانيته في سبع «حقائق» أساسية هي: أنه إنسان عظيم رغم أنه عاش يتيماً، زواجه من السيدة خديجة وعرضها الزواج من النبي وحبه واحترامه لها، علمه بنبوته واهتمامه بنقل الرسالة، إدارة النظام الاقتصادي والتجاري (واصفة إياه كأول رجل يقوم بالإصلاح الاقتصادي الذي تطالب به حركة وول ستريت الآن ويعجز الخبراء عن القيام به)، دعوته للسلام والأخلاق بأسلوب تفوَّق على غاندي، اعترافه بخطئه (وهي الحقيقة التي فندها عدة نقاد وقراء)، وأخيراً أن تعاليم نبي الإسلام لم تمت رغم أنه لم يترك خليفة من أولاده الذكور. واستنكرت الكاتبة وعدة نقاد حال المسلمين اليوم، وأنهم لا ينقلون الصورة الصحيحة لدين وأخلاق رسول الله. وذكرت أنه من المثير للسخرية أن النبي محمد رجل السلام والتسامح حارب الفتنة والطبقية السائدة في الجاهلية، ولكن أمته الآن تعود للتفرقة وتنقسم إلى سنة وشيعة رغم أنهم أبناء دين ونبي واحد.وذكر النقاد أن كتاب هازلتون أعطى صورة واضحة وجميلة عن النبي، وذلك عكس ما وصل الغرب عن شخصيته من خلال رسوم الكاريكاتير في الصحيفة الدنماركية، معتبرين أن عدم نقل فضائله، جريمة أيضاً.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - كاتبة يهودية أميركية تناقش كتابًا عن النبي محمد  المغرب اليوم  - كاتبة يهودية أميركية تناقش كتابًا عن النبي محمد



 المغرب اليوم  -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تخطف الأضواء وتنتقد الثقافة الأميركية

واشنطن - رولا عيسى
سرقت أندي ماكدويل (59 عامًا) الأضواء عندما حضرت جلسة التصوير في Chopard Trophy فيHotel Martinez في "كان" في فرنسا مساء الإثنين، وتألقت في ثوب أسود طويل شبه شفاف ذو عنق غائر على السجادة الحمراء، وتزيت بقلادة من الياقوت مرصعة بالجواهر لإضافة لمسة من سحر هوليود الكلاسيكي مع أقراط مرصعة بـ"الأحجار الكريمة"، بينما أبرزت ملامحها الجميلة مع طلاء شفاه أحمر ومكياج عيون دخاني، فيما تدلى شعرها في تجعيدات على كتفيها، وأمسكت النجمة بمخلب بسيط مع مشبك من الماس، وظهرت لحضور العرض الأول لفيلم The Killing Of A Sacred Deer الذي يشارك في مهرجان كان السينمائي السبعين. وتحدثت النجمة أخيرًا موضحة أن هوليود تتخلى عن الممثلات بعد سن الأربعين بينما يحصل بعض الرجال على أفضل الأدوار حتى عمر السبعين، حيث قالت ماكدويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي: "أتمنى أن تكون هناك فرص أكبر للنساء في عمري، حيث تعرضت لسؤال كيف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - كاتبة يهودية أميركية تناقش كتابًا عن النبي محمد  المغرب اليوم  - كاتبة يهودية أميركية تناقش كتابًا عن النبي محمد



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib