المغرب اليوم - حكايا الحب مجموعة شعرية لجمال زهر الدين

"حكايا الحب" مجموعة شعرية لجمال زهر الدين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

دمشق - سانا

يقدم الشاعر جمال زهر الدين في مجموعته الشعرية /حكايا الحب/ أسلوبًا وجدانياً يعلو ويهبط متأثراً بالحالة الشعورية الشفافة التي تتلبسها أبيات القصيدة فالحب عنده داخل في كل جزئيات حياته... يقول في قصيدة أشواق.. بقلبك ذبحة قال الطبيب.. فقلت بهجره ذبح الحبيب اتسكن يا حبيب شعاب قلبي..وتهجرني فيأكلني اللهيب شموس جمالك القتال غابت..ولف حدائقي الليل الرهيب وتنساب قصيدة زهر الدين بسلاسة ودون تعقيد في المفردات أو التراكيب فتأتي الصورة الشعرية بسيطة وعميقة ومعبرة عن الحب الذي يسكنه ويحرقه كما في قصيدة يا ساكن القلب. ويتلبس الشاعر عباءة الأشياء وينطق بلسانها يوءنسنها ويحولها الى كائنات من لحم ودم فها هو يتجسد شخصية اللوحة في قصيدته لوحة في انتظار الرسام قائلا .. مدت الى أعلى النجوم الغصون.. الدهر من أطفالها والقرون.. خضراء تبقى لا خريف لها.. يد ولو طالت وطالت سنون وينتمي زهر الدين لمدرسة الحب في الشعر فهو دينه وأسلوب حياته وهو البديل عن الحروب والموت فيقول في قصيدة صلاة الدموع..الحب حرب الحرب لم نخلق سوى للحب.. لم نخلق لأمر ثان.. حتى متى هذي الحروب بعالم.. أفراحه قطفت من الأحزان ولا يتعب الشاعر من كثرة الوجد والإدمان على دموع الاشتياق يقول في قصيدة آلام وآمال.. عجباً لجفن العاشق السهران.. يبكي ومن يهواه في الأجفان.. أدمنت دمعي يا حبيب فخمرتي.. دمعي وما أحلاه من إدمان ويحاول الشاعر تقمص لسان أشخاص عانوا من الحب أو الغدر أو يكلمهم فيعاتبهم مقدما عددا من القصائد في هذا السياق .. يقول في قصيدة مأساة ابن زريق البغدادي الذي مات قهراً من خيبة أمله بعد مدحه لأمير أندلسي لم يجزل له العطاء.. يا شاعري ما الذي بالشعر.. ترجو كثيباً رياح البيد تصفعه تأبى ثرياك تقبيل الثرى فلمن..تبيع دراً ببعض الرمل تجمعه تركت قاسية تبكي عليك دماً.. قسا الجمال على صب يودعه ويؤكد الشاعر السبعيني من خلال قصائده على روح الشباب التي تسكنه انطلاقا من الحب الذي ملأ قلبه ووجدانه.. خريفي ربيع حين أكتب عن حبي..قريب حبيبي ساكن خفقة القلب.. أنيسي ولو جافى الأنام جميعهم..جليسي ولو حاد الأنام عن الدرب.. تركت لهم دنيا تسير بأهلها..إلى البعد عن نبع المودة والقرب ولا ينسى الشاعر مدينته السويداء التي عاش فيها حياته وحبه فنجده يتذكرها في قصيدة يا سويداء .. يا سويداء أنت أم السخاء.. أطعمي الأرض من كروم السماء.. ومن ناحية الشكل نوع الشاعر بين شعر الشطرين وشعر التفعيلة وكان انتقاله بين الابيات سلساً متناغماً منساباً من حيث الشعور الوجداني والفكرة التي يطرحها كما أنه تميز بالايجاز والتركيز على مبدأ خلاصة القول في خاتمة مجموعته الشعرية التي تقع في ثمانين صفحة ومن اصدارات دار ليندا للطباعة. والشاعر جمال زهر الدين ولد عام 1939 في قرية الصورة الكبيرة في محافظة السويداء ونال الشهادة العالية في اللغة العربية من القاهرة عام 1963 ونال الدبلوم العامة في التربية من دمشق عام 1964 ودرس الأدب العربي في الجمهورية العربية السورية وفي الجزائر وله دواوين تحت الطبع حالياً.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - حكايا الحب مجموعة شعرية لجمال زهر الدين المغرب اليوم - حكايا الحب مجموعة شعرية لجمال زهر الدين



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - حكايا الحب مجموعة شعرية لجمال زهر الدين المغرب اليوم - حكايا الحب مجموعة شعرية لجمال زهر الدين



خلال العرض الأول لـ"All I See Is You in New York City"

جيجي حديد في إطلالة مميزة بفستان أصفر من "توم فورد"

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد عارضة الأزياء الأميركية -من أصل فلسطيني- جيجي حديد، واحدة من أشهر عارضات الأزياء في العالم والأكثر أناقة، كالعادة تبدو متألقة في جميع إطلالتها تحت الأضواء، فقد ظهرت "22 عامًا" بإطلالة مميزة خلال حضورها العرض الأول للفيلم الجديد "All I See Is You in New York City" بطولة النجمة بليك ليفلي.   وبدت عارضة أزياء "توم فورد"، في إطلالة أنيقة ومثيرة، حيث ارتدت فستانًا من اللون الأصفر اللامع، الذي يكشف عن خصرها المتناغم، وانتعلت زوجًا من الأحذية ذو كعب عالي مطابقة للون الفستان، والذي أضاف إليها مزيدًا من الارتفاع، واضعة أقراطًا ذهبية على شكل وردة النرجس البري، واختارت مكياجًا صريحًا، من أحمر الشفاة الصارخ والماسكارا، ورفعت شعرها على شكل ذيل حصان صغير، ما أضفى إلى إطلالتها مزيدًا من الأنوثة.   والجدير بالذكر أن العارضة الشقراء لا تفوت فرصة لتعبر فيها عن حبها لأختها بيلا حديد، فقد قامت يوم

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء
المغرب اليوم - الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء

GMT 02:28 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "غراند كونتيننتال" إيطاليا حيث الجمال والعزلة والهدوء
المغرب اليوم - فندق

GMT 03:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى
المغرب اليوم - شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى

GMT 00:46 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بشأن "البريكست" للإعلام
المغرب اليوم - تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بشأن

GMT 00:42 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

جدل كبير بشأن التشويش على بث "الرابعة اليوم" الإذاعي
المغرب اليوم - جدل كبير بشأن التشويش على بث

GMT 01:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

تصنيفات المؤسسات الدراسية تؤثّر على اختيار الطالب الدولي
المغرب اليوم - تصنيفات المؤسسات الدراسية تؤثّر على اختيار الطالب الدولي

GMT 02:31 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز
المغرب اليوم - مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز

GMT 00:54 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب
المغرب اليوم - دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 05:32 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مميزات مذهلة في سيارة "570 S سبايدر" من "ماكلارين"
المغرب اليوم - مميزات مذهلة في سيارة

GMT 06:31 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة " X3" الأنجح في سلسلة منتجات "بي ام دبليو"
المغرب اليوم - سيارة

GMT 01:06 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تأمل أن ينال "سابع جار" إعجاب الجمهور
المغرب اليوم - دلال عبد العزيز تأمل أن ينال

GMT 02:27 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إزالة الغابات والصيد غير القانوني يدمران بقاء إنسان الغاب
المغرب اليوم - إزالة الغابات والصيد غير القانوني يدمران بقاء إنسان الغاب

GMT 05:26 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضح مزايا ثمرة التوت الأزرق بالنسبة للأطفال

GMT 06:28 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

أهم 10 فنادق راقية توجد في بريطانيا وأيرلندا

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 09:10 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

جيوفانا إنغلبرت تكشف رحلة صعودها إلى قمة عالم الموضة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib