المغرب اليوم - آخر المخیفین یحکي قصة حیاة آخر رئیس للسافاك في عهد الشاه

"آخر المخیفین" یحکي قصة حیاة آخر رئیس للسافاك في عهد الشاه

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

طهران - إیبنا

کتاب "آخر المخیفین" الذي صدر عن مرکز وثائق ومستندات الثورة الاسلامیة یحکي قصة حیاة أخر رئیس للسافاك في عهد الشاه ویشرح الاسالیب التي إستعملها ضد المجاهدین في إیران من أجل إخماد لهیب الثورة الاسلامیة.  وذکرت العلاقات العامة لهذه المؤسسة بأن هذا الکتاب یروي السیرة الذاتیة لآخر رئیس للسافاک (جهاز امن النظام البهلوی)، ناصر مقدم. وهذه السیرة تعتبر من المواضیع المتعلقة بتاریخ الثورة الاسلامیة بلغة مبسطة تحت عنوان "معارف ومعلومات الثورة الاسلامیة للشباب". وناصر مقدم المولود عام 1918 درس في الکلیة الحربیة وتدرج فيها کما درس الحقوق في جامعة طهران وأصبح من الضباط المشهورین الذین خدموا في جهاز الامن وعین معاوناً لحسین فردوست بهذا المجال حیث عمل في الدائرة الثالثة بجهاز الساواک المسؤولة عن الامن الداخلي. وبعد الانتفاضة الشعبیة في 5 حزیران من عام 1963 عین رئیساً لهذه الدائرة وإستمر في هذا المنصب حتی عام 1970. وعمل ناصر مقدم علی جمع المعلومات الخاصة برجال الدین وکذلک التیارات الثوریة في الحوزات الدینیة وتقدیمها الی محمد رضا شاه حیث عین رئیساً للسافاک بعد نصیري وأصبح بذلک من أرقي ضباط السي آي أي في الشرق الاوسط والعالم. وقام خلال عمله هذا بإصطیاد المناضلین والمجاهدین في الشوارع وتم وبأوامر منه إستیراد أحدث أجهزة التعذیب الاسرائیلیة والامریکیة. بالاضافة الی عمله في جهاز الاستخبارات فقد شغل مدة في الجیش لیرتقي بعد ذلک الی درجة لواء.      کما سافر ناصر مقدم الی أمریکا ودخل دورات خاصة هناک الامر الذي أدی الی تقویة صلاته مع هذا البلد لیطور بذلک الاجهزة الاستخباراتیة في الامن والجیش معاً. ومع إزدیاد شعلة الثورة الاسلامیة في إیران عمل محمد رضا شاه علی إیجاد بعض التغییرات الظاهریة لیحرف بذلک الرأي العام الایراني حیث قام بتعیین ناصر مقدم رئیساً للسافاک بدلاً من نعمت الله نصیري کي یعید النظام الی البلاد ولکن هذا الاجراء زاد من نقمة الشعب وإزدادت بذلک رقعة التظاهرات المعادیة لنظام الشاه الذي قام بتنفیذ الاحکام العرفیة في طهران وعشرة مدن أخری. ولم تثمر محاولات ناصر مقدم علی إخماد لهیب الثورة الاسلامیة کما لم تثمر جهوده لتشکیل حکومة معتدلة لإرضاء الشعب الثائر حتی تمکن من إقناع شابور بختیار علی تقبل منصب رئیس الوزراء کما طلب من السی آی ای دعم ترشیح بختیار لهذا المنصب ومساعدته في هذا الامر. وکان ناصر مقدم من الذین کانوا یمیلون الی الحل العسکري لمجابهه الثوار وإخماد نیران الثورة الاسلامیة في إیران وعندما فشلت کافة أحابیله سعی للإقتراب من الجناح المعتدل للثورة ولیوقع بذلک علی بیان حیاد الجیش عند وقوع الثورة التي أطاحت بکافة تنظیمات السافاک.   وبعد إنتصار الثورة إختفی ناصر مقدم لفترة وجیزة حتی تمکنت الاجهزة الحکومیة من إعتقاله وإحالته للمحکمة الثوریة التي أصدرت بحقه حکم الاعدام الذي نفذ به في مارس 1979.     وسعی الکاتب من وراء تألیفه لهذا الکتاب کتابة قصة تاریخیة عبر الاستعانة بالمواضیع التاریخیة والشخصیة وتألیب القارئ علی الاوضاع التي کانت سائدة آنذاک.   هذا وصدر کتاب "آخر المخیفین" بقلم حبیب الله مهرجو وذلک في 2500 نسخة وفي 112 صفحة ویباع بسعر 26 ألف تومان.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - آخر المخیفین یحکي قصة حیاة آخر رئیس للسافاك في عهد الشاه المغرب اليوم - آخر المخیفین یحکي قصة حیاة آخر رئیس للسافاك في عهد الشاه



GMT 02:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

توقيع "قلادة مردوخ" في مكتبة "ألف" في السويس

GMT 01:48 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

ندوة لمناقشة رواية "شيطان صغير عابر" لمحسن عبدالعزيز

GMT 12:41 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مناقشة كتاب "أيام من حياتي" سيرة سعد الدين وهبة

GMT 02:18 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

جولة في عالم أديب نوبل الجديد كازو ايشيجورو

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - آخر المخیفین یحکي قصة حیاة آخر رئیس للسافاك في عهد الشاه المغرب اليوم - آخر المخیفین یحکي قصة حیاة آخر رئیس للسافاك في عهد الشاه



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية
المغرب اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 00:51 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي
المغرب اليوم - رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي

GMT 00:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة دنيا عبد العزيز تكشف أسباب ابتعادها عن السينما

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib