المغرب اليوم  - بدايات رؤى ونصوص أدبية للشاعر خضر مجر

"بدايات" رؤى ونصوص أدبية للشاعر خضر مجر

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

دمشق - سانا

"بدايات" مجموعة من النصوص الأدبية تتكون من محاولات مختلفة تباينت بين التقليد الشعري والخاطرة والومضة الفكرية والنثر فتفاوت مستواها الفني وحملت بعض المعاني الوطنية والإنسانية التي تعبر عن بداية كاتب تبشر بمستقبل أدبي. واعتبر مجر أن أهم ما يجب أن يبدأ به كتابه هو كلمات إلى الشهيد لكونها من القيمة العالية التي تدل عليها الشهادة حيث الصداقة والوطن والأرض هي من أهم مقومات الشهادة فحاول أن يعبر عن مكانة الشهيد بين أهله ووطنه وأصحابه بكلمات تحمل دلالات تشير إلى أهمية هذه القيمة إلا أن الشاعر استخدم مفردات بسيطة بأسلوب السجع لم تنل نصيبا من الشعر وحرف الروي الذي أصبح عبئا على النص وذلك من خلال نصه "الوطن والصديق" الذي يقول فيه: كانوا ثلاثة في طريق .. يلهمون الحزن العتيق .. قصيدة الوطن والصديق هل كبرت يا صديقي .. أم كبرت فيك الشمائل .. لا تكابر لا تكابر وأقبل البياض ثوبا. في نصه "طفل على جدار الوطن" أراد مجر أن يشتغل على أسلوب الإيحاء والقرائن الدالة فارتفع مستوى السرد التعبيري سيما أنه ابتعد عن الروي في عباراته النثرية حيث شكل صورا تجاوزت في مستواها سائر النصوص وتمكن من تقديم حالات حب للوطن تميزت بالعاطفة والإخلاص يقول: ألتحي الفجر في عمر الطفولة .. يتبعني الصباح مريدا .. كافرا بالشمس من وثنية الزمن .. تعافى العمر .. عمري شطر... قصيدة مكلوم .. وعلى أكتاف البدوي الأحمر نعش الوطن .. وطني ذبيحة ضمائر المتكلم ويحاول الكاتب مجر أن يعبر عن حزنه ورفضه للواقع بألفاظ جاءت مفككة عبر بنيتها التركيبية لأنها لم تأت في توافق معنوي ما تسبب باضطراب في الجمل وتفكك في المعاني التي تحتاج إلى فضاءات واسعة وتعابير منطقية لتتمكن من الوصول إلى أداء دورها في بناء النص الشعري الحديث.. يقول في نصه "نوتة عرجاء": أقف كالغريب على ظل أقحوانة .. أتمدد فوق دخان احتراق الكلمات .. وكأن الضحية ليست أنا .. كأن الموت زائر اعتاد القدوم دون إيقاع. وتأتي النصوص أحيانا على شكل ومضات فكرية نتيجة رؤى خاصة تدور في ذهن صاحبها فتكون أكثر حضورا في الأدب كرؤى فلسفية من إطلاق تهمة الشعر عليها سواء كانت هذه الرؤى ناجحة أم غير ناجحة فقد يجد المتلقي في كثير من المفردات ما يخصه أو ما يخص غيره في الحياة الاجتماعية المليئة بالفرح والوجع والمتناقضات الأخرى كقوله في نصه "طعنة في الخاصرة": طعنة في خاصرة الموج .. تجلب للسماء العاصفة .. فيبكي الشاطئ ابنه البحر .. يقوم القمر ليحصد العشب .. والربيع ما زال خريفا في أحضان الزمن. وتصل بعض النصوص في المجموعة إلى مستوى الخاطرة الأدبية التي يفرغ فيها مجر كثيرا من عواطفه الإنسانية والتي يعبر فيها عن حبه لأصحابه وأصدقائه فتدل هذه الخواطر على وجود ألم يبوح خلاله عما يعانيه مما يدور في وطنه من ألم وجراحات لا يمكن أن يتكلم عنها الإنسان حتى إلى صحبه المخلصين.. يقول في نصه "محراب رائد": يا شرفتي الحزينة أودعك أنفاسي اللاهثة .. سأرحل عنك مرة وأترك المحراب يا رائد .. فاعبروا السبيل ..كثر جاؤوا من بلاد قريبة .. منهم جاء من فوهة بندقية وبعضهم من أشلاء قذيفة .. وكثر من بلاد البارود والضجيج. ولا تخلو المجموعة من نصوص تصل إلى مستوى الشعر في ألقها الفني وفي عباراتها المنمقة والمرصوفة حيث جاءت عباراتها متقنة في المعاني وأداء الحالة الشعورية المتدفقة مع العاطفة الإنسانية محملة بكلمات مبتكرة وصولا إلى معاني شعرية وإنسانية جديدة وذلك في نص "هبوب" الذي قال فيه: كل الجمال المبذول في ثنايا السطور .. ينهض فوق الزمن بومضة زهر بين شفق يسيل على خطا الحفيف .. تنسكب الموسيقا في وعاء الصبح ويطرب الغيم بصوت الخرير المتفتح على أحداق عبورك.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - بدايات رؤى ونصوص أدبية للشاعر خضر مجر  المغرب اليوم  - بدايات رؤى ونصوص أدبية للشاعر خضر مجر



 المغرب اليوم  -

خلال مشاركتها في عرض روكي ستار في لندن

نيكولا هيوز تتألق في فستان رائع باللون الكريمي

لندن - كارين إليان
تألقت نيكولا هيوز على المنصة خلال عرض روكي ستار في قاعة الماسونيين، أثناء أسبوع الموضة في لندن، مرتدية فستانًا قصيرًا مطرزًا باللون الكريمي، يصل حتى الفخذ. وانتعلت زوجًا من الصنادل تلتف خيوطه حول ساقيها، وأضافت بوصة إلى طولها. وعرض الفستان خصرها النحيل، وساقيها الرشيقتين. ونيكولا المعروفة بدورها الثانوي في برنامج الواقع الذي عرض على E4، بدت في روح معنوية عالية وهي تسير على المدرج، في حين تخلت عن ماكياج العين الثقيل. ولإضافة بعض الملائكية لمظهرها الهادئ، وضعت اثنين من الزهور على جانبي شعرها الأشقر، والذي جاء مموجًا ومنسدلًا على كتفيها. وأشادت صديقتها نجمة الواقع أوليفيا باكلاند بظهورها على المنصة، والتي عانت من إصابة في الرأس بعد أن تعرضت لحادث سيارة مرعب. ومع ذلك، لم يكن ظهور نيكولا على المدرج سوى البداية، إذ شاركت فيما بعد في عرض الأزياء الخاص ببول كوستيلو لمجموعة خريف وشتاء 2017. واختارت النجمة الصغيرة…

GMT 01:24 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

آسيا تكشف عن مجموعتها الجديدة "مجوهرات الأحلام"
 المغرب اليوم  - آسيا تكشف عن مجموعتها الجديدة

GMT 01:53 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

غلق موقع محتال لتأجير أماكن العطلات المزيفة
 المغرب اليوم  - غلق موقع محتال لتأجير أماكن العطلات المزيفة

GMT 09:21 2017 السبت ,07 كانون الثاني / يناير

حفل توقيع و مناقشة المجموعة القصصية "المواطن أسود"

GMT 22:07 2017 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

عبد الرحيم كمال يناقش روايته "بواب الحانة" في مكتبة أ

GMT 08:42 2017 الأربعاء ,04 كانون الثاني / يناير

استقراء التاريخ في رواية "زمن الخوف" لإدريس كنبوري

GMT 23:05 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

مناقشة كتاب رحلة في عالم إنسان بالكتب خان 9 كانون الثاني

GMT 21:49 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

مناقشة مسرحية "الجنزير" في مسرح ميامي 24 كانون الثاني

GMT 20:13 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

مناقشة كتاب "مهارات التواصل" في مكتبة القاهرة الكبرى

GMT 18:36 2016 السبت ,24 كانون الأول / ديسمبر

توقيع كتاب "سعود الفيصل حكاية مجد" في معرض جدة للكتاب
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib