المغرب اليوم  - مصطفى البعليش يوقع مرثية مسرحية على شاهد الشاعر كريم حوماري

مصطفى البعليش يوقع مرثية مسرحية على شاهد الشاعر كريم حوماري

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - مصطفى البعليش يوقع مرثية مسرحية على شاهد الشاعر كريم حوماري

الرباط - وكالات

صدر للكاتب مصطفى البعليش نص مسرحي بعنوان "أصابع الحلم" تستدعي عوالمه ذكرى الشاعر الراحل كريم حوماري.  ويبدو هذا النص، الذي صدر في سبعين صفحة من القطع الصغير، عن منشورات جمعية الأصيل للثقافة والفنون بأصيلة، نشيد وفاء وأنين شعور طافح بالفقدان، تجاه ذلك الصديق الشاعر الذي وضع حدا لحياته على شرفة المحيط، ذات مساء من مارس 1997، في سن مبكرة لم تتجاوز الخامسة والعشرين. هي قصة بعث معنوية لروح كريم حوماري، تستنطق خصومته مع زمنه وتطلعه إلى خلاص بعيد في آفاق متعالية، من خلال استحضار إرثه الشعري الذي خلده ديوانه الوحيد الصادر بعد وفاته بعنوان "تقاسيم على آلة الجنون". يتوزع النص على ثلاثة فصول. يحمل الفصل الأول عنوان "الحكاية" ويضم أربعة مشاهد ويقع الفصل الثاني "محاكمة شاعر" في خمسة مشاهد بينما يحمل الفصل الثالث والأخير، ذو المشهد الوحيد، عنوانا بالغ الدلالة "الحكاية لا تنتهي". يضع مصطفى البعليش قصة العبور القصير لكريم حوماري في قالب فانتازيا لازمنية، إذ تصبح استئنافا لقصص ألف ليلة وليلة، في حكاية على لسان شقيقة شهرزاد، دنيا زاد التي تحل محل أختها بعد وفاتها، زوجة لشهريار، وتهديه حكايتها الوحيدة، حكاية "الشاعر"، الذي يبعث من قبره ليحاكم على ما اقترفه من "جريمة" اعترف هو نفسه بها حين قال "إنها ساعتي الأخيرة في المدينة هذا المساء. بعد قليل سأصعد إلى السماء وستحملني يد ريح خاصة وعدني بها رجل في حقيقة جنون، في حقيقة جنون سأصعد الى السماء محملا بخمسة عشر خنجرا في كيس أسود وسأرتدي بذلة سوداء، سوداء أكثر من ظلام الليل...". المحاكمة على لسان دنيا زاد "محاكمة لشاعر بعد انتحاره. إنها محاكمة جيل على لسان شاعر اختار الانتحار...والآن تبدأ الحكاية وأرجو ألا تقاطعني يا مولاي...". (ص 34). بهذا يجري مصطفى البعليش على صنيع عدد من المسرحيين العرب المعاصرين في استدعائهم للتراث السردي العربي وتطويعه ليصبح وعاء لمقاربة وقائع وقضايا راهنة، على غرار ألفريد فرج وسعد الله ونوس والطيب الصديقي وغيرهم. وفي هذا الإطار يقول الكاتب العراقي صلاح عبد اللطيف، في إضاءته للنص، إن الكاتب "ينتقي من ألف ليلة وليلة العلاقة الإشكالية بين شهرزاد وشهريار، ليفتت بعدها الزمني مضيفا لها الليلة الثانية بعد الألف، هي ليلة الشاعر حوماري". يقدم لكتاب "أصابع الحلم" الذي زينت غلافه لوحة لمحمد شان، شاهد حي على ذكرى حوماري، ووارث من ورثة سره، من أبناء حي مولاي ادريس بأصيلة، هو الكاتب عبد الصمد مرون الذي يرى أن البعليش يروم خلق حوار وتواصل بين الشاعر والأجيال المقبلة، و"ربما استطاع أن يكمل الحكاية التي بدأها حوماري في ديوانه، ومن خلال ذلك يقدم ملحمة صراع بين إرادة الحياة وبؤس الواقع، والتي هي في حقيقة الأمر معركتنا جميعا، لعلنا نستطيع ضمان حق الفراشة في التحليق".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مصطفى البعليش يوقع مرثية مسرحية على شاهد الشاعر كريم حوماري  المغرب اليوم  - مصطفى البعليش يوقع مرثية مسرحية على شاهد الشاعر كريم حوماري



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز "المصممين"

جين فوندا تتألق في فستان جذاب باللون الأسود

ميلانو - ليليان ضاهر
تألقت جين فوندا، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز نقابة المصممين في بيفرلي هيلز، مرتدية فستانًا حريرًا بـ اللون الأسود. واختارت الممثلة فستانًا مغريًا مع تفاصيل مطوية على طول محيط الخصر، وجزء من خط الرقبة انخفض إلى أسفل على كتف واحد، ليكشف عن صدر فوندا. وتضمن الفستان تنورة طويلة تمتد خلفها على الأرض. وزينت النجمة السبعينية أذنيها بقرطين مرصعين بالماس، وكذلك خاتم مطابق، وحقيبة صغيرة أنيقة. وصففت جين شعرها الأشقر القصير على شكل موجات منسدلة. ووضعت النجمة الحائزة على غولدن غلوب، أحمر شفاه وردي مع ماكياج عيون لامع، وأحمر خدود وردي. وتعكف جين حاليًا على تصوير فيلم Our Souls At Night، والتي تلعب إيدي مور، إلى جانب روبرت ريدفورد، وسيكون هذا الفيلم الخامس الذي تشارك فيه جين البطولة مع روبرت. فقد قاما ببطولة فيلم Tall Story معًا في عام 1960، وتشيس في عام 1966، حافي القدمين في الحديقة في عام…

GMT 01:48 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

مدينة "شيانغ ماي" أروع مناطق آسيا وأكثرها حيوية
 المغرب اليوم  - مدينة

GMT 02:38 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  - قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني

GMT 09:21 2017 السبت ,07 كانون الثاني / يناير

حفل توقيع و مناقشة المجموعة القصصية "المواطن أسود"

GMT 22:07 2017 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

عبد الرحيم كمال يناقش روايته "بواب الحانة" في مكتبة أ

GMT 08:42 2017 الأربعاء ,04 كانون الثاني / يناير

استقراء التاريخ في رواية "زمن الخوف" لإدريس كنبوري

GMT 23:05 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

مناقشة كتاب رحلة في عالم إنسان بالكتب خان 9 كانون الثاني

GMT 21:49 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

مناقشة مسرحية "الجنزير" في مسرح ميامي 24 كانون الثاني

GMT 20:13 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

مناقشة كتاب "مهارات التواصل" في مكتبة القاهرة الكبرى
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 01:48 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب تقديم "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:45 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

خبراء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 05:35 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

اكتشاف علاج للتخلص من الألم عن طريق سم القواقع

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 01:44 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب ومثير
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib